أبرز أسباب حكة الرأس والجسم

تعتبر حكة الرأس والجسم من الأمراض المنتشرة، والتي تتسبب للشخص في الإحساس بالضيق والتوتر وأحيانا الإحراج من الآخرين، والحكة عبارة عن تهيج في الجلد يعطي إحساس بالرغبة في الهرش المستمر وهي تشيع بنسبة كبيرة بين البالغين وكبار السن، مما يؤثر سلبا على جفاف البشرة وخشونتها مع تقدم العمر،   وفيما يلي سوف ندرج الأسباب الشائعة للحكة سواء بالرأس أو بالجسم .

 جفاف الجلد :

  • تتعرض بشرة العديد من الناس للجفاف في فصل الشتاء، والذي يؤدي بدوره  إلى الحكة و الرغبة في هرش الجلد، مما يؤثر سلبا على الطبقة الخارجية للجلد وقد تصاب بالجروح والخدوش .

لدغات الحشرات :        

  • عندما تقوم الحشرة بلسع جلد الإنسان فإن ذلك يسبب هياج الجلد والشعور بالحكة و هذه الحركة اللاإرادية ينتج عنها المزيد من الألم والالتهابات .

 الجروح التي قاربت على الالتئام :  

  • يشعر الإنسان المصاب بجرح ما عند اقتراب شفاء  هذا الجرح بالرغبة الملحة في حك هذا الجرح مما يتسبب في وجود ندبات على الجلد والتهابه .

 الصدفية

  • وهي عبارة عن قشور سميكة تتراكم فوق سطح الجلد، وهي تنتج عادة بسبب وجود خلل في الجهاز المناعي للإنسان، ومن أهم أعراض الصدفية الشعور بالحكة والهرش .

 الأكزيما :

  • وهي عبارة عن التهابات في  الجلد تؤدي إلى احمرار وجفاف، وعند القيام الهرش والحك سوف يؤدي ذلك إلى ظهور تقرحات وجروح في الجلد .

 حروق الشمس :

  • تعد حروق الشمس أحد الأسباب وأهمها في إصابة الجلد بالتهيج، والذي ينتج عنه حدوث التهابات وآلام بالجزء المصاب .

  فطريات القدم :

  • إن أصابع القدم من أكثر الأماكن تعرضا للإصابة بالفطريات، وتنتشر عادة بين الأشخاص عن طريق العدوى، وذلك عن طريق ارتداء أحذية الآخرين كما يحدث في النوادي وحمامات السباحة، مما يتسبب بإصابة هذه المنطقة بالحك انتشار الجراثيم .

  الحساسية لبعض المواد :

  • كالصابون والعطور والمواد الكيميائية والصوف كل هذه الأشياء وغيرها قد تعمل على تهيج الجلد وتتسبب في وجود التهابات وخاصة لدى الأشخاص ضعيفي المناعة والقدرة على مقاومة الأمراض.

البواسير :

  • أصعب ما يصاب به الإنسان ويسبب له إحساسا شديدا بالرغبة في الحكة هو التهاب البواسير، إذ أن هذه المنطقة حساسة للغاية، فقد تؤدي الحكة الشديدة لهذه المنطقة إلى مضاعفة الالتهابات وحدوث نزيف بها .
  • والآن بعد أن أوردنا أسباب حكة الجسم ننتقل إلى أسباب حكة الرأس، وفيما يلي أهم هذه الأسباب:

 قشور الرأس :

  • وهي تنتج عن نمو خلايا الجلد الزائد في فروة الرأس مما يتسبب في شعور شديد بالحكة.

 العدوى البكتيرية

  • وهي تحدث  نتيجة مرض مناعي يتسبب في جفاف فروة الرأس مما يؤدي إلى الحكة.

 التهاب الجلد الدهني :

  • يعتبر النمو المتزايد للخمائر في فروة الرأس أهم أسباب حكة الرأس ويعد كل من الجهاز المناعي الوراثة و القلق والاضطرابات النفسية كل هذه العوامل تؤثر بشكل كبير على حدوث مثل هذه الالتهابات بفروة الرأس .

الآثار السلبية لبعض الشامبوهات

  • كذلك تسبب بعض الشامبوهات في حدوث التهابات في فروة الرأس، وذلك عندما تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية.

  فطريات الرأس :

  • عندما يحدث انتشار الفطريات في فروة الرأس يؤدي ذلك إلى وجود الحكة مع وجود بقع مستديرة في الفروة مما ينتج عنه تساقط في الشعر، هذه الفطريات تنتشر بصفة كبيرة بين الأطفال ،إلا أنها عادة ما تختفي في سن البلوغ.
  • وعلى الرغم من قد وقفنا على بعض أسباب حكة الرأس والجسم، إلا أنه في بعض الأحيان يصعب تحديد سبب الإصابة بالحكة، وعلى ذلك  يعد المثل الدارج ( الوقاية خير من العلاج )هو في حد ذاته إذا أخذناه بعين الاعتبار واحد من أهم أسباب الوقاية من الأمراض قبل وقعها، إضافة إلى الاهتمام بالنظافة المستمرة سواء على المستوى العام أو الخاص .