انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

طريقة تقوية شخصية الطفل

Admin Halaسنة واحدة

تشجيع الطفل على الأعمال الجيدة

 

يهتم الوالدين بتربية أطفالهم تربية جيدة ويحرصون على بناء شخصيتهم شخصية قوية لكي يستطيعوا مواجهة الصعاب في الحياة بكل ثبات وبكل قوة، ويتمكنون من التفوق في جميع مجالات حياتهم.

الشخصية القوية تحتاج للعديد من الأمور التي يجب الإلتفات إليها من قبل الوالدين ومن أهمها ما يلي:

  • الاهتمام بالطفل والاهتمام بتشجيع الطفل عندما يقوم بفعل جيد، حتى يتذكر الفعل الجيد دائمًا ويقوم بفعله.
  • مدح الطفل بشكل مستمر والثناء عليه.
  • عندما يقوم بفعل خاطئ يفضل تذكيره بأفعاله الحسنة والثناء على الفعل الحسن ومقارنة الفعل الخاطئ بالفعل الحسن، وذكر إيجابيات الأفعال الحسنة وسلبيات الأفعال الخاطئة.

 

الاهتمام بالطفل

  • يجب على الوالدين التفرغ للاهتمام بالطفل، حتى يكون طفل سوي وذو شخصية قوية.
  • الاهتمام بالطفل بمعنى قضاء وقت ممتع مع الطفل بشكل يومي، ومحاولة سرد قصص هادفة لهم في هذا الوقت لكي يستفيد الطفل ويكتسب مهارات جيدة.
  • عند التعامل مع الطفل ذو الشخصية الضعيفة يفضل عدم ذكر أي سلبيات في شخصيته أمامه والمحافظة على الحديث أمامه بشكل إيجابي عنه دائمًا.

 

الابتعاد عن مقارنته بغيره

  • من واجب الوالدين تعليم أطفالهم السلوكيات الصحيحة لكي يقوموا بها والسلوكيات الخاطئة لكي يبتعدوا عنها.
  • يجب عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لأن هذه المقارنة تولد شخصية ضعيفة في الطفل.
  • محاولة وصف السلوكيات الخاطئة بطريقة يفهمها الطفل حتى يدركها ويتجنبها.
  • عندما يقوم أحد الأقارب بمقارنة طفلك بطفل آخر فلا تسمح له بإنهاء حديثه وامنعه لأن ذلك سيؤثر على طفلك بالسلب.

 

إعطاء وقت كافي للاستماع للطفل

  • الطفل الذي يسمع له والديه ويقضيان وقت كافي معه هو طفل ذو شخصية قوية.
  • كذلك عندما ينادي عليك الطفل ويطلب منك شيئًا يجب الاهتمام به والذهاب له وتلبية طلبه لأن هذا الأمر يشعره بكيانه وبقيمته ويزداد ثقة في نفسه.
  • من يتشارك مع طفله الحديث في الصغر يسهل عليه مشاركته الحديث في الكبر، لأن الذي انغرس في الطفل في صغره سيظل موجودًا إلى أن يكبر.
  • ترك مساحة كافية للطفل في اختيار أغراضه وملابسه وترك مساحة له للقدرة على أن يعبر عن رأيه.

 

تجنب العنف

  • إذا قام الطفل بفعل خاطئ يجب الابتعاد عن التعنيف والضرب لأن هذا الأسلوب يؤثر على الطفل بالسلب ويجعله صاحب شخصية ضعيفة.
  • استبدال أسلوب العنف بالحوار مع الطفل، ومنعه عن القيام بهذا الفعل الخاطئ مع شرح بسيط يستطيع الطفل أن يستوعبه بأسباب المنع والذي يترتب على القيام بهذا الفعل الخاطئ.
  • عندما يصدر خطأ من الطفل يفضل احتضانه وإحساسه بالأمان، وعندما يهدأ الطفل تبدأ الأم بشرح الخطأ الذي حدث وتوضح له أعمال الخير وأعمال الشر والتفريق له بين الصح والخطأ وتذكير الطفل بهذه الأشياء من وقت لآخر حتى لا ينساها أبداً.
  • المحافظة على عدم توجيه الطفل أمام الآخرين وعدم تعنيفه أمام الآخرين، فيفضل أن يكون حديث الأم والطفل على انفراد.

 

أسلوب الوالدين

  • يجب المحافظة على علاقة مثالية بين الوالدين، لأن الوالدين هما القدوة العليا لأطفالهم، وجميع سلوكيات الأم والأب تنعكس على أطفالهم، فإذا كانت سلوكيات ومواقف الوالدين جيدة سينتج عن ذلك أطفال أسوياء لهم شخصية قوية ولديهم أساليب جيدة في معاملة الآخرين.
  • المحافظة على علاقة المحبة والمودة بين الوالدين، تؤثر على شخصية الأطفال بالإيجاب.
  • تعامل الأم والأب مع الطفل بحب واحترام يجعله شخص يتعامل مع المجتمع بحب واحترام، ويظهر هذا الاحترام في الأوقات العصيبة التي يمكن أن يمر بها.
تشجيع الطفل على الأعمال الجيدةnbspيهتم الوالدين بتربية أطفالهم تربية جيدة ويحرصون على بناء شخصيتهم شخصية قوية لكي يستطيعوا مواجهة الصعاب في الحياة بكل ثبات وبكل قوة ويتمكنون من التفوق في جميع مجالات حياتهمالشخصية القوية تحتاج للعديد من الأمور التي يجب الإلتفات إليها من قبل الوالدين ومن أهمها ما يلي الاهتمام بالطفل والاهتمام بتشجيع الطفل عندما يقوم بفعل جيد حتى يتذكر الفعل الجيد دائما ويقوم بفعله مدح الطفل بشكل مستمر والثناء عليه عندما يقوم بفعل خاطئ يفضل تذكيره بأفعاله الحسنة والثناء على الفعل الحسن ومقارنة الفعل الخاطئ بالفعل الحسن وذكر إيجابيات الأفعال الحسنة وسلبيات الأفعال الخاطئةnbspالاهتمام بالطفل يجب على الوالدين التفرغ للاهتمام بالطفل حتى يكون طفل سوي وذو شخصية قوية الاهتمام بالطفل بمعنى قضاء وقت ممتع مع الطفل بشكل يومي ومحاولة سرد قصص هادفة لهم في هذا الوقت لكي يستفيد الطفل ويكتسب مهارات جيدة عند التعامل مع الطفل ذو الشخصية الضعيفة يفضل عدم ذكر أي سلبيات في شخصيته أمامه والمحافظة على الحديث أمامه بشكل إيجابي عنه دائماnbspالابتعاد عن مقارنته بغيره من واجب الوالدين تعليم أطفالهم السلوكيات الصحيحة لكي يقوموا بها والسلوكيات الخاطئة لكي يبتعدوا عنها يجب عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لأن هذه المقارنة تولد شخصية ضعيفة في الطفل محاولة وصف السلوكيات الخاطئة بطريقة يفهمها الطفل حتى يدركها ويتجنبها عندما يقوم أحد الأقارب بمقارنة طفلك بطفل آخر فلا تسمح له بإنهاء حديثه وامنعه لأن ذلك سيؤثر على طفلك بالسلبnbspإعطاء وقت كافي للاستماع للطفل الطفل الذي يسمع له والديه ويقضيان وقت كافي معه هو طفل ذو شخصية قوية كذلك عندما ينادي عليك الطفل ويطلب منك شيئا يجب الاهتمام به والذهاب له وتلبية طلبه لأن هذا الأمر يشعره بكيانه وبقيمته ويزداد ثقة في نفسه من يتشارك مع طفله الحديث في الصغر يسهل عليه مشاركته الحديث في الكبر لأن الذي انغرس في الطفل في صغره سيظل موجودا إلى أن يكبر ترك مساحة كافية للطفل في اختيار أغراضه وملابسه وترك مساحة له للقدرة على أن يعبر عن رأيهnbspتجنب العنف إذا قام الطفل بفعل خاطئ يجب الابتعاد عن التعنيف والضرب لأن هذا الأسلوب يؤثر على الطفل بالسلب ويجعله صاحب شخصية ضعيفة استبدال أسلوب العنف بالحوار مع الطفل ومنعه عن القيام بهذا الفعل الخاطئ مع شرح بسيط يستطيع الطفل أن يستوعبه بأسباب المنع والذي يترتب على القيام بهذا الفعل الخاطئ عندما يصدر خطأ من الطفل يفضل احتضانه وإحساسه بالأمان وعندما يهدأ الطفل تبدأ الأم بشرح الخطأ الذي حدث وتوضح له أعمال الخير وأعمال الشر والتفريق له بين الصح والخطأ وتذكير الطفل بهذه الأشياء من وقت لآخر حتى لا ينساها أبدا المحافظة على عدم توجيه الطفل أمام الآخرين وعدم تعنيفه أمام الآخرين فيفضل أن يكون حديث الأم والطفل على انفراد أسلوب الوالدين يجب المحافظة على علاقة مثالية بين الوالدين لأن الوالدين هما القدوة العليا لأطفالهم وجميع سلوكيات الأم والأب تنعكس على أطفالهم فإذا كانت سلوكيات ومواقف الوالدين جيدة سينتج عن ذلك أطفال أسوياء لهم شخصية قوية ولديهم أساليب جيدة في معاملة الآخرين المحافظة على علاقة المحبة والمودة بين الوالدين تؤثر على شخصية الأطفال بالإيجاب تعامل الأم والأب مع الطفل بحب واحترام يجعله شخص يتعامل مع المجتمع بحب واحترام ويظهر هذا الاحترام في الأوقات العصيبة التي يمكن أن يمر بها

التعليق

أقرأ ايضا