لقد انتشرت ثقافة الاهتمام بصحة الجسم بين الأشخاص، حيث أصبح العديد يبحث عن كل ما هو مفيد وضروري لسلامة الجسم ووقايته من العديد من الأمراض، وذلك بفضل انتشار حملات التوعية سواء على مواقع التواصل أو المؤتمرات العلمية، كما نمت لدي الكثيرين فوائد مكملات الغذاء والفيتامينات وفوائدها لصحة الجسم وسلامة العقل، كما أن نظرة المجتمع للمكملات الغذائية تطورت إلى الإيجاب بشكل كبير خاصة في الآونة الأخيرة، بالإضافة إلى إقبال العديد على تناولها إلى جانب الغذاء، وفي هذا المقال سنعرض الفوائد العديدة للأوميجا 3.

تعزيز سلامة عضلة القلب

  • لقد أجريت العديد من الدراسات والأبحاث عن فوائد الأوميجا 3 لعضلة القلب، وتبين قدرتها الفعالة على الحماية من التعرض لأمراض متعددة منها أمراض الأوعية الدموية وانسدادها، ومعالجة ضيق الأوعية.
  • وبالتالي سريانه بشكل طبيعي، ومن الجدير بالذكر أن لها تأثير قوي على حماية المخ من السكتات والجلطات، كما أن استخدام الأوميجا 3 يعزز من عمل البطين في ضخ الدم للجسم.
  • وبالتالي الوقاية من الإصابة بما يسمى الرجفان البطيني، ويمتلك العديد من الفوائد الأخرى مثل تقليل التعرض للالتهابات عن طريق تثبيط المواد المسببة للالتهاب، ويقوي من نشاط بطانة القلب وعمل عضلة القلب بشكل جيد دون الإحساس بالتعب أو الهبوط عند بذل مجهود.

تقليل مستوى الدهون

  • تمثل الدهون الثلاثية خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان، حيث إنها زيادتها وتراكمها على جدران الأوعية الدموية، يؤدي إلى ضيقها ومن ثم انسدادها، وبالتالي الإصابة بأمراض الأوعية الدموية وخاصة الأمراض المتعلقة بالشرايين مثل الشريان التاجي.
  • كما أن تناول الأسماك وزيت السمك المحتوى على الأوميجا 3 يقلل بنسب كبيرة جدًا من تصلب الشرايين والتي قد ينتج نتيجة اتحاد صفائح الجسم الدموية، وهي المسئولة عن التجلط ووقف النزيف.
  • لذا من الضروري تناول هذا السمك أو زيته يوميًا بكميات معينه موصي بها، وذلك لتعزيز سلامة الأوعية الدموية والمساعدة على جريان الدم ومحتوياته داخلها بسهولة.

مواجهة الاكتئاب

  • تعزز الأوميجا 3 عملية نقل الإشارات العصبية بشكل جيد، ومن ثم مواجهة المشاكل التي تترتب على حدوث اضطراب عند نقل تلك الإشارات والمواد الكيميائية مثل الأسيتيل كولين والنور أدرينالين.
  • حيث إن حدوث خلل في نقل تلك المواد، يصيب الشخص باكتئاب وسوء الحالة المزاجية والنفسية، ويعد تناولها مفيد في الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة وأيضا لدي الأشخاص والأطفال الذين يعانون من خلل في سلوكياتهم.
  • كما أن تناولها بشكل منتظم يحد من تناول الأدوية المضادة للاكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون منه والذي لم تظهر لهم أي استجابة لهذه الأدوية؛ وذلك نظرا لاحتوائها على عدد من الأحماض الأمينية الهامة والفعالة في تعديل الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص.
  • حيث تعافى الملايين من الاكتئاب بشكل هائل بعد انتظامهم على استخدام وتناول الأوميجا 3 سواء تناولها من المصادر الطبيعية مباشره أو تناولها في شكل مستحضرات صيدلية.

تعزيز صحة الدماغ

  • يساعد تناول الأوميجا 3 على حماية خلايا المخ وتعزيز عملها، وينصح الأطباء بتناولها باستمرار خاصة لكبار السن وذلك بسبب تناقص كمية الحمض الدهني الأوميجا 3 مع الكبر.
  • لذا يجب استخدامه من مصادر خارجية، حيث تساعد أيضا على زيادة قوة التركيز ومعالجة التشتت وضعف الذاكرة والتركيز، وبالتالي الأداء بشكل أفضل وتحقيق نتائج جيدة بالإضافة إلى تحسين قوة التفكير وتعزيز الخلايا الدهني.
  • لذا يفضل إضافة الأوميجا 3 على وجبات الطعام، وتقديمها للأطفال من الصغر، لحمايتهم من كافة الأمراض المصاحبة للشيخوخة مثل النسيان أو الزهايمر والخرف، والسكتات الدماغية.
  • كما أن تناول الأوميجا 3 يساعد على بناء كرات الدم الحمراء، وبالتالي علاج الأنيميا، والمساعدة في عملية نقل الأكسجين إلى كافة خلايا الجسم.