تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

الروبوت التعليمي .. طفرة في العملية التعليمية

الرئيسية تكنولوجيا و تقنيات الروبوت التعليمي .. طفرة في العملية التعليمية
rehab-khaled 599
الروبوت التعليمي .. طفرة في العملية التعليمية

مع التطورات التكنولوجية الهائلة التي أصبح ليس لها حد تم تطوير العملية وذلك بعد نجاح توصيل الكمبيوتر بالشبكة العنكبوتية وبالتالي أدت إلى التغيير في نمط العملية التعليمية ومن أهم الوسائل المستخدمة في تطوير العملية الروبوت التعليمي، والذي ساهم بشكل كبير في تلقي الطلبة المعلومات، بالإضافة إلى دوره في تطوير مسار العلم والتعلم سواء للأساتذة أو للمتعلمين.

التطور التقني لإنتاج الروبوت التعليمي

  • لقد ساعد التطور التقني في انتاج أدوات حديثة وآلات متقدمة تتماشى تساير التقدم الهائل في التكنولوجيا وأيضا ساعد في التخلص والقضاء على أساليب التعليم القديمة والتقليدية.
  • والتي أساسها الحفظ والتلقين ولا تعتمد على استعمال عقل الطالب ومنها الى وسائل التعليم الحديثة والتي تجعل الطالب يقوم بالبحث عن المعلومة التي يريدها واكتشافها للوصول الى هدفه.

الروبوت من الخيال العلمي لمعامل الطلبة

  • لقد كانت بداية ظهور الروبوت كفكرة فقط في أفلام الخيال العلمي حيث كانت تعتمد على تصنيع إنسان آلي يقوم بعمل الكثير من المهام الصعبة ومن هنا نزل الخيال إلى أرض الواقع.
  • وتم إنتاج الروبوت وتمت برمجته بحيث لاستخدامها في رحلات الفضاء وأداء بعض المهام المحددة له مثل تنظيف السفن وإزالة مخلفاتها أو إحضار بعض الأشياء المحددة.
  • ومع هذه التطورات الكبيرة التي حققها الروبوت في مجال الأجهزة التعويضية والعمليات الجراحية وأيضا مجالات الزراعة والتصنيع وغيرها من هنا بدأ دور الروبوت التعليمي في العملية التعليمية.

علاقة الروبوت بتطور التعليم

يمكننا تلخيص دور الروبوت التعليمي في تطوير العملية التعليمية فيما يلي:

  • لابد من تجهيز وعمل عينات من الروبوت التعليمي كنماذج تجريبية للطلبة وذلك للتعود على التعامل معها ومن هنا يبدأ الطالب في الإلمام بكل ما يخص الروبوت وكيفية التعامل معه وكيفية توجيهه لأداء المهام.
  • لابد من وجود معامل وأماكن مخصصة ومجهزة الروبوت حتى يتم فيها تعليم الطالب جيدًا على مبادئ تصميم الروبوت وكيف يمكنه التعامل معه والتعرف على عمليات البرمجة المختلفة وكيف يمكنه استخدام العمليات المناسبة الروبوت.
  • وبالتالي ينشأ جيل معد جيدًا للتعامل مع التكنولوجيا الحديثة ومواكبة التقدم لديه القدرة على الابتكار يعمل بروح الفريق للمشاركة في النهوض بالعملية التعليمية.

تجهيزات التعامل مع الروبوت التعليمي

لكي يتم التعامل بشكل صحيح مع الروبوت التعليمي لابد من تجهيز وإعداد كلا من المدرسة والمدرس والطالب والعمل على تغييرهم بشكل يتلاءم مع استعمال الروبوت.

إعداد المدرسة:

  • لابد من العمل على تغيير هيئة المدرسة لتناسب التعامل التحدث مع الروبوت بالإضافة إلى العمل على إنشاء المعامل الحديثة والمختبرات المناسبة .
  • وتجهز بكل الأدوات المناسبة وذلك للتعامل معها بنجاح وأيضا أعداد الطرق المناسبة للمادة العملية العلمية حتى تتم بشكل ناجح ومشوق.

إعداد المعلم:

  • يعتبر المعلم هو أساس البنية التعليمية فهو المايسترو المسؤول الأول عن العملية التعليمية فلابد من عمل الدورات اللازمة وتوفير الكورسات اللازمة.
  • حتى يكون ملما بالموضوع ويقوم بأداء دوره بنجاح ويمكنه التواصل مع الطالب ولديه قدرة على توصيل المعلومة بشكل مبسط وسهل.

إعداد الطالب:

  • لابد من أعداد طالب متميز لاستقبال العملية التعليمية حيث أن الطالب منذ الماضي قد اعتاد وتبرمج على الحفظ والتلقين للحصول على المعلومات والمادة العلمية والآن عند تطبيق الطفرة العلمية.
  • فيجب أولا تأهيل الطالب لاستقبال نظام جديد غير الذي اعتاد عليه في الحصول على المادة العلمية بالطرق الحديثة تعتمد في المقام الأول على البحث عن المعلومات والتجريب من أجل الحصول على المعلومات.
  • فلذلك لابد من التدرج والتمهيد له حتى لا يكون الانتقال مفاجئ ويتسبب في الفشل أو حدوث عقبات ولابد من استخدام أساليب التشويق وجذب الانتباه وأبداء الآراء بحرية ودون خجل وعدم الاستخفاف بأي آراء تعرض من جانب الطلبة .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة