لم تنتهِ الحضارات القديمة من إدهاش العالم في كل يوم بما تخرجه لنا من أشياء مذهلة تجعلنا دائمًا نتفكر كيف توصل هؤلاء الناس إلى هذه الأفكار وهذه الأشياء المتميزة، والتي من بينها الكثير من الكتب والكثير من المخلفات التي توضح كيف كان تفكير هؤلاء الناس وإلى أي نقطة من العلم توصلوا، ومن أهم هذه الأشياء مجموعة من الخرائط تشرح العديد من الأشياء ومنها خرائط يتواجد بها حدود قارة متجمدة وهذه القارة لم يتوصل لها أحد إلا في آخر الألفية الأولى والكثير مثل هذه الخرائط وسنتعرف على معلومات أكثر في السطور القادمة.

أحجار دشكا

اكتشفت هذه الأحجار في روسيا في عام 1999، ويرجع تاريخ هذه الأحجار إلى مائة وعشرين مليون سنة وهذا ما أخبرنا به علماء الروس.

هذه الأحجار عبارة عن أحجار مستطيلة ضخمة جدًا تتواجد وكأنها طاولة ليس لها أرجل، لم يصل العلماء إلى الآن إلى مصدر هذه الأحجار، ولكنها أثارة الدهشة لعمرها الذي ظلت عليه كل هذا دون أن تتأثر بأي عوامل، وأيضًا الخريطة المرسومة أعلاها.

هذه الخريطة تشرح عن منطقة تتواجد في جبال الأورال التي تتواجد في جمهورية بشكريا، وهذه المنطقة على حالها لم يتغير بها أي شيء، ونجد في الخريطة وصف دقيق لكل جزء بداخلها.

الخريطة تصف كل منحدر وجبل وبحيرة وارتفاع متواجد داخل المنطقة حتى أن العلماء قالوا أنه لابد أن يكون من رسمها هو الأب الروحي لدولة الصين من شدة الدقة التي تتواجد عليها الخريطة وأثار الاستغراب كيف حدث ذلك من مائة وعشرين مليون سنة وتم نسخ المنطقة بهذه الصورة الدقيقة على الخريطة.

خريطة بري رس

هذه الخريطة وجدها العلماء مع مجموعة من الخرائط في إسطنبول أثناء ترميم قصر طوبي قابي، وهي خرائط تابعة للدولة العثمانية، رسم هذه الخريط بري رس وهو أميرال قام برسم الخريطة كاملة  على جلد من جلود الماعز عام 1513 وعرضها على رستم باشا عام 1517، ولكن تبقى منها الجزء الذي وجد فقط وهو جزء يشرح عن الجزء الغربي من أفريقياوالشواطئ الشرقية من أمريكا الجنوبية، كانت الخريطة نتاج للاستعانة بالعديد من الخرائط الأخرى منها اليوناني والبرتغالي عن طريق بحارة برتغاليين توصلوا للقارة الأمريكية قبل رسم هذه الخريطة ببضعة أعوام.

هذه الخريطة تعتبر التعبير الكامل عن العالم في هذا التوقيت، وتشرح فيه جميع الأماكن، يتواجد في الخريطة الجزء الخاص بالساحل الغربي هذا الجزء يشابه في رسمه القارة القطبية وهنا تحير العلماء كيف أن يعرفون أو يتوصلوا للقارة القطبية وهي لم تكن مكتشفة بعد!.

ولكن أوضح البعض الآخرين أن هذا ليس سوى تشابه فقط وأن الرسمة لا تصف إلا الساحل الشرقي الخاص بأمريكا، ولكن إلا الآن هناك من يؤمنوا بأنها القارة القطبية ويثيرهم الاستغراب من ذلك.

بعض من الخرائط الأخرى المكتشفة

  • خريطة زينو: هي خريطة تثبت أن هناك أكثر من مرة ذهب فيها البشر إلى أمريكا الشمالية قبل كريستوفر كولمبوس، وهذا لأنها ملكًا لأخوين قاموا برحلة إلى أمريكا الشمالية قبل اكتشافها بمائة عام وكانت هذه الخريطة عام 1390.
  • خريطة الملك جيمي: خريطة تصف صحراء أفريقيا كمدينة عامرة وأراضي خضراء وبحيرات من المياه، وقد أكدت الأبحاث أن هذه الصحراء بالفعل كانت قديمًا عبارة عن مساحات خضراء وغابات وأماكن تضج بها الحياة.
  • خريطة ابن بنزارا: خريطة رسمت للعالم في عام 1487 وتصف أجزاء كثيرة من بريطانيا بشكل دقيق، وتصف أيضًا العديد من الجزر المتواجدة قرب آسيا والبحر الأبيض المتوسط.
  • حريطة كاميرو: خريطة تصف كافة الأماكن المتوصل إليها في زمنها عن الكرة الأرضية وصف دقيق ورسمت عام 1502.