انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟

Shaima8 أشهر

يتساءل الكثير من الأشخاص هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟ حيث تعد دهون الكبد من أكثر المشاكل الشائعة والمنتشرة بشكل كبير بين العديد من الأفراد، فالكبد من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان وعند حدوث خلل واضطراب في التعامل مع الدهون تتراكم الدهون على الكبد ويصاب بالتهابات شديدة وللتعرف على إجابة هذا السؤال تابعونا في السطور القادمة.

هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟

  • يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة الشائعة والمتداولة عبر شبكة الانترنت في الفترة الأخيرة، حيث توصلت العديد من الدراسات والأبحاث السابقة إلى أن المشي بخطوات سريعة لمدة لا تقل عن 150 دقيقة في الأسبوع يمكنه أن يقلل من الدهون المتراكمة على الكبد بشكل كبير.
  • بينما أشارت بعض الدراسات الأخرى إلى أن النشاط البدني الذي يقوم به الإنسان المصاب بدهون الكبد مفيدا إلا حد ما ولكنه لم يقلل من الدهون بالكمية اللازمة للشفاء تماما الكبد الدهني.
  • وقد صرح بعض أساتذة الطب وعلوم الصحة العامة في جامعة ولاية بنسلفانيا بأنه يمكن للمشي السريع والتمارين الرياضية أن تكون علاجا فعلا لمرضى الكبد الدهني الغير ناتج عن شرب الكحول.
  • حيث تعتبر رياضة المشي واحدة من أسهل التمارين الرياضية التي يمكن للشخص القيام بها في الهواء الطلق دون الحاجة إلى الذهاب إلى صالات الجيم.
  • كما أن المشي السريع يلعب دورا فعالا في القضاء على السمنة التي تعد من أهم العوامل الخطيرة والمسببات الرئيسية للإصابة بمرض الكبد الدهني.
  • بالإضافة إلى ذلك فهو يحد من مستوى الأكسدة والالتهابات التي تنتج بسبب الإجهاد التأكسدي، كما أن المشي يزيد من معدلات الحرق في الجسم ويخفف من التوتر والقلق.
  • تساعد رياضة المشي على تعزيز وتحسين الدورة الدموية بالجسم وزيادة إفرازات إنزيمات الكبد إلى جانب تقوية الجهاز المناعي وتحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم.

فوائد ممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الكبد الدهني

بعد التعرف على إجابة هذا السؤال هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟ فسوف نتحدث عن فوائد الرياضية لمرضى الكبد الدهني كالتالي:

  • أكدت العديد من الأبحاث العلمية بأنه يوجد رابط قوي بين الرياضة ودهون الكبد وفعالية التمارين الرياضية في التخلص من الدهون المتراكمة على الكبد.
  • حيث تساعد الأنشطة الرياضية على خفض معدل إنزيمات الكبد والتي يشتر ارتفاع مستواها إلى وجود التهابات بالكبد.
  • أيضا تحسن الرياضية من حساسية خلايا الجسم لهرمون الإنسولين وبالتالي يساعد ذلك في تقليل أعراض وعلامات مقاومة الأنسولين.
  • ومن أهم فوائد الرياضية أيضا التخلص من الدهون المتراكمة في أنسجة الكبد، وخفض مستوى الدهون الثلاثية ومعدل الكوليسترول الضار بالجسم، إلى جانب رفع معدلات الكوليسترول النافع بالدم.
  • كما أنها تلعب دورا رئيسيا في التخلص من السمنة وخسارة الوزن الزائد وهذا بدوره يساعد في إزالة دهون الكبد والبطن.
  • تزيد من الكتلة العضلية بالجسم وتؤدي إلى رفع معدلات الحرق بالجسم وتعزيز مضادات الأكسدة وذلك للحفاظ على أنسجة وخلايا الكبد من الالتهاب والتليف.

أفضل التمارين الرياضية لدهون الكبد

وفي إطار حديثنا عن إجابة هذا السؤال هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟ فإنه يوجد العديد من التمارين الرياضية التي تساعد بشكل كبير على حرق دهون الكبد ومن أهم هذه التمارين ما يلي:

تمارين المقاومة

  • تم إجراء دراسة على مجموعة من الأشخاص المصابون بمرض الكبد الدهني والقيام بمجموعة من تمارين المقاومة التي تتضمن تمارين للصدر والساقين والذراعين لمدة 3 أشهر بمعدل 40 دقيقة للجلسة الواحدة ثلاث مرات في الأسبوع.
  • حيث لوحظ حدوث انخفاض في مستوى دهون الكبد، كما أكد العديد من الباحثين بأن تمارين المقاومة تتميز بفعاليتها القوية في الحد من مستوى الكوليسترول الضار بالجسم وهذا بدوره يقلل من تراكم الدهون على الكبد.
  • ومن تمارين المقاومة التي تساعد في حرق دهون الكبد تمرين ضغط الصدر وضغط الأكتاف وتمارين حركة اليد الأمامية وتمارين القرفصاء وتمارين الاندفاع الأمامي.

تمارين الكارديو

  • تعتبر تمارين الكارديو واحدة من أهم التمارين الرياضية التي تساعد في الحد من حدوث تليف الكبد بنسبة تصل إلى حوالي 67% بالإضافة إلى ذلك تعمل على تحسين مستوى معدل استهلاك الأكسجين في الدم.
  • كما أن هذه التمارين تلعب دورا فعالا في التخلص من دهون البطن والتقليل من معدل الأكسدة والتهابات الكبد.
  • ومن تمارين الكارديو تمارين السباحة والمشي والركض وتمارين القفز والتجديف وصعود السلالم وغيره من التمارين الأخرى.

رياضة السباحة

  • تعد السباحة من الأنشطة الرياضية الضرورية واللازمة لمرضى الكبد الدهني حيث تعمل على زيادة الكتلة العضلية بالجسم والتخلص من الدهون التي تحيط بالعضلات.
  • بالإضافة إلى ذلك فهي تساهم بشكل كبير في الحد من الدهون الثلاثية الضارة بالجسم والتي تعتبر المسبب الرئيسي لدهون الكبد.
  • كما أن السباحة تحسن من مهام الكبد الوظيفية وتساعد على التخلص من الضغط والتوتر والقلق وتقلل الإجهاد على الأشخاص المصابين بمرضى الكبد الدهني.

وإلى هنا نكون قد وصلنا بكم إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على إجابة هذا السؤال هل المشي يزيل الدهون عن الكبد؟، حيث يجب على كل شخص ممارسة التمارين الرياضية مع ضرورة اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون لتجنب الإصابة بمرض الكبد المتشحم ونتمنى أن ينال المقال اعجابكم.

ما هو مرض الكبد الدهني؟
• كثيراً منا تسأل هل هناك مرض يدعي الكبد الدهني؟، والإجابة: بنعم هذا مرض يصيب الكبد ويصنف من ضمن أمراض الجهاز الهضمي. • ولمرض الكبد الدهني نوعان: أحدهما ناتج عن شرب الكحول، والآخر مرض كبدي غير ناجم عن شرب الكحول. • ويعدل إصابة مرض الكبد الدهني الغير ناجم عن شرب الكحول ما يقرب ٣٠٪من سكان العالم.
ما النتائج المترتبة على مرض الكبد الدهني؟
• يؤدي إلى تليف الكبد المعروف باسم (تندب الكبد والسرطان).، وهل هناك علاج فعال لهذا المرض؟ • إلي الآن لم يتوصل الأطباء إلى علاج فعال لهذا المرض، ولكن قد توصل إلى أن بعض التمارين الرياضية واللياقة البدنية يمكن أن تحسن دهون الكبد ونوعية الحياة للمرضي.
ماهي النسبة المطلوبة لممارسة الرياضية؟
• ولكن لم تحدد إلى الآن مقدار النسبة لممارسة التمارين الرياضية المطلوبة لتؤدي إلى نتائج فعالة في تحسين نسبة المرض، ولكن أثبتت دراسات عالمية من جامعة بنسلفانيا الأمريكية إلى أن المشي السريع لمدة ١٥٠دقيقة على الأقل أسبوعياً يمكن أن يقلل بشكل كبير من دهون الكبد. • واستعرض أيضا (ستاين) وفريقه البحثي، ١٤دراسة مع مجموعة (٥٥١) شخصاً لديهم المرض، ومارسوا بعض التمارين الرياضية ومن ضمنها المشي ولُحظا التغير الفعال الناتج عن التمارين في وزن الجسم ودهون الكبد المقاسة بالرنين المغناطيسي.
كيف أعرف أن دهون الكبد نزلت؟
يمكن ملاحظة ذلك عن طريق نزول أنسجة دهون الكبد المتراكمة من خلال الفحص بواسطة الموجات فوق الصوتية، وصور كاملة للدم وقياس مستوي الكوليسترول ووظائف الكبد.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد