ما لا تعلمه عن مصطفي كمال أتاتورك

بعد أن إنتهت الخلافة العثمانية التركية، وقد إنتهت بكل ما فيها من عظمة وقد كانت إستمرت لقرون كبيرة من الزمن، وقد جددت من شباب الإسلام، وبعد أن فتحت القسطنطينيه، وكانت من هنا النهاية وهذا في عام 1924 م وكان علي يد أتاتورك ، وقد كان هناك خلاف علي أن العثمانيين هل هي خلافة أو إحتلال وقد أعادوا إحياء تعاليم الشريعة الإسلامية في الحكم، وتم ذلك في القسم الأول من توليهم الحكم ولكن الأهم هو دراسة التاريخ بموضوعية إضافة الي ان يكون بعيدا عن الميل لأي طرف من الأطراف .

من هو مصطفي كمال أتاتورك

مصطفي كمال أتاتورك ولد في 12 آزار عام 1881 م، وهذا في مدينة سالونيك اليونانية، علما بأن تلك المدينة كانت في حكم العثمانيين في هذا الوقت، وقد تعلم أتاتورك الدرسات العسكرية، وحاز علي مناصب هامة كثيرة في الجيش العثماني، وهذا كما هو كان في الحرب الليبية ضد الإستعمار الإيطالي، وقام أتاتورك بقيادة حرب التحرير التركية في الإشتراك في الحرب العالمية وكان هذا يحدث ضد قوات التحالف في منطقة جنق قلعة، وساعد أتاتورك في الإنقلاب الذي قام به ضد السلطان محمد السادس,

وتجدر الإشارة أن مصطفي كمال أتاتورك أعلن بقيام جمهورة تركية، وهي الجمهورية القومية القائمة علي نمط الحكم الأوروبي الحديث، وكان لأتاتورك دورا بارزا في الإنتعاش الإقتصادي التركي.

ولكن الكثيرون كانوا يعدون أتاتورك خائنا للإسلام، وهذا لأن أتاتورك قام بإلغاء الخلافة الإسلامية وكان ذلك في عام 1923، وقد ألغي أتاتورك الشريعة الإسلامية، من جميع المؤسسات التشريعية، ولكنه عمل الأكثر من هذا قام بعمل حملة تصفية ضد الكثير من الرموز الدين الإسلامي والذين كانوا يحافظون عليه.

وقد تعرض أتاتورك للإغتيال، ولكن مناصري الفكر العلماني وهم يعتبرون من أحد رموز التي إسهمت في عملية فكرة التقدم والإصلاح لتركيا، ومن هنا دخل أتاتورك المدرسة العسكرية العليا وهذا تم في عام 1893 م وحصل علي منحة مدرس الرياضيات إسم كمال وعرف بإسم مصطفي كمال أتاتورك، وقد كان يطلق عليه أنه هو المسؤول الوحيد لمشكلة الأكراد وهذه المشكلة يعاني منها الأكراد حتي تاريخة، وعمل الكثير حتي يثبت أنه لا يعترف بالأكراد بأنهم أمه أو لديهم شعب، وقد كان أتاتورك تخرج من الكلية العسكرية في إسطنبول عام 1905 م وحينها كان برتبة رقيب أركان حرب، ومن هنا ذهب الي دمشق وهناك قام بعمل خلية سرية بأإسم الوطن والحرية، وكان وقتها هو الهدف محاربة الإستبداد السلطان، وإشتهر أتاتورك وأصبح له بطولات في كل أركان الإمبراطورية العثمانية ومنها ليبيا وألبانيا.

ما هي ديانة مصطفي كمال أتاتورك

هناك الكثير من الآراء حول ديانة مصطفي أتاتورك، وقد صرح الكثير من الباحثين أنه كان لأتاتورك خطابات دينية بشكل دوري، وقد كانت آراء أتاتورك محدوده في هذا محدودة جدا وتم هذا في العشرينات، ولكن كل البطاقات الشخصية الخاصة به تثبت أنه مسلم ومتدين أيضا، وقال أن الدين الإسلامي هو الدين الأعظم بالنسبة للأتراك، وقال بالنسبة للإسلام أنه هو الدين الوحيد والقرآن عظيم الشأن وكان يحب الرسول صلي الله عليه وسلم، ولكن كان هناك أقاويل بأنه ملحد وكان يعادي كل الأديان وكان أيضا من المشككين في الدين وأنه كان يملك فكر حر.

زوحة أتاتورك لطيفة أوشاكي

لطيفة أتاتورك لطيفة أوشاكي ولدت في عام 1898 م وتزوجها أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية وكان رئيسا لتركيا وقتها، ولطيفة تنتمي الي عائلة من العائلات الغنية والمشهورة في تركيا، ودرست في إسطنبول في ا لمدرسة الإمريكية ودرست اللغات الفرنسية والألمانية والأسبانية .

وفاة مصطفي كمال أتاتورك

تدهورت حالة أتاتورك الصحية بشكل كبير في عام 1937 م وكان وقتها يعاني من تشمع في الكبد، وذهب الي أوروبا للعلاج والعلاج لم يعد نافعا ثم توفي أتاتورك، وتوغب في عام 1938 م وشيعت جنازته في أنكرة وكانت جنازة مهيبه ودفن بعد الوفاه بخمسة عشر عاما لأن الجثمان كان في متحف في أنقره وتم عمل نصب تذكاري له .