تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

مفهوم الحوار

الرئيسية معلومات تهمك مفهوم الحوار
ghada-mohamed 631
مفهوم الحوار

ما المقصود بالحوار

يعد الحوار من أهم وسائل الاتصال بين البشر، ويمكن من خلاله التعرف على شخصية كل فرد، فالحوار يعني محادثة كلامية تدور بين فردين أو أكثر، وكذلك فهو مناقشة شفهية بغرض الوصول إلى حلول ونتائج.

أنواع الحوار 

 الحوار من أجل للإقناع:

  • وهو الذي يقوم على أسس علمية ومنطقية، حيث يكون بين فرد وأخر أو عدة أفراد لمناقشة مسألة معينة، بغرض الوصول لنتيجة ترضي جميع الأطراف، وذلك بالحجة والبرهان من أجل نتيجة مقبولة ومقنعة.

 الحوار من أجل فرض الرأي:

  • وهو أيضاً يكون بين شخص وآخر، أو بين عدة أشخاص، فلا بد للحوار أن يكون بين شخصين ليس أقل فلا يمكن أن يقوم فرد وأحد بالحوار لابد من توفر طرفين من أجل الحوار أو أكثر، وتبادل الحديث والأثراء، وفي هذا النوع من الحوار يقوم أحد الأشخاص بمحاولة فرض رأيه حتى ولو كان على خطأ، وهذا النوع من الأشخاص يعد شخص متسلط يسعي لفرض رأيه وإجبار الآخرين للخضوع وتقبل رأيه.

 الحوار من أجل التفتح العقلي:

  • يقوم فيه الأفراد بالحديث بشكل لائق ومتفتح وبطريقة منظمة من أجل التعلم والتطور، فيقوم فيه الأفراد بطرح أفكارهم والمعلومات المتوفرة لديهم من أجل توعية وتعليم الطرف الآخر.

 الحوار من أجل التعرف على الطرف الآخر:

  • ويمكنك من خلال هذا الحوار التعرف والكشف عن مكنون الشخص الآخر، بهدف وضع طريقة التعامل مع هذا الشخص، وخاصتا إن كنت تتعرف عليه لأول مرة.

الحوار من أجل الوصول إلى حل لمشكلة ما:

  • والذي من خلاله يقوم كل الأطراف الموجودين به بطرح كل الأفكار، والحلول المنطقية الموجودة لديهم لحل المشكلة بطريقة صحيحة ترضي جميع الأطراف.

 الحوار التمثيلي والمسرحي:

  • وهو الذي يقدمه لنا التليفزيون والمسرح، وهو عبارة عن حديث مصطنع من أجل تقديم فكرة على هيئة حوار قصصي ومسرحي للمشاهدين والمستمعين.

 حوار من أجل الجدل:

  • وهو حوار هدام، لا يقوم بالوصول إلى أي نتيجة، بل يقوم أحد الطرفين أو كلاهما بالجدال والاعتراض على الطرف الآخر، وفي النهاية لا يصل أيا منهما إلى أي نتيجة.

أمور لابد من توفرها في الحوار 

من أجل حوار ومناقشة صحية بين الأفراد لابد من تتبع عدة أمور يمكن تفصيلها على النحو التالي:

  • فعلي المتحاورين تتبع أسلوب لائق ومحترم وتقبل أراء الغير دون مجادلة وعنف، والرغبة في السيطرة، وفرض الرأي على الآخرين وذلك من أجل الوصول إلى أفضل النتائج، وكذلك إقامة علاقات جيدة بين الأفراد قائمة على الحب والتقدير والاحترام.
  • تقبل أراء الغير: على المتحاورين جميعا السماح لبعضهم البعض بإبداء الآراء ووجهات النظر المختلفة، وتقبلها والمناقشة في تلك الآراء بغرض للوصول إلى ما هو أفضل.
  • بعض الحوارات والمناقشات تحتاج إلى خبرة: تعتبر المناقشات العلمية من أكثر المناقشات التي لا يمكن الدخول وإبداء الرأي بها بدون خبرة ووعي، حتى لا تتسبب بقيام فوضي وخلل في محتوي وأسلوب الحوار.
  • تجنب رفع الصوت وأسلوب العنف في الحوار، حتى لا تتسبب لمن حولك بالنفور والبعد عنك وعدم استماعهم إليك.
  • لا بد أن يكون الغرض الرئيسي من الحوار معرفة حقيقة، أو حل مشكلة، أو إقامة علاقة صداقة ومودة، أي أن الحوار يجب أن يقوم من أجل هدف بناء، وليس هدم أو أشياء زائفة أو أمور ليس لها قيمة.
  • من خلال كل ما سبق يتضح لنا أن الحوار شئ أساسي في حياة الأشخاص، ومن خلال الأشخاص يمكن تحديد قيمة وأهمية الحوار، فهناك حوار هدم وتزييف للحقائق، وهناك حوار بناء من أجل تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى حقائق ونقل الخبرات والمعلومات فيما بين الأشخاص المقيمين للحوار.

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة