الديكور

13 نوفمبر, 2017 3:27 ص Admin Hala
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...

 

الديكور

الكثير من السيدات يبحثن عن الأناقة في الديكور والتصميم بصورة كبيرة جدا وهو ما نسعي اليه حتى يكون لديكم بيت مميز ومريح من اجل العيش فيه بسلام وامان حيث أن الراحة النفسية هي من أهم الأمور التي يجب أن تتوافر في المنزل حيث أن المنزل هو المكان الأساسي للعيش فيه باريحية ودون أي تعب وارهاق.

  • حيث أن المنزل كلما كان متناسق كلما اعطي احساس بالراحة إلى من يسكن فيه بشكل كبير. وهذا التناسق والتناغم يأتى من معرفة كيفية ترتيب المنزل وتزيينه بصورة كبيرة.

    حيث أن الديكور هو علم وفن يجب أن تتعلمه جيدا من اجل أن تقوم بعمل استغلال جيد للمساحة في منزلك وان تقوم بترتيب المكان الذي تعيش فيه بشكل مميز وراقى.

    وبدون دراسة علم الديكور سوف يكون الوضع في منزلك فوضوي وغير مرتب اطلاقا وسوف تشعر بأنك تعيش في مكان غير منظم وغير متناسق مما يجعل الوضع في منزلك غير مريح بأى شكل على الأطلاق.

    ونظرا لأن المنزل يتكون من الكثير من الغرف المختلفة والتي لا يمكن الأستغناء عن احداها بشكل أو باخر لذا سوف نتناول من خلال هذه المقالة مجموعة من الأمور الهامة حول الديكور والتصميم الداخلي.

    تعريف الديكور:

    الديكور الداخلي يشير إلى الفن والعلم المستخدم في جعل المساحة الداخلية أكثر جمالا وفائدة وظيفية لسكانها. في حين أن السطح الخارجي للمبنى يمكن أحيانا أن يدرج أيضا في الديكور الداخلي، فإن المصطلح عادة ما يشير فقط إلى التصميم الداخلي. أي شخص قام بتزيين المنزل أو المكتب قد شارك في التصميم الداخلي. انه موضوع شعبي للعديد من المنازل والمباني ومختلف المكاتب وما إلى ذلك.

    بل هو هواية شعبية لكثير من الناس لأنك لا تحتاج إلى درجة أن نفخر في تزيين منزلك.

    و يجب أن نعلم أن المصمم الداخلي هو الشخص الذي تم تعيينه لتصميم الفضاء. في حين أن هذه الوظيفة قد تبدو ببساطة هي عملية اختيار الطلاء ووضع الأثاث ولكن هناك في الواقع أكثر من ذلك بكثير. حيث يشارك المصممون الداخليون في التطوير المفاهيمي وتنفيذ تصميمهم بصورة دقيقة وغالبا ما يشاركون في زيارات ميدانية ويعملون مع إدارة البناء خاصة عندما يتعلق الأمر بالمباني التجارية الكبيرة. كما يمكنك استئجار مصمم داخلي لإعادة تزيين أي غرفة في منزلك أو لمساعدتك على إعادة تشكيلها تماما. وهذا عندما يتعلق الأمر إلى وظائف إعادة عرض كبيرة وتوظيف مصمم الداخلي الذي سيساعد على ضمان أن تحصل على أقصى قدر من الاستخدام من المساحة لديك. وسوف تساعد أيضا على ضمان أن التصميم لا يسبب أي مخاطر السلامة.

    وينظر التصميم الداخلي على أنه فن التكوين لأنه يتطلب المصممين لجلب قطع مختلفة معا لتشكيل نظرة أنيقة واحدة.

    إذا أن الديكور والتصميم الداخلي هو شيء تحبه لذا يمكن أن تتحول إلى مهنة قد يكون مجرد ما كنت تبحث عنه.

    في حين تتطلب بعض الأماكن مصممي الديكور الداخلي الحصول على تراخيص تختلف هذه القوانين حسب الموقع.

    والتصميم الداخلي ليس خيارا سيئا. معظم مصممي الديكور الداخلي يحصلون على بداية في الأعمال التجارية من خلال كونه مساعد لشركة أو مصمم القائمة. ومع ذلك، كما هو الحال مع معظم الوظائف، أصبح أكثر وأكثر شيوعا للناس للحصول على درجات جامعية في التصميم الداخلي. بل هو اكثر شعبية في العديد من الجامعات الصينية. المدارس في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة تقدم دورات مثل الهندسة المعمارية الداخلية كذلك. ما يقرب من ربع جميع مصممي الديكور الداخلي تملك شركات خاصة بهم حتى إذا كان تشغيل الأعمال التجارية شيء كنت قد حلمت دائما لذا فأنك لست وحدك. أما الخمسة وسبعين في المائة من المصممين الداخليين المحترفين فيعملون في شركات من جميع الأحجام. غالبا ما تستخدم شركات الهندسة المعمارية مصممي الديكور الداخلي لتزيين ساحات الانتظار ومناطق الانتظار في مباني الشركات والحكومة.

    لذا فأن الديكور هو علم غالبا ما يتم دراسته بصورة تفصيلية من اجل الوصول إلى ادق النتائج بخصوصه بشكل كبير وهو علم مترابط مع الكثير من المجالات المختلفة مثل علم الألوان وما إلى ذلك.

    حيث أن الديكورات تعتمد على الأضاءة الجيدة في المكان وأيضا هي تعتمد على المساحة الخاصة بالمكان، حيث انه إذا كان المكان صغير أو ذو مساحة ضيقة فانه يجب أن تختار قطع الأثاث الصغيرة الحجم والضئيلة بحيث تعطى مساحة في المكان ولا تسبب أي ازدحام بشكل أو باخر.

    لذا يجب أن تقوم بدراسة حجم الأثاث جيدا عند اختيارة في منزلك وان تقوم بعمل دراسة مبدئية بخصوص وضع الأماكن في مكانها الصحيح.

    كما يجب أن تقوم بمعرفة أمر هام هو انه إذا كانت غرفتك ذات مساحة ضيقة لذا يجب أن تقوم باختيار الوان دهانات فاتحة بحيث تعطي احساس بالأتساع والراحة والعكس صحيح. بحيث انه إذا كان منزلك واسع وبه مساحات واسعة فيكون لديك مطلق الحرية في الحصول على دهان بأى لون من الألوان سواء الفاتحة أو الغامقة.

    لذلك إذا كنت قد قررت إجراء بعض التغييرات في المنزل، وكنت أدركت أنك سوف تحتاج إلى القليل من المساعدة. عليك أن تبحث عن الخدمات الممكنة وتجد بعض القائمين عليها والتصميم الداخلي في حين أن البعض الآخر هو الديكور الداخلي.

    فجأة كنت تواجه أسئلة جديدة، وهي “ما هو الفرق؟” والأهم من ذلك، “أي واحد أحتاج؟”

    التصميم الداخلي والديكور الداخلي غالبا ما يكون مخطئا لكونه الشيء نفسه، ولكن الشروط ليست قابلة للتبديل تماما.

    هناك العديد من أوجه الشبه بين الوظيفتين. والكثير، في الواقع، أن الآراء تختلف على وجه الدقة حيث يمكن التمييز بينهم.

    لذلك مع ما يقرب من العديد من الآراء حول هذا الموضوع كما أن هناك أشخاص للتعبير عن أو سماع لهم، وهنا هو مقارنة قصيرة من الاثنين التي يمكن أن تساعدك على جعل التمييز لنفسك وتقرر أي واحد كنت حقا بحاجة للمساعدة في منزلك.

    حيث أن الشخص في الكثير من الأحيان يحتاج إلى شخص آخر يثق في ذوقه بشكل كبير بحيث يستطيع أن يتخذ القرارت الصحيحة بخصوص المنزل وطريقة ترتيبه بشكل مناسب.

    لذا فأن الديكور المنزلى هو من أهم الأمور التي يجب أن نحرص عليها وعلى تعلمها بشكل كبير حيث انها تساهم في الحصول على مكان رائع للعيش به.

    وهناك فرق بين التصميم الداخلي وبين الديكور وهو ما سوف نتعرف عليه من خلال هذه المقالة.

    ما هو التصميم الداخلي:

    التصميم الداخلي هو مهنة تتطلب تعليما محددا وتدريبا رسميا. العمل يتضمن عادة دراسة اللون والنسيج، والتدريب بمساعدة الحاسوب (كاد)، والرسم، والتخطيط الفضائي، وتصميم الأثاث، والهندسة المعمارية وأكثر من ذلك.

    لذلك من الجيد معرفة ما هو الوضع في منطقتك قبل البدء في البحث عن المصمم الداخلي.

    ما يفعلونه – المصممون مرتاحون للتخطيط المكاني ويمكنهم المساعدة في تصميم وتجديد الديكورات الداخلية، مباشرة من خلال وضع خطط الطابق الأولي لوضع لهجة الزخرفية الأخيرة. أنها ليس مجرد تعزيز النظرة للمكان، ولكنها تعزز وظيفة الغرفة.

    الذين يعملون مع المصمم الداخلي: المصممين الداخليين غالبا ما يعملوا بشكل وثيق مع المهندسين المعماريين والمقاولين للمساعدة في تحقيق نظرة رغبات العميل، سواء كان هذا العميل هو يرغب في الحصول على تصميم منزل سكني، مكتب، فندق، أو أي مساحة داخلية أخرى.

    ما هو الديكور الداخلي؟

    التعليم – لا يحتاج المصممون الداخليون إلى التدريب الرسمي أو التعليم لأن الديكور يركز أساسا على الجمال. ولا يشارك المصممون عموما في أعمال التجديد أو التخطيط الهيكلي. أنها تأتي في بعد الجزء الكامل والتركيز على نظرة سطح الفضاء.

    أوراق الاعتماد – على الرغم من عدم وجود حاجة إلى المدرسة لكي يصبح الشخص متخصص في الديكور الداخلي فان هناك العديد من البرامج والدورات المتاحة. هذه الدورات غالبا ما تركز على اللون والنسيج، تخطيطات الغرفة، تخطيط الفضاء، وأنماط الأثاث وأكثر من ذلك.

    ويمكن أن تساعد العملاء على اتخاذ قرار بشأن نمط، واختيار نظام الألوان، شراء الأثاث، و الأكسسوارات. وغالبا ما يتم جلبهم إلى إنشاء مساحة موجودة والتي تحتاج إلى تحديث أو إعادة البناء.

    الذين يعملون مع – مصممي الديكور لا يعملوا عموما مع أي المقاولين أو المهندسين المعماريين منذ كثير من الأحيان أي عمل هيكلي كاملة قبل أن تأتي. ولكنهم يعملون مع صناع الأثاث، والمنجدين، وغيرهم من المتخصصين في هذا القطاع.

    ماهي انواع الديكور:

    أولا / تقليدي:

    إلى حد بعيد النمط التقليدي هو نمط التصميم الأكثر شعبية، التقليدية هي مزيج من عناصر جميلة، خالدة ومحددة جيدا.

    حيث أن الديكورات التقليدية تجمع العديد من العوالم في حين لا يزال يجعلك تشعر بالحق في المنزل.

    ثانيا / الديكور المعاصر:

    كثير من الناس يتصورون أن الديكور المعاصر هو تصميم بارد، ولكن هناك العديد من أنواع المساحات المعاصرة والأشكال المنتقاه بعناية. والديكورات المعاصرة تتميز بالراحة وانها أكثر عملية من الديكورات التقليدية أو الكلاسيكية وكثيرا من الأشخاص وخاصة الشباب تتجه إلى تنفيذ هذا النوع من التصميمات المعاصرة بشكل كبير من اجل الحصول على شكل مميز لمنزلهم.

    بعض التصميمات الداخلية المعاصرة كلها بيضاء وفخمة جدا، ولكن بعضها مليء بالألوان الزاهية وأنماط غير تقليدي. تحتوي الغرف المعاصرة عادة على عنصر المفاجأة. أولئك الذين يحبون منازلهم لجعل البيانات الفنية غالبا ما تميل نحو التصميم المعاصر.

    هناك العديد من الأنواع والأنماط مختلفة من ديكور المنزل للنظر فيها عند تصميم منزلك. حيث أن أنواع الديكور يمكن أن تعتمد بشكل كبير على غرفة كنت تقوم بتأثيثها، والأساليب الفعلية التي يمكن أن تتراوح بشكل كبير في المظهر. وينبغي استخدام أنواع مختلفة من الديكور لمناطق مختلفة وغرف منزلك.

    ديكور المنزل في الهواء الطلق سوف تختلف عن ديكور الحمام، تماما كما أن ديكور غرفة النوم يحتوي على أنواع مختلفة تماما من الأثاث والديكور من غرفة المعيشة أو الحديقة. لذا فان المناطق المختلفة من منزلك يجب أن تكون موحدة في الاسلوب، ولكن تحتوي على أنواع مختلفة من الأثاث والديكور التي هي أكثر ملاءمة لتلك المنطقة بعينها. أنواع مختلفة من ديكور المنزل يمكن أن تشمل:

    ديكور الحمام: يجب أن يتميز بالنظافة، والترابط، الهدوء والنظام

    ديكور غرفة نوم: يجب أن يتوافر بها شروط الحد الأدنى من الاسترخاء بحيث تكون وظيفية و مريحة إلى اقصي حد ممكن.

    ديكور غرفة الطعام : انيقة، مشرقة، مريحة

    ديكور الحديقة : يجب أن يتميز بالطبيعية والهدوء

    ديكور مكتب المنزل : يجب أن يتسم بالمهنية والهدوء

    ديكور غرفة المعيشة : تتسم بالترحاب بشكل دائم وتكون فسيحة ومريحة

     

    ديكور غرف نوم:

    غرفة النوم هي بيئة ذات أهمية خاصة لصحتك النفسية والرفاهية. حيث انه المكان الذي تقوم بالاسترخاء به من خلال النوم، وتستيقظ لمواجهة العالم، وغرفة نوم لها أهمية رمزية في حياتنا. كما أن الألوان التي تختارها لهذه المساحة يمكن أن تؤثر على مزاجك وتوقعاتك طوال اليوم. من خلال التفكير في معنى وتأثير مختلف الأشكال يمكنك إلى حد ما السيطرة على هذه البيئة، وخلق ملاذ الذي يمهد الاحتياجات النفسية الخاصة بك في أي طريقة ضرورية.

    واحدة من أفضل الطرق لاستخدام اللون في غرفة النوم هو تعيين لهجة للطاقة من الفضاء. عندما تستيقظ أول شيء تراه سيكون نغمات تحفيز، القادمة في لك من البيئة بأكملها، والانخراط على الفور في الوظائف المعرفية الخاصة بك. وبهذه الطريقة يمكنك الحصول على بداية إيجابية وقوية ليومك.

    النغمات الحمراء مثيرة للاهتمام بشكل خاص في غرفة النوم. الأحمر هو اللون الذي يرتبط مع الطاقة والحرارة، والنشاط. هذه النغمات يمكن تطبيقها على شخص يعاني من الخمول، ويبحث عن دفعة في الصباح، كما ذكر أعلاه. كما أن وجود الكثير من اللون الأحمر في البيئة يميل أيضا إلى جعل الناس يشعرون بالجوع، لذلك عليك أن تنظر في أي نزعات قد يكون لديك نحو منتصف الليل الوجبات الخفيفة.

    في كثير من الأحيان الناس سوف تستخدم الأحمر في غرفة النوم لخلق جو أكثر عاطفية. من ناحية أخرى الأحمر هو أيضا اللون المثير والغضب، لذلك إذا كنت عرضة للقتال مع الزوج قد لا يكون خيارا جيدا بالنسبة لك. بشكل عام، الأحمر هو مثل هذا اللون المتقلب أنه ينبغي أن تستخدم على الأرجح في لهجة القطع، مثل الوسائد وساعات الحائط، بدلا من كونها الموضوع الرئيسي مع كامل المساحة.

    النغمات الخضراء والزرقاء تعتبر عموما هادئة نوعا ما، وهي مفيدة عند محاولة خلق جو مريح في غرفة النوم. الأخضر عادة ما يكون قليلا أكثر قوة من الأزرق، ويأخذ في الاعتبار الأفكار من الغابات، والحقول، والحياة بشكل عام. وفي الوقت نفسه تميل النغمات الزرقاء إلى استدعاء صور من أعماق البحر، أو سماء في يوم صافى.

    حتى عندما تصبح الألوان الزرقاء مظلمة وعاصفة لا يزال هناك شيء عميق وسلمي عنهم، وهكذا فهي مثالية لخلق الجنة الهادئة في إعداد غرفة النوم الخاصة بك.

    إلى حد بعيد أهم إشارة إلى التشاور عند اختيار الألوان لغرفة النوم هو لك. الجميع يتفاعل بشكل مختلف لذا يجب اختيار اللون على أساس شخصي وكذلك الخبرات التي قد يكون لديك في حياتك. والشيء المهم هو أن تبدأ الاهتمام بالألوان في غرفة النوم، من أجل خلق مساحة مميزة وهو الأمر الذي يعوق الاحتياجات النفسية الخاصة بك.

    منتجات الأثاث في غرفة نوم مهمة جدا لأي فرد في ختام وقت النوم ينام وعندما يكون هذا في حد ذاته ليس مريح بشكل مرضي لذا فانه يعتبر من أبشع الأمور على الاطلاق. لا يجب أن تحرص على اختيار سرير مريح بحيث يكون مريح عندما تلجأ اليه في نهاية يوم متعب بالنسبة لك.

    لذا يجب أن تقوم بالبحث جيدا حول افضل انواع الاثاث المتخصص لغرف النوم وان تقوم بالبحث والسؤال جيدا من خلال الأنترنت وجميع الأشخاص المتخصصين في مثل هذه الأمور.

    نظريات تصميم فونغ شوي في التركيز على غرفة النوم بحيث يكون بها الحد الأدنى من التصميم. حيث يجب أن تكون غرفة النوم مكانا للاسترخاء الهائل، لذلك فان تشتيت ديكور غرفة نوم من خلال الديكورات المزدحمة يمكن أن ينتقص من تواجدك في بيئة سلمية. ابحث عن ديكورات غرفة النوم التي تركز على تصميم بسيط وهادئ، والأثاث المريح في حين يعكس أيضا الأذواق التصميم الشخصي الخاص بك. التصميم المثالي لغرفة نوم سوف يحتوي فقط على سرير مميز. حيث أن هذا هو قطعة حاسمة تماما من الأثاث في غرفة النوم الخاصة بك. بدءا من هناك، حدد قطعة فقط التي هي ضرورية والتي تضيف إلى الشعور الشخصي من الراحة. الجمع بين هذه العناصر بطريقة متوازنة سيساعد على ضمان بيئة نوم مريحة.

    حتى عند النظر ببساطة إلى السرير فان هناك العديد من العوامل للنظر فيها. مثل نوع الفراش، الوسائد الزخرفية وأكثر.

    الشيء المهم هو أن تبدأ التصميم بصورة بسيطة مع عقلية اختيار الأشياء التي من شأنها زيادة راحتك فقط. الصور والإطارات شائعة جدا خاصة في غرف النوم لأنه يذكر الناس من أحبائهم، والذي بدوره يشجع الاسترخاء.

    بعض الناس يفضلون مشاهدة التلفزيون في السرير لذا يجب وضع التلفزيون في وضع مريح هو أمر مهم لتجنب تحول الرقبة في زوايا غير مريحة لعرض التلفزيون. بعض الناس يحبون أن يقرأوا في السرير، الأمر الذي يجعل المصابيح والإضاءة الخفيفة مهمة جدا للقراءة المناسبة. وهناك وسائد مميزة يجب أن تحرص على اقتنائها وهي وسائد العنق بالنسبة لأولئك الذين يقضون الكثير من الوقت في الجلوس أو القراءة في السرير فمن الأهمية بمكان أن تكون وسادة الرقبة دعم جيد للحفاظ على عنقك والعمود الفقري بشكل صحيح.

    الحديث عن ديكور غرفة نوم هي من المواضيع التي تحظى بشعبية كبيرة. حيث أن ديكور غرفة النوم الحديثة يركز على الحد الأدنى من الأثاث والتي سوف تحتوي على أقل الانحرافات في غرفة النوم. ديكور غرفة نوم البسيط يخلق بيئة مريحة ودافئة جدا، مما يشجع على النوم كثيرا.

    أيا كان تفضيلك من ديكور غرفة النوم، تذكر أن تركز فقط على الغرف التي من شأنها توفير الراحة المثلى والسماح لك بالنوم فى ليلة مريحة.

    من الممكن ان يفيدك روابط المقالات التالية

    ديكورات 2018

     

    ديكور صالون

    غرفة المعيشة والصالون هي واحدة من الغرف الأكثر استخداما في المنزل. ويمكن استخدامه للجلوس، ومشاهدة التلفزيون، والتنشئة الاجتماعية، واستضافة الضيوف والأصدقاء، أو حتى تناول وجبات الطعام.

    بسبب الأغراض المتعددة التي تدعمها غرفة المعيشة ، فمن المهم تحديد ديكور غرفة المعيشة التي من شأنها أن تدعم نمط حياتك بشكل فريد من نوعها ومناسب لكل الاحتياجات.

    القطعة المركزية لمعظم غرف المعيشة هي الأريكة. الأرائك يمكن أن تركز حول عناصر مختلفة من الفائدة مثل أجهزة التلفاز، والنوافذ أو المواقد، ويمكن استخدامها لكلا من الجلوس والنوم. سيحتاج الأشخاص الذين لديهم أطفال إلى التركيز بشكل أكبر على الأرائك والأثاث الدائم، بالإضافة إلى مركز كبير للتلفزيون والترفيه لمشاهدة الأفلام، والديكور الذي سيحظى به الصغار. مع كل هذا التركيز المركز، وهناك مجموعات لا نهائية من الأثاث والديكور التي يمكن استخدامها في غرفة المعيشة. حيث أن غرفة المعيشة هو المكان حيث يمكنك تجربة أكثر من نوع من الديكور والتعبير عن نفسك حقا في مجال التصميم.

    المنازل مع ديكور المنزل الريفي أو الطراز الريفي تميل إلى تركيز غرف المعيشة الخاصة بهم حول الموقد أو التدفئة. وهذا يحتاج إلى كراسي مريحة بشكل كبير مثل الروك أو كراسي التشمس والتي تخلق جو دافئ في غرفة المعيشة من اجل دعوة جميع افراد الأسرة والضيوف. وهناك أنماط أخرى من ديكور المنزل مع الأسر الكبيرة التي تميل إلى تركيز غرف المعيشة حول التلفزيون أو مراكز الترفيه. الأرائك، الكراسي المستلقة أو حتى الكراسي فهي كلها تعمل على المساعدة في خلق بيئة مريحة للعيش ومشاهدة التلفزيون أو الأفلام.

    غرفة المعيشة واحدة من الغرف الأكثر استخداما في المنزل. أيا كان نمط أو نوع المنزل، فأن ديكور غرفة المعيشة يجب أن تركز على خلق منطقة المجتمع الخاصة بالترحيب في المنزل من خلال دعوة لكل من الأسرة والضيوف.

    ويجب أن يكون هذا المكان نظيف بشكل دائم ومجهز دائما من اجل استقبال الضيوف المختلفين بشكل كبير.

    ويجب اختيار قطع الأثاث والديكور التي تجعل مكان المعيشة والصالون أكثر اناقة وجمالا حيث يجب أن تقومى باختيار ستائر مميزة بحيث تتناسب مع جميع الأثاث المتواجد في هذا المكان.

     

    ديكور حوائط

    إذا كانت المساحة الخاصة بك في المنزل ضخمة، يمكنك أن تفعل ما تريد مع اللون. لذا إذا كان منزلك واسع، فهنا يمكن استخدام اللون لصالحك، وخاصة على مساحات واسعة مثل الجدران.

    الألوان الدافئة مثل اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر بمختلف درجاته – يبدو أنها أقرب إلي الكثير من الأشخاص. إذا كنت ترغب في الأشكال الدافئة، واختيار الصبغات من هذه الألوان، مثل الوردي، الخوخ، أو البيج.

    لذا يمكن اختيار أي قطع من الألوان مع الكثير من الطلاء الأبيض للحصول على شعور أكثر اتساعا. الألوان الباردة مثل الأزرق والأخضر، والبنفسجي تعطي احساس بالضيق.

    ومع ذلك، فإن الإصدارات الساطعة من الألوان الرائعة تجعل الغرفة تبدو أصغر حجما، خاصة إذا كانت تحتوي على الكثير من اللون الأحمر أو الأصفر.

    إذا كانت صبغات الباستيل تبدو حلوة جدا، ضعيها بلون أسود أو بني. الأسود والجليد الوردي أو نكة؛ الشوكولاته و أكوا؛ أو تان، الخوخ، والزيتون هي المعاصرة المفضلة، ولكن يمكنك إنشاء تركيبات الألوان الخاصة بك. الظلال الداكنة في النهاية تعكس الضوء لشعور غني وحيوي.

    في حين أن النمط التقليدي البحت قد تناسب منازل المدينة الكلاسيكية، والذوق الخاص بك قد يملي أكثر قليلا من المرونة. إليك بعض الخيارات التي تعمل على ذلك حيث يمكن مزج القطع الحديثة والتقليدية للحصول على نظرة انتقائية متطورة. و لكن من اجل تجنب التنافر، يجب اختيار القطع من عصور مختلفة التي تشترك في نظرة حساسة أو ضخمة، رسمية أو عارضة.

    ديكور جبس

    أصحاب المنازل اليوم لديهم العديد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بالسقوف والجدران. في الماضي، كان التركيب الكثيف العمالة للجدران والسقوف الجص هو الخيار الوحيد المتاح. ولكن منذ ظهور ألواح الجبس، يمكن لمالكي المنازل الآن بثمن بخس وبسرعة استبدال الأسطح الداخلية القديمة. أيضا، الجبس ولوح الحائط هو المنتج الأكثر شيوعا للجدران والسقوف في المنازل التي شيدت حديثا.

    الجبس هو معدن مشترك موجود في الصخور الرسوبية في كل قارة. استخدامه يعود آلاف السنين إلى أهرامات مصر العظيمة. في العصر الحديث، يتم استخدامه لجعل ألواح الجدران ومنتجات الجبس للمباني السكنية والتجارية على السواء. وهناك ما يعرف أيضا باسم لوح الحائط  وهو طبقة من الجبس تقع بين ورقتين من الورق السميك. الجبس بلاط السقف هي أصغر وتستخدم في سقوف تعليق، المعروف أيضا باسم السقوف المعلقة.

    المزايا الرئيسية للجبس على أشكال أخرى من الجدران والسقوف هي انه يتميز بتركيب بسيط نسبيا وتكلفته المنخفضة. على الرغم من أن المهنيين ذوي الخبرة يعملوا على تقديم أفضل نوعية، فمن الممكن لأصحاب المنازل لتثبيت والانتهاء منه بأنفسهم. هناك عدد قليل من العيوب من استخدام الجبس للجدران والسقوف. حيث أن الجبس لا يمتص الصوت بشكل جيد جدا، لذلك هناك أنواع أخرى من المواد قد يكون من الأفضل إذا كان عزل الصوت هو مصدر قلق بالنسبة لكم . أيضا، منتجات الجبس هي عرضة جدا لأضرار المياه. بالنسبة للمناطق التي تحتوي على نسبة رطوبة عالية، مثل الحمامات أو المستودعات السفلية، ستحتاج إلى استخدام لوح جبس معالج كيميائيا مقاوم للرطوبة.

    ديكور مطابخ

    المطبخ هو بقعة تجمع شعبية في معظم المنازل. يتم الكثير من التسلية في هذه الغرفة مع العائلة والأصدقاء كما انه المكان المناسب من حيث يتم إعداد وجبات الطعام والمقبلات المختلفة به.

    عندما لا تكون مسلية، المطبخ هو المكان الذي تقضي فيه العائلات قدرا كبيرا من الوقت. يمكن أن ينفق الكثير من الوقت في التسرع في محاولة للاستعداد ليوم جديد كل صباح، وإنما هو أيضا المكان الذي قد يجتمع الأسرة في نهاية اليوم للحديث عن أحداث اليوم.

    ليس هناك شك في حقيقة أن المطابخ هو مكان يتم به صنع الذكريات وتقاسمها على أساس منتظم. مع أهمية المطبخ في حياة عائلتك، فإنه من المنطقي أن عليك قضاء بعض الوقت في خلق مساحة وظيفية لكنها جميلة خلال إعادة تشكيل الخاص بك مع تصميم جديد للمطبخ.

    وقد قضت معظم الأسر أكثر من الوقت الكافي في المطبخ لمعرفة المناطق التي يريدون تحسين خلال إعادة تشكيلها.

    يعتبر المطبخ من أهم الغرف في منزلك بشكل كبير والتي يتم استخدامها في الكثير من الأوقات من اجل الطبخ والطهي واعداد الكثير من الأطعمة المختلفة والحلويات. المطبخ هو واحد من أهم الغرف في المنزل. حيث يتم طهي الكثير من وجبات الطعام به وحيث تلتقي الأسرة من اجل تناول الطعام بشكل دافئ به. كما ان هناك العديد من الطرق لإضافة الزينة إلى المطبخ وجعله مكان دافئ ومميز للعيش به. وهنا بعض النصائح حول كيفية تزيين مطبخك!

    يمكنك تنظيم المطبخ بصورة دورية من اجل الحصول على مكان منظم من اجل الطبخ به. حيث إذا كنت مثل العديد من الناس، فانك تكون مذنب حول اهمال الكثير من التفاصيل.

    لذا سوف نلقي نظرة صادقة على المطبخ الخاص بك. هل هو فوضى جدا؟ يمكنك بسهولة تجاهل هذه المشكلة عن طريق اتخاذ بعض الأشياء بعيدا أو ببساطة إعادة ترتيب نظام التخزين الخاص بك للحفاظ على إضافات مميزة على ديكور مطبخك. حيث أن المطبخ الجديد قد يظهر فقط من هذه الخطوة الواحدة.

    إذا لم يكن لديك أي خيار سوى عرض جميع الأجهزة والأدوات الخاصة بك لعدم وجود التخزين لذا يمكن شراء عربة وجلب قطعة إضافية أو الاستثمار في بعض الصناديق الجذابة والحاويات.

    كما يمكن إضافة الزهور الطازجة و النباتات والزهور إلى المطبخ حيث انها تعمل على إضافة نوع من الزخرفة الحية إلى أي غرفة بطريقة جيدة للبيئة. حيث أن إضافة زخرفة وظيفية إلى المطبخ الخاص بك عن طريق إنشاء مربع نافذة مع الأعشاب الطازجة، أو استبدال الزهور الطازجة في زهرية طاولة المطبخ كل بضعة أيام لتبقيه يبدو بشكل جديد.

    تأكد من أنها تطابق الموضوع الخاص بك! مطبخ مبسط ومحايد من شأنه أن يستفيد بشكل جيد من الزروع والنباتات الموجودة.

     

    تصنيف الخبر :
    كلمات البحث :