تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيف أربى ابنتي تربية صالحة

الرئيسية التعليم و المنح الدراسية كيف أربى ابنتي تربية صالحة
ghada-mohamed 654
كيف أربى ابنتي تربية صالحة

أساسيات لتربية بنتي تربية  صالحة

كثير من الآباء يحرصون على تربية الأبناء بطريقة صحيحة حتى يشبوا أفراد صالحين في المجتمع، وخاصة إذا كان بين هؤلاء الأبناء بنات، ولكي تكون تربية البنت تربية صالحة لا بد تربيتها على بعض القيم الهامة وهي كالاتي:

مراقبة الله في السر والعلن

  • يجب على الأب الصالح غرس حب الله تعالى في نفس ابنته، وأن تتيقن بأن الله يراقبها سراً وعلناً، وتلتزم بما أمر الله به ويبتعد عما نهى الله عنه، وهذا يُقّوم سلوك البنت لخوفها من علم الله بكل ما تفعله، مهما كان حجم العمل تصديقا لقول الله تعالى: (يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ).

تربية البنت على إدراك العلم النافع

  • لكي نربي البنت تربية صالحة يجب حثها على دراسة العلوم النافعة، عن طريق الاشتراك بالدورات العلميّة، واستغلال فرص الإجازات لأخذ كورسات في العلوم الشرعية، وحفظ القرآن الكريم، أو دراسة علوم الحاسب الآلي، أو ممارسة رياضة محبوبة والتفوق فيها، لأن شَغل وقت الفراغ يُنمي الوعي الفكري والسلوكي ويمنع الفساد الأخلاقي.

معاملة البنت بالحسنى

  • البنت معروف أنها كائن رقيق ولطيف، ولكي تنشأ البنت بتربية صالحة، فإنها تحتاج إلى المعاملة اللينة من الأب والأم، فهي تحب الأب الحنون والرفيق، فلا يجوز استخدام أساليب الضرب أو العنف لأن ذلك يسبب العند والنفور من الأسرة، ولا بد من التصرف معها بحكمة وصبر بدون غضب أو صراخ، تصديقا لقوله صلي الله عليه وسلم (إنّ اللهَ يُحِبُّ الرِّفقَ في الأمرِ كلِّه)
  • وينبغي للأهل التقرب من ابنتهم، وخلق روح الحوار معها، وتبادل الأفكار والاقتراحات والتشاور معها في جميع الأمور، ومناقشة المشاكل التي قد تواجهها، ومساعدتها في حل تلك المشكلات، مع مراعاة التلطف في المعاملة وإظهار العواطف لها.

مشاركة البنت في اختيار صديقاتها

  • نظراً لأهمية الأصدقاء في حياة البنت؛ لذا وجب مشاركة الآباء في اختيارهن، حرصا على تحقيق الخير لها، لأن المرء على دين خليله، فالصداقة من تَهدي صديقتها إلى الخير، وتذكرها به عندما تنسى، وهي من تُظهر الود في حضورها وغيابها عكس رفيقة السوء التي تَدفع صديقتها للجري وراء الأهواء والملذات، لذا وجب مُجالسة الأخيار من الأصدقاء، والبعد عن مُصادقة الأشرار منهن، والأب الذكي هو الذي يشارك ابنته في اختيار الصديقات لها حفاظا عليها من المخاطر.

اختيار القدوة الحسنة

  • الأهل هم القدوة الحسنة للبنت؛ وتنشأ البنت بتربية صالحة متى توفرت القدوة الحسنة بالمنزل، فتحلي البنت بالأخلاق الحميدة من الأب والأُم بالمنزل وعلى الأسرة أن تتبع طريق الحب والمودة في التربية، وعليها أن تقوم بإصلاح العيوب والتخلص من الصفات القبيحة كالكذب، والنميمة، وعدم الأمانة، فيعود ذلك على البنت بالنفع والفائدة، وتتربى على السلوك القيم والصفات النبيلة، حيث تعتبر تربية البنت أمانة بأعناق أهلها؛ لذلك وجب عليهم الإحسان في تربيتها، و تعليمها الخير كله، مع المواظبة على الصلاة، واتباع مكارم الخلق، مثل حسن لحديث وصلة الأرحام والبر، والصدق ونشر السلام بين الناس والبعد عن الكذب .

نتائج التربية الصالحة للبنت

  • التربية الصالحة للبنت تعمل على تعزيز احترام البنت لنفسها، وتتمتع البنت بالثقة الداخلية وتكون على يقين بوجود الله في كل الأوقات، وصلاح التربية للبنت يجعلها قوية مؤمنة بذاتها مواجهة تستطيع التحديات بالإضافة إلى إعدادها لتكون زوجة صالحة تقدر زوجها وتحترم واجباته، وبالتالي تصبح أما صالحة لتنشئة أجيال قوية صالحة للمجتمع.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة