اخطار الحزن والأكتئاب

من أكثر الأمراض انتشارا وشهرة في الوقت الحالي في الطب النفسي هو الاكتئاب والمرض النفسي من الصعب تشخيص عن المرض الجسدي لأن الإنسان لا يتألم فيه من ألم عضوي معين يساعد على تشخيصه.

تعريف الاكتئاب

  • الاكتئاب هو مرض نفسي ليس له تعريف معين، ولكنه من الأمراض الصعبة في الطب النفسي لأن له تأثير على الثبات الانفعالي والحالة العقلية وأيضاً الجسدية، ولكن المكتبة القومية للطب وهو أن الاكتئاب مرض نفسي طبي بالإمكان علاجه.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب

  • النساء هم الأكثر عرضه وأصابه بالاكتئاب بالمقارنة مع الرجال، ويرجع ذلك إلى كثرة الضغوطات عليها سواء العملية أو اليومية سواء كانت بيولوجية، أو اجتماعية.
  • كما أن أصحاب العمر من ٢٤ الي ٤٤ عام هما الأكثر أصابه بالاكتئاب.

مخاطر الحزن والاكتئاب

الشعور بقلة القيمة

  • الشخص المصاب بالاكتئاب تصيبه مجموعة من المشاعر المضاربة والسلبية، ففي وقت يشعر انه يكره نفسه ووقت أخر يشعر بأن له كيان قوي ومستقل وتارة أخرى يشعر بالذنب.

النوم لمدة طويلة

  • في حالات الاكتئاب يرى المريض أن النوم هو مهربة من الحياة فنجد أن مدة النوم تزداد عن المعدل الطبيعي للنوم الذي يتراوح من ٦ الى ٨ ساعات وتستمر هذه الحالة إلى أسبوعين، أو أكثر.

تشتت الذهن

  • في معظم حالات الاكتئاب تكون مصحوبة بعدم التركيز والنسيان المستمر، وقد يعتقد المريض أن السبب عضوي.

  تغير الشهية

  • في حالات الاكتئاب تتغير شهية المريض إما بالزيادة، أو النقصان.
  • فالبعض يحاول نسيان كل أحزانه وآلامه بالطعام فيزداد وزنه والآخرون يضربون عن الطعام ويكرهون تناوله مما يؤدي إلى النحافة.

الشعور بالتعب والإرهاق

  • نتيجة إضراب الإنسان المصاب عن الطعام وعن الرياضة وعن النوم أيضاً  فسرعان ما يشعره هذا بالضعف والوهن والشعور بالإرهاق والأعياء المستمر.

التوتر والعصبية

  • يعيش مريض الاكتئاب في حالة مستمرة من القلق والتوتر والغضب والثورة على أتفه الأسباب وأثناء الحديث العادي تجده يصرخ وينفعل ويصبح شخص عنيف، على الرغم انه لا داعي لذلك أثناء الكلام.

نسيان طعم السعادة

  • مع تطور الاكتئاب مع صاحبه ينسى المريض بالاستمتاع بكل متاع الحياة ويصل الأمر إلى عدم القيام بالحياة الجنسية مع طرفه الآخر أن كان متزوج.

الإحساس باليأس

  • من أكثر علامات الاكتئاب هو الشعور بالتردد في اتخاذ القرارات ويغلب عليه الشعور بالعجز وقلة الحيلة، فيصاب بحالة مستمرة من البكاء وبدون سبب.

وجود الآلام  مع عدم تفسير لها

  • في بعض حالات الحزن والاكتئاب يشعر المريض بألم في بعض الأماكن، مثل الرقبة والظهر وعند الفحص عند الطبيب لا يجد أي سبب عضوي لذلك.

التفكير المستمر بالانتحار

  • في بعض الحالات يصل الاكتئاب إلى عدم القدرة على التفكير والشعور الزائد بالاختناق، فيجد حينها أن الحل الوحيد هو الموت والانتظار، وفي هذه الحالة يجب على الأهل مراقبة المريض والتواصل مع الطبيب النفسي لحمايته من الأقدام عن الأمر.

العزلة

  • مريض الاكتئاب دائماً ما يهرب من أماكن التجمعات والاحتفالات، لأنه يريد الانعزال وعدم رؤية الآخرين تماماً.

الإفراط في أخذ الأدوية

  • يقبل المريض على تناول العقاقير دون استشارة طبيبه المعالج بطريقة هيسترية على أنها ستخلصك من ألمه.

التقاط العدوى

  • كثرة الحزن والاكتئاب تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي، مما يجعل الشخص الحزين أكثر عرضة للمرض، مثل الأمراض السرطانية.

مشاكل القلب

  • كثرة الحزن والاكتئاب يؤدي إلى ألم في الصدر، نتيجة مشاكل في وظائف القلب، وقد تكون هذه المشاكل خطيرة وتسمى( الاعتلال العضلي القلبي).