انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أفضل لاعبي نادي روما في التاريخ

adminشهرين

من أهم الأندية المعروفة في دولة إيطاليا هو نادي روما والذي يقع مقره في العاصمة الإيطالية التي تمت تسمية النادي نسبةً له. والآن سنتعرف مع موقع ميكس كورة على أفضل 11 لاعب في تاريخ النادي.

أفضل 11 لاعب في تاريخ نادي روما الإيطالي

أغوستينو دي بارتولومي

  • ولد اللاعب أغوستينو دي بارتولومي في الثامن من إبريل لعام 1955، في إحدى ضواحي مدينة روما.
  • بدأت ظهور مهاراته في كرة القدم عندما كان يلعب في ضواحي المدينة.
  • انضم لفريق روما للناشئين عندما بلغ سن الرابعة عشر.
  • لاحظ المدربين مهاراته الفائقة فور لمسه للكرة، وطلبوا منه الانضمام للفريق الرئيسي.
  • كان أول ظهور للاعب في الدوري الإيطالي موسم 1972-1973.
  • انضم اللاعب إلى نادي فيتشينزا، على سبيل الإعارة لعام 1975، الذي يلعب ضمن أندية الدرجة الثانية من الدوري الإيطالي، بهدف تعزيز مهارات اللاعب.
  • لم يلبث اللاعب وقتًا كثيرًا في النادي حيث عاد إلى نادي روما في الموسم التالي، وأصبح من أهم اللاعبين في الفريق الذي يصعب الاستغناء عنه.
  • أصبح أغوستينو قائد فريق روما، حيث جعله المدرب نيلس ليدهولم عندما عاد إلى تدريب الفريق مرة أخرى.
  • حتى أطلق عليه الجمهور لقب القائد، وأصبح اللاعب الأكثر شعبية في الفريق وأكثر من يشجعه جمهور الفريق.
  • وكانوا دائمًا ما يهتفون له “أوه، أغوستينو، أغو، أغو، أغو، أغوستينو غول”.
  • حصل على العديد من البطولات مع الفريق، مثل الدوري الإيطالي لموسم 1982-1983، بالإضافة إلى كأس كوبا إيطاليا لثلاث مواسم هم 1979-1980، وموسم 1980-1981، وموسم 1983-1984.
  • واستطاع الحصول على المركز الثاني في بطولة كأس أوروبا لموسم 1983-1984.
  • كانت تبرز مهارات اللاعب في مركزي خط الوسط والدفاع، ويعد من أفضل لاعبي النادي في التاريخ.
  • كانت مهاراته تتصف بالأناقة داخل الملعب، وكان معروفًا بصناعة الألعاب.
  • على الرغم من مهارة اللاعب التي لا غبار عليها، وتصنيفه من أفضل اللاعبين في تاريخ إيطاليا الرياضي، إلا أنه لم ينضم أبدًا إلى المنتخب الإيطالي ولم يشارك في أي مباراة ضمن صفوف المنتخب.
  • توفى أغوستينو عام 1994، وهو في أواخر عقده الرابع، تحديدًا 39 عامًا.

ألدايير

  • ولد ألدايير سانتوس دو ناسيمينتو، المعروف باسم ألدايير، في البرازيل، في تاريخ 30 نوفمبر 1965.
  • كان اللاعب يتميز في مركز الدفاع.
  • كان يشارك ضمن صفوف منتخبه الوطني البرازيلي، واستطاع مع منتخب السامبا تحقيق بطولة كأس العالم لموسم 1994.
  • أصبح قائد فريق روما الإيطالي، واستطاع مع الفريق الفوز بالعديد من البطولات.
  • عام 2001، استطاع مع الفريق الحصول على بطولة الدوري الإيطالي.
  • دخل اللاعب قائمة المشاهير التابعة لنادي روما.
  • قضى اللاعب أغلب مسيرته الرياضية ضمن صفوف النادي.
  • بدأ ألدايير مسيرته الرياضية في نادي فلامينجو، واستطاع الفوز معهم ببطولة الدرجة الأولى من الدوري البرازيلي.
  • وكانت بداية لعبه في أوروبا نع نادي بنفيكا البرتغالي عام 1989، وقضى مع النادي موسم واحد فقط، حصل فيه على بطولة السوبر البرتغالي، ونجحوا في الوصول إلى نهائيات كأس أوروبا.
  • انتقل اللاعب إلى صفوف النادي الإيطالي عام 1990، استمر اللعب لصالح النادي حتى عام 2003.
  • استطاع اللاعب مع الفريق الفوز بكأس كوبا إيطاليا لموسم 1990-1991، بالإضافة إلى الدوري الإيطالي لموسم 2001.
  • كما حصل على كأس السوبر الإيطالي في نفس الموسم 2001.
  • ونجح في الوصول لكأس الاتحاد الأوروبي أيضًا في نفس الموسم.
  • وصل إجمالي مباريات اللاعب مع الفريق إلى 436 مباراة، استطاع فيهم احراز 20 هدفًا.
  • عام 2000، تم تصنيف اللاعب في قائمة أحد أفضل لاعبين كرة القدم في العالم.
  • على الرغم من عدم تحقيق النادي أي إنجازات دولية مهمة، لكن كان اللاعب مخلصًا له طوال مسيرته.
  • لذلك ليس من الغريب أبدًا أن يذكر اللاعب ضمن قائمة أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ نادي روما.

جياكومو لوسي

  • ولد اللاعب جياكومو لوسي في تاريخ 10 سبتمبر عام 1935، وهو إيطالي الجنسية، حيث ولد في سونسينو بمقاطعة كريمونا التي تقع في إيطاليا.
  • يصل طول اللاعب إلى 169 سم.
  • تألق اللاعب وظهرت مهاراته في مركز الدفاع.
  • بدأ جياكومو مسيرته الرياضية بلعب كرة القدم في نادي سونسينو.
  • انضم إلى صفوف النادي الأمريكي كريمونيسي عام 1951.
  • انتقل إلى نادي العاصمة روما في عام 1955.
  • كان أول ظهور رسمي لجياكومو ضمن صفوف الفريق في المباراة أمام فريق إنتر ميلان بتاريخ 20 مارس 1955.
  • يتسم اسلوب لعبه بالجمع بين صفتي القوة واللعب النظيف.
  • وكان يتميز بمهارة وهي أحد أسباب تألقه وهي أنه يقوم بضربة رأسية مدهشة.
  • قضى جياكومو مسيرته الرياضية كاملة ضمن صفوف نادي روما الإيطالي.
  • تقيم أسرته في الولايات المتحدة الامريكية، تحديدًا في ماساتشوستس التي تقع في ولاية بوسطن، ويقيمون مع ابن أخ جياكومو، مايكل.
  • حاز جياكومو على محبة مشجعي الفريق في الخمسة عشر موسم التي لعبها لصالح الفريق، حيث لقبه الجمهور بـ “قلب روما”.
  • لقب بهذا اللقب بالتحديد يوم مباراة الفريق أمام فريق سامبدوريا، بتاريخ 8 يناير 1961.
  • والسبب في ذلك هو احراز جياكومو لهدف الفوز على الرغم من إصابته في منتصف المباراة، بل واستمر في اللعب.
  • لذلك يعد اللاعب جياكومو لوسي واحد من أخلص لاعبي النادي وأفناهم له.
  • بلغ إجمالي المباريات التي لعبها جياكومو مع نادي روما إلى 450 مباراة.
  • ظل هذا الرقم سجلًا قياسيًا في تاريخ جياكومو لفترة زمنية طويلة وصلت إلى 38 عامًا.
  • حتى لعب اللاعب المتألق مباراته 451 ضمن صفوف النادي، في تاريخ 31 يناير 2007.
  • حصل مع الفريق علي بطولة كأس كوبا إيطاليا مرتين في موسمي 1963-1964، و1968-1969.
  • بالإضافة إلى فوزه بكأس معارض المدن لموسم 1960-1961.
  • لعب مع منتخبه الوطني الإيطالي ضمن فعاليات بطولة كأس العالم لموسم 1962.
افضل لاعبي نادي روما

افضل لاعبي نادي روما

أميديو أماداي

  • ولد اللاعب أميديو أماداي في تاريخ 26 يوليو من عام 1921، في منطقة فراسكاتي التي تقع في مكان قريب من العاصمة روما.
  • عمل والد أميديو كخباز، وذلك سبب إطلاق الجمهور عليه لقب Fornaretto.
  • يعد أميديو أصغر لاعب شارك في تاريخ الدوري الإيطالي حتى الآن، حيث كان أول ظهور له رسميًا مع الفريق عندما كان في الخامسة عشر من عمره، تحديدًا في تاريخ 2 مايو 1937.
  • لعب مباراته الرسمية الأولى ضمن صفوف الفريق الأول أمام الفريق الإيطالي فيورنتينا، والتي انتهت بالتعادل بنتيجة هدفين لكلا الفريقين.
  • في الأسبوع التالي، خسر الفريق مباراته ضد نادي لوكيزي بنتيجة مؤسفة، حيث انتهت المباراة بخمسة أهداف لصالح لوكيزي مقابل هدف واحد لصالح روما.
  • ولكن تمكن أميديو من تسجيل هدفه الاحترافي الأول في هذه المباراة، مما منحه لقب أصغر هدافي الدوري الإيطالي، ولم يستطع أحد التفوق على هذا السجل القياسي حتى الآن.
  • لعب أميديو لصالح ناديين إيطاليين غير نادي روما، هم نادي إنتر ونادي نابولي.
  • استطاع مع النادي تحقيق أول بطولة يتوج بها النادي في تاريخه، وهي بطولة الدوري الإيطالي لموسم 1941-1942، وهي البطولة الوحيدة التي حصل عليها أثناء تواجده ضمن صفوف النادي.
  • وصل مجموع مبارياته التي لعبها ضمن صفوف النادي الإيطالي إلى 386 مباراة، تمكن فيهم من تسجيل 143 هدف لصالح النادي.
  • تقسم هذه الأهداف إلى 101 هدف ضمن فعاليات بطولة الدوري الإيطالي، و11 هدف في كأس كوبا إيطاليا تحديدًا في 18 مباراة.
  • بالإضافة إلى 16 هدف أحرزها ضمن مباريات بطولة كامبيوناتو ألتا إيطاليا، في 8 مباريات فقط.
  • كما استطاع تسجيل 15 هدف في بطولة كرة القدم الإيطالية التي أقيمت بعد انتهاء الحرب، في 34 مباراة.
  • أما في مسيرته كاملة، لعب أماداي 508 مباراة سجل فيهم إجمالي 209 هدف.
  • منهم 423 مباراة ضمن مباريات الدوري الإيطالي، نجح فيهم في تسجيل 174 هدف.
  • وهو لاعب كرة قدم تألق واحترف وظهرت مهاراته في مركز الهجوم.
  • ويعد أحد أفضل اللاعبين المهاجمين في تاريخ النادي، وتاريخ إيطاليا الرياضي أيضًا.
  • يتميز أماداي بأسلوب لعب فريد من نوعه، حيث اشتهر باستطاعته معرفة ثغرات المدافعين في الفريق المنافس بسهولة، وسهولة تقدمه من خط وسط الملعب للأمام.
  • اشتهر أيضًا بمهاراته البهلوانية التي كان يفعلها في الهواء.
  • وتميز أيضًا بإحرازه العديد من الأهداف.
  • كل هذه العوامل أهلت أميديو ليكون من أهم لاعبي الفريق على مدار السنوات، وأحسن لاعب في مركز خط الوسط.
  • أطلق عليه جمهور الفريق لقب ملك روما ثامن، إثباتًا على محبتهم الشديدة له وتقديرًا لمهاراته التي يبرزها لصالح النادي.
  • عام 2013، توفى أماديو أماداي وهو في عمره 92.
  • وأصبح في قائمة مشاهير نادي روما التي تتكون من إحدى عشر لاعبًا.

دانييلي دي روسي

  • ولد اللاعب دانييلي دي روسي في مدينة روما، بتاريخ 24 يوليو عام 1983.
  • كان اللاعب يتألق في مركز الدفاع.
  • لعب في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى، كما شارك ضمن صفوف منتخبه الوطني الإيطالي.
  • كانت اول مباراة رسمية لدانييلي ضمن صفوف الفريق في موسم 2001-2002.
  • وكان أول ظهور له في الدوري الإيطالي في موسم 2002-2003.
  • تمكن مع الفريق الظفر بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لأول مرة في مسيرته لموسم 2006.
  • كما استطاع حيازة بطولة سوبر كوبا الإيطالية لموسم 2007.
  • استطاع مع الفريق تحقيق بطولة كأس إيطاليا لموسمين على التوالي، 2007 و2008.
  • وتم اختياره كلاعب كرة القدم الإيطالي للعام موسم 2009.
  • بعد اعتزال اللاعب المتألق فرانشيسكو توتي، أصبح دانييلي دي روسي في موسم 2017-2018 قائد فريق روما الإيطالي.
  • لأول مرة في تاريخ النادي، وصل الفريق إلى مرحلة نصف النهائيات للبطولة الدولية الأهم، دوري أبطال أوروبا، وكان لدي روسي إسهامات في ذلك الانجاز.
  • وصل إجمالي المباريات التي لعبها دي روسي مع الفريق إلى 616 مباراة في 18 موسم، ويصنف كثاني أكثر لاعب شارك في مباريات النادي في تاريخه، بعد اللاعب فرانشيسكو توتي.
  • رحل عن صفوف الفريق في أواخر موسم 2018-2019.
  • في الموسم التالي، انتقل إلى فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني.
  • وفي الموسم الذي يليه، اعتزل اللاعب دانييلي دي روسي في شهر يناير.
  • كما قدم دانييلي العديد من الإسهامات لمنتخبه الوطني الإيطالي، ووصل مجموع مبارياته مع المنتخب إلى 117 مباراة.
  • لعب دي روسي في جميع الفرق المختلفة للمنتخب، فلعب في الفريق لتحت سن 19، والفريق تحت 20 عامًا، والفريق تحت 21 عامًا، والفريق الأول بالطبع.
  • واستطاع مع الفريق تحت سن 21 الفوز بالبطولة الأوروبية موسم 2004.
  • كما شارك في دورة الألعاب الأولمبية لموسم 2004، ونجح في الحصول على ميدالية برونزية.
  • اعتزل دي روسي اللعب دوليًا موسم 2017.
  • دوليًا، يصنف دي روسي أنه رابع أكثر لاعب شارك مع المنتخب الإيطالي.
  • وهو أعلى لاعب خط وسط احرازًا للأهداف، بمجموع 21 هدف.

باولو روبرتو فالكاو

  • ولد باولو روبرتو فالكاو، المشهور بفالكاو، في تاريخ 16 أكتوبر عام 1953، ولد في دولة البرازيل.
  • ويعد من أفضل لاعبي النادي في التاريخ، ومن أفضل لاعبي البرازيل أيضًا، بل يصنف من أفضل لاعبي العالم.
  • أصبح اللاعب أعلى لاعبي كرة القدم أجرًا في مرحلة فائقة النجاح من مسيرته.
  • أطلق عليه مشجعي الفريق لقب ملك روما.
  • تم إدراج اسم فالكاو ضمن قائمة مشاهير نادي روما الإيطالي في عام 2013.
  • انضم فالكاو إلى نادي روما عام 1980، مقابل مبلغ وقدره ستمائة وخمسون ألف جنيه إسترليني.
  • انتقلت والدة فالكاو وشقيقته للعيش معه في روما، وتمكن فالكاو من إتقان اللغة الإيطالية في موسم واحد فقط.
  • استطاع في مجموع 25 مباراة احراز 3 أهداف، وانتهي هذا الموسم من الدوري الإيطالي باستقرار الفريق في المركز الثاني.
  • وكانت هذه البطولة محل إثارة للجدل، حيث تم إلغاء هدف مهم روما بحجة التسلل، مما أدى إلى إنهاء الموسم في المركز الثاني.
  • استطاع النادي تعويض هذه الخسارة بتحقيق بطولة كأس كوبا إيطاليا، حيث فاز في المباراة النهائية على نادي تورينو بضربات الجزاء، وقام فالكاو بإحراز ضربة الجزاء الحاسمة.
  • تمكن فالكاو من احراز تقدمًا ملحوظًا في الموسم التالي، حيث تمكن في إجمالي 24 مباراة احراز 6 أهداف، وهو أفضل من سجل الموسم السابق.
  • إلا أنه لم يكن موسمًا جيدًا بالنسبة للفريق، حيث أنهي موسم 1981-1982 في المركز الثالث، وهو أسوأ من الموسم السابق.
  • كان موسم 1982-1983 أفضل من الموسمين السابقين، حيث تمكن الفريق أخيرًا من الفوز ببطولة الدوري.
  • وتمكن فالكاو في مجموع 27 مباراة من تسجيل 7 أهداف، وصنع العديد من الفرص للاعبين الآخرين.
  • كان دائمًا ما يلفت إليه الأنظار بمهاراته الاحترافية، حتى في المواسم التي لم يستطع الفريق بالظفر بها.
  • كان مستوى فالكاو يستمر في الصعود موسمًا تلو موسم، وأدى ذلك إلى أنه أصبح بين أفضل 10 لاعبين في النادي.
  • على المستوى الدولي، لعب فالكاو ضمن صفوف المنتخب البرازيلي 34 مباراة، بين عامي 1976 و1986.
  • شارك في البطولة الدولية الأهم كأس العالم لموسم 1982.
  • وكان يلعب بجانب اللاعب زيكو وسوكريتس وإيدر.
  • وفي حفل توزيع الجوائز من قبل منظمة الفيفا لموسم 2004، ظهر اسمه في قائمة أعظم 125 لاعب كرة قدم على قيد الحياة.
 نادي روما

نادي روما

روبيرتو بروتسو

  • ولد روبرتو بروتسو في تاريخ الأول من إبريل في عام 1955، بمقاطعة جنوة التي تقع في شمال إيطاليا بإقليم ليغوريا.
  • تألق روبرتو في الملعب بمركز الهجوم، ويصنف من أهم وأعظم المهاجمين الذين لعبوا لصالح نادي العاصمة روما.
  • أيضًا يعد من أفضل الهدافين في تاريخ النادي.
  • كان أول ظهور رياضي احترافي له في مسقط رأسه جنوة لعام 1973.
  • اشتهر روبيرتو باجتهاده وتكريس وقته لكرة القدم ليتمكن من اللعب بتقنية مهارية، أيضًا اشتهر بقوته الجسدية.
  • أكثر ما كان يميز روبرتو داخل الملعب هو لعبه الضربات الرأسية بدقة عالية.
  • انضم اللاعب إلى صفوف نادي روما عام 1979، مقابل مبلغ وقدره ثلاث مليارات ليرة، وكان مبلغ قياسي وقتها.
  • صنف روبيرتو ضمن أكثر اللاعبين الفعالين الذين يلعبون في مركز الهجوم في ثمانينات العقد الماضي.
  • استطاع مع الفريق الإيطالي الفوز ببطولة كأس إيطاليا لأربعة مواسم 1980، 1081، 1983، 1986.
  • كما تمكن من تحقيق كأس سكوديتو الوحيد في مسيرته لموسم 1982-1983.
  • بالإضافة إلى جوائزه الشخصية، حيث حصل على جائزة هداف البطولة في كأس إيطاليا لموسم 1980.
  • كما استطاع نيل جائزة الحذاء الذهبي التي تعرف بكابوكانونيري في دوري الدرجة الأولى لثلاث مواسم 1981، 1982، 1986.
  • لعب ضمن صفوف منتخبه الوطني إيطاليا في بطولة الأمم الأوروبية لموسم 1980.
  • وفي المباراة النهائية لكأس أوروبا موسم 1984، استطاع احراز هدفًا في مرمى الفريق المنافس ليفربول.
  • حقق روبيرتو انجاز آخر ضمن صفوف النادي الإيطالي، حيث أصبح اللاعب الوحيد الذي تمكن من احراز 5 أهداف في مباراة واحدة فقط.
  • وكانت مباراة الفريق أمام فريق أفيلينو ضمن فعاليات الدوري الإيطالي.
  • لعب لصالح فريق العاصمة لمدة زمنية طويلة تصل إلى 6 سنوات، قدم فيها روبيرتو العديد من الخدمات والاسهامات، وله الفضل في حصول النادي على العديد من الألقاب وتحقيق إنجازات عدة.
  • بلغ إجمالي المباريات التي لعبها روبيرتو ضمن صفوف الفريق إلى 143 مباراة، تمكن فيهم من احراز 57 هدف.
  • قرربروتسو الاعتزال نهائيًا من لعب كرة القدم في موسم 1989، وكان آخر موسم لعبه ضمن صفوف نادي فيورنتينا.
  • وساهم في وصول النادي إلى المركز السابع في الدوري الإيطالي، ويعد هذا انجاز بالنسبة للنادي.
  • وفي تصفيات كأس الاتحاد الأوروبي، استطاع احراز هدف حاسم في المباراة أمام فريقه السابق روما.
  • يعمل روبيرتو الآن في نادي كومو، كمدير للرياضة في النادي.

جوزيبي جانيني

  • ولد اللاعب في مدينة روما بتاريخ 20 أغسطس عام 1964.
  • تمركز اللاعب في مركز وسط الملعب.
  • كان أول ظهور رياضي لجانيني في النادي المحلي الذي يقع في مسقط رأسه نادي ألماس روما.
  • واستطاع في سن صغيرة جذب العديد من أنظار القائمين على أندية إيطاليا الرياضية.
  • ومن الأندية التي كانت تتسابق على ضمه نادي ميلان ونادي لاتسيو، ونجح نادي روما بالأخير بضمه ووقع معهم.
  • كان أول ظهور لجانيني في الدرجة الأولى الإيطالي مع نادي روما بتاريخ 31 يناير 1982.
  • ولكن تمت هزيمة نادي روما في المباراة ضد نادي تشيزينا، بهدف وحيد للنادي مقابل لا شيء.
  • لعب جانيني لصالح نادي روما لخمسة عشر موسم، وصل مجموع مبارياته إلى أكثر من 400 مباراة لعبها ضمن صفوف النادي.
  • استطاع مع الفريق تحقيق العديد من البطولات، مثل بطولة كأس إيطاليا لثلاث مواسم، بالإضافة إلى بطولة الدوري الإيطالي، وكان جانيني قائد الفريق آنذاك.
  • كما استطاع المشاركة في المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأوروبي لموسم 1990-1991.
  • لم يتمكن من المشاركة في المباراة النهائية لبطولة كأس أوروبا لموسم 1984.
  • رحل جانيني عن صفوف النادي موسم 1996، وانتقل للعب ضمن صفوف النادي النمساوي شتورم غراتس.
  • لم يستطع جانيني إكمال موسم واحد بعيدًا عن وطنه، حيث عاد في منتصف الموسم شوقًا له.
  • شارك ضمن صفوف نادي نابولي وليتشي لفترات زمنية قصيرة.
  • اعتزل كرة القدم نهائيًا في موسم 1998.
  • مضى 16 عامًا من مسيرة جانيني ضمن صفوف نادي روما، ويتخذه العديد من المشجعين رمزًا للنادي.
  • ولعب جوزيبي بالقميص الذي يحمل الرقم 10، وهو أهم قميص في الفريق، وخلفه في هذا القميص اللاعب المتميز فرانشيسكو توتي.
  • أطلق عليه جمهوره لقب (الأمير)، ويرجع ذلك إلى لعبه الذي يتصف داخل الملعب بالأناقة، والإبداع، كما يتصف بالمهارة والتقنية العالية.
  • ويتسم اللاعب بامتلاكه رؤية كاملة، مما ساعده في أن يكون لاعب فعال وذو قيمة ودور مهم في الملعب.
  • كان جانيني يلعب أيضًا كصانع ألعاب.
  • لم تتوقف مهارات جوزيبي عن الظهور، بل كان يتألق في كل مراكز الملعب ويتقن دوره فيها بحرفية.
  • وكان معروفًا باجتهاده وإكمال دوره على أكمل وجه، بالإضافة إلى امتلاكه قدرة على التحمل.
  • على المستوى الدولي، كان جوزيبي قائد المنتخب الوطني، واستطاع الفريق بتوجيهاته الوصول إلى مرحلة نصف النهائي من بطولة الأمم الأوروبية لموسم 1988.
  • كما لعب في البطولة الدولية الأهم، كأس العالم 1990، الذي أقيم في مسقط رأسه روما.
  • بلغ إجمالي المباريات التي لعبها جانيني لصالح منتخبه الوطني الإيطالي 47 مباراة.

برونو كونتي

  • ولد برونوفي مدينة نيتونو التي تقع في إقليم لاتسيو، في تاريخ 13 من شهر مارس عام 1955.
  • اعتاد برونو اللعب في مركز الجناح.
  • كان دائمًا ما يتم تجاهله في العديد من التجارب التي خاضها في أندية إيطاليا الرياضية.
  • وعلى رغم من مهاراته وموهبته الفذة، كانت حجة رفضه هي عدم ليقة جسمه البدنية التي لن تسمح له باللعب في المستويات العليا.
  • كانت بداية اللاعب في نادي روما، ضمن فريق الناشئين منذ عام 1972 حتى عام 1974.
  • وكان أول ظهور له في موسم 1973-1974 في مباراة الفريق أمام فريق تورينو، والتي انتهت بالتعادل السلبي.
  • وكان الفريق بقيادة نيلس ليدهولم.
  • بخلاف موسم واحد قضاه في نادي جنوة على سبيل الإعارة، مضت مسيرة كونتي بأكملها ضمن صفوف نادي العاصمة.
  • ارتدى برونو قميص النادي الذي يحمل الرقم 7 طوال مسيرته مع النادي.
  • أصبح من أهم وأعظم اللاعبين الذين تميزوا في مركز الجناح الأيمن في تاريخ النادي.
  • أطلق عليه محبيه لقب (عمدة روما).
  • ويعده الكثير من الرائدين في مجال كرة القدم والمهتمين بها أنه من أعظم لاعبي كرة القدم الذين انجبتهم إيطاليا، خاصة في مركزه.
  • وهو من أهم وأعظم شخصيات النادي.
  • استطاع مع الفريق نيل العديد من الجوائز وتحقيق الإنجازات، حيث فاز معهم ببطولة كوبا إيطاليا لخمسة مواسم في الفترة بين عام 1979 حتى عام 1991.
  • بالإضافة إلى أنه استطاع الحصول مع الفريق على بطولة السكوديتو في موسم 1982-1983.
  • كما استطاع الفوز ببطولة الدوري الإيطالي.
  • كانت إسهامات برونو هي أساس وصول النادي إلى المباراة النهائية لكأس أوروبا لموسم 1984.
  • لكن لم يتمكن الفريق من الفوز بالبطولة، حيث خسر الفريق أمام نادي ليفربول بضربات الجزاء، وكان برونو قد أخطأ في إحدى هذه الضربات.
  • أيضًا ساهم في وصول الفريق إلى المباراة النهائية من كأس الاتحاد الأوروبي لعام 1991، وهو موسمه الأخير مع النادي.
  • واستطاع الفوز بآخر بطولة كأس في آخر موسم له 1991.
  • ولم يتألق برونو مع نادي روما فقط، بل تألق دوليًا مع منتخبه الوطني أيضًا.
  • أصبح من أهم اللاعبين في المنتخب وأبرزهم، حيث استطاع مع المنتخب تحقيق بطولة كأس العالم لموسم 1982.
  • واستطاع المشاركة في كأس العالم للموسم التالي 1986.
  • أصبح برونو مدربًا للفريق الأول لنادي روما في تاريخ 14 مارس عام 2005، ولم تستمر فترة تدريبه كثيرًا حيث ترك تدريب الفريق في 30 يونيو 2005.
  • اتجه برونو إلى القطاع الإداري في الفريق، حيث اتخذ منصب رئيس قطاع الشباب الخاص بالنادي.
  • بسبب إسهامات برونو العظيمة التي قدمها أثناء تواجده بين صفوف النادي، تم إدراج اسمه بين قائمة مشاهير روما الخاصة بالنادي لعام 2012.

فرانشيسكو توتي

  • ولد اللاعب فرانشيسكو توتي في مدينة بورتا ميترونيا التي تقع في العاصمة روما، في تاريخ 27 سبتمبر لعام 1976.
  • تميز توتي بتألقه في العديد من المراكز، حيث لعب في مركز الجناح ومركز خط الوسط، ولعب كمهاجم ثان وكمهاجم صريح، بالإضافة إلى صانع ألعاب.
  • للاعب العديد من الألقاب التي أطلقها عليه جمهوره ووسائل الإعلام الإيطالية، مثل Er Bimbo de Oro وتعني الفتى الذهبي، وL’Ottavo Re di Roma وتعني ملك روما الثامن.
  • أيضًا تم تسميته Il Capitano وتعني الكابتن الثاني، وأيضًا Gladiatore وتعني المصارع.
  • اتسم توتي برؤيته الكروية وابداعه، وقدرته الفائقة على احراز الأهداف.
  • ويعتبره الكثيرين من مشجعي النادي والمهتمين بالرياضة الإيطالية أنه من أهم وأعظم اللاعبين الذين انجبتهم إيطاليا.
  • بل وصنف من أعظم وأفضل لاعبي جيله، كما أدرج ضمن قائمة أفضل لاعبي نادي روما في التاريخ.
  • قضى فرانشيسكو مسيرته الرياضية بأكملها في نادي العاصمة، واستطاع معهم تحقيق العديد من البطولات والإنجازات.
  • حيث استطاع الفوز ببطولة الدوري الإيطالي، وبطولة كوبا إيطاليا لموسمين، بالإضافة إلى بطولة سوبر كوبا إيطاليا لموسمين.
  • بلغ إجمالي أهداف توتي ضمن مباريات الدوري الإيطالي 250 هدف، مما يدرجه ضمن قائمة أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في الدوري في المركز الثاني.
  • وبمنظور جميع المسابقات، يصبح توتي سادس أكثر اللاعبين احرازًا للأهداف بمجموع 316 هدف.
  • يعد فرانشيسكو توتي أصغر لاعب حصل على شارة القائد في تاريخ أندية الدوري الإيطالي.
  • وهو أكثر اللاعبين تسجيلًا خلال تواجده ضمن صفوف نادي واحد.
  • ويعتبره البعض أفضل الهدافين في مسيرة نادي العاصمة.
  • أما على المستوى الدولي، قدم توتي الكثير من الإسهامات التي ساعدت المنتخب الإيطالي في تحقيق العديد من الألقاب.
  • حيث استطاع مع الفريق الحصول على بطولة كأس الأمم الأوروبية لموسم 2000.
  • وشارك مع منتخبه الوطني في فعاليات بطولتي كأس العالم لموسم 2002، وبطولة أمم أوروبا لموسم 2004.
  • كما تمكن من الحصول على البطولة الدولية الأفضل على الإطلاق، بطولة كأس العالم لموسم 2006.
  • أصيب توتي بلعنة الإصابات المتكررة، مما أدى إلى اتخاذه لقرار الاعتزال دوليًا عام 2007، وكرس وقته للعب ضمن صفوف ناديه روما.
  • حصل توتي على العديد من الجوائز الفردية وسجل العديد من الأرقام القياسية الخاصة به حتى وصل عددهم إلى أحد عشر سجل قياسي.
  • حاز على جائزة الأوسكار ديل كالتشيو المقدمة من اتحاد لاعبي كرة القدم الإيطاليين.
  • كما حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري لخمسة مواسم، وفي دوري الدرجة الأولى حصل على جائزتين، كما حصل على لقب هداف الدوري الإيطالي.
  • بالإضافة إلى نيله جائزة الحذاء الذهبي لموسم 2007.
  • واستطاع الحصول على جائزة القدم الذهبية لموسم 2020.
  • وفي ذكرى احتفالات الفيفا بالعام 100، تم اختياره للانضمام لقائمة أفضل 125 لاعب حي من قبل بيليه.
  • أعلن توتي اعتزاله كرة القدم نهائيًا، تاركًا ورائه تاريخًا ومسيرة حافلة بالكثير من البطولات والألقاب.
فرانشيسكو توتي

فرانشيسكو توتي

فينسنت كانديلا

  • ولد فينسينت فيليب أنطوان كانديلا في بيداريو، التي تقع في هيرولت، بتاريخ 24 من شهر أكتوبر لعام 1973.
  • كان يتألق اللاعب في الملعب بمركز الدفاع.
  • على المستوى الدولي، استطاع فينسنت مع منتخبه الوطني الفرنسي الفوز بكأس العالم لموسم 1998.
  • كما حصل على بطولة أمم أوروبا لموسم 2000.
  • أطلق على كانديلا لقب الفارس.
  • انضم كانديلا ضمن صفوف النادي في عام 1997.
  • في موسم 2000-2001، قدم كانديلا مع الفريق موسم خرافي ساهم في تحقيق بطولة الدوري.
  • بلغ مجموع المباريات التي لعبها كانديلا خلال الموسم 33 مباراة، استطاع فيهم احراز 3 أهداف وصنع 4 أخرين.
  • استطاع اللاعب مع الفريق تحقيق الإنجازات حيث فاز بكأس السكوديتو لموسم واحد فقط، بالإضافة إلى تحقيقه لقب سوبر كوبا إيطاليا لعام 2001.
  • وكان للاعب اسهامات لوصول النادي للمباراة النهائية في بطولة كوبا إيطاليا 2003.
  • لعب فينسينت ضمن صفوف النادي لثمان مواسم، وصل إجمالي المباريات التي لعبها مع الفريق إلى 289 مباراة.
  • تم إدراج اسمه ضمن قائمة مشاهير روما عام 2014.
  • وكانت اللاعب يتميز بأسلوب دفاعي قوي، وكان يتسم بالسرعة في الملعب، واجادته للمراوغة.
  • تميز اللاعب أيضًا بقدرته على اللعب بقدميه الاثنين، لكن بهدف إرباك الفريق المنافس، كان يلعب بقدمه اليسرى.
  • يصفه حارس المرمى الإيطالي فرانشسيكو أنتونيولي عام 2016 بأنه رائعًا وكان يمتلك قدرات اللاعب رقم 10 (لاعب في مركز الهجوم) ووصفه بأنه كان استثنائيًا من الناحية البدنية.
  • ذكر أيضًا قدرته اللعب بقدمه اليسرى دون أن ينحدر مستوى اللاعب.
  • على المستوى الدولي، وصل إجمالي المباريات التي لعبها مع منتخبه الوطني الفرنسي إلى 40 مباراة، كانت في الفترة بين عام 1996 حتى عام 2003.
  • استطاع تسجيل 5 أهداف لصالح منتخب الديوك.
  •  لعب في كأس العالم موسم 1998 الذي توجب به فرنسا، ولكنه لعب مباراة واحدة فقط.
  • وفي بطولة الأمم الأوروبية لموسم 2000، شارك كانديلا في مباراتين كلاعب أساسي.
  • واستطاع المشاركة في بطولة الألعاب الأولمبية الصيفية لموسم 1996.
  • وشارك أيضًا في كأس العالم موسم 2002.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد