انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

مخاطر العملات الرقمية

Shaima3 أسابيع

مخاطر العملات الرقمية من الأمور التي ينبغي أن يعرفها المقبلين على الاستثمار في العملات الرقمية التي أصبح لها كثير من المستثمرين والمتداولين فيها الراغبين في الحصول على أرباح ضخمة بشكل سريع، مما يتطلب دراسة حجم المخاطر أولا قبل البدء في الاستثمار وهو ما سوف نوضحه خلال هذا المقال.

مخاطر العملات الرقمية

مخاطر العملات الرقمية

مخاطر العملات الرقمية

بالنسبة إلى مخاطر العملات الرقمية فهي كثيرة ومتنوعة نظراً لأن  سوق العملات الرقمية يعتبر حديثاً إلى حد ما، ولا تزال توجد به  العديد من العملات والمشاريع التي تحت  الاكتشاف والدراسة، وتتغير أسعار العملات الرقمية على نحو مستمر وذلك بسبب العديد من العوامل التي ينبغي لك أن تعرفها على النحو التالي:

 أولا ندرة العملات في السوق:

بحسب الاحصائيات فإن هناك ندرة في العملات الرقمية بسبب أن عددها محدود في السوق، لذا كلما زاد حجم الطلبات على أي منها يؤدي ذلك إلى زيادة سعرها، والعكس صحيح. مما يعني أنه في حالة عرض كميات كثيرة أكثر من الكمية المطلوبة فذلك يعني أن هناك فائض في تلك العملة وبذلك يتم تخفيض سعرها.

ثانيا تضخم العملات الورقية:

عند ارتفاع أسعار السلع والمنتجات تقل قيمة العملة الورقية بسبب انخفاض قيمتها الشرائية، وحينها تزداد قيمة العملة الرقمية فإذا  كنت تحتفظ بالمال في حساب بنكي فبعد مرور عدة سنوات ستكون تلك العملة فقدت الكثير من قيمتها، على عكس من العملات الرقمية التي تزداد قيمتها بمرور الوقت.

ثالثا مخاطر التعرض للاحتيال:

بالنسبة إلى مجال العملات الرقمية فهو أكثر المجالات المعرضة للاحتيال، وذلك لأن المحتالون يستخدمون طرقًا  متطورة لسرقة العملات الرقمية،  مثل إرسال رسائل بريد إلكترونية تحتوي على روابط ضارة لمواقع غير مخادعة وعند ضغط على تلك الروابط تصبح كافة المعلومات الخاصة بك لدي المحتالين كالمعلومات الأساسية وكلمات السر الخاصة بالمحفظة الإلكترونية وغيرها.

رابعا مخاطر اختراق المحافظ الرقمية:

تعمل المفاتيح الخاصة  كوسيلة من أجل التحقق عند الدخول إلى محفظتك الإلكترونية، فهي تسمح لك أن تقوم بإرسال وإتمام كافة تعاملاتك وكذلك  يمكن للشخص الذي يعلم المفاتيح الخاصة اتخاذ القرارات نيابة عنك والتحقق من المعاملات  لذلك يجب أن تظل تلك المفاتيح سرية تماما ولا ينبغي أن تشاركها مع أي شخص كان، ومن أجل أن تختار أفضل محفظة للعملات الرقمية، عليك أن تقوم بإنشاء محفظة من النوع الغير متصل بالإنترنت، لأنها أكثر أمانًا من المحافظ المتصلة بالإنترنت وأقل مخاطرة.

خامساً مخاطر غسيل الأموال:

من أخطر عيوب العملات الرقمية أنها يمكن أن تكون وسيلة في التجارة غير القانونية حيث يتم تحويل الأموال المكتسبة بطريقة غير شرعية إلى عملات رقمية، وبذلك تتحول إلى غسيل الأموال، بالإضافة إلى أن العملات الرقمية تعمل على عدم كشف هوية الشخصيات المستخدمة لها، كما أنها لا تحتاج إلى التحقق من الهوية فيمكنك تحويل العملات الرقمية إلى عملات نقدية بكل سهولة، ويستخدم المحتالون العملات الرقمية المشفرة عوضا عن العملات النقدية لكي يتمكنوا من غسيل أموالهم بدون الخضوع لعمليات التدقيق القانونية.

اقرا ايضًا: افضل العملات الرقمية

فوائد تداول العملات الإفتراضية

مخاطر العملات الرقمية

فوائد تداول العملات الإفتراضية

بالرغم من المخاطر توجد العديد من المميزات والفوائد في العملات الرقمية على النحو التالي:

أولا تقلبات العملات الإفتراضية:

برغم من أن سوق العملات الإفتراضية جديد فقد شهد تقلبات كثيرة بسبب وجود كميات كبيرة من الفوائد التي يمكن تحقيقها على المدى القصير، فمثلا  بين عام 2017 وعام 2018 ارتفعت أسعار البيتكوين إلى نحو 19378 دولارًا وانخفضت إلى نحو 5851 دولارًا، بينما كانت العملات الإفتراضية الأخرى أكثر استقرارًا بشكل نسبي ولكنها سوف تجذب اهتمام المضاربين على نحو أكبر، فتقلبات تلك العملات الإفتراضية  جزء مما يجعلها  مثيرًا للاهتمام، و يمكن أن توفر تلك التحركات السعرية لها خلال اليوم مجموعة من الفرص أمام المتداولين في الشراء والبيع لكن مع وجود مخاطر كبيرة.

ثانيا ساعات سوق العملات الإفتراضية:

من المميزات أيضا أن سوق العملات الإفتراضية مفتوح للتداول وذلك خلال 24 ساعة في اليوم،  طوال سبعة أيام  الأسبوع وذلك لعدم وجود إدارة مركزية في أسواقها، وتتم  تعاملات العملات الإفتراضية من خلال الأفراد على نحو مباشر في كافة بورصات العملات الإفتراضية في جميع أنحاء العالم،  ولكن قد يكون هنالك فترات انقطاع وقت عمل تحديثات في البنية الأساسية للسوق أو عند حدوث الفورك ويتم تداول  العملات الإفتراضية في مقابل العملات الورقية  مثل الدولار الأمريكي واليورو من الساعة الـ8 صباحًا في يوم السبت وحتى الساعة الـ10 مساء يوم الجمعة.

ثالثا سيولة محسنة:

السيولة هي عبارة عن المقياس الذي يستخدم لمعرفة سرعة وسهولة تحويلات العملات الإفتراضية إلى نقود دون التأثير على أسعار في السوق، وتعتبر السيولة مهمة لأنها تسهل تسعير وتوفير أفضل وأوقات أسرع للمعاملات ودقة أكبر في عمليات التحليل الفني، وعموماً  لا يمكن توفير سوق العملات الإفتراضية مع سيولة مرتفعة لأن المعاملات تكون موزعة من خلال عدة بورصات، مما يعني أن التداولات تكون صغيرة نسبياً، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير كبير على أسعار السوق.

رابعا إمكانية البيع والشراء:

عندما تقوم بشراء عملة افتراضية، فأنك تشتري الأصل بشكل مقدم على أمل ارتفاع قيمته في المستقبل.

في النهاية نكون قد أوضحنا مخاطر العملات الرقمية وساعات التداول فيها داخل البورصات العالمية وفوائد تداول العملات الرقمية.

 

مخاطر العملات الرقمية
بالنسبة إلى مخاطر العملات الرقمية فهي كثيرة ومتنوعة نظراً لأن سوق العملات الرقمية يعتبر حديثاً إلى حد ما، ولا تزال توجد به العديد من العملات والمشاريع التي تحت الاكتشاف والدراسة، وتتغير أسعار العملات الرقمية على نحو مستمر وذلك بسبب العديد من العوامل التي ينبغي لك أن تعرفها على النحو التالي: أولا ندرة العملات في السوق: بحسب الاحصائيات فإن هناك ندرة في العملات الرقمية بسبب أن عددها محدود في السوق، لذا كلما زاد حجم الطلبات على أي منها يؤدي ذلك إلى زيادة سعرها، والعكس صحيح. مما يعني أنه في حالة عرض كميات كثيرة أكثر من الكمية المطلوبة فذلك يعني أن هناك فائض في تلك العملة وبذلك يتم تخفيض سعرها. ثانيا تضخم العملات الورقية: عند ارتفاع أسعار السلع والمنتجات تقل قيمة العملة الورقية بسبب انخفاض قيمتها الشرائية، وحينها تزداد قيمة العملة الرقمية فإذا كنت تحتفظ بالمال في حساب بنكي فبعد مرور عدة سنوات ستكون تلك العملة فقدت الكثير من قيمتها، على عكس من العملات الرقمية التي تزداد قيمتها بمرور الوقت. ثالثا مخاطر التعرض للاحتيال: بالنسبة إلى مجال العملات الرقمية فهو أكثر المجالات المعرضة للاحتيال، وذلك لأن المحتالون يستخدمون طرقًا متطورة لسرقة العملات الرقمية، مثل إرسال رسائل بريد إلكترونية تحتوي على روابط ضارة لمواقع غير مخادعة وعند ضغط على تلك الروابط تصبح كافة المعلومات الخاصة بك لدي المحتالين كالمعلومات الأساسية وكلمات السر الخاصة بالمحفظة الإلكترونية وغيرها. رابعا مخاطر اختراق المحافظ الرقمية: تعمل المفاتيح الخاصة كوسيلة من أجل التحقق عند الدخول إلى محفظتك الإلكترونية، فهي تسمح لك أن تقوم بإرسال وإتمام كافة تعاملاتك وكذلك يمكن للشخص الذي يعلم المفاتيح الخاصة اتخاذ القرارات نيابة عنك والتحقق من المعاملات لذلك يجب أن تظل تلك المفاتيح سرية تماما ولا ينبغي أن تشاركها مع أي شخص كان، ومن أجل أن تختار أفضل محفظة للعملات الرقمية، عليك أن تقوم بإنشاء محفظة من النوع الغير متصل بالإنترنت، لأنها أكثر أمانًا من المحافظ المتصلة بالإنترنت وأقل مخاطرة. خامساً مخاطر غسيل الأموال: من أخطر عيوب العملات الرقمية أنها يمكن أن تكون وسيلة في التجارة غير القانونية حيث يتم تحويل الأموال المكتسبة بطريقة غير شرعية إلى عملات رقمية، وبذلك تتحول إلى غسيل الأموال، بالإضافة إلى أن العملات الرقمية تعمل على عدم كشف هوية الشخصيات المستخدمة لها، كما أنها لا تحتاج إلى التحقق من الهوية فيمكنك تحويل العملات الرقمية إلى عملات نقدية بكل سهولة، ويستخدم المحتالون العملات الرقمية المشفرة عوضا عن العملات النقدية لكي يتمكنوا من غسيل أموالهم بدون الخضوع لعمليات التدقيق القانونية.
فوائد تداول العملات الإفتراضية
بالرغم من المخاطر توجد العديد من المميزات والفوائد في العملات الرقمية على النحو التالي: أولا تقلبات العملات الإفتراضية: برغم من أن سوق العملات الإفتراضية جديد فقد شهد تقلبات كثيرة بسبب وجود كميات كبيرة من الفوائد التي يمكن تحقيقها على المدى القصير، فمثلا بين عام 2017 وعام 2018 ارتفعت أسعار البيتكوين إلى نحو 19378 دولارًا وانخفضت إلى نحو 5851 دولارًا، بينما كانت العملات الإفتراضية الأخرى أكثر استقرارًا بشكل نسبي ولكنها سوف تجذب اهتمام المضاربين على نحو أكبر، فتقلبات تلك العملات الإفتراضية جزء مما يجعلها مثيرًا للاهتمام، و يمكن أن توفر تلك التحركات السعرية لها خلال اليوم مجموعة من الفرص أمام المتداولين في الشراء والبيع لكن مع وجود مخاطر كبيرة. ثانيا ساعات سوق العملات الإفتراضية: من المميزات أيضا أن سوق العملات الإفتراضية مفتوح للتداول وذلك خلال 24 ساعة في اليوم، طوال سبعة أيام الأسبوع وذلك لعدم وجود إدارة مركزية في أسواقها، وتتم تعاملات العملات الإفتراضية من خلال الأفراد على نحو مباشر في كافة بورصات العملات الإفتراضية في جميع أنحاء العالم، ولكن قد يكون هنالك فترات انقطاع وقت عمل تحديثات في البنية الأساسية للسوق أو عند حدوث الفورك ويتم تداول العملات الإفتراضية في مقابل العملات الورقية مثل الدولار الأمريكي واليورو من الساعة الـ8 صباحًا في يوم السبت وحتى الساعة الـ10 مساء يوم الجمعة. ثالثا سيولة محسنة: السيولة هي عبارة عن المقياس الذي يستخدم لمعرفة سرعة وسهولة تحويلات العملات الإفتراضية إلى نقود دون التأثير على أسعار في السوق، وتعتبر السيولة مهمة لأنها تسهل تسعير وتوفير أفضل وأوقات أسرع للمعاملات ودقة أكبر في عمليات التحليل الفني، وعموماً لا يمكن توفير سوق العملات الإفتراضية مع سيولة مرتفعة لأن المعاملات تكون موزعة من خلال عدة بورصات، مما يعني أن التداولات تكون صغيرة نسبياً، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير كبير على أسعار السوق. رابعا إمكانية البيع والشراء:

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد