تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

قوة التغيير

الرئيسية معلومات تهمك قوة التغيير
ghada-mohamed 602
قوة التغيير

معلومات عن قوة التغير

الرغبة في التغيير تنبع من داخل الفرد نتيجة تمره على الحياة التي يعيشها داخل المجتمع بسبب شعوره بالفتور والملل من النشاطات التي يقوم بأدائها بشكل يومي، فأصبح يشعر بعدم السعادة ويبحث على أي شيء يساعده على التخلص من هذا الملل، ويهدف إلى تغيير روتين اليومي من أجل إنعاش حياته مرة أخرى.

ما هو مفهوم قوة التغيير؟

  • يمكن توضيح مفهوم قوة التغيير بأنه عبارة عن قوة تنبع من داخل الإنسان من أجل الرغبة في إحداث تغيير في الحياة التي يعيشها، ويجب أن يكون الإنسان قوي ويمتلك إرادة شديدة لإخراج هذه القوة، وبالتالي القيام بالعديد من الأفعال التي تساعد في تغيير مجرى حياته، وعند خروج هذه القوة الداخلية من الإنسان يستطيع القيام بأي شيء وإحداث هذا التغيير الذي يرغب فيه.

الأسباب المؤدية إلى الرغبة في التغيير

من المؤكد أن جميع الأشخاص يمتلكون العديد من الأسباب التي تحث على الرغبة في التغيير، وقد تختلف هذه الأسباب من شخص لآخر، ويمكن توضيح أهم هذه الأسباب ومنها: –

  • شعور الإنسان بالملل من حياته والروتين اليومي الذي يقوم به.
  • رغبة الإنسان في الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي الخاص به من خلال البحث على بدائل أفضل.
  • قد تكون الأسباب التي أدت إلى التغيير خارجة عن إرادة الإنسان مثل البيئة التي يعيش فيها أو الانتقال من مكان إلى آخر.
  • شعور الإنسان بوجود سلوكيات خاطئة في حياته ويود تغييرها إلى الأفضل.
  • الرغبة في جعل الحياة التي يعيشها الإنسان أكثر حيوية ونشاط ومرح.

سمات التغيير

  • التغيير يتميز بمجموعة من السمات التي يجب أن تتواجد في التغيير، ويمكن حصر هذه السمات كالآتي: –

الضرورة القصوى

  • تغيير الأنسان في حياته هو من الضروريات القصوى التي يجب أن يهتم بها، وذلك من أجل التطوير في حياته إلى الأفضل.

علو المكانة

  • حيث عملية التغيير تجعل الإنسان في مكانة اجتماعية أفضل مما هو عليه، وذلك من خلال العديد من الوسائل المختلفة.

شاملة

  • بحيث تشمل عملية التغيير جميع الأجزاء في الشيء المراد تغييره مثل المنتجات، فيشمل التغيير الشكل الخارجي وأيضا الداخلي للمنتج.

المداومة

  • يعتبر التغيير هو شيء مستمر في حياة الإنسان، يحدث نتيجة العديد من الأسباب مثل الأسباب الداخلية وهي الملل من الروتين أو بسبب العوامل الخارجية.

نصائح تساعدك على التغيير

يمكن الأخذ في الإعتبار مجموعة من النصائح التي تساعد في إحداث عملية تغيير ناجحة بالنسبة للفرد وهذه النصائح هي: –

  • أن يمتلك الإنسان قوة داخلية والرغبة في إحداث التغير بشكل فعلي فهذه القوة تساعد على تحريك الإنسان للقيام بخطوات فعلية.
  • الاقتداء بتجارب السابقين في عملية التغيير والمشي على نهجهم، ودراسة طريقتهم في إحداث التغير والتحلي بنفس صفاتهم.
  • تقبل النقد الموجه إلى الإنسان وعدم الشعور بالإحباط نتيجة هذا النقد.
  • اكتشاف القدرات الداخلية الكامنة في الإنسان من أجل إظهارها وترجمتها إلى أفعال حقيقية.
  • تجنب تعقيد النفس من العقبات التي سوف تواجهك بل يجب تصغيرها حتى تستطيع أن تتخطاها.
  • يجب وضع خطة فعلية لجميع الأمور التي تريد تغييرها في حياتك حيث تستطيع السير على هذه الخطة وتمدك بالحماس والقوة.
  • البدء بالتغيير في الحياة مثل تغيير سلوكيات بسيطة فهي تعطي ثقة في النفس والرغبة فى أحداث تغييرات جذرية في حياة الإنسان.
  • يجب أن تقوم بالابتعاد عن الأشخاص الذين يسببون لك الإحباط ويعملون على الإقناع بأن الإنسان مجبر على كل شيء في حياته ولن يستطيع تغييرها إلى الأفضل.

لذلك يجب على الإنسان الإهتمام بعملية التغيير في حياته إلى الأفضل وإخراج قوة التغيير الكامنة بداخله.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة