انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أسباب ظهور بقع زرقاء على جلد الرضيع

فريق مقال للكتابة10 أشهر

قد تظهر علامة حمراء على بقعة زرقاء أو رمادية زرقاء على جلد طفلك، خصوصا إذا كانت العلامة لا تبدو وكأنها تختفي. لكن هذه العلامات التي تشبه الكدمات ليست كدمات إطلاقا. إنها وحمات تسمى الخلايا الصباغية الجلدية الخلقية ، وغالبا ما تظهر حول أسفل الظهر أو الأرداف أو الكتفين. بعض البقع صغيرة إلى حد ما، بينما يبلغ قطر البعض الآخر ثلاث بوصات أو أكثر. تعرف في مقال فتكات على أسباب وطرق علاجها:

اسباب ظهور الكدمات عند الأطفال الرضع

  • الوحمات هي علامات على الجلد تظهر عادة في وقت ولادة الطفل تقريباً. لا توجد طريقة معروفة لمنع ظهورها حتى الآن.
  • تظهر الوحمات في غضون شهرين بعد الولادة، وإذا ظهرت علامة لاحقا في سن البلوغ، فإنها لا تعتبر وحمة.
  • يوجد نوعان من الوحمات. الأول يسمى الوحمات الوعائية، في حين يشار إلى الثانية على أنها مصطبغة.
  • تظهر الوحمات الحمراء نتيجة لكثرة الأوعية الدموية. الوحمات المنغولية ليس لها سبب معروف ولا تسبب أي مشاكل صحية كبيرة.
  • البقع الزرقاء المنغولية هي نوع من الوحمات التي تقع في الفئة الثانية من الوحمات.
  • في حين أن الأنواع الأخرى من الوحمات المصطبغة غالبًا ما ترتبط بالمخاطر الصحية، فإن البقع الزرقاء المنغولية ليست كذلك.
  • تبقى الخلايا الصباغية (ملتصقة) في طبقة الجلد العميقة أثناء نمو الجنين، وعندما لا تصل الصبغة إلى السطح، تظهر كعلامة رمادية أو خضراء أو زرقاء أو سوداء. السبب لهذا الشيئ غير معلوم حتى الآن.
  • في بعض الأحيان يتم الخلط بين البقع الحمراء وأعراض البقع الزرقاء المنغولية، والتي تظهر على شكل بقع رمادية زرقاء على الجانب الخلفي من الأرداف وأعلى الساقين وهي من أعراض السنسنة المشقوقة الخفية (عيب خلقي في العمود الفقري).
  • يستخدم الميلانين (المادة المسؤولة عن لون الجلد) بشكل عام لتحديد لون الوحمات المصطبغة، والأشخاص ذوي البشرة الداكنة هم أكثر عرضة للإصابة بالوحمات المصطبغة.

  • تشير الدلائل الظرفية إلى أن بقع الخلايا الصبغية الزرقاء الخلقية يتم الخلط بينها أحيانًا وبين الكدمات بسبب لونها الأزرق الرمادي وشكلها الدائري وغير المنتظم وملمسها المسطح.
  • على عكس الكدمات ، فإن هذه البقع لا تؤذي على الإطلاق ولا تغير اللون أو الشكل بالسرعة التي تحدث بها الكدمات في كثير من الأحيان. في معظم الأحيان ، تكون غير ضارة ولا تزيد من نسب الإصابة بسرطان الجلد. لكنه يرتبط بفرصة أعلى قليلا لبعض حالات التمثيل الغذائي.
  • بعد الولادة سيتحقق الطبيب من أي علامات قد تظهر على المولود الجديد وتدوينها في السجل الطبي للطفل.
  • يمكن للطبيب تحديد ما إذا كانت البقع ستشفى من تلقاء نفسها مع نمو الطفل عن طريق فحص البقع على فترات منتظمة.
  • تتلاشى معظم البقع بمرور الوقت. لا يحتاج الأطفال ذو الوحمات الرمادية إلى أي رعاية خاصة ما لم تظهر الأعراض جنبا إلى جنب مع حالة أخرى. فهي ليست مؤلمة ولا تسبب مشاكل صحية.
  • قد تكون العلاجات بالليزر فعالة في منع أو تقليل ظهور البقع المعرضة لحب الشباب. في دراسة أجريت في اليابان، وكان العلاج أكثر نجاحا قبل سن 20 عاما.
  • قبل علاج الطفل المصاب بالبقع الزرقاء، يجب عليك أولاً تحديد سبب حدوثها. في معظم الحالات هذه البقع ليست أكثر من كونها مؤقتة. لا تسبب هذه البقع مشاكل طويلة الأمد. المضاعفات الوحيدة المحتملة لهذه البقع هي نفسية.
  •  تكون البقع الزرقاء مرئية بشكل خاص للآخرين وتستمر لفترة أطول من مرحلة الطفولة ولكن يجب متابعتها و التاكد من انها لا تسبب اي اضرار للطفل .ٍ
اسباب ظهور الكدمات عند الأطفال الرضع الوحمات هي علامات على الجلد تظهر عادة في وقت ولادة الطفل تقريبا لا توجد طريقة معروفة لمنع ظهورها حتى الآن تظهر الوحمات في غضون شهرين بعد الولادة وإذا ظهرت علامة لاحقا في سن البلوغ فإنها لا تعتبر وحمة يوجد نوعان من الوحمات الأول يسمى الوحمات الوعائية في حين يشار إلى الثانية على أنها مصطبغة تظهر الوحمات الحمراء نتيجة لكثرة الأوعية الدموية الوحمات المنغولية ليس لها سبب معروف ولا تسبب أي مشاكل صحية كبيرة البقع الزرقاء المنغولية هي نوع من الوحمات التي تقع في الفئة الثانية من الوحمات في حين أن الأنواع الأخرى من الوحمات المصطبغة غالبا ما ترتبط بالمخاطر الصحية فإن البقع الزرقاء المنغولية ليست كذلك تبقى الخلايا الصباغية ملتصقة في طبقة الجلد العميقة أثناء نمو الجنين وعندما لا تصل الصبغة إلى السطح تظهر كعلامة رمادية أو خضراء أو زرقاء أو سوداء السبب لهذا الشيئ غير معلوم حتى الآن في بعض الأحيان يتم الخلط بين البقع الحمراء وأعراض البقع الزرقاء المنغولية والتي تظهر على شكل بقع رمادية زرقاء على الجانب الخلفي من الأرداف وأعلى الساقين وهي من أعراض السنسنة المشقوقة الخفية عيب خلقي في العمود الفقري يستخدم الميلانين المادة المسؤولة عن لون الجلد بشكل عام لتحديد لون الوحمات المصطبغة والأشخاص ذوي البشرة الداكنة هم أكثر عرضة للإصابة بالوحمات المصطبغة تشير الدلائل الظرفية إلى أن بقع الخلايا الصبغية الزرقاء الخلقية يتم الخلط بينها أحيانا وبين الكدمات بسبب لونها الأزرق الرمادي وشكلها الدائري وغير المنتظم وملمسها المسطح على عكس الكدمات فإن هذه البقع لا تؤذي على الإطلاق ولا تغير اللون أو الشكل بالسرعة التي تحدث بها الكدمات في كثير من الأحيان في معظم الأحيان تكون غير ضارة ولا تزيد من نسب الإصابة بسرطان الجلد لكنه يرتبط بفرصة أعلى قليلا لبعض حالات التمثيل الغذائي بعد الولادة سيتحقق الطبيب من أي علامات قد تظهر على المولود الجديد وتدوينها في السجل الطبي للطفل يمكن للطبيب تحديد ما إذا كانت البقع ستشفى من تلقاء نفسها مع نمو الطفل عن طريق فحص البقع على فترات منتظمة تتلاشى معظم البقع بمرور الوقت لا يحتاج الأطفال ذو الوحمات الرمادية إلى أي رعاية خاصة ما لم تظهر الأعراض جنبا إلى جنب مع حالة أخرى فهي ليست مؤلمة ولا تسبب مشاكل صحية قد تكون العلاجات بالليزر فعالة في منع أو تقليل ظهور البقع المعرضة لحب الشباب في دراسة أجريت في اليابان وكان العلاج أكثر نجاحا قبل سن 20 عاما قبل علاج الطفل المصاب بالبقع الزرقاء يجب عليك أولا تحديد سبب حدوثها في معظم الحالات هذه البقع ليست أكثر من كونها مؤقتة لا تسبب هذه البقع مشاكل طويلة الأمد المضاعفات الوحيدة المحتملة لهذه البقع هي نفسية  تكون البقع الزرقاء مرئية بشكل خاص للآخرين وتستمر لفترة أطول من مرحلة الطفولة ولكن يجب متابعتها و التاكد من انها لا تسبب اي اضرار للطفل

التعليق

أقرأ ايضا