انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

تربية الطفل بعمر السنة

فريق مقال للكتابة8 أشهر

ان الوالدين عليهم ان يقومان بوضع مجموعة من القواعد والحدود عند القيام بتربية الطفل في عمر السنة الواحدة، وذلك لكي يقوما بتقديم الدعم لطفلهم وتوجيهه الي كل ما هو صحيح، ولكن من الضروري الحرص على ان تكن تلك الحدود غير مبالغ فيها وضمن المعقول، كما ان من واجبهما ان يركزان على كل التصرفات التي يقومان بها، ومنع كل التصرفات الغير مقبولة، من خلال منتدي فتكات سنتناول تربية الطفل بعمر السنة.

تربية الطفل بعمر السنة

وضع القواعد والحدود

  • من واجب الوالدين ان يقومون بالتركيز بدرجة كبيرة على القواعد التي تتعلق بسلامة وامان طفلهما.
  • ان الطفل في تلك العمر يكون قادر علي ان يدرك ان تلك القواعد والمعايير التي قام الوالدين بوضعها تكون غير قابلة الي التفاوت، وانه لا يمكنه ان يتهاون في أي منها، مثال علي ذلك: إذا قامت الام بتنبيه طفلها بانها تقول له انه من الواجب عليه ان لا يلمس المرقد او حتى يلعب فيه،
  • من واجب الوالدين أيضا ان يقوموا بتوضيح الأهداف التي يريدون الوصول اليها عن طريق تلك القواعد التي قاموا بوضعها.
  • كما يجب عليهم أيضا أي يقوموا بشرح الأسباب التي تجعلهم يمنعون طفلهم بشيء معين.
  • كما يجب عليهما ان يحاولا دائما تكرار تلك القواعد، وحتى ان كان طفلهم غير قادر علي فهم كل تلك الكلام في الوضع الحالي، ومثال على ذلك: عندما تقول الام لطفلها انه من الضروري ان يقوم بوضع يده على فمه عندما يسعل، وذلك لكي لا تنتقل الجراثيم منه الي الاخرين.
  • من الضروري ان يقوم الوالدين بالتمسك طوال الوقت بالمعايير التي يريدوا ان يعلموها لطفلهم والثبات عليها.
  • ويجب الاتفاق بين الوالدين على ان يتم التزامهم معا بنفس التعليمات التي يقومون بتوجيهها الي الطفل.

إعادة توجيه الطفل

  • ان إعادة توجيه الطفل في عمر السنة يقوم عن طريق جمع كل من الطاقات والاندفاعات والشغف الخاص به الذي يستخدمهم في القيام بالتصرفات السيئة، وتوجيه كل هذه الطاقة والاندفاع والشغف نحول القيام بالتصرفات الصحيحة التي تكون أكثر ملائمة.
  • ومثال على كل ذلك، إذا كان الطفل يقوم باستخدام الرمال ليرميها على صديقه اثناء اللعب، فعلي الام ان تقوم الام بإزالة الرمال ووضع بدلا منها بعض الكرات القطنية، لكي يقوم الطفل باستخدامها بدل الرمال، وبتلك الطريقة يكون الطفل قام بما يريده من فعل الرمي نفسه، ولكن بشكل امن على نفسه وعلى من حلوه، ويكون قد قام بنشاط أكثر حيوية من قبل ذلك.

التواصل مع الطفل

  • يجب على كل من الوالدين ان يعملون دائما على إقامة تواصل بينهم وبين الطفل، ويكون ذلك عن طريق التحدث منه، وعرض بعض الأسئلة عليه، ويكون ذلك باستمرار مما يعمل على تطوير المهارات الخاصة بذلك الطفل.
  • فمن الممكن ان يقوما بمساعدة الطفل علي بناء روابط بين كل وشي والاسم الخاص به، ويكون ذلك من خلال تسمية كل شيء من حول الطفل.
  • إذا ازدادت الروابط التي يتعرض لها الطفل، ذلك يساعد الطفل تطور سرعه تذكره لتلك الأشياء واسمائها.
  • كما ان قيامهم بتقديم الكثير من خيار الي الطفل، ذلك يساعد الطفل علي زيادة معرفة تلك الطفل للكلمات.
  • القيام بعد عدد درجات الدرج اثناء الصعود مع الطفل.
  • الإشارة لكل من الفواكه والخضراوات المختلفة والقيام بذكر أسماءهم والوانهم عند وجود الطفل مع إحدى والديه في أحد المتاجر.
  • القيام بقراءة أي من الكتب او القصص التي يستطيع الطفل ان يفهمها.
  • مع القيام بالإشارة الي الأشياء الموجودة حول الطفل مع ذكر أسماء تلك الأشياء.
  • القيام بعرض بعض الخيارات علي الطفل، كسؤاله أي لون من الملابس يريد ان يرتديه.

تجاهل تصرفات الطفل الخاطئة

  • ان الطفل بداية من عمر السنة الي عمر الثلاث سنوات يكون قادر علي ان يقوم بالتمييز بين السلوكيات الصحيحة والسلوكيات الخاطئة، وذلك من خلال كل من العواقب او النتائج التي تتكون بسبب سواء السلوكيات الصحيحة او السلوكيات الخاطئة.
  • وتم القيام بالكثير من الدراسات التي قامت بإثبات مدي فاعلية الطريقة التي تعتمد على تجاهل الطفل الي مدة قصيرة وذلك إذا قام بأجراء أي تصرف خاطئ.
  • كما ان من الضروري القيام بمكافئة الطفل عندما يقوم باي تصرف صحيح.
  • ان العديد من الآباء يخافون من استخدام تلك الطريقة، وذلك حتى لا يشعر طفلهم انهم قاموا بالتخلي عنه.
  • ولكن كان رأي المختصون ان الطفل لا يقوم بنسيان حب واهتمام والديه بسبب تجاهلهم له عدة دقائق قليلة فقط.
  • ان تلك الطريقة تجعل الطفل يدرك انت التصرف الذي قام به خاطئ ولا بد ان يقوم بتغييره.

تحمل الطفل لعواقب تصرفاته

  • من الممكن ان تكون مشاعر الانزعاج والخيبات عامل قوي يقوم بتحفيز الأطفال الذين يكونون في عمر السنة، وذلك للقيام بتحسين سلوكهم عند المرور بنفس المواقف بعد ذلك.
  • حيث ان العمل على ان الطفل يقوم بادراك التصرفات الخاطئة التي قام بها، ويقوم بتحمل نتائجها، وبذلك تتولد رغبة لدي الطفل في ان يقوم بتغيير سلوكه بنفسه، للعمل على ان يتخلص من أي مشاعر سلبية ومحبطة يراها ممن حوله.
  • فاذا رفض الطفل ان يقوم بارتداء المعطف الخاص به اثناء خروجه من المنزل اثناء الجو البارد، ذلك يجعل الطفل يشعر بالبرودة عندما يخرج فهو بعد ذلك لا يقوم بالخروج دون ارتداء معطفه.

مساعدة الطفل في التحكم بمشاعره

  • ان الطفل وهو في عمر السنة من الممكن ان يشعر بالإحباط وعدم رضاه عن نفسه اثناء محاولته لفهم الأحوال من حوله، والقيام بالسيطرة عليها.
  • من واجب الوالدين على طفلهم ان يقوما بمساعدة هذا الطفل في ان يحاول التحكم في مشاعره، كما انهم يحاولون طوال الوقت ان يقومون بإشعاره انهم يشعرون بالغضب الذي يشعر به.
  • إذا قام الطفل برمي إحدى حلقات الألعاب البلاستيك ومهو محبط، فمن واجب الوالدين ان يقوما ب التقاطها بشكل هادئ ومحاولة مساعدة الطفل علي ان يقوم بإيجاد امكان الذي يناسب كل حلقة من الحلقات.

تعليم الطفل على الإيجابية

  • ان الأطفال لا يقومون بوراثة الصفات عن أهلهم عن طريق الجينات الوراثية فقط، ولكن من الممكن ان يقومون بوراثتها عن طريق طريقة التربية والتصرفات التي يقومون بها امامه.
  • فبالضرورة ان يكون الاهل قدوة حسنة وإيجابية لأطفالهم قدر الإمكان، وذلك يكون عن طريق تعليم الطفل ان يكون دائما ممتن لكل شيء يمتلكه، وان يقوم بالاستمتاع لكل الأشياء التي يمتلكها بدلا من ان يحزن عن الأشياء التي لم يمتلكها.
  • كما يجب على الوالدين تعليم اطفل ان الحزن ما هو الا جزء صغير من أجزاء الحياة وهو بإمكانه ان يوم بالتغلب عليه.
الطفل بعمر السنة

الطفل بعمر السنة

السماح للطفل بالاستكشاف

  • ان أي طفل عندما يصل الي عمر السنة يكون بذلك في بداية مرحلة الاستكشاف، والرغبة بانه يقوم بتجريب الأشياء الجديدة.
  • فان من الضروري ان يقوم الاهل بتوفير البيئية المناسبة والجو الامن وتهيئة المنزل لكي يقوم الطفل بعمليات الاستكشاف بشكل امن.
  • القيام بتخصيص أحد الادراج للألعاب البلاستيكية، ومعها كون الملاعق الخشبية.
  • القيام بتثبيت البوابات التي تختص بالأطفال لكل درج.
  • القيام بإخفاء أي اسلاك كهربائية من كل الأماكن التي يستطيع الطفل الوصول اليها.
  • العمل على ابعاد أي منظفات منزلية او المواد الكيميائية عم الأماكن التي من السهل علي الطفل الوصول لها.
  • الحرص على ان تقوم الام بتحذير طفلها بشكل مستمر عندما يقوم الطفل بالقيام باي شيء قد يتسبب له في الأذى، ومحاوله شد انتباه الطفل أي أشياء اخري تكون أكثر امانا علي الطفل.

أشياء يجب تجنبها عند تربية الأطفال في سن السنة

الصراخ

  • ان الطفل الذي يبلع عمره سنة واحدة لا يفهم غالبا الأسباب التي تجعل الآباء يصرخون.
  • ان الصراخ يتسبب في خوف الطفل من والديه.
  • يجب على الآباء لن يمتنعون عن الصراخ فه وجه أطفالهم عند القيام بالتحدث معهم عن اي تصرف خاطئ قام به الطفل.

العقاب الجسدي

  • ان الدراسات قامت بإثبات ان العقاب الجسدي الذي يتمثل في الضرب وغيره، يعتبر من الأساليب التي لا تأتي بنتائج فعالة في النهاية في كل من تربية وتأديب الطفل الذي يبلغ عمر سنة واحدة.
  • ولكن العقاب الجسدي من الممكن ان ينتج عنه ناتج سلبي.
  • ان العقاب الجسدي من الممكن ان يقوم بتشكيل الكثير من السلوكيات المعادية للمجتمع من حوله.

توجيه ألفاظ سيئة

  • من المرفوض ان يتم وصف طفل يبلغ من العمر سنة واحدة باي طباع سيئة.
  • تلك الطفل يحاول طوال الوقت في تلك المرحلة ان يقوم باكتشاف العالم من حوله.
  • فان قيام الطفل في تلك السن باي تصرف غير صحيح يجعل الوالدين بوصف تلك الفعل انه سيء ولا يجب ان يقوموا بوصف الطفل نفسه انه سيء، وذلك لان الطفل في تلك السن يكون صغير غير مدرك لتلك الأخطاء

 

نصائح للوالدين عند تربية الطفل في سن السنة

  • في تلك السن ينصح ان يقوم الوالدين باصطحاب الطفل الي دول العبادة.
  • العمل على تعليم الطفل الدين وتعويده على ان يقوم بأخذ ذلك الموضوع بجدية.
  • تعويد الطفل علي عدم اصطحاب أي من الأطعمة او الألعاب معه الي دور العبادة.
  • وذلك يقوم بتعليم الطفل القيام بالاحترام والتقدير وهو بسن كبير.
  • إذا كان من الأصعب على الوالدين ان يقوموا بمنح طفلهم من القيام بشيء ما خاطئ، او منعه من استخدام شيئا ما، فعلي الوالدين القيام بإبعاد تلك على الأشياء عن الطفل حتى لا يعود بتكرارها مرة اخري، مما يساعد ذلك الوالدان على الحفاظ علي سلامة الطفل.
  • ومن الممكن ان يقوم الطفل ببعض التصرفات الغير مرغوب فيها، مثل انه يقوم بشد شعر والدته، في تلك الوقت يجب التعامل معه بهدوء وبطريقة لطيفة، وان يتم تحويل هذا الفعل السلبي الي القيام بفعل اخر إيجابي مثل ان تقوم الام بتقبيل يد طفلها.
  • ان الطفل يكتسب الشعور بالسعادة عندما يشعر ان والديه يحاولون حمايته من كل اذي يمكن ان يلحق به.
  • يجب على الوالدين ان يقوموا بإظهار كل من رغبتهم في العناية والحماية له من اي شيء بشكل مستمر.

الأطفال في سن السنة

  • ان الطفل عندما يصل الي سن السنة يحاولون اكتشاف الحرية التي يتمتعون بها، وهذا يجعلهم يقومون ببعض التصرفات التي لم يعتاد عليها والديهم من قبل.
  • فهما من الممكن ان يحاولون البدء في استخدام كل من مهارات التواصل وتعلم اللغة عن طريق العديد من التصرفات.
  • ان الطفل عندما يكون في عمر سنة واحدة يكون قادر علي ان ينطق كل من كلمة ماما وكلمة بابا، كما انه يستطيع ان يقوم بنطق كلمة او اثنين معهم.
  • في تلك السن يستطيع الطفل ان يقوم بالتلويح بيده عندما يودع أي شخص.
  • كما انه يكون قادر علي ان يقوم بالإشارة الي الأشياء.
وضع القواعد والحدود من واجب الوالدين ان يقومون بالتركيز بدرجة كبيرة على القواعد التي تتعلق بسلامة وامان طفلهما ان الطفل في تلك العمر يكون قادر علي ان يدرك ان تلك القواعد والمعايير التي قام الوالدين بوضعها تكون غير قابلة الي التفاوت وانه لا يمكنه ان يتهاون في أي منها مثال علي ذلك إذا قامت الام بتنبيه طفلها بانها تقول له انه من الواجب عليه ان لا يلمس المرقد او حتى يلعب فيه من واجب الوالدين أيضا ان يقوموا بتوضيح الأهداف التي يريدون الوصول اليها عن طريق تلك القواعد التي قاموا بوضعها كما يجب عليهم أيضا أي يقوموا بشرح الأسباب التي تجعلهم يمنعون طفلهم بشيء معين كما يجب عليهما ان يحاولا دائما تكرار تلك القواعد وحتى ان كان طفلهم غير قادر علي فهم كل تلك الكلام في الوضع الحالي ومثال على ذلك عندما تقول الام لطفلها انه من الضروري ان يقوم بوضع يده على فمه عندما يسعل وذلك لكي لا تنتقل الجراثيم منه الي الاخرين من الضروري ان يقوم الوالدين بالتمسك طوال الوقت بالمعايير التي يريدوا ان يعلموها لطفلهم والثبات عليها ويجب الاتفاق بين الوالدين على ان يتم التزامهم معا بنفس التعليمات التي يقومون بتوجيهها الي الطفلإعادة توجيه الطفل ان إعادة توجيه الطفل في عمر السنة يقوم عن طريق جمع كل من الطاقات والاندفاعات والشغف الخاص به الذي يستخدمهم في القيام بالتصرفات السيئة وتوجيه كل هذه الطاقة والاندفاع والشغف نحول القيام بالتصرفات الصحيحة التي تكون أكثر ملائمة ومثال على كل ذلك إذا كان الطفل يقوم باستخدام الرمال ليرميها على صديقه اثناء اللعب فعلي الام ان تقوم الام بإزالة الرمال ووضع بدلا منها بعض الكرات القطنية لكي يقوم الطفل باستخدامها بدل الرمال وبتلك الطريقة يكون الطفل قام بما يريده من فعل الرمي نفسه ولكن بشكل امن على نفسه وعلى من حلوه ويكون قد قام بنشاط أكثر حيوية من قبل ذلكالتواصل مع الطفل يجب على كل من الوالدين ان يعملون دائما على إقامة تواصل بينهم وبين الطفل ويكون ذلك عن طريق التحدث منه وعرض بعض الأسئلة عليه ويكون ذلك باستمرار مما يعمل على تطوير المهارات الخاصة بذلك الطفل فمن الممكن ان يقوما بمساعدة الطفل علي بناء روابط بين كل وشي والاسم الخاص به ويكون ذلك من خلال تسمية كل شيء من حول الطفل إذا ازدادت الروابط التي يتعرض لها الطفل ذلك يساعد الطفل تطور سرعه تذكره لتلك الأشياء واسمائها كما ان قيامهم بتقديم الكثير من خيار الي الطفل ذلك يساعد الطفل علي زيادة معرفة تلك الطفل للكلمات القيام بعد عدد درجات الدرج اثناء الصعود مع الطفل الإشارة لكل من الفواكه والخضراوات المختلفة والقيام بذكر أسماءهم والوانهم عند وجود الطفل مع إحدى والديه في أحد المتاجر القيام بقراءة أي من الكتب او القصص التي يستطيع الطفل ان يفهمها مع القيام بالإشارة الي الأشياء الموجودة حول الطفل مع ذكر أسماء تلك الأشياء القيام بعرض بعض الخيارات علي الطفل كسؤاله أي لون من الملابس يريد ان يرتديهتجاهل تصرفات الطفل الخاطئة ان الطفل بداية من عمر السنة الي عمر الثلاث سنوات يكون قادر علي ان يقوم بالتمييز بين السلوكيات الصحيحة والسلوكيات الخاطئة وذلك من خلال كل من العواقب او النتائج التي تتكون بسبب سواء السلوكيات الصحيحة او السلوكيات الخاطئة وتم القيام بالكثير من الدراسات التي قامت بإثبات مدي فاعلية الطريقة التي تعتمد على تجاهل الطفل الي مدة قصيرة وذلك إذا قام بأجراء أي تصرف خاطئ كما ان من الضروري القيام بمكافئة الطفل عندما يقوم باي تصرف صحيح ان العديد من الآباء يخافون من استخدام تلك الطريقة وذلك حتى لا يشعر طفلهم انهم قاموا بالتخلي عنه ولكن كان رأي المختصون ان الطفل لا يقوم بنسيان حب واهتمام والديه بسبب تجاهلهم له عدة دقائق قليلة فقط ان تلك الطريقة تجعل الطفل يدرك انت التصرف الذي قام به خاطئ ولا بد ان يقوم بتغييرهتحمل الطفل لعواقب تصرفاته من الممكن ان تكون مشاعر الانزعاج والخيبات عامل قوي يقوم بتحفيز الأطفال الذين يكونون في عمر السنة وذلك للقيام بتحسين سلوكهم عند المرور بنفس المواقف بعد ذلك حيث ان العمل على ان الطفل يقوم بادراك التصرفات الخاطئة التي قام بها ويقوم بتحمل نتائجها وبذلك تتولد رغبة لدي الطفل في ان يقوم بتغيير سلوكه بنفسه للعمل على ان يتخلص من أي مشاعر سلبية ومحبطة يراها ممن حوله فاذا رفض الطفل ان يقوم بارتداء المعطف الخاص به اثناء خروجه من المنزل اثناء الجو البارد ذلك يجعل الطفل يشعر بالبرودة عندما يخرج فهو بعد ذلك لا يقوم بالخروج دون ارتداء معطفهمساعدة الطفل في التحكم بمشاعره ان الطفل وهو في عمر السنة من الممكن ان يشعر بالإحباط وعدم رضاه عن نفسه اثناء محاولته لفهم الأحوال من حوله والقيام بالسيطرة عليها من واجب الوالدين على طفلهم ان يقوما بمساعدة هذا الطفل في ان يحاول التحكم في مشاعره كما انهم يحاولون طوال الوقت ان يقومون بإشعاره انهم يشعرون بالغضب الذي يشعر به إذا قام الطفل برمي إحدى حلقات الألعاب البلاستيك ومهو محبط فمن واجب الوالدين ان يقوما ب التقاطها بشكل هادئ ومحاولة مساعدة الطفل علي ان يقوم بإيجاد امكان الذي يناسب كل حلقة من الحلقاتتعليم الطفل على الإيجابية ان الأطفال لا يقومون بوراثة الصفات عن أهلهم عن طريق الجينات الوراثية فقط ولكن من الممكن ان يقومون بوراثتها عن طريق طريقة التربية والتصرفات التي يقومون بها امامه فبالضرورة ان يكون الاهل قدوة حسنة وإيجابية لأطفالهم قدر الإمكان وذلك يكون عن طريق تعليم الطفل ان يكون دائما ممتن لكل شيء يمتلكه وان يقوم بالاستمتاع لكل الأشياء التي يمتلكها بدلا من ان يحزن عن الأشياء التي لم يمتلكها كما يجب على الوالدين تعليم اطفل ان الحزن ما هو الا جزء صغير من أجزاء الحياة وهو بإمكانه ان يوم بالتغلب عليهcaption id=attachment69627 align=alignnone width=1024 الطفل بعمر السنةcaptionالسماح للطفل بالاستكشاف ان أي طفل عندما يصل الي عمر السنة يكون بذلك في بداية مرحلة الاستكشاف والرغبة بانه يقوم بتجريب الأشياء الجديدة فان من الضروري ان يقوم الاهل بتوفير البيئية المناسبة والجو الامن وتهيئة المنزل لكي يقوم الطفل بعمليات الاستكشاف بشكل امن القيام بتخصيص أحد الادراج للألعاب البلاستيكية ومعها كون الملاعق الخشبية القيام بتثبيت البوابات التي تختص بالأطفال لكل درج القيام بإخفاء أي اسلاك كهربائية من كل الأماكن التي يستطيع الطفل الوصول اليها العمل على ابعاد أي منظفات منزلية او المواد الكيميائية عم الأماكن التي من السهل علي الطفل الوصول لها الحرص على ان تقوم الام بتحذير طفلها بشكل مستمر عندما يقوم الطفل بالقيام باي شيء قد يتسبب له في الأذى ومحاوله شد انتباه الطفل أي أشياء اخري تكون أكثر امانا علي الطفلالصراخ ان الطفل الذي يبلع عمره سنة واحدة لا يفهم غالبا الأسباب التي تجعل الآباء يصرخون ان الصراخ يتسبب في خوف الطفل من والديه يجب على الآباء لن يمتنعون عن الصراخ فه وجه أطفالهم عند القيام بالتحدث معهم عن اي تصرف خاطئ قام به الطفلالعقاب الجسدي ان الدراسات قامت بإثبات ان العقاب الجسدي الذي يتمثل في الضرب وغيره يعتبر من الأساليب التي لا تأتي بنتائج فعالة في النهاية في كل من تربية وتأديب الطفل الذي يبلغ عمر سنة واحدة ولكن العقاب الجسدي من الممكن ان ينتج عنه ناتج سلبي ان العقاب الجسدي من الممكن ان يقوم بتشكيل الكثير من السلوكيات المعادية للمجتمع من حولهتوجيه ألفاظ سيئة من المرفوض ان يتم وصف طفل يبلغ من العمر سنة واحدة باي طباع سيئة تلك الطفل يحاول طوال الوقت في تلك المرحلة ان يقوم باكتشاف العالم من حوله فان قيام الطفل في تلك السن باي تصرف غير صحيح يجعل الوالدين بوصف تلك الفعل انه سيء ولا يجب ان يقوموا بوصف الطفل نفسه انه سيء وذلك لان الطفل في تلك السن يكون صغير غير مدرك لتلك الأخطاءnbspنصائح للوالدين عند تربية الطفل في سن السنة في تلك السن ينصح ان يقوم الوالدين باصطحاب الطفل الي دول العبادة العمل على تعليم الطفل الدين وتعويده على ان يقوم بأخذ ذلك الموضوع بجدية تعويد الطفل علي عدم اصطحاب أي من الأطعمة او الألعاب معه الي دور العبادة وذلك يقوم بتعليم الطفل القيام بالاحترام والتقدير وهو بسن كبير إذا كان من الأصعب على الوالدين ان يقوموا بمنح طفلهم من القيام بشيء ما خاطئ او منعه من استخدام شيئا ما فعلي الوالدين القيام بإبعاد تلك على الأشياء عن الطفل حتى لا يعود بتكرارها مرة اخري مما يساعد ذلك الوالدان على الحفاظ علي سلامة الطفل ومن الممكن ان يقوم الطفل ببعض التصرفات الغير مرغوب فيها مثل انه يقوم بشد شعر والدته في تلك الوقت يجب التعامل معه بهدوء وبطريقة لطيفة وان يتم تحويل هذا الفعل السلبي الي القيام بفعل اخر إيجابي مثل ان تقوم الام بتقبيل يد طفلها ان الطفل يكتسب الشعور بالسعادة عندما يشعر ان والديه يحاولون حمايته من كل اذي يمكن ان يلحق به يجب على الوالدين ان يقوموا بإظهار كل من رغبتهم في العناية والحماية له من اي شيء بشكل مستمرالأطفال في سن السنة ان الطفل عندما يصل الي سن السنة يحاولون اكتشاف الحرية التي يتمتعون بها وهذا يجعلهم يقومون ببعض التصرفات التي لم يعتاد عليها والديهم من قبل فهما من الممكن ان يحاولون البدء في استخدام كل من مهارات التواصل وتعلم اللغة عن طريق العديد من التصرفات ان الطفل عندما يكون في عمر سنة واحدة يكون قادر علي ان ينطق كل من كلمة ماما وكلمة بابا كما انه يستطيع ان يقوم بنطق كلمة او اثنين معهم في تلك السن يستطيع الطفل ان يقوم بالتلويح بيده عندما يودع أي شخص كما انه يكون قادر علي ان يقوم بالإشارة الي الأشياء

التعليق

أقرأ ايضا
تربية الاطفال

وجبات ٦ شهور

لم يعجبني
0