مرض الباركنسون هو مرض يعرف باسم شائع بصورة أكبر وهو (الشلل الرعَّاش) ويصنف الباركنسون أنه ثاني مرض شائع يصيب الجهاز العصبي، مرض البارنكسون هو مرض يؤدي إلى اضطراب بداخل الأعصاب التي تقوم بدورها على إنتاج مركب الدوبامين، وهو مركب يتواجد في المنطقة السوداء داخل الدماغ..

مرض الباركنسون هو مرض ليس مميت فمن الممكن أن يظل الشخص متعايش معه لمدة طويلة ولآخر عمره، قد يتطور إلى أن يفقد المصاب الحركة، غالبا ما يصاب به من تجاوز الستين عام ولكن الأشخاص من جميع الفئات العمرية معرضين للإصابة به.

أعراض مرض الباركنسون

  • يتسبب هذا الاضطراب في أن يتعرض لجسم لرعشة مستمرة.
  • في أغلب الأحيان يتعرض المصاب لفقدان السيطرة على حركته والتحكم في عضلات جسمه.
  • مرض الباركنسون من الأمراض بطيئة التطور وفمن الممكن أن يظل تطوره مع الإنسان العديد من السنوات، كما أنه يختلف تطوره وأعراضه من شخص لآخر والآن أغلب الأعراض التي تصاحب هذا المرض..

رعشة الجسم

  • إن الرعشة الناتجة عن الإصابة بمرض الباركنسون ليست برعشة تعتلي الجسم كله ولكنها غالبًا ما تسيطر على أطراف الجسم، اليد والقدم أو الأصابع.
  • يجد المصاب الرعشة تعتليه خاصة في الأوقات التي من المفترض أن جسده في راحة أو سكون، ومن أكثر الأشياء التي تحدث هي احتكاك السبابة مع الإبهام فيما يسمى (لف الأقراص).

تباطئ حركة المصاب

  • يعتبر هذا العرض من الأعراض التي تتطور مع مرض الباركنسون حيث أن الشخص مع الوقت يجد نفسه لا يقوى على القيام ببعض نشطاته ومهامه.
  • يصبح المرض غير قادر على ممارسة المشي لمسافات طويلة، وغير قادر على تسريع خطوته كما أنه يجد صعوبة في القيام من مكانه أو الجلوس بمفرده.

عدم القدرة على الكتابة بشكل منتظم

  • من الأعراض التي قد يتم ملاحظتها مبكرا في حالة أن الشخص مصاب بمرض الباركنسون هي أنه يجد أن خطه ليس منتظما.
  • يتغير أسلوب الكتابة بدى مريض الباركنسون فيصبح خطه صغير للغاية ومهتز ومع تطور الأمر يصبح غير قادرًا على الكتابة.

اختفاء الحركة التلقائية

  • الحركات التلقائية هي الحركات التي تحدث منا بشكل مفاجئ كردود أفعال، مثل الابتسامة، رمشة العين، تحريك اليدين أثناء المشي، عمل ريأكشنات مختلفة للوجه.
  • مع الإصابة بمرض الباركنسون قد يتطور الأمر إلى فقدان القدرة على الحركات التلقائية ويصبح المريض لس بإمكانه تحريك عضلات وجهه أو أطرافه كما هو المعتاد.

تغير الصوت

  • من الأعراض البارزة بالنسبة لمصابي مرض الباركنسون أن يحدث تغير في صوته وأدائه للكلمات.
  • عادة ما يصبح الصوت مرتعشا ومنخفضًا تشعر أن هناك توتر دائم في الصوت، وتردد في نطق الكلام والتحدث بصورة سريعة قد لا يتضح منها بعض الكلمات، لا يستطيع المرض أن يتحكم في طبقات صوته أو تغيير نبرته بل يكن الصوت دائمًا على مستوى وشكل واحد.

الشد العضلي وتيبس العضلات

  • غالبًا ما يصاب مريض الباركنسون بتيبس العضلات والتعرض إلى الشد العضلي المصحوب بآلام شديدة، أو تصلب في حركة العضلة.
  • تيبس العضلات يؤدي إلى ضعف الحركة وعدم القدرة على المقاومة بجانب أنه يؤلم بشكل مزعج.

فقدان التوازن

  • كثيرًا ما يتعرض مصاب الباركنسون إلى فقدان التوازن وخلل الحركة وعدم القدرة على الوقوف أو المشي بمفرده وأحيانًا حتى لا يقوى على الجلوس بمفرده أو القيام.

الإصابة باضطرابات شديدة في النوم

  • مريض الباركنسون عادة ما يصاب باضطرابات شديدة في النوم ويتعرض للاستيقاظ كثيرا في الليل ويعاني أرقًا شديدًا، كما أنه من الممكن أن أتيه النعاس في أوقات غير متوقعة.