تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

تحية المسجد خطبة الجمعة

الرئيسية اسلاميات تحية المسجد خطبة الجمعة
mona 143
تحية المسجد خطبة الجمعة

تحية المسجد خطبة الجمعة

تحية المسجد أثناء خطبة الجمعة مستحبة، وتحية المسجد بوجه عام هي من النوافل المستحبة، وهناك من أقر وجوبها، لقول النبي ﷺ: (إذا دخل أحد المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين).

أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتحية المسجد في وقت الخطبة، والدليل على ذلك، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: جاء سليك الغطفاني يوم الجمعة، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب، فجلس، فقال له: يا سليك، قم فاركع ركعتين وتجوَّز فيهما. ثم قال: إذا جاء أحدكم يوم الجمعة والإمام يخطب فليركع ركعتين، وليتجوز فيهما.

ولكن الفقهاء اختلفوا أيضا في حكمها، حيث أن المالكية ذهبوا لتحريمها، ودليلهم على ذلك: أن رجلاً تخطى رقاب الناس، والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقال له: اجلس فقد آذيت، فأمره بالجلوس دون الركوع.

تحية المسجد يوم الجمعة وقت الأذان

إذا دخل المصلي إلى المسجد وقت أذان الجمعة فمن المستحب أن يجيب المؤذن، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: إذا سمعتم النداء، فقولوا مثل ما يقول المؤذن. متفق عليه. ثم يصلي بعد الأذان تحية المسجد، والغرض من ذلك أن يجمع بين السنتين.

أما في حال دخل المسجد أثناء الأذان الثاني، ففي هذه الحالة يبدا في صلاة تحية المسجد، وذلك حتى يفرغ نفسه لسماع الخطبة، وقد سئل في ذلك الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى فقال: ذكر أهل العلم أن الرجل إذا دخل المسجد وهو يسمع الأذان الثاني فإنه يصلي تحية المسجد ولا يشتغل بمتابعة المؤذن وإجابته، وذلك ليتفرغ لاستماع الخطبة لأن استماعها واجب، وإجابة المؤذن سنة، والسنة لا تزاحم الواجب.

متى تسقط تحية المسجد

تسقط تحية المسجد في الحالات الآتية:

  1. تسقط تحية المسجد إذا صلى الشخص نفل أو فرض، ولكن هذا لا ينطبق على صلاة الجنازة.
  2. في حال دخل الشخص إلى المسجد وقد أقيمت الصلاة، أو بدأ المؤذن في الإقامة، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة) . رواه مسلم .
  3. إذا كان المصلي خطيباً، فمن السنة هنا الصعود إلى المنبر مباشرة يوم الجمعة بدون تأدية تحية المسجد، وذلك اقتداءا برسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان عليه السلام يفعل ذلك.
  4. الطواف يسقط تحية المسجد للقادم من خارج مكة.
  5. تكرار الدخول إلى المسجد يسقط تحية المسجد عند بعض الفقهاء، والبعض الآخر يقول إنها مستحبة حتى عند تكرار الدخول إلى المسجد.

عدم وجود مكان لصلاة تحية المسجد وقت الجمعة

صلاة تحية المسجد سنة مؤكدة لكل من دخل المسجد لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا دخل أحدكم المسجد، فليركع ركعتين قبل أن يجلس” وفي رواية أخرى: “فلا يجلس حتى يركع ركعتين”، وأيضا يجوز صلاتها أثناء خطبة الجمعة ولا بأس في ذلك، بل مستحبة، وذلك لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم: (دخل رجل يوم الجمعة والنبي صلى الله وسلم يخطب، فقال: “أصليت ركعتين؟” قال: لا، قال: “قم فصل ركعتين” رواه البخاري. وبناءا على ذلك لا تسقط تحية المسجد بالجلوس، سواء كان الجلوس بعذر أو بدون عذر، بل يجوز له القيام لصلاتها، وإن طال الوقت، وبذلك إذا دخل المصلي إلى المسجد أثناء خطبة الجمعة ولم يجد مكانا ليصلي، فليجلس وينتظر حتى يتمكن من تأديتها، فإن تمكن من تأديتها قبل إقامة الجمعة فخير، وإن لم يتمكن فلا شيء عليه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة