انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

خطوات التلقيح الصناعي ونسبة نجاحه

3dlt4 أشهر

أن يكون لديك ذرية يؤازرونك الحياة هو حق مشروع للجميع وفطرة خُلق عليها بني البشر، إلا أن البعض منهم قد يحرم من هذه النعمة الثمينة لحكمة يعلمها الخالق، ولكن هذا لا يمنع أن تسعى وتجتهد كي تشبع غريزتك وترضي فطرتك، ومن هنا جاء دور العلم الحديث في تقديم أفضل طرق التغلب على مشاكل العقم وتأخر الإنجاب، ولعل التلقيح الصناعي هو من أوائل الطرق التي استخدمت في هذا الصدد، بحيث يساعد على اختصار رحلة الحيوانات المنوية، ويوصل الخلايا الجنسية لكلا الزوجين إلى بعضهما في رحم الأم، فهيا بنا نتعرف على كافة الأمور المتعلقة بهذه التقنية الطبية.

ما هو التلقيح الصناعي؟

ببساطة شديدة هو إجراء طبي معقد نوعاً ما، يهدف إلى التغلب على عدد من معوقات الإنجاب، بحيث تتم عملية التلقيح بتدخل بشري مساعد، فيحصل الطبيب على عينة من السائل المنوي للرجل، من ثم يقوم بمعالجتها عن طريق الغسل من البروتينات والسوائل اللزجة، ثم دفعها إلى رحم المرأة كي تصل إلى البويضة بسرعة وهي مازالت بحالة جيدة، فتستطيع إحداث الإخصاب.

أي إنه عملية إخصاب مساعد يتم داخل الرحم، وذلك على عكس تقنيات الاخصاب المساعد الأخرى الأكثر شيوعاً مثل: الحقن المجهري وأطفال الأنابيب التي تتم خارج الرحم في المختبرات، وتعاد الخلايا الجنسية إلى رحم الأم مرة أخرى وهي قد أصبحت أجنة، تستطيع الانغراس في جدار بطانة الرحم.

شروط نجاح عملية التلقيح الصناعي

يعتبر التلقيح الصناعي حل فعال في التغلب على العديد من معوقات الإنجاب، ومشاكل تأخر الحمل، إلا إنه كي يحقق هذه الفاعلية وتضمن الحصول على أكبر نسبة نجاح ممكنة، هناك شرطان أساسيان وجب توافرهما في الزوجين وبدونهما لا ينجح التلقيح، ألا وهما:

  • أن تكون قناة فالوب لدى الزوجة بحالة جيدة، ولا تعاني من أي انسداد، لأن ذلك يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وإحداث التخصيب، ومن هنا وجب إجراء فحص بالأشعة السينية أو أشعة الصبغة كما هو شائع، لتأكد من هذا الأمر قبل الشروع في التجهيز للعملية.
  • أن يمتلك الزوج نسبة متوسطة على الأقل من الحيوانات المنوية الخالية من التشوهات الخلقية، والقادرة على الحركة والقيام بعملية الإخصاب.

الحالات التي تلجأ للتلقيح الصناعي وينجح معها

هناك عدد من حالات تأخر الإنجاب يستطيع التلقيح الصناعي أن يحقق أملهم، ويكون حل مثالي للحصول على الحمل، أبرز هذه الحالات ما يلي:

مشاكل عنق الرحم لدى النساء

بعض السيدات يكون عنق الرحم ذو صفات قاسية نوعا ما، تعيق عملية الدخول السلس للحيوانات المنوية داخل الرحم ومنه إلى قناة فالوب حيث يتم الإخصاب، تلك المواصفات مثل: 

سماكة جدار عنق الرحم وغلاظة الفتحة، أو اللزوجة الكثيفة للمادة المخاطية الموجودة به، وهنا يكون إعطاء دفعة للحيوانات المنوية حل جيد يساعد على إحداث التخصيب. 

مشاكل السائل المنوي

صحيح أن درجة الخصوبة لدى الرجل هي أحد عوامل نجاح عملية التلقيح الصناعي، إلا إن هذا لا يمنع أن التلقيح داخل الرحم حل جيد لبعض مشاكل السائل المنوي، وذلك مثل اللزوجة المرتفعة، قلة العدد إلا أن نسبة التشوهات ضعيفة، الحركة ضعيفة ولكن الحيوان قادر على الإخصاب.

بطانة الرحم المهاجرة

من أخطر مضاعفات الانتباذ البطاني الرحمي، هو حدوث حمل خارج الرحم، ما يهدد بفقدان الجنين وتدهور الحالة الصحية للأم تصل حد استئصال الرحم، ولكن التلقيح داخل الرحم بالتدخل الطبي يساعد على توجيه الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم فقط.

حساسية المني لدى النساء

هي حالة مرضية نادرة ولكنها تؤدي إلى عدم إتمام الحمل بالرغم من توافر كافة المقومات، بحيث تعاني السيدة من التهابات، تهيج واحمرار بمناطق الرحم التي يلمسها السائل المنوي، وهنا يكون العلاج الوحيد هو أن يتم غسل الحيوانات المنوية من البروتينات والسوائل المصاحبة التي تسبب هذا النوع من الحساسية، ثم دفعها إلى الرحم لإحداث الإخصاب دون مضاعفات غير مستحبة.

العقم غير المبرر

يمكن تشخيص العقم غير المبرر بعد مضي ثلاث سنوات على الزواج مع استقرار العلاقة الزوجية، دون حدوث حمل، وعند خضوع الزوجين للفحص الطبي تبين عدم وجود أي أسباب تمنع حدوث الحمل لدى كليهما، هنا يمكن للتلقيح الصناعي التغلب على المشكلة. 

نسبة نجاح التلقيح الصناعي

التلقيح الصناعي يشبه إلى حد كبير التلقيح الطبيعي الذي يحدث بين الزوجين اثناء الاتصال الجنسي الكامل أو العلاقة الحميمة، ولكنه يختلف في بعض الأمور البسيطة التي تعزز من فرص وصول حيوان منوي سليم قادر على الاخصاب إلى البويضة الناضجة في أسرع وقت وبأقل مجهود، ما يجعل نسبة نجاح العملية هو نفس نسبة إحتمالية حدوث حمل بصورة طبيعية، ويزيد عنه بنسبة تتراوح بين 10: 20%.

جدير بالذكر أنه هناك بعض من معوقات الإنجاب لا يكون التلقيح الصناعي هو الحل الافضل لها مثل: حالات الانسداد التام لقناة فالوب، المراحل المتقدمة من بطانة الرحم المهاجرة، ضعف الخصوبة لدى الرجال إلى مستوى أقل من المتوسط، ويكون الحل الأمثل هنا هو اللجوء إلى عمليات التلقيح الصناعي المخبري مثل: الحقن المجهري واطفال الانابيب.

خطوات عملية التلقيح الصناعي ( حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم)

إنه ليست عملية بالمعنى المفهوم، فهي لا تحتاج إلى تخدير ولا تتسبب في الشعور بأي ألم، فقط كل ما في الأمر هو المرور بعدة خطوات وصولاً إلى إتمام الحمل بإذن الله، ولعل أولى هذه الخطوات وأهمها على الإطلاق هو اختيار مركز طبي متخصص، يمتلك كوادر طبية مؤهلة ذات خبرة ومهارة مثل مستشفى بداية لعلاج العقم وأمراض الذكورة والحقن المجهري وأطفال الأنابيب، المستشفى مجهزة بأحدث الإمكانيات الطبية.

بعد ذلك يعتمد الطبيب المعالج البروتوكول التالي لإتمام التلقيح الصناعي داخل الرحم.

تجهيز الزوجة لتلقيح

بعد إتمام الفحوصات والتحاليل اللازمة والتي تؤكد أهلية الحالة لنجاح عملية التلقيح، يقوم الطبيب بمتابعة الدورة الشهرية للزوجة، ووصف برنامج تنشيط لتحفيز إنتاج البويضات تبدأ تناوله من اليوم الثاني للطمث، ثم تبدأ رحلة متابعة التبويض من قبل الحالة والدكتور حتى يتمكن من تحديد موعد التلقيح الأفضل.

تجهيز عينة السائل المنوي

عندما يحدد الطبيب موعد عملية التلقيح يحضر الزوج عينة من السائل المنوي الخاص به، ليقوم فريق متخصص من الأطباء والممرضين باستقباله وتجهيزها، عن طريق غسلها من البروتينات والسوائل، واختيار أكبر عدد ممكن منها خالي من التشوهات وذو صحة جيدة.

عملية التلقيح الصناعي

الآن وبعد أن أصبحت الخلايا الجنسية لكلا الطرفين مستعدة للتخصيب، تستلقى الزوجة على ظهرها بدون تخدير، ويقوم الطبيب بوضع العينة المنوية في إبرة دقيقة للغاية وطويلة، ثم يمررها إلى الرحم عبر فتحة المهبل، ويضغط عليها حتى تندفع كامل الحيوانات المنوية إلى الرحم وتنتشر حتى تصل إلى البويضات الناضجة داخل قناة فالوب لتتم عملية التخصيب.

تظل السيدة مستقرة على ظهرها دون حراك لمدة  نصف ساعة على الأقل، وبعد ذلك تذهب إلى منزلها وتمارس نشاطها اليومي بصورة طبيعية ولكن دون إجهاد زائد، وبعد مرور 15 يوم من التلقيح يمكنها إجراء اختبار حمل منزلي أو رقمي، وإن شاء الله تُسر بما تشتهي نفسها وتتلقى الخبر السعيد الذي يبشر ببدء رحلة الحمل التي طال انتظارها.

 

ما هو التلقيح الصناعي؟ببساطة شديدة هو إجراء طبي معقد نوعاً ما، يهدف إلى التغلب على عدد من معوقات الإنجاب، بحيث تتم عملية التلقيح بتدخل بشري مساعد، فيحصل الطبيب على عينة من السائل المنوي للرجل، من ثم يقوم بمعالجتها عن طريق الغسل من البروتينات والسوائل اللزجة، ثم دفعها إلى رحم المرأة كي تصل إلى البويضة بسرعة وهي مازالت بحالة جيدة، فتستطيع إحداث الإخصاب. أي إنه عملية إخصاب مساعد يتم داخل الرحم، وذلك على عكس تقنيات الاخصاب المساعد الأخرى الأكثر شيوعاً مثل: الحقن المجهري وأطفال الأنابيب التي تتم خارج الرحم في المختبرات، وتعاد الخلايا الجنسية إلى رحم الأم مرة أخرى وهي قد أصبحت أجنة، تستطيع الانغراس في جدار بطانة الرحم.شروط نجاح عملية التلقيح الصناعييعتبر التلقيح الصناعي حل فعال في التغلب على العديد من معوقات الإنجاب، ومشاكل تأخر الحمل، إلا إنه كي يحقق هذه الفاعلية وتضمن الحصول على أكبر نسبة نجاح ممكنة، هناك شرطان أساسيان وجب توافرهما في الزوجين وبدونهما لا ينجح التلقيح، ألا وهما: أن تكون قناة فالوب لدى الزوجة بحالة جيدة، ولا تعاني من أي انسداد، لأن ذلك يعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وإحداث التخصيب، ومن هنا وجب إجراء فحص بالأشعة السينية أو أشعة الصبغة كما هو شائع، لتأكد من هذا الأمر قبل الشروع في التجهيز للعملية. أن يمتلك الزوج نسبة متوسطة على الأقل من الحيوانات المنوية الخالية من التشوهات الخلقية، والقادرة على الحركة والقيام بعملية الإخصاب.الحالات التي تلجأ للتلقيح الصناعي وينجح معهاهناك عدد من حالات تأخر الإنجاب يستطيع التلقيح الصناعي أن يحقق أملهم، ويكون حل مثالي للحصول على الحمل، أبرز هذه الحالات ما يلي: مشاكل عنق الرحم لدى النساء بعض السيدات يكون عنق الرحم ذو صفات قاسية نوعا ما، تعيق عملية الدخول السلس للحيوانات المنوية داخل الرحم ومنه إلى قناة فالوب حيث يتم الإخصاب، تلك المواصفات مثل: سماكة جدار عنق الرحم وغلاظة الفتحة، أو اللزوجة الكثيفة للمادة المخاطية الموجودة به، وهنا يكون إعطاء دفعة للحيوانات المنوية حل جيد يساعد على إحداث التخصيب. مشاكل السائل المنوي صحيح أن درجة الخصوبة لدى الرجل هي أحد عوامل نجاح عملية التلقيح الصناعي، إلا إن هذا لا يمنع أن التلقيح داخل الرحم حل جيد لبعض مشاكل السائل المنوي، وذلك مثل اللزوجة المرتفعة، قلة العدد إلا أن نسبة التشوهات ضعيفة، الحركة ضعيفة ولكن الحيوان قادر على الإخصاب. بطانة الرحم المهاجرة من أخطر مضاعفات الانتباذ البطاني الرحمي، هو حدوث حمل خارج الرحم، ما يهدد بفقدان الجنين وتدهور الحالة الصحية للأم تصل حد استئصال الرحم، ولكن التلقيح داخل الرحم بالتدخل الطبي يساعد على توجيه الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم فقط. حساسية المني لدى النساء هي حالة مرضية نادرة ولكنها تؤدي إلى عدم إتمام الحمل بالرغم من توافر كافة المقومات، بحيث تعاني السيدة من التهابات، تهيج واحمرار بمناطق الرحم التي يلمسها السائل المنوي، وهنا يكون العلاج الوحيد هو أن يتم غسل الحيوانات المنوية من البروتينات والسوائل المصاحبة التي تسبب هذا النوع من الحساسية، ثم دفعها إلى الرحم لإحداث الإخصاب دون مضاعفات غير مستحبة. العقم غير المبرر يمكن تشخيص العقم غير المبرر بعد مضي ثلاث سنوات على الزواج مع استقرار العلاقة الزوجية، دون حدوث حمل، وعند خضوع الزوجين للفحص الطبي تبين عدم وجود أي أسباب تمنع حدوث الحمل لدى كليهما، هنا يمكن للتلقيح الصناعي التغلب على المشكلة.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد