تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

الرئيسية تربية الاطفال قواعد و اساسيات تربيه الطفل
فريق مقال للكتابة 205
قواعد و اساسيات تربيه الطفل

تحب كل أم أن تربي أطفالها علي الترتيب والنظافة، حيث يحتاج الأطفال إلى النظافة أكثر من أي شيء. ذلك حتى يظلوا بصحة جيدة، ويتجنبوا الإصابة بالعديد من الأمراض. كما أن النظافة تساعدهم على زيادة ثقتهم بنفسهم وبمظهرهم. تعرفي من خلال هذا المقال، علي أساسيات النظافة الشخصية للأطفال و مراحل وأساليب تربية الطفل الصحيحة .

قواعد أساسية في تربية الطفل

ويوجد بعض من القواعد والأساسيات التي لا بد من أن تعلميها لطفلك منذ الصغر ومن هذه القواعد الآتي :

  • أساسيات النظافة الخاصة للأطفال.
  • كيف تنظمين نوم طفلك.
  • كيف تعتذري لطفلك.
  • مشاركة الطفل لأشيائه.

و سيتم تناول كل هذه القواعد باستفاضة في المقال الآتي:

اساسيات تربية الأطفال

تعليم الطفل الاهتمام بنظافته الشخصية

علمي طفلك أساسيات النظافة الخاصة منذ صغره ، ودربيه عليها يوميًا ، حتى تصبح عادة عنده ، ومن أهم تلك القواعد:

  • غسل يديه جيداً.
  • الاستحمام اليومي.
  • وضع اليد على الفم عند السعال أو العطس.
  • تفريش الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان.

كيف تعلمين طفلك الاهتمام بالنظافة

في البداية ، أنت تريدي أن تدربي طفلك على ممارسة عادات النظافة الشخصية يوميًا ، وحتى يتعود عليها ويقوم بها بمفرده ،يجب أن يتعلم عده أشياء وأبرزها:

تنظيف اليدين

اشرحي لطفلك أن يديه هي المكان الذي تتراكم فيه الجراثيم قبل كل شيء ، لأنها تلامس كل ما حوله ، وبالتالي يجب أن يغسلهما جيدًا في هذه الحالات:

  • بعد الانتهاء من الأكل.
  • عند لمس أي سوائل من سوائل الجسم كالدم أو البول أو القيء.
  • بعد الذهاب إلى المرحاض.
  • قبل دخول المرحاض والخروج منه.
  • بعد لمس اللحم.
  • عندما تبدو يديه متسخة.
  • بعد العطس أو السعال أو لمس الأنف.
  • بعد لمس الحيوانات.
  • قبل تحضير وتناول الطعام.

الاستحمام اليومي

شجعي طفلك على الاستحمام يوميًا في الصباح وقبل النوم ، وتأكدي من أنه يغسل جسمه بالكامل ، بما في ذلك تحت ذراعيه وأعضائه التناسلية وأن جسمه جاف تمامًا قبل ارتداء ملابسه.

ارتداء ملابس وجوارب نظيفة

تأكدي من أن طفلك يرتدي ملابس وجوارب نظيفة يوميًا ، حتى لو كانت لا تصدر منها أي رائحة . بالإضافة إلى أنه يجب تغيير الملابس الداخلية يوميًا ، وإذا كان طفلك كبيرًا بما يكفي ، فاطلبي منه أن يعلق زيه المدرسي في مكانه الخاص عندما يعود إلى المنزل يوميًا .

أخيرًا عزيزتي ، إذا كان طفلك معتادًا منذ طفولته على تلك الخطوات يوميًا ، فسيصبح ذلك روتينًا بالنسبة له وسيعتاد عليه ، فلا تنسي أن التعليم في الطفولة يشبه النقش على الحجر.

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

استراتيجيات في تربية الطفل

تنظيم نوم طفلك ، قواعد و اساسيات تربيه الطفل

تحاول العديد من الأمهات الالتزام بالمواعيد والطقوس قبل النوم للصغار حتى في أشهر الصيف . لكن طابع أشهر الصيف ومناسباته المختلفة مثل السفر إلى الصيف أو الاحتفال بالعطلات تجعل هذا الالتزام صعبًا للغاية . وبالتالي تجد الأم نفسها قبل دخول المدرسة في المواجهة مع أطفالها الذين يظلوا مستيقظين لوقت متأخر ، وينامو متأخرًا جدًا. و في الواقع قد يكون موقفًا يجب تصحيحه قبل وقت طويل من بدء المدرسة ، فكيف يمكن للأم إعادة تنظيم جداول نوم الطفل قبل بدء المدرسة؟

هنا يجب على الأم وضع قرار متكامل لتنظيم نوم أطفالها قبل بداية الدراسة ، على الأقل أسبوع قبل بداية الدراسة. حتى يتمكن الصغار من اكتساب العادات المرتبطة بالنوم والاستيقاظ قبل دخول المدرسة. ولذلك يجب أن تعلم الأم أنها قد تواجه صعوبات في تنفيذ خطتها في البداية ، ولكن مع مرور الوقت سيستسلم الصغار للنظام . وبالتالي فإن الكلمة الأساسية هنا هي المثابرة والثبات علي استعدادات الأم لتحقيق هدفها.

كيف تقوم الأم بتنظيم نوم الأطفال قبل بدء الدراسة؟

يجب على الأم تحضير جميع الافراد لدخول السرير في الوقت المناسب . وتحديد الموعد يعتمد بشكل أساسي على معرفة الأم بمقدار ساعات النوم اللازمة لكل طفل. حيث ينام الأطفال الأصغر سنًا لفترات لا تقل عن 8 ساعات يوميًا . في حين أن المراهقين غالبًا ما يكونون راضين عن فترات أقل . بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما يتركون المراهقين أنفسهم لتلبية احتياجات النوم. ومن أهم القواعد الاتي:

  • يجب أن تبدأ الأم في تقديم العشاء في موعد مبكر ، حتى لا يصبح الجوع والرغبة في تناول العشاء سببًا لرفض الذهاب للنوم.
  • يجب تحديد المواعيد الصارمة بالإشارة إلى مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهواتف المحمولة . تحديد ذلك من خلال تحديد المواعيد لآخر برنامج تلفزيوني يريد الطفل مراقبته قبل العشاء.
  • تهدئة أجواء المنزل ككل أمر مهم للغاية لإقناع الطفل بحلول وقت النوم ، وتأكيد توفير هذا الجو الهادئ من بداية العشاء.
  • وضح تعليماتك على مدار اليوم بشأن تقديم موعد نومك ، حتى لا تدخل في الجدال عندما يحين وقت النوم.
  • ناقش مع طفلك أهمية الحصول على قسط كافٍ من النوم خلال ساعات الليل ، وأشرحي الآثار السلبية للسهر على جسده.
  • بدءًا من سن الحضانة ، أشركي طفلك في ضبط المنبه للاستيقاظ في الصباح. حيث إن مشاركة الطفل تعلمه أن يقتضي مسؤولية تحديد ساعات نومه ووقت استيقاظه.

بعض القواعد و الأساسيات لتربيه الطفل :

  • تأكدي من أن أطفالك يتبعون طقوس وقت النوم ، مثل تنظيف أسنانهم بالفرشاة وقراءة قصة موجزة قبل النوم.
  • يمكنك تخطي عدد من الطقوس التي تضغط على الطفل عندما يذهب للنوم، مثل تعتيم المكان تمامًا ، حيث من الممكن ترك مصدرًا للضوء الهادئ في الغرفة أو خارجها ، مع ترك الباب مفتوحًا أو نصف مفتوح.
  • لا تنس تشكيل لوحة لتتبع مدى التزام الطفل بوقت النوم ، وستكافئه على انتظامه لمدة 3 أيام متتالية ، على سبيل المثال.
  • بالنسبة للمراهقين ، أجعلي استجابتهم تستند إلى مواكبة الوقت في الصباح ، مما يجعله النقطة الفاصلة للتدخل في تحديد وقت الذهاب إلى الفراش ، وإذا لزم الأمر ، يكون العقاب.
  • يجب أن تظهر المرونة في تغيير الموعد بزيادة أطول ، ولنقل نصف ساعة في حالات استثنائية ، مثل حدث عائلي ، لكن لا تزيد من الوقت الذي تستغرقه للحفاظ على النظام قبل الصغار.

عزيزتي  ، رغم أن العودة إلى نظام نوم مناسب لأيام الدراسة قد لا يكون سهلاً وسلسًا ، حيث يتغير الأمر تمامًا مع بداية الدراسة . و بمجرد أن يذهب الطفل إلى المدرسة مبكرًا ،تلقائيا سيذهب الي النوم مبكرا أيضا .

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

قواعد تربوية في فن التعامل مع الأطفال

كيف تعتذري لطفلك

مثل أي أم ، سوف تبالغي في رد فعلك تجاه أطفالك ، وتتصرفي بعنف بمجرد نفاد صبرك ، أو تفشلي في تلبية عدد من الوعود التي قدمتيها للصغار. وخلال هذه الحالة ، عليك أن تعترفي بخطئك تجاه طفلك ، وبما أنك نموذج ومثالي ، عليك أن تعتذري لهم . حتى يدركوا أن عليهم تحمل نتائج أفعالهم والاعتذار عنها ، فدعونا نوضح لك طرق الاعتذار للطفل وآثارها الإيجابية عليه.

كيف تقولي لطفلك اسفة بطريقة مميزة

دعيه يعبر عن حبه

لا يمكننا ان ندرك مدي سوء افعلنا من خلال ملاحظة الشخص الذي ظلمناه. وبالمثل مع طفلك . فلا بد من أن تسأليه وتسمحي له بالتعبير لك عن العواقب التي تركها سلوكك فيه ، سواء كان ذلك مؤلمًا أو محرج بالنسبة له ، ويجب أن تسمعيه إلى النهاية.

لا تبحثي عن أعذار

بعد أن تسمعي طفلك ، فببساطة يجب ان تعترفي أنك لم تتصرفي بشكل صحيح . ويجب عليك ان تتحملي المسؤولية الكاملة عما فعلتيه على الأرجح. ولا تحاولي أن تجدي أعذارًا لنفسك ، مثل: “لقد كنت شقيًا” أو “ماما كانت متعبة”. المفتاح هنا هو الإشارة إلى ثقة طفلك في أنه يستطيع الاعتماد عليك ، وإن كان الأمر يتعلق بالاعتراف بالخطأ.

اجعلي اعتذارك علنيًا

عندما يحدث موقف ارتكبت فيه خطأ ضد طفلك امام الآخرين ، فمن الجيد أن تعتذري لطفلك في وجودهم أيضًا. حيث ان عندما يرى الطفل أنك ببساطة تعتذري له امام الاخرين مثلما أحرجته امامهم  ، فلن يتردد في محاوله ما يعادل ذلك .

اكتبي له جوابا

في بعض الحالات ، ستعبرين عن ندمك لطفلك كتابيًا ، لأنه يمنحك الفرصة لتحديد ما تشعر به تجاهه بدقة ، ويوفر لطفلك الفرصة للتعبير عن شعوره الكامل . بدلاً من الاضطرار إلى قبول اعتذارك بالإجبار ، دون أن يكون مؤهلاً عاطفياً لذلك.

صححي الخطأ

يجب أن يتعلم الطفل أن كلمة “أنا آسف” ليست كلمة سحرية تمحو أي خطأ ، لذلك يجب أن تكون كلمة “أنا آسف” وسط إجراء لتصحيح الخطأ.

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

اسأليه عن طريقة إصلاح خطئك

تحدثي مع طفلك واطلبي منه أفضل شكل لتصحيح سلوكك. فالدرس هنا هو أن الطفل يدرك أن من يفسد شيئًا ما يجب أن يصلحه.

أكدي له حبك

لا تنسي أنك ببساطة الملجأ الوحيد لطفلك ، لذلك لا بد من أن تخبريه وتؤكدي له أنه بغض النظر عن مدى توترك أو توتره ، فلن يقل أبدًا حبك له ، حيث ان أي غضب ما لن يغير مشاعرك تجاهه أبدًا. .

بناء جسر ثقة

بعد أن تمر الأمور بسلاسة ، خططي للتصرف بشكل مختلف إذا واجهتي موقفًا مماثلًا في المستقبل. يمكن للأطفال أن يروا جيدًا التباين بين الكلمات والأفعال.

ضعي اتفاقية طويلة الأمد

عليك أن تُظهري لأطفالك بطريقة عملية أن الاحترام يجب أن يكون متبادلاً بين جميع العلاقات . وأن نتناقش معًا كعائلة ، وكأم ، فانتي تريدي وضع قواعد عامة للتعامل مع بعضكم البعض ، وتأكيدي من أن الجميع ملتزمون بذلك .

الآثار الإيجابية للاعتذار لطفل صغير

عندما تعتذري لطفلك ، فإنك تعلميه عن غير قصد مجموعة من الدروس المهمة ، وأبرزها:

  • كلنا نرتكب أخطاء في بعض الأحيان ، لكن هذا لا يمنعنا من محاولة إصلاح ما قمنا به.
  • يمكن لأي شخص أن يؤذي الآخرين أحيانًا ، لكن من الشجاعة الاعتراف بذلك والسعي لتشكيله بشكل صحيح.
  • عندما نرتكب أخطاء ونعتذر للآخرين فإنهم يتخلون عن غضبهم تجاهنا ويحترموننا.
  • أنتظر حتى تتمكن من الاعتذار للآخرين ، ذلك يعزز قيمة المغفرة.

في النهاية ، بعد أن تتعرفي على طريقة الاعتذار لطفل صغير ، لا تنسي أن الأطفال لديهم قلوب بيضاء متسامحة . وأنهم سوف يغفرون ويقبلون بسرعة الاعتذار ، وما يتعلمه أطفالك من سلوكك هو ما ستأخذين منهم بالمثل.

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

قواعد و اساسيات تربيه الطفل

 تربية الطفل الناجحة

لا تعلمي طفلكِ مشاركة أشيائه إلا بعد هذه السن

يولد الطفل كالصفحة البيضاء النقية ، حتى يبدأ في الاندماج مع العالم المحيط . حينئذ يبدا أن يتعلم وينمو وفقًا لما نشأ عليه منذ اليوم الأول من ولادته. لذلك ، يجب أن تدركي أن تربية الطفل الدارج ليس لها عمر محدد ، باستثناء كل مرحلة عمرية ، فإن طريقة التعامل والمهارات تختلف من مرحلة لأخرى.

بالإضافة إلى ذلك ، يتطلب التعليم وعيًا كاملًا لدى كبار السن والعائلة لتنشئه طفل طبيعي عقليًا وسلوكيًا . لكن قد يتساءل البعض عن السن المقبول للبدء في تربية طفل صغير وغرس القيم الإيجابية فيه ، مثل حب مشاركة الآخرين؟

السن المناسب لإظهار إعجاب الطفل بالمشاركة

هناك أفكار مختلفة حول السن المقبول لترقية الطفل بقيم سلوكية إيجابية مثل مشاركة الآخرين أو مساعدة الفقراء ، لكنهم شددوا على أن الأسرة يجب أن تبدأ في تعويد الطفل على المشاركة من سن عامين . وإن كان ذلك بالمشاهدة ، كأنه يراك أنت ووالده وإخوانه في عدة مشاركات لمساعدة المحتاج ، فهو جاهز للاستيعاب وإن لم يكن مستعدًا لفهم المعاني الجيدة من وراءهم.

في سن الثالثة والرابعة ، ستجعله يشاركه مفضلات الترفيهية حتى يتعود على العطاء والمشاركة ، أو اطلبي منه تقسيم الحلويات مع صديقه . ولا تقلقي إذا كان لا يجيب عليك أو على والده بشكل مرضٍ في البداية ، فمن خلال التكرار دون عاطفة أو إلحاح وقتي يومًا بعد يوم ، سوف يتعود على ذلك . وبالتالي ستقوي قيمة مشاركة الحب مع الآخرين وسوف تغرس فيه.

كيف أقوي رباط العاطفة بين الأطفال

استمري في ذلك حتى سن الخامسة وربما السابعة . وبعد السابعة سيصبح الطفل أكثر وعيًا وتمييزًا لمفهوم مشاركة الآخرين من خلال الطرق التالية:

غرس فيه قيمة ما يدفعه على سلعة من مصروفاته

شجعيه على المساهمة بجزء من نفقاته لمساعدة الفقراء والمحتاجين ، وتعزيز قيمة العطاء في داخله . والتقدم في السن بهذه الطريقة الكريمة التي ترضي معاناة الآخرين . ولا تنسي أن ترافقيه عندما يريد تقديم النفاقات  ، حيث ان تقديم الصدقات للفقراء والمحتاجين واجب، واجعليه يساعدهم بنفسه ،وعلمه طريقة مخاطبتهم بمودة وتواضع.

حمله على التبرع بملابسه القديمة

يعتبر التبرع للآخرين من افضل القيم التي يجب أن تغرسيها في نفس الطفل .ذلك من خلال التبرع بملابسه المستعملة التي تكون بحالة ممتازة. ويجب ان تشاركيه معك في تجهيز الملابس التي سيتم التبرع بها حتى يدرك قيمة عمله ، ثم اجعليه يشاركك في إيصال الملابس للمحتاج حتى يشعر بسعادة التبرع بها للآخرين.

ولا تنسَ أن تُظهِري له أن يختار الملابس التي تكون في حالة مناسبة ، وأن يخرج عددًا مما يحب لكي يتعلم الإيثار دون ضغوط شديدة أو لوم. من الأفضل أن يكون العطاء بطريقة مماثلة وليس فقط من الناحية المالية ، مثل توزيع الحلويات أو الألعاب أو الملابس على الأطفال الأيتام . على سبيل المثال . عندها سيفهم الطفل فكرة العمل الخيري بشكل أفضل.

تعود على الشعور بالآخرين والطيبة

مثل الفقراء والأيتام ، و كبار السن أيضًا ، حتى من غير الفقراء . اجعلي طفلك يشعر بهم ، ويساعدهم على الحركة أو الجلوس معهم . ويختلط بهم حتى في المنزل مثل الأجداد. ومن الضروري جدًا تشجيعه على الشعور بالآخرين ولمس متطلبات الآخرين ، والتخلي عن الأنانية وحبه لذاته ليضع نفسه في مكان الآخرين. ويجب معرفة إن التفكير في تعليم اللطف لطفلك ليس فقط بإخباره أن هناك أشخاصًا أقل حظًا منا ، وأن الكوكب يعاني من بعض المآسي والآلام . ولكن أيضًا لإعلام طفلك بأنه يمتلك الطاقة والمهارة لمساعدة الآخرين وعليه أن يستخدمها.

أخبره بقصص تشجع على حب الخير

لا تستخدمي أسلوب التلقين المباشر مع طفلك ، ولكن اغرسي فيه القيم الإيجابية من خلال القصص والحكايات والرسوم المتحركة والأغاني. هذه الأساليب تنجح مع عقلية الطفل فيستجيب لها أكثر ويدفعه إلى تقليدها.

أخيرًا ، تذكر دائمًا أن الطفل يتعلم الاختلاط بطريقة او بأخرى . لذلك يجب أن تكوني أنت ووالده قدوة له في تعلم المشاركة، مثل حب المشاركة ومساعدة المحتاجين وإطعام الفقراء ، واعلمي أنه كذلك سيكون مثلك .

محتويات المقالة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة