تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

الرئيسية تربية الاطفال كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال
yourcolor 107
كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال ؟ tمع زيادة وعي هذا الجيل بحقوق المرأة والقضايا الإنسانية المختلفة ، نود أن نغرس في الأجيال الجديدة هذه المبادئ من صغرهم الي وصولهم لسن مبكر. حتى يصبحوا أشخاصًا منتجين يحترمون الآخرين. ويخلو قاموسهم من العنصرية جملة وتفصيلا بأشكاله وتحيزه ضد المرأة ويفهموا أهمية المساواة.

كما يؤكد الخبراء أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 5 سنوات ، لديهم القدرة على التمييز بين الجنسين وتشكيل آرائهم الخاصة. لذلك، نقدم لك بعض النصائح لمساعدتك في تربية أطفالك على احترام وتقدير المرأة .

الفرق بين تربية الولد و البنت

من أهم التفاصيل التي تساعدك على تربية أبناء صالحين هي معرفة الفرق بين تربية الولد والبنت. حيث اننا نعيش في مجتمع ذكوري إلى حد كبير. كما ان هذا المجتمع يضطهد المرأة في بعض الأوقات بكافة الأشكال. وإذا أردنا أن نعلم الحقيقة كاملة ، فالمرأة هي أهم سبب في وقوع هذا الظلم وتطبيقه . بالإضافة إلي ان مساهمة المرأة في ذلك يكون من خلال الصمت وتنشئة أجيال تأخذ كل مفاهيمها من أفكار المجتمع نفسه دون تغيير.

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

لذلك لا بد من تغيير ذلك ومن طرق التغيير الاتي:

الخطوة الاولي

أولا لتغيير هذا الواقع ونبذ الظلم ومحاولة التنويع لابد من اختيار الزوج الذي يعرف ويدرك طريقة تفكيرك ، لذلك لا ينبغي أن يكون تفكير زوجك وعائلته مختلفًا تمامًا جنبًا إلى جنب مع طريقة تفكيرك . واذا حدث و تزوجتي من رجل غير مناسب لكي لا تتوقعي الانسجام والتفاهم في تربية الأطفال.

الخطوة الثانية

اتفقي مع زوجك على أنه من أهم الخطوط المهمة لتربيه الذكور والاناث ، عدم التمايز في المعاملة والعدل ، وطريقة العقوبة.

الخطوة الثالثة- تأثير التربية على الشخصية

هل يمكن إهانة الأخ والسيطرة على أخته؟ هل يمكن لكليهما اختيار ما يناسبهما في الدراسة والعمل والسفر ، أم أن هناك فرقًا في المعاملة بينهما؟ ستمنع هذه الخطوط المهمة للغاية حدوث العديد من النزاعات في المستقبل. لذلك لا بد من ان تكونا حكيمين ومنصفين بين الولد والبنت . ذلك حتي لا تنشاء العديد من الخلافات بين الاخوة.

اول ما يجب تربية الأبناء عليه

فهم الفرق بين الجنسيين جيدا حيث من المعروف أن تربية الفتى والبنت قد تكون مهمة صعبة ، لكن فهم الفرق بين الجنسين يسهل ذلك حيث يجب تعليم الأولاد والبنات قيمًا أخلاقية متماثلة مثل: التعاطف والاستقلال والثقة والاحترام.

لا بد من معاقبة الفتى والفتاة بنفس الطريقة عندما يرتكب أي منهما سلوكًا عدوانيًا ، والتأكد من اطلاعهما على طرق أخرى للتأثير في الأمور.
مراعاة الفروق الفردية بين الأبناء سواء البنات أو البنين ، وإعطائهم الفرصة للحصول على فهم اهتماماتهم.
يجب تشجيع الفتاة منذ سن مبكرة على مواجهه المخاطر ومحاربة التجارب الجديدة. مما يعزز ثقتها بنفسها ، ويطور شخصيتها بمرور الوقت.
ضع في اعتبارك أن كل طفل ، بنتًا وصبيًا على حد سواء ، يحتاج إلى المودة والدعم والكثير من المودة هذا الأسلوب في التعليم يمنح المجتمع أفرادًا يتمتعون بشخصيات قوية .

معاملة الزوج للزوجة امام الصغار

من أهم التفاصيل التي يجب الاعتراف بها فيما يتعلق بتربية الأبناء على احترام المرأة وحقوقها ذلك من خلال علاقة الأب بالأم . حيث ان معاملة زوجك لك امام أطفالك هي المفتاح لتربية الابن أو الابنة بضرورة احترام وتقدير المرأة.

وبالتالي من المستحيل أن يكبر الصغار في بيئة يرون فيها الشجار بين الأب والأم الذي يصل إلى حد الإهانات والضرب . ثم نطالب باحترام المرأة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يهينك زوجك أمام أطفالك او يهينك ف العموم .  لأنه خلال هذه الحالة لن تكوني مستعدة لتربية الأطفال علي ان يحترمون أنفسهم ويحترمون الأخرون.

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

كيفية غرس احترام المرأة في الاطفال

اساسيات التربية المثالية للطفل

كن عادلاً بين ابنك وابنتك في التعامل ثقي في كليهما في كل الأعمار ، ولا تفرقي بينهما في الألعاب عندما يكونوا صغارًا أو في الاختيارات عندما يصبحوا كبار السن. كما ان الذكور والإناث يتعرض كلاهما لمخاطر مجتمعية وقد يكون اتخاذ الاحتياطات واجبًا معهم بنفس الطريقة.

علمي طفلك الاحترام

لابد أن تعلمي طفلك كيفية استخدام قوة العضلات – على سبيل المثال . من أجل حماية المرأة وإكمال النقص الجسدي الموجود لديها . ولكن لا تنسي ان الرجل أيضا لديه ما يكمل نقصه.

فكرة الاحترام المتبادل

لا بد من ان تهتمي بفكرة نقل الاحترام المتبادل بين الأخ والأخت في كل الأوقات . وإجمالاً في كافة المواقف التي يتعرضون لها منذ الطفولة.

القدرة الذهنية

لا يوجد فرق في القدرة وسرعة التعلم بين الذكور والإناث . لذلك لا يمكنك فرض نوع معين من الدراسة على ابنتك ، معتقدين أنها تناسبها أكثر لأنها أنثى. حيث ان هناك عائلات تمنع بناتهم من دراسة مجالات مثل الميكانيكا والطب والهندسة ودراسة الأدب واللغة. ولكن الحقيقة أنك ببساطة الشخص الذي يظلم بهذه الطريقة . ولا يمكن لابنك أن يحترم المرأة إذا رأى مثل هذه الأفعال منك . بالإضافة إلي انه يجب على كل طفل أن يختار ما يحب في دراسته والتفوق فيه ، بغض النظر عن جنسه.

واجبات المنزل

اجعلي الواجبات المفروضة على ابنتك واجبة على أيضا علي ابنك . حيث ان ابنتك غير ملزمة بغسل غرفة شقيقها وترتيبها. لذلك لا بد من تقسيم المهام بالتساوي بين الصبي والبنت. ولا يمكنك تحميل ابنك مسؤولية تقديم الطلبات فقط . اما بالنسبة الي الطهي والتنظيف ، يجب أن يتشاركان المهام معًا.

علاقة الصداقة و المحبة

علمي أطفالك أنهم رابطة حقيقية لبعضهم البعض ، حيث يجب إقامة صداقة قوية بينهم . وليس علاقة خوف من ابنتك تجاه أخيها الذي يفرض سيطرته . واعلمي دائمًا أن ابنك لن يتراجع إذا وجد فرصة لفرض سيطرته على أخته وعلى كل من في المنزل. لذلك لا تنسي ان خُلق الإنسان ليحب القوة والتحكم ، لذا فإن المطلوب منك هو التأثير في ذلك وتقنين هذه الرغبة بالسيطرة .

استخدام الحكايات

استخدمي القصص لتقريب مفهوم احترام المرأة لكل من ابنك وابنتك. إذا كانت الفتاة لا تحترم نفسها ، فلن يحترمها أحد . لذا فلا بد من شرح هذه الفكرة لكليهما وتوضيح الحقوق التي لا غنى عنها للفتيات والتي تضمنها جميع الأديان السماوية.

الخلاصة

أخيرًا ، تذكر دائمًا أنه بمجرد أن تغرس في أطفالك احترام النساء، فأنت لا تقوم فقط بتربية ابن وابنة ، ولكنك تقدم المجتمع زوج او زوجة سيعلمان جيلًا اخر . فالمسئولية كبيرة ، لذلك اهتمي بها جيدًا حتى لا تتحمل الأجيال اللاحقة نتيجة عدم التزامك أنت وزوجك.

لذلك احرصي علي عدم التفريق بينهما في الأمور المرتبطة بالاحتياجات وتوزيع المودة والحنان. اعلمي جيدا ان كلاهما طفل وأنهما يحتاجان إلى مستوى معين من الاهتمام والرعاية والحب والحنان من والديهما ، لأنهما أطفال أولا و أخيرا .بعض الآباء لا يدركون أنهم سيظهرون درجة من المودة والحنان تجاه ابن واحد من أطفالهم بسبب جنسه. على سبيل المثال ، الأم تحب الطفلة ، وبالتالي فإن الأب يفضلوا الابن ، وغالبًا ما تكون هذه واحدة من المشكلات التي تأتي بنتائج عكسية وتنمي مشاعر سيئة بين الأشقاء.

لذلك لا بد من الحرص و الحذر بشان ذلك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة