لقد انتشر بالفترة الأخيرة خاصة في عالم الموضة والجمال استخدام مادتي الكرياتين والبروتين تعديل قوام الشعر وفرده وعلاج العيوب التي توجد به مع اختلاف مسببات هذه العيوب إذا كانت وراثية أو بيئية؛ بالنسبة لمادة الكرياتين فتعرف بأنها في الأساس مادة طبيعية تواجد بالجسم ولكن مع عدم اهتمام الفرد بنفسه وبصحته وبالغذاء الجيد تقل أو تنعدم هذه المادة ولهذا يلجأ الي أخذها بصورة خارجية؛ أما البروتين فهو مستوحى من فكرة الكرياتين إلا أنه يتكون من الأحماض الأمينية مضاف إليها البروتين.

فوائد الكرياتين للشعر

  • يغذي الشعر ويعوضه عما فقده نتيجة سوء التغذية وغيرها من مسببات لفقده.
  • يعطي للشعر المجعد والجاف درجة عالية من النعومة واللمعان.
  • يقلل من جفاف الشعر فهو يعطيه المرونة والرطوبة.
  • يحسن من نوعية الشعر نفسها وهذا يحدث بنسبة عالية وملحوظة بعد عمل الكرياتين مباشرة.
  • يعمل مغذي للشعر فهو يزيد من طوله وكثافته.

فوائد البروتين لبصيلات الشعر

  • معالجة الشعر التالف والضعيف وإعطاءه الليونة والحيوية.
  • إعادة بناء الغلاف البروتيني للشعر وإكسابه اللمعان والرطوبة.
  • التخلص من هيشان الشعر وتجاعيده ليصبح شعر ناعم الملمس.
  • تفكيك روابط جزيئات بالشعرة الواحدة مما يزيد طولها ويجعلها ملساء.
  • تغذية جذور الشعر بل وتغذية الشعر من الخارج وتعويضه العناصر وخاصة البروتين الذي فقده.
  • يوجد أكثر من نوع من البروتين فهناك البروتين الحيواني والبروتين النباتي وبروتين الحرير وبروتين القمح والكولاجين والصويا.

أضرار الكرياتين على خصل الشعر

  • قد يحرق الكرياتين ذات التركيزات الكيميائية العالية فروة الرأس ويؤثر على بصيلات الشعر ويضعفه فيزداد التقصف والتساقط.
  • يستخدم الكرياتين مرة كل ست أشهر في أثناء هذه الفترة لا يجب استخدامه مرة أخرى فإذا استخدم فهذا يعتبر المدمر الحقيقي للشعر.
  • يحتوي الكرياتين على مادتي السلفات الفورمالين وبعض من نسب المواد الكيميائية المخلوطة بمواد طبيعية، إذا اختل توازن نسب هذه المواد في التركيب.
  • وكانت نسبها زائدة عن المواد الطبيعية بهذا تتحول مادة الكرياتين من مجرد مادة منعمة ومعوضه للشعر عما فقده إلى مادة مدمرة وتالفة للشعر.

 أضرار البروتين على بصيلات الشعر

  • قد تحتوي بعض أنواع البروتين على مادة الفورمالين والمعروف استخدامها علميا لحفظ الأشياء من التلف، ولكن مع هذا قد يكون لها بعض الأضرار أثناء وضعها على الشعر قد ينتج عنها مادة سامة تتطاير في الهواء قد تؤذي هذه المادة الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية.
  • مع كثرة الاستخدام للبروتين أكثر من مرة قد يضعف بصيلة الشعر.
  • البروتين يتكون من مواد طبيعية وأخرى كيميائية إذا تزايدت المواد الطبيعية عن المواد الكيميائية فهذا أمن ولكن الخطر الحقيقي إذا احتوت بعض أنواعه على مواد كيميائية زائدة بدرجة عالية عن المواد الطبيعية فهذا قد يؤدي حتما الى الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • تساقط الشعر بشدة نتيجة ضعف جذور الشعر وهذا يحدث نتاج أما تكرار استخدام البروتين على الشعر مرت متتالية أو إما استخدام أنواع رديئة منه يدخل في تكوينها المواد الكيميائية بكثرة.
  • هناك أكثر من رأي يفضل استخدام البروتين لأن درجة معالجته وإصلاحه للشعر تكون بنسبة عالية عن الكرياتين؛ ومع هذا هناك أراء تؤكد أن الكرياتين يفضل استخدامه مع أنواع من الشعر خاصة المجعد والهائش وشديد الجفاف لأنه يعطي النعومة والمرونة المطلوبة.
  • والتي قد لا يعطيها له البروتين، ولكن في كلا من الحالتين يجب العناية بعد تطبيق أي منهما كلا على حسب نوع شعره والطريقة المستخدمة في فرده لذا ينصح باستخدام الشامبو والبلسم المناسبين والمواظبة عليهما وعلى روتين ترطيب الشعر بعد غسله للحفاظ على حيويته ومرونته.