يأتي فصل الشتاء بعد فصل الخريف، وقد سمي بفصل الخير والبركة، حيث يهطل به الأمطار التي تساعد علي أن النبات يروي من خلال تلك الأمطار وهناك بلدان كثيرة تعتمد علي الأمطار، وهذا الفصل هو يرمز الي أنه يثير الشجون للقلب، وهذا مع صوت الأمطارالتي تتساقط من السماء، ويتميز فصل الشتاء بالبرودة وبهذا يلجأ الناس الي منازلهم للشعور بالدفء، وأيضا يتميز الشتاء بالليل الطويل والشتاء أيضا يعطي للشعراء والأدباء الألهام بكتابة الشعر وقد ورد أن معظم الشعراء خرجت منهم وعن لسانهم شعراء كثيرون.

مظاهرالطبيعة في فصل الشتاء

  • في فصل الشتاء يتجرد الأشجار من الأوراق الخضراء، والشتاء من الفصول الصادقة التي ليس لها رتوش خادعة فهي علي طبيعتها، والحيوانات أيضا والطيور المهاجرة.
  • ومن أبرز وأهم الأشياء التي يتميز بها فصل الشتاء هي تساقد الأمطار والثلوج من السماء، وتظهر الأرض كما لو كانت في ليلة عرسها من كثرة الثلوج علي الأرض، والشتاء يعطي الشعور بالفرح والتفاؤل ويدخل السرور والفرح الي النفس.
  • ومن ناحية الشمس فهي تظهر وكأنها مثل البنت الخجولة فهي تطل علي إستحياء من كثرة الغيوم، وتبشر بقدوم الأمطار الكثيفة.
  • وهناك بعض الزهور وأنواع خاصة حيث لها عطر يميزها، ولها جمال خاص أيضا وهي فريدة ولا تشبة الكثير من العطور، وهي تعطي الشعور بالسعادة والفرح وقدوم الخير.
  • في فصل الشتاء يهاجر الكثير من الطيور الي بلاد أخري وأيضا هناك أيضا حيوانات تهاجر من بلد لبلد فهما يبحثان عن أماكن أكثر دفئا يتمتعون بها ويبعدون عن البرودة، وفصل الشتاء هو فصل تجديد الطاقة ويبعث النشاط لدي الأفراد، وهناك مقولة بأن فصل الشتاء بعطي العقل أكثر قدرة علي التفكير وإتخاذ القرارات السليمة.
  • وفي الشتاء أيضا بعض أنواع من الزهور التي يمكن أن تعيش في البرد ولها رائحة ذكية وعطرة، ومنها النرجس الذي يتميز برائحتة البديعة وألوانه الجذابة، حيث أن زهور الشتاء تبدد الكثير من الملل والغربة والوحشة، والشتاء من الفصول الأنيقة التي لها مظاهر خاصة بديعة يعشقها الكثير من الناس.

 

فصل الشتاء يجمع العائلات لتلتمس الدفء

  • يجتمع العائلات في فصل الشتاء لكي يلتمسون الدفء من خلال المواقد والدفايات، وتكثر الحكايات والجلسات الجميلة والضحكات والأفراح، وبهذا تنتعش الذاكرة وتسرد القصص والروايات الممتعة والأكلات الشتوية والمشروبات الجميلة، ويفرح الأطفال والكبار بصوت الأمطار الذي يتساقط علي زجاج النوافذ وعلي الأشجار وتغسل من خلال تلك المطر وتبدو وكأنها في ثوب أخضر جديد،
  • وفي الصباح تشرق الشمس بعد كمية الأمطار الكبيرة الشمس الذهبية اللون التي تعطي تفاؤل ويبدو شكل المكان كأنه مغسول وجميل ويزين تلك المكان قوس قزح.

 

الإحياطات والتنبؤات لمقاومة الأمطار والثلوج

  • يبدأ البحث ومعرفة التنبؤات الجوية والطقس والأخذ في الإعتبار لعوامل تلك الجو وعن إحتمالية سقوط الثلوج فيه، ويمكن أيضا التنبؤ بتلك الأشياء عن طريق الأرصاد الجوية، أو من خلال سلوكيات الحيوانات والنباتات ويبدأ هذا إعتبارا من شهر أغسطس من كل عام، وهذا التنبؤ يساعد علماء الطقس في معرفة كل تفاصيل العوامل الجوية في فصل الشتاء، والأخذ في الإعتبار لعمل كل الإحتياطات اللازمه لمقاومة كثرة هطول الثلوج وعمل اللازم.
  • ودرجات الحرارة الباردة الشديدة يتعرض من خلالها الأنسان الي تجمد الجلد ومن المحتمل أنه تكثر الأمراض ونزلات البرد في تلك الفصل ويجب الأخذ في الإحتياط حتي لا يحدث هذا للوقاية من نزلات البرد.
  • وبهذا يجب علي الناس أن يتفادوا تلك الأجواء الباردة في التجمع بجوار الدفايات للمحافظة علي دفيء الجسم وهذا أفضل من الخروج الي الثلوج المتكاثرة خارج المنزل، والشتاء من الفصول الجميله التي يعشقها الكثير من الناس.