انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

نصائح للأمهات في تربية الأطفال

فريق مقال للكتابة4 أشهر

ان الكثير من الأمهات والآباء يعتقدون ان تربية الأطفال امر شديد الصعوبة، كما انهم يعتقدون ان التربية تمثل عبء كبير عليهما، ولكن إذا قام الآباء والأمهات بمعرفة الكثير من الأمور التي تعمل على تسهيل عليهم عملية التربية بذلك يصبح الامر سهل وممتع جدا ان يقوما بصب تلك المعرفة فطفليهما، ففي السطور القادمة نقوم بإبراز اهم النصائح التي تفيد الأمهات والآباء في تربية أطفالهم.

نصائح للأمهات عند تربية أطفالهم

عدم القيام بالضغط على الطفل

  • يجب على كل من الأب والأم ان يحاولوا طوال الوقت تحقيق المعادلة الصعبة التي تجعلهم يقومون بتربية طفلهم بشكل صحيح وفي الوقت ذاته يجعلوه قادر علي ان يعتمد على نفسه بشكل كافي.
  • ومع كل ذلك من الضروري توفير للطفل الحب والعطاء والحنية التي يحتاجها لكي ينمو بشكل سليم وصحي.
  • يجب ان يحرصا على ان يعملوا على توجيه الطفل بشكل صحيح.
  • من الضروري ان لا ينسي كل من الأب والأم انهما هم قدوة لطفلهم ومثله الأعلى، فهو يقوم بتقليد كل تصرفاتهم طوال الوقت، لذلك يجب عليهم ان يتبعوا السلوكيات الإيجابية امام أطفالهم، وعدم القيام بأي سلوك سلبي أملم الطفل، وذلك حتى لا يقوم الطفل باتباع تلك السلوك الخاطئ.
  • ان الكثير من الآباء والامهات يقومون باتباع طريقة الضغط والشدة على أطفالهم، ومن الممكن ان يكون ذلك دول ان يقصد الآباء والأمهات، ولكنهم يكونون على اعتقاد انهم من الضروري ان يقوموا بذلك لكي يقوموا بحمايتهم، فلذلك يلجئون ان القيام بكل من الضغط الدراسي والضغط في تحسين السلوكيات.
  • بتلك الطريقة يقوم الآباء بالإيحاء الي الأطفال انهم إذا لم يقوموا بقضاء كل وقتهم وحياتهم في الدراسة، فانهم في النهاية سيتعرضون الي هجوم وحش كبير يسمي بالفشل، وانه من الواجب عليه ان يدخل في منافسة مع الأطفال الذين يكونون بفنس عمره وانه من الضروري ان يكون مميز عنهم جميعا.
  • ان تلك الضغط الكبير الذي يقوم الأهل بوضع طفلهم فيه، يجعل هؤلاء الأهل يتجاهلون أي مواهب قد تكون موجودة في تلك الطفل، كما يجعلهم يتجاهلون أي قدرات عقلية اخري موجودة لدي الطفل.
  • ان كل الضغوطات النفسية والعقلة التي يضعها الأهل علي الطفل تتسبب في النمو العقلي لدي الطفل ويقلل من مستواه، وذلك يكون بسبب الخلل الذي يكون في التوازن النفسي للطفل.
  • لتلك الأسباب من الضروري ان لا يقوم الاهل بالضغط على أطفالهم، ويحاولوا ان يقوموا باستيعابهم، والتركيز في كل من قدراتهم العقلية والمواهب التي قد تكون لدي الطفل بجانب دراسة الطفل.
  • لذلك يجب علي الأهل عدم الضغط على الطفل ومحاولة استيعاب القدرات الخاصه به وتنمية مواهبه بجانب الدراسة.

التعامل معه بأنه طفل مميز

التعامل معه بأنه طفل مميز

التعامل معه بأنه طفل مميز

  • من واجب الأهل علي الطفل انهم يجعلوه يشعر انه مميز، ولكن لا يجعلوه يصل الي مرحلة الغرور او التكبر، ولكن يقوموا بذلك الشيء بشكل معقول.
  • كما يجب على الاهل ان يقوموا بإعطاء طفلهم الحرية في ان يقوم بإبداء رأيه، وان يقوموا بالأخذ برأي الطفل في معظم الوقت عندما يكون رأيه صحيحا.
  • يجب على الأهل الحص علي ان يستمعوا الي طفلهم، وأن يقوموا بالنقاش معه حول موضوع من الموضوعات الي ان يتم الوصول في تلك الموضوع الي حل مناسب وسليم، ويكون من الأفضل ان يتم ترك حل الأمر للطفل في الوصول الي تلك الحل.
  • علي الأهل ان يقوموا بتقدير طفلهم في كل الأوقات، وذلك لان تلك التصرف يجعل الطفل يشعر بالثقة في نفسه الي درجة كبيرة، كما ان هذا يساعد بشكل كبير في بناء شخصية الطفل.
  • ان يقوم الأهل بالطلب من طفلهم ان يقوم بتركيب أحد الأشياء، ومن الضروري ان يكون تركيب تلك الشيء سهل ويستطيع الطفل القيام بذلك وذلك لكي لا يفشل ويشعر باليأس، ويتم اخبار الطفل عندما يقوم بالتركيب ان تلك الشيء كان لم يتم تركيبه اذا كان الطفل لم يتدخل في تلك الامر.

لا تناقش طفلك وأنت غاضب

  • يجب على الأهل الابتعاد عن الدخول في أي نقاش مع الطفل وهم في حالة الغضب، فان تلك التصرف يجعل الطفل يغضب أيضا، وفي تلك الحالة من الممكن ان يكون رد فعل الطفل أعنف من رد فعل الأهل.
  • كما ان القيام بالنقاش مع الطفل في حالة الغضب بالتأكيد سكون بدون ان نفع، كما انه من الممكن ان يقوم بالتأثير علي الطفل بشكل سلبي، فالطفل في المرات التالية من الممكن ان يقوم بالتجاهل.
  • في تلك الحالة إذا قام الطفل برد فعل عنيف فمن الضروري ان لا يقوم الأهل بالرد عليه بطريقة عنيفة او بطريقة غاضبة ويتم التعامل مع الطفل في تلك الوقت بطريقة هادئة، وذلك لكي يتم الوصول الي حل مناسب الي كل الأطراف.

إعطاء الطفل القليل من الحرية

  • من الضروري ان يقوم الأهل بإعطاء للطفل مساحة مناسبة من الحرية، وذلك حتى يصبح الطفل يقوم بالاعتماد على من حوله، مما يجعله لا يحاول ان يبحث لحلول لكل المواقف معتمدا في ذلك ان الأهم هم الذين يتصرفون.
  • كما يجب على الأهل ان يقتنعوا تماما ان الطفل من حقه ان يحظى بقدر قليل من الحرية، كما يجب منحه مساحة خاصة به مهما كانت المرحلة العمرية التي يكون فيها الطفل.
  • يجب على الأهل ان لا يقوموا بفرض أي شيء على طفلهم، ولكن يجب عليهم ان يتركوه في ابداء رأيه مثل انه يقوم باختيار شكل الملابس التي يريدها، او نوع الطعام الذي يرغب فيه، ولا يقوم الأهل الفرض على طفلهم الكلية التي يرغبون هما فيها.
  • ان قيام الأهل بالتدخل الزائد في حياة طفلهم يعمل ذلك على تقليل ثقة تلك الطفل بنفسه، مما يجعل مستوي تفكير يقل بالتدريج الي ان يصبح في النهاية شخص يعتمد على غيره ولا يقوم بالتفكير بأي شيء او حتى يقوم بقول رأي في أي وضع.

توفير وقت مخصص للمناقشة معهم

  • من واجب الأهل ان يقوموا بتوفير الي طفلهم الوقت المناسب ليتناقشوا مع الطفل عما قام به خلال يومه، ومنح للطفل فرصة ان يقوم بحكي الأشياء مر عليها خلال يومه، وان يحكي الصعوبات التي واجهها الطفل خلال يومه.
  • من الضروري ان يقوم الأهل بتوصيل للطفل شعور بمدي أهمية وجوده بالنسبة لهم وللأسرة كلها، وانهم يحبون الاستماع له في اي وقت.
  • ان الطفل يكون بحاجة الي الحصول على الكثير من مشاعر الحب ومشاعر الاهتمام، ومدي احتواه اسرته له، فذلك يقوم بتعزيز ثقة الطفل بنفسه.
  • يجب على الأهل الاستماع لأي مشكلة يقوم الطفل بحكيها مهما كان مدي صغر تلك المشكلة فهي بالنسبة له تعتبر مشكلة كبيرة، كما انهم من الضروري ان يضعوا لتلك المشكلة مجموعة من الحلول التي ترضي الطفل.
  • إذا قام الأهل بإهمال الطفل فهذا يجعله يشعر انه ليس مهما لدي والديه، وبسبب ذلك قد يلجأ الي اشخاص بخارج الأسرة، وهذا بدوله قد يتسبب في اكتساب الطفل بعض السلوك الغير مرغوب فيها، وفي تلك الحالة يكون من الصعب على الأهل تعديل تلك السلوك.

احترام الطفل

احترام الطفل

احترام الطفل

  • ان احترام الأهل للطفل يعتر أمر في غاية الأهمية، فيجب على الأهل عدم القيام بتوبيخ الطفل وخصوصا امام اشخاص آخرين، مهما كان الخطأ الذي ارتكبه الطفل، وذلك لان تلك التصرف يعمل على اضعاف ثقة الطفل بنفسه.
  • يجب على الأهل ان يقوموا بمخاطبة الطفل بطريقة هادئة وليس بعنف، ويقوموا بشرح التصرف الذي قام به الطفل وتعريف الطفل مدي التأثير السلبي الذي يتسبب فيه تلك التصرف الخاطئ، سواء كان تلك الأثر عليه او على الأشخاص الآخرين، واقناعه انه لا يقوم بتكرار تلك التصرف مرة اخري.
  • يجب ان يكونوا الاهل حرصين على عدم مقارنة طفلهم بأي طفل اخر طوال الوقت لأنه بذلك يفقد الثقة بنفسه، ومن الممكن ان يكره هؤلاء الأطفال.
  • يجب على الاهل ان يراعوا ان هناك فروق فردية بين الأطفال، وان لكل طفل عقل غير غيره من الأطفال، وان له هوايات خاصة به.
  • علي الأهل ان يقتنعوا ان طفلهم ليس بالضروري ان يكون مثل باقي الأطفال ويفكر نفس تفكيرهم ويقوم بنفس تصرفاتهم، فهو له قدرات وقوة جسد مختلفة.

الاعتذار

  • يجب على الأهل تعليم الطفل ان يقوم بالاعتذار عندما يقوم بأي تصرف خاطئ تجاه الأشخاص الآخرين.
  • ولكن من الضروري في البداية ان يكون الأهل نفسهم يتمتعون بثقافة الانتظار، ويقومون بالاعتذار إذا قاموا بأي فعل خاطئ.
  • فان الطفل يقوم بتقليد الأهل في معظم التصرفات، فاذا لاحظ ان الأهل يقومون بالاعتذار عندما يقومون بشيء خاطئ فهو أيضا يقوم بالاعتذار عندما يقوم بشيء خاطئ.
  • يجب ان يزرع الأهل بداخل الطفل ان القيام بالاعتذار لا يقلل من قدره على الاطلاق، بل ان الاعتذار يعمل على رفع شأنه ومكانته لدي الأشخاص الآخرين.
  • كما يجب على الأهل ان يقوموا بتعويد الطفل انه يقوم بالاعتراف عندما يقوم بأي تصرف خاطئ، وانه يتراجع في تلك التصرف والاعتذار عنه في الوقت المناسب.

اظهار الحب لطفلك

  • ان عندما يقومون الأهل بإعطاء الطفل قم كافي من مشاعر الحب والاهتمام، فان ذلك يجعل من الطفل ان يكون شخص سوي نفسيا ومتوازن، ومن الأهم انه سيكون لديه توازن عاطفي، والذي يعمل على عدم لجوء تلك الطفل الي ان يحصل على مشاعر الحب والاهتمام هذه من الأشخاص الغرباء.
  •  كما ان شعور الطفل بالدفء والأمان والاطمئنان من ناحية أسرته، يؤثر ذلك في حياه الطفل بشكل إيجابي، كما يعمل على تشجيع الطفل ان يقوم بتطوير نفسه بشكل أفضل.
  • لا يجب على الأهل ان يقوموا بالاكتفاء بأنهم يعبروا عن حبهم للطفل عن طريق الاقوال فقط او حتى عن طريق الأفعال فقط، بل يقوموا بالتوازن بين كل من الأفعال والأقوال، وذلك لكي يتم إعطاء الطفل كل من مشاعر الحب ومشاعر الاهتمام عن طريق الأقوال وعن طريق الأفعال بشكل متوازن.

الحزم عند التأديب وليس القسوة

الحزم عند التأديب وليس القسوة

الحزم عند التأديب وليس القسوة

  • يجب على الأهل القيام بتأديب الطفل إذا قام بالإصرار على شيء ويكون تلك الشيء خاطئ، او تأدبه إذا قام باتباع سلوك ما وكان تلك السلوك خاطئ او غير لائق، ويظل مصمم علي تلك الأشياء ولا يعتقد انها نوبات من الغضب وسوف تنتهي بعد وقت قصير ويعود كل شيء الي ما كان عليه.
  • يجب على الأهل ان يقوموا حرصين عند استخدامهم الي الحزم ان لا يتجهوا في اسلوبهم الي القسوة او العنف مع الطفل الا إذا كان الامر ضروري، فذا كان الشيء الخاطئ الذي قد قام به الطفل هو امر بسيط يقوم الأهل بمعاقبة الطفل بأنهم يقوموا يحرمانه من شيء يكون هو يحبه، ويستمر تلك الحرمان الي ان يقوم الطفل بالتراجع عن السلوك الخاطئ الذي يسلكه.

التعليق

أقرأ ايضا
تربية الاطفال

وجبات ٦ شهور

لم يعجبني
0