أهمية العلم والعمل فى حياة الإنسان

العلم والعمل أساس أن تبنى عليهم الأمم وهما مركبان على بعضهما البعض، فأنت لا تعمل بعشوائية ولكن عملك يكون معتمد على علم وهذا ينطبق على أي مجال واي مهنة ومن هنا فإننا لابد أن نؤمن بقيمتهما معًا فبالعلم يرتقي عقلك ويتطور فكرك وتصبح مبادئك سليمة وبالعمل تستطيع استغلال ما تعلمته بحيث تحقق فوائد هذا العلم لك ولوطنك.

أهمية العلم

  • بالعلم يمكن تحديد مدى ارتقاء الأمة عن غيرها من الأمم فالأمة التي تهتم بالعلم تجدها أمة متحضرة يسعى غيرها أن يصل إلى نفس ماهي عليه من مكانة ولعلك لاحظت ذلك في الدول المتقدمة والتي تتميز باهتمامها الواضح بالعلوم باختلاف أنواعها وهذا ما تسعى الدول النامية للوصول إليه.
  • بالعلم تستطيع أن تبنى عقلك فعقولنا لا تكبر سوى بالتعلم المستمر فكلما تعلمت شيء جديد كلما اشتقت ذلك مساحة الى عقلك تجعلك تستطيع التعامل بطريقة أكثر ذكاء أما هؤلاء الأشخاص الذين لا ينتمون عقولهم بالعلم المستمر تجدهم يتصرفون بعشوائية ويجهلون لبعض الأمور المهمة في الحياة.
  • بالنظر إلى قيمته بالنسبة للمجتمع فإن فوائده لا تعد ولا تحصى فكل هذا الكم الهائل من التقدم والنجاح في الدول مبني بصفة أساسية على العلم فالعلم هو الأساس لكل المهارات والاكتشافات وحتى التطورات التي يقوم بتطويرها العقل البشري ما هي إلا نتاج من العلم الصحيح.
  • العلم يجعلك قدوة ونموذج يحتذى به وذلك من خلال تفوقك وإبداعك في مجال معين نتيجة علمك بهذا المجال والحرص الدائم على التعلم أكثر وأكثر ومن هنا تجد لك الكثير من المشجعين وتجد من يتمنون الوصول الا ما وصلت إليه وكل ذلك ماهو إلا بفضل علمك.

ما هي طرق التعلم؟

  • إذا كنت تريد التعلم فانت تستطيع، فطرق التعلم كثيرة وليست محدودة فيمكنك أن تتعلم من خلال المدارس والجامعات وهذا هو الأمر التقليدي والمتبع، أما إذا كنت من هؤلاء الأشخاص الشغوفين بالعلم والتعلم باستمرار فيمكن التعلم من خلال الإنترنت وقراءة معلومات اكثر عن المجال الذي تريد تعلمه وكذلك من خلال الاشتراك في دورات تعليمية صيفية في مجال معين تريد أن تتعلمه، بل ومن خلال المناقشة مع أشخاص شغوفين بالعلم ستجد نفسك تتعلم منهم وتحرص على البحث المستمر بحيث تقترب حصيلتك العلمية من حصيلته، فكلها طرق يمكن من خلالها أن تتعلم

أهمية العمل

  • العمل هو استغلال للعلم فما تدرسه من علوم نظرية أو علوم تطبيقية لا تستطيع استغلاله الا بالعمل، فلك أن تتخيل أن تدرس وتتعلم لمدة طويلة ولا تستغل هذا العلم، إذا فما فائدته! أن التطبيق للعلم من خلال العمل هو أفضل فائدة لعملك.
  • استغلال الموارد المتاحة الإمكانيات والإبداع فكل ما يحيط بنا من إمكانيات لا يمكن استغلاله إلا من خلال العمل فما حولك من مباني ومستشفيات ومنازل كل تم تأسيسه من خلال جهود العاملين ولذلك فإن قيمة العلم كبيرة جدًا لك بشكل خاص ولمجتمعك ووطنك بشكل عام.
  • تستطيع من خلال العمل أن تتعلم مجموعة كبيرة من الصفات والمهارات كل على حسب مجال عملك وعلى حسب بيئة عملك ولكن نضمن لك أن أي مجال وأي بيئة عمل تستطيع من خلالها أن تتعلم مهارات وصفات جديدة تكون لديك شخصية ناجحة إلى ما بعد ذلك.
  • الدولة العاملة هي فقط من تستطيع الوصول إلى قمة نجاحها ويمكنك مقارنة الدول المتقدمة والدول النامية ستجد أن الأمم المتقدمة تهتم بالعمل وقوانينه وتضع له الأهمية الكبيرة وتهتم بالعاملين وتشجيعهم باستمرار.