طرق تنظيم الوقت

جميعا نعلم مدى أهمية الوقت وتأثيره علينا وعلى مجتمعنا فالشخص الواعي هو الذي يستطيع ويعرف كيفية تنظيم وقته جيداً واستغلاله أفضل استغلال لمصلحته الشخصية بصورة فردية ومصلحة المجتمع بصورة عامة، ولكن يجب علي كل فرد أن ينظم وقته بصورة جيدة حيث أنه لن يستطيع أي فرد أن يعمل اليوم بأكمله دون أخذ قسط كافي من الراحة والترفيه مثل الطالب لم يستطيع مواصلة مذاكرته دون أخذ قسط من راحة والترفيه ولكن بحدود لذلك يجب أن يكون هناك مقياس للوقت وجدولة وتقسيم لوقتنا لتحقيق أقصي استفادة منه حتى نستغل كل دقيقه في يومنا استغلال جيد.

 وضع خطة يومية:

  • وضع خطة يومية ليومك يحقق أقصي استفادة من وقتك حيث أن الخطة اليومية توضح خط سيرك من الصباح إلي نهاية اليوم والخلود إلى النوم لذلك الخطة اليومية تساعدك على جدولة أعمالك على فترات في اليوم من الصباح الباكر حتى نهاية اليوم.

التركيز:

  • عند أداء واتجه معينة يجب البعد عن كافة وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل التي تشتت انتباهك وتشغل عقلك فالأفضل عن أداء عمل ما يجب إغلاق كافة وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تأدية المهام المحددة.

مكافأة نفسك:

  • عند إتمام وإنجاز عمل معين ينبغي أن يكافئ المرء نفسه عن طريق أحد قسط من الراحة والترفيه وذلك يساعده ويحفزه على مواصلة باقي الخطط والأعمال اليومية.

 استعمال التقويم الشخصي:

  • عند القيام بأعمال أو مهام معينة يجب وضعها في جدول زمني تصميمه دون الإخلال فيه ومخالفة المواعيد على سبيل المثال الطالب مثلا يحدد كل يوم في الأسبوع لمذاكرة مادة معينة والإلمام الكامل بها كمثال السبت لمادة اللغة العربية، والأحد لمادة الرياضيات، الإثنين لمادة اللغة الإنجليزية وهكذا لنهاية الأسبوع مع وضع وقت وقسط للراحة لمواصلة المذاكرة ومن ثم نقيس على ذلك المثال لكل فرد ووضع جدول مخصص لعمله ووقته على مدار الأسبوع أو اليوم.

الالتزام والجدية في أداء الواجبات:

  • وذلك من خلال تحديد الوقت المناسب الذي يجب فيه تحديد الأعمال والواجبات المحددة لك لأنه من الممكن وجود مغريات تمنعك من مواصلة عملك أو الأنشطة المهمة المحددة لك في الوقت المطلوب.

تواجد ساعة دائمًا بالقرب منك طوال الوقت:

  • وذلك لأنك ممكن عند أداء عمل معين أو مهام معينة ينسى الفرد الوقت المحدد لذلك العمل وخاصة عند الانشغال بذلك العمل لذلك وجود الساعة دائمًا معك يساعدك على تنظيم ومعرفة الوقت المحدد اللازم لإتمام تلك المهمة أو ذلك العمل.

 تنظيم النوم والاستيقاظ:

  • جميعا نعلم أن العقل السليم في الجسم السليم ولكن تلك المقولة لن تتحقق دون إعطاء جسدك وعقلك الراحة الكافية، فأفضل شئ للفرد هو النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا حتى يأخذ جسدك وعقلك القسط الكافي من النوم والراحة التي من خلالها يستطيع عقلك وجسدك مواصلة باقي أعمالك طوال اليوم.

ويقول هتلر أن الرجال ينامون فقط 6 ساعات، والنساء ينامون فقط 7 ساعات، أما الأغبياء هم من ينامون 8 ساعات فهو يحث على كلامه على الاهتمام بالوقت لأنه يعتبره ركيزة من الركائز الأساسية في حياة الإنسان التي تجعله في مكانة أعلى وأسمى، ويجب أن نعلم دائمًا أهمية الوقت في حياتنا ونتذكر الحكمة التي تقول “الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك” فالوقت أن لم تستغله جيداً لن تفيد نفسك ولن تفسد مجتمعك فجميعنا يملك في يومه 24 ساعة فهناك من يستفيد من كل دقيقة في يومه وهناك من لا يستفيد من ساعة واحدة في يومه.