انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

Shaimaأسبوعين

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي أمر يهم كل مواطن سعودي، فالمملكة العربية السعودية قامت بالكثير من الجهود حول هذا الأمر ومنها أنها قامت بإنشاء المبادرة السعودية الخضراء وكان من هدفها إحداث نقلة نوعية داخلية وخارجية من أجل التحسين من جودة الحياة ولبناء مستقبل أفضل، وفي هذا المقال سوف نذكر لكم كل ما يدور حول جهود المملكة.

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

يوجد للمملكة العربية السعودية الكثير من الجهود لحل تواجه أي مشكلة تسبب تغير في المناخ، حيث أنها قامت بالآتي:

  • المملكة تقلل من آثار التغير المناخي من خلال حماية البيئة والمناطق البرية والبحرية.
  • تزيد من الاعتماد على الطاقة النظيفة.
  • تخفض من انبعاث الكربون وذلك من خلال زراعة 10 مليارات شجرة، ومن أفضل جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي أنها تقوم بإعادة تأهيل 40 مليون هكتار من الأراضي.
  • تم تخصيص مبادرات أي يبلغ عددها أكثر من 35 مبادرة من أجل التعزيز من كفاءة الطاقة في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية،
  • قامت المملكة بتنفيذ الكثير من المشاريع في عدة مجالات على رأسها مجال التقنية الهيدروكربونية النظيفة، وتم رفع نسبة تحويل النفايات إلى حوال 94% خلال عام 2023.

البرنامج الوطني للطاقة المتجددة

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

البرنامج الوطني للطاقة المتحددة فهو مبادرة إتسراتيجية للملك سلمان، فتم إطلاق هذا البرنامج عام 2017م فهي تهدف إلى زيادة حصص المملكة في إنتاج الطاقة المتجددة بشكل وذلك يأتي من خلال بعض من المشروعات المختلفة، ومن أهداف البرنامج ما يلي:

  • من أهم أهداف هذا البرنامج أنه يساعد في الزياة المستدامة لحصة المملكة للطاقة المتجددة، فكل مصادر الطاقة في المملكة قد تصل إلى 3.45 واط وذلك كان في عام 2020م أي يعادل 4% من إجمالي إنتاج المملكة العربية السعودية للطاقة.
  • ومن أبرز أهداف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة أيضاً هو وصول حجم إنتاج المملكة العربية السعودية لكل مصادر الطاقة بقدر 9.5 جيجا واط وذلك خلال عام 2023م.
  • من الممكن أن يصل حجم الاستثمارات المتعلقة بالبرنامج الوطني للطاقة المتجددة حوالي 60 مليار ريال سعودي.

كيفية تنفيذ أهداف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة

من المتوقع أن يتم تنفيذ هذه الأهداف من خلال ربطة كبيرة من المشاريع والتي منها ما يلي:

  • مشروع سكاكا للطاقة الشمسية، وهو أول مشروع للمملكة العربية السعودية للتحول للطاقة المتجددة أي تبلغ طاقته الإجمالية نحو 300 ميجا واط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية.
  • مشروعات المرحلة الثانية والتي تتمثل في الآتي “مشروع القريات، مشروع الفيصلية، مشروع رابغ، مشروع مهد”.
  • مشروع دومة الجندل لطاقة الرياح.

الجهود الدولية المبذولة لحل مشكلة التغير المناخي

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي

المجتمع الدولي سعر من أول التسعينات إلى وجود حلول لحل مشكلة التغير المناخي التي ما زالت تثير قلق الكثير من المنظمات الدولية والدول بشكل عام، ولذلك أسفرت هذه الجهود في عمل الكثير من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وإليكم أهم الجهود التي أقامت لحل هذه المشكلة:

البرنامج الدولي الأول للمناخ 1980م

  • تم إنشاء هذا البرنامج من خلال “المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمجلس الدولي” من أجل العمل على منح قيمة مضافة لعلوم المناخ.
  • أي أن هذا البرنامج يتعلق بمختلف الظواهر التي تحدث في الغلاف الجوي والمحيطات.

اقرأ أيضًا: مميزات مدينة نيوم

بروتوكول مونتريال عام 1986م.

  • بالرغم من أن هذا البروتوكول لم يكن شيء أساسي في معالجة التغيرات التي تحدث في المناخ.
  • إلا أنه له دور أساسي بمثابة اتفاق تاريخي في شأن قضية التغيرات المناخية، بالإضافة إلى أن جميع الدول قامت بالتصديق على هذا البروتوكول.
  • فهو كان له نجاح كبير في قيام الدول في التوقف عن إنتاج كافة المواد التي تضر بطبقة الأوزون.
  • كما أن هناك بعض من من الدول التي اتفقت فيه التقليل من إنتاجها لمركبات الكربون الهيدروفلورية والتي لها دور كبير في تغير المناخ بالأخص في عام 2016م.

إنشاء الفريق الحكومي الدولي لمكافحة تغير المناخ 1988م

  • تم إنشاء هذا الفريق برعاية منظمة الأمم المتحدة، وفي مقدمة مهامه هو نشر جميع التقارير الخاصة بحالة المناخ.
  • كما أنه يقدم بصورة واضحة كل ما يتعلق بالحالة المناخية للمناخ وما احتمالية تعرضه للتغيرات في المستقبل.

اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عام 1992

  • وهي معاهدة دولة اتفق عليها 197 دولة، كما أنها أول معاهدة على مستوى العالم تتناول في مقدمتها ما يتعلق بتغير المناخ بشكل صريح.
  • أنشأت المعاهدة باسم مؤتمر الأطراف، فمن خلالها تمت المناقشة على طريقة المحافظة على مستوى غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

قمة ريو للأرض عام 1992

  • في بداية عقد التسعينات في القرن الماضي حاول المجتمع الدولي أن يحارب كافة صور التغير المناخي المختلفة.
  • فتم عقد “قمة ريو للأرض” في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل، وتم التوقيع عليه من قبل الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ.
  • وقررت 166 دولة متمثلة في دور البشرة في ظاهرة الاحتباس الحراري.

بروتوكول كيوتو عام 1997

تم الإعلان عن هذا البروتوكول في عام 1977، ولكن لم يدخل في حيز التنفيذ إلا في عام 2005م، وهذا البروتوكول يعد أول معاهدة تمت من خلاله مطالبة كافة الدول بضرورة خفض انبعاث الغاز بمعدل 5% من المستوى التي كانت عليه.

مؤتمر كوبنهاغن لتغير المناخ عام 2009

  • عقد المؤتمر من خلال توقيع الأمم المتحدة لمكافحة تغير المناخ، فهذا المؤتمر حل محل بروتوكول كيوتو.
  • فالمؤتمر السابق غير قادر على تحقيق المهمة التي كان يسعى إليها الدول المتفقة عليها ولذلك حل محله هذا المؤتمر.

قمة العمل المناخي عام 2019م

  • الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” دعا إلى هذه القمة من أجل أن يتجمع قادة الحكومات والدول وأعضاء المجتمع المدني وممثلي القطاع الخاص.
  • وذلك من أجل أن يقدموا الدعم بشأن الحفاظ على المناخ.

الصفقة الخضراء الأوروبية عام 2019

  • هذه الاتفاقية تبنت من قبل المجلس الأوروبي، حيث أنها تهدف لتحقيق حالة الحياد الكربوني خلال عام 2050م.
  • وبعد أن تم الإعلان عن الصفقة الخضراء الأوروبية عام 2019، قامت الصين بالإعلان عن صفقة مشابهة لها لكي تحقق الحياد الكربوني عام 2060م.

اتفاقية باريس عام 2015م

  • وهي من أفضل وأهم الاتفاقيات التي قامت بدورها في مكافحة التغير المناخي وذلك من خلال المطالبة بخفض الانبعاثات.
  • وما يميز هذه الاتفاقية أنها تشمل التقييم العالمي الذي يجعل كل دولة تعرف مدى التقدم التي وصلت إليه في هذا المجال بالأخص.

مؤتمر تغير المناخ في كانكون والصندوق الأخضر عام 2010م

  • تم عقد هذا مدينة كانكون في المكسيك، فجميع الأطراف اتفقوا على إنشاء الصندوق الأخضر فهو يتولى عملية تقديم منحة قد تصل إلى 100 مليار.
  • وذلك من أجل تقديم المساعدة للدول النامية لكي نساعدها في تبنى الكثير من المبادرات المختلفة التي تساعدهم في مكافحة التغير المناخي.

وفي نهاية المقال نكون تعرفنا على جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي، كما يمكنكم التعرف على الجهود الدولية التي قمنا بها لحل مشكلة التغير المناخي.

جهود المملكة في مكافحة التغير المناخييوجد للمملكة العربية السعودية الكثير من الجهود لحل تواجه أي مشكلة تسبب تغير في المناخ، حيث أنها قامت بالآتي: • المملكة تقلل من آثار التغير المناخي من خلال حماية البيئة والمناطق البرية والبحرية. • تزيد من الاعتماد على الطاقة النظيفة. • تخفض من انبعاث الكربون وذلك من خلال زراعة 10 مليارات شجرة، ومن أفضل جهود المملكة في مكافحة التغير المناخي أنها تقوم بإعادة تأهيل 40 مليون هكتار من الأراضي. • تم تخصيص مبادرات أي يبلغ عددها أكثر من 35 مبادرة من أجل التعزيز من كفاءة الطاقة في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية، • قامت المملكة بتنفيذ الكثير من المشاريع في عدة مجالات على رأسها مجال التقنية الهيدروكربونية النظيفة، وتم رفع نسبة تحويل النفايات إلى حوال 94% خلال عام 2023. البرنامج الوطني للطاقة المتجددةالبرنامج الوطني للطاقة المتحددة فهو مبادرة إتسراتيجية للملك سلمان، فتم إطلاق هذا البرنامج عام 2017م فهي تهدف إلى زيادة حصص المملكة في إنتاج الطاقة المتجددة بشكل وذلك يأتي من خلال بعض من المشروعات المختلفة، ومن أهداف البرنامج ما يلي: • من أهم أهداف هذا البرنامج أنه يساعد في الزياة المستدامة لحصة المملكة للطاقة المتجددة، فكل مصادر الطاقة في المملكة قد تصل إلى 3.45 واط وذلك كان في عام 2020م أي يعادل 4% من إجمالي إنتاج المملكة العربية السعودية للطاقة. • ومن أبرز أهداف البرنامج الوطني للطاقة المتجددة أيضاً هو وصول حجم إنتاج المملكة العربية السعودية لكل مصادر الطاقة بقدر 9.5 جيجا واط وذلك خلال عام 2023م. • من الممكن أن يصل حجم الاستثمارات المتعلقة بالبرنامج الوطني للطاقة المتجددة حوالي 60 مليار ريال سعودي. كيفية تنفيذ أهداف البرنامج الوطني للطاقة المتجددةمن المتوقع أن يتم تنفيذ هذه الأهداف من خلال ربطة كبيرة من المشاريع والتي منها ما يلي: • مشروع سكاكا للطاقة الشمسية، وهو أول مشروع للمملكة العربية السعودية للتحول للطاقة المتجددة أي تبلغ طاقته الإجمالية نحو 300 ميجا واط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية. • مشروعات المرحلة الثانية والتي تتمثل في الآتي "مشروع القريات، مشروع الفيصلية، مشروع رابغ، مشروع مهد". • مشروع دومة الجندل لطاقة الرياح. الجهود الدولية المبذولة لحل مشكلة التغير المناخيالمجتمع الدولي سعر من أول التسعينات إلى وجود حلول لحل مشكلة التغير المناخي التي ما زالت تثير قلق الكثير من المنظمات الدولية والدول بشكل عام، ولذلك أسفرت هذه الجهود في عمل الكثير من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وإليكم أهم الجهود التي أقامت لحل هذه المشكلة: البرنامج الدولي الأول للمناخ 1980م • تم إنشاء هذا البرنامج من خلال "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمجلس الدولي" من أجل العمل على منح قيمة مضافة لعلوم المناخ. • أي أن هذا البرنامج يتعلق بمختلف الظواهر التي تحدث في الغلاف الجوي والمحيطات. بروتوكول مونتريال عام 1986م. • بالرغم من أن هذا البروتوكول لم يكن شيء أساسي في معالجة التغيرات التي تحدث في المناخ. • إلا أنه له دور أساسي بمثابة اتفاق تاريخي في شأن قضية التغيرات المناخية، بالإضافة إلى أن جميع الدول قامت بالتصديق على هذا البروتوكول. • فهو كان له نجاح كبير في قيام الدول في التوقف عن إنتاج كافة المواد التي تضر بطبقة الأوزون. • كما أن هناك بعض من من الدول التي اتفقت فيه التقليل من إنتاجها لمركبات الكربون الهيدروفلورية والتي لها دور كبير في تغير المناخ بالأخص في عام 2016م. إنشاء الفريق الحكومي الدولي لمكافحة تغير المناخ 1988م • تم إنشاء هذا الفريق برعاية منظمة الأمم المتحدة، وفي مقدمة مهامه هو نشر جميع التقارير الخاصة بحالة المناخ. • كما أنه يقدم بصورة واضحة كل ما يتعلق بالحالة المناخية للمناخ وما احتمالية تعرضه للتغيرات في المستقبل. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عام 1992 • وهي معاهدة دولة اتفق عليها 197 دولة، كما أنها أول معاهدة على مستوى العالم تتناول في مقدمتها ما يتعلق بتغير المناخ بشكل صريح. • أنشأت المعاهدة باسم مؤتمر الأطراف، فمن خلالها تمت المناقشة على طريقة المحافظة على مستوى غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد