بحث حول عناصرالإدارة

تعد الإدارة امر هام جدًا في جميع الشركات أو المنظمات، أو حتى في إدارة مستشفيي أو جامعة أو غيرها من المنشأة سواء العامة أو الخاصة وتكمن أهمية إلا دارة في عدد من الجوانب.

أهمية الإدارة

  • فمن أهمية الإدارة هو تيسير الادوار في العمل فكل فرد في المنظمة يعرف ماهو دوره وما المسئول عن تتفيذه ومسئول هو من كما تعمل الإدارة على تحديد ومعرفة حجم الموارد البشرية المتاحة، أو الموارد المالية والموارد الكمية والتي يمكن استخدامها في بناء مشروع وتلك العناصر هامة جدًا عند تطبيق أي خطة لتنفيذ بناء أي مشروع أو منظمة أو منشأة.
  • كما ان الإدارة تجعل هناك فردا مسئولا بشكل كبير عن مدي نجاح أو فشل المنظمة ثم تنقسم الي درجات فيوجد المدير العام، والذي يضع اسفله مجموعة من النواب أو مديري القسام وكل مدير قسم مسئول على مجموعة من العمال الموجودين في المنظمة أو المنشأة، ومن خلال هذا يستطيع كل فرد ان يعرف مدي عمل وجهود الفريق الذي يعمل معه كما يعرفه نقاط الضعف ونقاط القوة وغيرها من اساسيات العمل في المنظمات.

دور الادارة في حل المشكلات

  • حيث تعمل عملية الإدارة على إزالة المشكلات بين العملاء والعاملين فيما بعضهم البعض وكذلك تعمل الإدارة على جعل كل فرد في المنظمة يعرف ماهي واجباته أي ماهو الدور الذي سوف يقوم به أو المهمة التي سوف يقوم بتتفيذها كما يعرف ماهو الهدف العام للمنظمة والذي يستوجب دوره ان يساعد في تحقيقه في نهاية الأمر، كما يعرف ماهي حقوقه مثل مرتبه وساعات عمله ومسئوليته تقع على عاتق من وكل ذلك أمور غاية في الأهمية.

خطوات العملية الادارية

تحديد الهدف

  • تعمل عملية الإدارة على تحديد هدف معين في بداية الأمر يشمل كافة أفراد المنظمة ويشمل كل ماتريد المنظمة ان تصل اليه ثم يتم معرفة الموارد المتاحة والمطلوبة فالموارد المتاحة هي الموارد الموجودة بالفعل، والتي سوف تيتهدمها المنظمة مثل الموارد المالية الأذى ستحتاجها المنظمة أو الشركة أو غيرها لتمويل هذا المشروع أو الموارد البشرية، والذين سوف يقومون بتقديم أفضل ما لديهم من أجل رفعة المنظمة أو الشركة التي يعملون بها.

التقييم

  • ومن هذا فأن الإدارة الناجحة تقوم بعمل تقييمات مستمرة على مستوي أداء هؤلاء العمال فمن يرتفع أداءه فينبغي مكافاته وعلى الجانب الآخر من يقل أداءه ينبغي ان يتم معاقبته أو نقله لمكان آخر يستطيع ان يحسن فيه نفسه.

التخطيط الجيد والتنفيذ

  • وفي الخطوة التالية من العملية الادارية ينبغي عمل تخطيط جيد ومحكم أي ينبغي ان يتم وضع التي سوف تسير غليها المنظمة سواء في الوقت القريب أو في الوقت البعيد، ومن جهة آخري ينبغي وضع كل الوظائف ومعرفة قدرات كل عامل من العمال فينبغي وضع العامل المناسب في المكان المناسب وبالتالي ينبغي تنفيذ ذلك الامر من خلال مدير المنظمة أو المسئول عن ذلك وفيما بعد يتم تطبيق تلك الخطط في وقت معين محدد لاداء تلك الوظيفة ولتحقيق الهدف العام للمنظمة، حيث أن عامل الوقت من أهم العوامل الموجودة في بناء منظمة ناجحة سائدة .

تطبيق العمل

  • وبعد ان يتم تطبيق العمل والخطط يتم عمل تقييم كل فترة سواء كل شهر أو كل سنة أو كل أسبوع تلك الخطوة غاية في الأهمية حيث انه عند تطبيق التقييم يتم معرفة نقاط الضعف ومعرفة نقاط القوة التي توجد في المنظمة، وبالتالي سوف يتم إحداث بعض التبديلات من أجل أجراء تحسين في المنظمة أو من أجل تحقيق الهدف العام الذي يطمح إليه كل فرد من أفراد المنظمة.