تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كثرة بكاء الاطفال بدون سبب

الرئيسية تربية الاطفال كثرة بكاء الاطفال بدون سبب
فريق مقال للكتابة 208
كثرة بكاء الاطفال بدون سبب

كثرة البكاء هي الغريزة التي يولد بها كل طفل، كما أنها اللغة الوحيدة التي يعرفها الأطفال لتحديد ما يريدوه بدقة، سواء كان جوع، أو خوف، أو برد، أو مرض، أو رغبة في نوم. ونظرًا لوجود اختلاف بين كل طفل عن الآخر، فإن بكاء كل طفل يختلف عن غيره . لذا فإن ما يصيب طفلًا قد لا يؤثر بالضرورة على طفل آخر، و بالتالي يمكن للأم أن تفهم شيئًا فشيئًا و مع مرور الوقت طبيعة بكاء طفلها. و تحديد سبب بكائه و تمييز ما إذا كان طفلها يبكي بشكل طبيعي مثل الأطفال الآخرين أم أنه يبكي بصورة أكبر؟
لذلك خلال هذا المقال، سنجيب عليك عن سبب البكاء بشكل مستمر لبعض الأطفال، وكيف يمكنك التأثير على هذا الموقف؟

سبب بكاء الرضيع الهستيري

كل الأطفال يبكون، لكن هذا البكاء يتجاوز حدود المعقولة حيث يستمر ثلاث ساعات كل يوم . فإذا لم يكن الطفل يعاني من أي ألم يجعله يبكي، فإن هذا البكاء يكون بفضل الحساسية الشديدة والمفرطة.

بعض الأطفال يجيبون بشكل روتيني على البكاء و يذرفونه لأتفه الأسباب. يبدو أن الجينات تلعب دوراً مهمة في تحديد الأطفال الذين يبكون. هؤلاء الأطفال حساسون للغاية كما يصبحوا فيما بعد أكثر تعاطفا وعاطفية. وتشير هذه الدموع إلى أن الطفل لا يستطيع التعبير عما يشعر به بالكلمات. فتظهر عواطفه ضمن هذا النوع من الدموع. و التعامل مع هذا النوع من الأطفال صعب للغاية، إذا احتاجوا إلى العلاج بطريقة خاصة لتجنب تفاقم مسألة الحساسية المفرطة وتأثيرها عليهم فيما بعد.

البكاء عند الأطفال 3 سنوات

يحتاج الأطفال الصغار من 11 إلى 14 ساعة من النوم يوميًا ، لكن هذا لا يعني بالضرورة أن طفلك سينام بانتظام من الليل إلى الصباح ، دون اضطرابات . ولكنه سيتطلب منك وقتًا وطاقة حتي يتعود طفلك على النوم بمفرده . وبعد أن يعتاد على النوم بمفرده ، ويستقر في أوقات محددة للنوم والاستيقاظ . قد تظهر بعض المشكلات في روتين نوم طفلك ، وبالتالي فإن أكثر المشكلات شيوعًا هي الاستيقاظ في الليل مع البكاء ، وهناك العديد من الأسباب وراء هذه المشكلة . لذلك كل ما يجب فعله ان تضعي روتين صحي ومناسب لكِ ولطفلك والالتزام به، لتنعمي أنتِ وطفلك بليلٍ هادئ.

بكاء الرضيع بدون سبب

خلال العامين الأولين من حياة الطفل، قد يكون البكاء لغة دقيقة للجوع والحرارة والضيق والرغبة في تغيير الملابس، أو ربما حتى الشوق عند غياب الأم والأب. ولكن بعد ذلك وبعد إتمام السنة الثانية، حيث يكتسب الطفل العديد من الأدوات التعبيرية مثل الكلام ويتميز بشخصية استقلالية. لذلك فإن استمرار بكاء الطفل بعد سن الثانية قد يكون مشكلة سلوكية يجب تصحيحها. كما إن استسلام الوالدين وتسامحهم مع بكاء الطفل وغضبه غير المبرر أمر غير مقبول على الإطلاق. لأنهما يتسببان في إفساده، أو يكونان سببًا لضعف شخصية الطفل وعدم قدرته على مواجهة الصعوبات.
وخلال هذه الحالة يصبح السبب المهم وراء بكاء الطفل أحد سببين الآتيين:

كثرة بكاء الأطفال بدون سبب

كثرة بكاء الأطفال بدون سبب

الابتزاز

ابتزاز الطفل لوالديه دون وعيه، حيث تعد ببساطة طريقته للحصول على ما يريده، عن طريق جذب نظر والديه أو ثنيهم عن الاختيار ما.

ضعف الطفل الصغير أمام أي مشكلة يوجهها

كنتيجة لتدليل الطفل بشكل مفرط والقيام بالأشياء نيابة عنه، فإن تجنب مواجهة الطفل لضغوط الحياة التقليدية التي يعاني منها جميع الأطفال في سنه ليس حلا. في كلتا الحالتين، يقوم كبار السن بإساءة معاملة طفلهم دون وعي، وبالتالي فإن النتيجة تكون مبتزا أو طفلًا مدللًا حَقًّا.

نصائح التعامل مع طفلك عند البكاء بدون سبب

يجب على الوالدين التحكم في السلوك الذي يظهرونه تجاه طفلهم الباكي. حتى لا يضغطون عليه اثناء البكاء، و إذا استمر في ذلك. فيمكنك سؤاله هل يشعر بالألم أم يريد شيئا؟ حتى يفهم الطفل حتمية سبب البكاء، و إلا فلن يهتم به أحد، وبالتالي يجب على الوالدين التأثير في هذه الحالة بما يتفق مع عمر الطفل، بالطبع، كل الأعمار تختلف عن الأخرى.

ولكن عندما يكبر الطفل ويكون في وضع يسمح له بالتعبير عن نفسه. يجب على والديه مساعدته في التغلب على حاجز البكاء المفرط وتفضيل اللجوء إلى الكلام للتعبير عن الذات، حتى لا يفسر الآخرون بكائه المستمر على أنه ضعف في شخصيته.

كيف يتم التعامل بكاء الطفل المفاجئ

خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل، يميل بعض الأطفال إلى البكاء بلا سبب ولا يمكنهم الشعور بالراحة، وتعد بداية المساء هي أكثر الأوقات شيوعًا لبدء البكاء. وخلال هذه الحالة، تضطر الأم إلى محاولة التأثير على الطفل أو اللعب معه أو تهدئته أو تشتيت انتباهه عن البكاء بشتى الطرق، طالما أنه لا يبكي لسبب محدد. حتى يكبر الطفل ويعبر عما يريده أو يشعر به كما تعد فترة البكاء هذا أحد مكونات تطوره ونموه.

لكن بعد انتهاء السنة الثانية يكتسب الطفل القدرة على الكلام والتعبير عما يشعر به. فإذا استمر في اللجوء إلى البكاء لكشف مشاكله أو دعوة ما يريد، فهذا يعني وجود مشكلة سلوكية يجب معالجتها و تصحيحها.

كما أن هناك بعض الأطفال الذين يستخدمون بكاءهم كسلاح للحث على كل ما يحتاجون إليه من آبائهم وأمهاتهم. حتى إذا رفض كبار السن تنفيذ رغبة الطفل في أي مناسبة يستخدم الطفل هذا السلاح لجعل أسرته تخضع لرغباته وطلباته. لذلك فإن الإساءة للطفل الذي يبكي للضغط على أسرته لتحقيق ما يريده هو أمر يجب أن يواجهه الأب والأم ببعض الضوابط حتى لا يكبر الطفل مدللًا ومعتاد على ضرورة الاستجابة لكافة طلباته.

و في النهاية، لا تنزعج يا عزيزي من بكاء طفلك طالما أنه ضمن الحدود التقليدية والمعقولة، فقط تأكدي من مداعبته وإلهائه وتحققي من سبب البكاء والاستجابة له. ولكن إذا تجاوز الأمر الصورة الطبيعية، فابحثي عن السبب المنطقي لهذا البكاء، واستشرى الطبيب لمعرفة ما إذا كان طفلك يعاني من أي إرهاق أم أنها حساسية مفرطة التي سيكون مُستعدا للتغلب عليها بمساعدتك أثناء نموه.

كثرة بكاء الاطفال بدون سبب

كثرة بكاء الأطفال بدون سبب

نصائح لتهدئة الطفل عند البكاء

احملي طفلك

هذا يجعله يشعر بالألفة والحميمية حيث يمكنه سماع دقات قلبك والشعور بالدفء كما كان داخل الرحم.

غيري الطريقة التي تحملين بها

هناك عدة طرق لحمل طفل، جربيها جميعًا لاكتشاف الطريقة المفضلة لديك لحمل طفلك.

منتجات حمل الأطفال

يوجد أكثر من منتج في السوق، حيث يعمل على  مساعدتك في حمل الطفل. ومن الميزة أنه يجعل الطفل يشعر بأنه مألوف أثناء قيامك بعمل آخر. إذا لم يكن لديك هذه، فاستخدم قطعة قماش كبيرة الحجم لمساعدتك على حمله.

طريقة التقميط او اللف

استخدمها، فهذه الطريقة تساعد على الإحماء والشعور بالألفة وتدفئة طفلك.

اللهاية

تساعد المولود على تهدئة نفسه. لا يفضله بعض الأطفال حديثي الولادة و يلجئون إلى مص أصابعهم. ساعديه في العثور على شيء يريحه، لكن لا تفرضيه عليه أيضًا.

الغناء

يساعد المولود الجديد على تهدئته، كما يساعد المولود الجديد على التعرف على صوتك ويحفز فهمه للكلمات.

سماع نغمة واحدة

مثل صوت المروحة أو مكيف الهواء. لكن تأكدي من أنه على مسافة آمنة من الأجهزة الكهربائية.

الهدوء

في بعض الأحيان، هذا هو كل ما يريده مولودك الجديد. قللي من أشعة الشمس والصوت وضعيه في سريره. قد لا ينام ولكنه يستقر ليهدأ بعد كل يوم مليء باللعب ومشاهدة المنزل.

الاهتزاز والحركة

أيضاً من العوامل المساعدة. ضعي طفلك أثناء استخدام الكرسي الهزاز أو حركية بلمسة واحدة في عربته.

يساعد تغيير المنظر على الهدوء

أحضريه لغرف أخرى حتى يتمكن من رؤية مناظر أخرى للمنزل. و إذا سنحت لك الفرصة، خذيه في نزهة على الأقدام.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة