لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة، يجب ألا يكف الإنسان عن كونه طموح وألا يقف في المكان الذي وصل عنده بل يسعي للحصول على المزيد وأن يصل إلى الحامة ويحققها وأن يتصف بالأمل والثقة بالله ويحسن الظن بالله ويتوكل عليه ويسعى ويطمح لمستقبل مشرق ويمكن تعريف الطموح بأنه هو السعي إلى تحقيق الأهداف والغايات، في هذا المقال سوف نستعرض بعض الطرق لتنمية الطموح في حياة الإنسان.

الثقة وحسن الظن بالله

  • من أعظم طرق تنمية الطموح في حياة الإنسان هي الثقة في الله وحسن الظن به فـيقول الله عز وجل في الحديث القدسي “عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صل الله عليه وسلم : يَقُولُ اللهُ عز وجل  : أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعَهُ حِينَ يَذْكُرُنِي، إِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ، ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي ملا، ذَكَرْتُهُ فِي ملا هُمْ خَيْرٌ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ مِنِّي شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا، تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَة”، فالإنسان لكي ينمي طموحه في الحياة عليه أن يحسن الظن بالله، فالله عند ظنه  فليظن به ما يشاء، فالإنسان إذا أحسن الظن بالله وعلم أن الله سيحقق له ما يتمني طالما يسعي لتحقيقه لن يتوقف عن الطموح والأمل .

الثقة بالنفس

  • من المهم لكي ينمي الإنسان طموحة ويسعى لتحقيقها أن يثق بنفسه، وأن يكون على يقين بأن لديه القدرة على تحقيق طموحة وألا يتردد أو يشك لحظة في إمكانياته وقدراته الذاتية، فانعدام الثقة في الذات من أكبر الأسباب للفشل في تحقيق الطموح بل في الحياة بشكل عام
  • فقد يكون الإنسان لديه القدرة والإمكانيات لتحقيق ما يسعى إليه ولكن يكون كل ذلك هباء منثورا بسبب انعدام الثقة في النفس يقول سيدنا علي كرم الله وجهه” دوائك فيك وما تشعر وداؤك منك وما تُبصر وتحسبُ أنك جُرمٌ صغير وفيك انطوى العالمُ الأكبر “

علو الهمة

  • من طرق تنمية وتحقيق طموح الإنسان أن يكون ذو همة عالية ولا يتكاسل ويبذل قُصار جهدة لكي يحقق طموحة، وإن حدث وفشل في مرة لا يتوقف ويستسلم بل يعيد الانطلاق مرة أخرى.
  • فالفشل هو التوابل التي تعطي مذاق للنجاح، ويجب أن يعلم الإنسان أنه سيواجه الكثير من المصاعب والمشكلات في طريقه لتحقيق طموحه يقول الشاعر لا تحسبن المجد تمرا أنت آكلهُ لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر.

الحرص على تطوير الذات

  • من الطرق التي تساعد الفرد على تنمية طموحة هي الحرص على تطوير الذات واكتساب المهارات والمعارف التي تؤهله لتحقيق طموحه، لم يعد الأمر كما في السابق فقد أصبح اليوم في ظل الانفجار المعرفي في شتى المجالات وتطور وسائل الاتصال يمكن للفرد تعلم ما يشاء وقتما شاء عبر شبكة الإنترنت.
  • فقد توفرت مصادر المعلومات بشتى أشكالها وأنواعها منها المدفوع ومنها ما هو مجاني، كما يمكن للفرد الالتحاق بدورات وسماع محاضرات في مجالات مختلفة من متخصصين عبر شبكة الإنترنت.

عدم الالتفات للمحبطين

  • لكي ينمي الفرد طموحة ويسعى لتحقيقها عليه المضي قدما وعدم الالتفات إلى أولئك المحبطين الذين يسعون إلى هدم عزيمته وإحباط، ولا يلتفت إلى النماذج السلبية التي لم تستطع تحقيق طموحها وفشلت واستسلمت.
  • ويعلم أن لكل فرد قدراته الخاصة، بل يجعل نصب عينيه النماذج الناجحة ويسعى للوصول إلى ما وصلوا إليه بل ويسعى لي تخطاهم فيما بعد بالمستقبل من خلال العمل المستمر.