انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

عملية تكميم المعدة ومضاعفاتها

Rehab Khaled3 سنوات

تعتبر عملية تكميم المعدة من الجراحات التي تستخدم لتخفيف الوزن حيث يتم استئصال جزء كبير من المعدة بنسبة 75% ويظل باقي جزء بالمعدة كما هو عملية تكميم تعمل على تقليل كمية الطعام التي كان يتناولها الفرد فيشعر الإنسان بسرعة من قبل ولضمان نجاح هذه العملية يجب عمل التحاليل المسبقة والأشعة حتى يتم التأكد من أن هذا الجسم أو هذا الفرد سوف يتحمل إجراء هذه العملية الجراحية لأن هذه العملية كما أن لها مميزاتها في تقليل الوزن لها أضرارها إذا لم تتم العملية بطريقة صحيحة تحت أيدي أطباء ماهرين.

ما هي عمليات تكميم المعدة

  • عملية تكميم المعدة هي عملية جراحية يقوم الأطباء بإجرائها لتخفيف الوزن حيث يتم استئصال جزء من المعدة وترك الجزء الآخر كما هو بداخل الجسم حيث أن إجراء هذه العملية تعطى للفرد إحساس بالشبع المبكر من الطعام.
  • لذلك يجب إتباع نظام غذائي صارم بعد إجراء العملية لضمان نجاحها وعدم التعرض لمخاطر بعدها وحتى يتم التكيف مع حجم المعدة الجديد حيث سيتم تناول الفرد بعد العملية مباشرة كمية كبيرة من السوائل على فترات متقطعة.
  • والبعد كل البعد عن المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوى على الكافيين كالشاي والقهوة بعد حتى التئام الجرح.

مضاعفات عملية تكميم المعدة

هناك مضاعفات تحدث بعد العملية مباشرة والتي تنتج عن عدم إتباع الروتين الغذائي الصحيح.

  • حيث يمنع تماما تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف لمدة زمنية لا تقل عن شهر كامل خلال هذا الشهر يتم إطعام المريض بالسوائل ثم الأطعمة السائلة لتأهيل المعدة والشخص بحجم المعدة الجديد؛ ومن المضاعفات التي قد يتعرض لها الفرد بعد إجراء العملية
  • تعرض المعدة للثقب أو إلي تسرب الأمعاء مما ينتج عن هذا وجود خراج في البطن إذا لم يتم علاج هذا الخراج قد يؤدى إلي تسمم بالمعدة.
  • حدوث نزيف داخلي خلاله يحتاج الشخص إلي نقل للدم ليعوض ما تم فقده.
  • قد يحدث انسداد للأمعاء مما يضطر الطبيب إلي إجراء عملية جراحية أخرى لفتح هذه الأمعاء.
  • عجز الجهاز التنفسي على التنفس وإتمام وظيفته على أكمل وجه مما يؤدي إلي تشكل سوائل بالرئة.
  • ضعف عضلة القلب مما يعرضها في بعض الحالات الضعيفة إلي أن وقوفها.
  • قد يشعر المريض بالقلق والتوتر بدون سبب يؤدى ذلك إلي الاكتئاب.

التأثير السلبي لعمليات التكميم على الجسم

  • قد تتأثر الكلى والكبد فتصاب الكلى بالتهاب يصل إلي التليف وتصاب الكلى بالفشل.
  • اضطراب الحالة المزاجية للمريض في شعر بالغثيان وفقدان الشهية الدائم فلا تتولد لديه رغبة في تناول الطعام.
  • قد يصاب المريض بالجفاف بعد إجراء العملية لذلك ينصح بشرب كميات كافية من المياه بالإضافة إلي تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب للمريض والتي تحتوي على ألياف مما يعوضه عن فقده للألياف التي لا يأخذها عن طريق الطعام بعد إجراء العملية مباشرة ولكن يبدأ في تناولها مرة أخرى بعد انتهاء المدة الزمنية التي يحددها الطبيب من بعد أجراء عملية التكميم.
  • قد يحدث تسرب للطعام خارج المعدة من الجزء الذي تم خياطته قد يستمر هذا التسرب إلي أن يظهر على الجلد.
  • قد تصاب الجروح ببعض الملوثات كالبكتريا والفيروسات والفطريات مما يؤخر التئام هذه الجروح ولكن يمكن العناية بهذه الجروح عن طريق أخذ مضادات حيوية تساعد على التئام الجرح كما لابد من أخذ أدوية قاتلة للبكتريا.
  • في حالات نادرة قد تصاب بعض الأعضاء المجاورة للمعدة بالتلف عن طريق الخطأ أثناء إجراء العملية الجراحية.
  • يمكن تفادى هذه المشكلات بأجراء هذه العملية تحت يد أطباء لديهم مهارة عالية في الجراحة وإتباع تعليماتهم بما يجب تحقق العملية نجاحها.
ما هي عمليات تكميم المعدة عملية تكميم المعدة هي عملية جراحية يقوم الأطباء بإجرائها لتخفيف الوزن حيث يتم استئصال جزء من المعدة وترك الجزء الآخر كما هو بداخل الجسم حيث أن إجراء هذه العملية تعطى للفرد إحساس بالشبع المبكر من الطعام لذلك يجب إتباع نظام غذائي صارم بعد إجراء العملية لضمان نجاحها وعدم التعرض لمخاطر بعدها وحتى يتم التكيف مع حجم المعدة الجديد حيث سيتم تناول الفرد بعد العملية مباشرة كمية كبيرة من السوائل على فترات متقطعة والبعد كل البعد عن المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوى على الكافيين كالشاي والقهوة بعد حتى التئام الجرحمضاعفات عملية تكميم المعدةهناك مضاعفات تحدث بعد العملية مباشرة والتي تنتج عن عدم إتباع الروتين الغذائي الصحيح حيث يمنع تماما تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف لمدة زمنية لا تقل عن شهر كامل خلال هذا الشهر يتم إطعام المريض بالسوائل ثم الأطعمة السائلة لتأهيل المعدة والشخص بحجم المعدة الجديد ومن المضاعفات التي قد يتعرض لها الفرد بعد إجراء العملية تعرض المعدة للثقب أو إلي تسرب الأمعاء مما ينتج عن هذا وجود خراج في البطن إذا لم يتم علاج هذا الخراج قد يؤدى إلي تسمم بالمعدة حدوث نزيف داخلي خلاله يحتاج الشخص إلي نقل للدم ليعوض ما تم فقده قد يحدث انسداد للأمعاء مما يضطر الطبيب إلي إجراء عملية جراحية أخرى لفتح هذه الأمعاء عجز الجهاز التنفسي على التنفس وإتمام وظيفته على أكمل وجه مما يؤدي إلي تشكل سوائل بالرئة ضعف عضلة القلب مما يعرضها في بعض الحالات الضعيفة إلي أن وقوفها قد يشعر المريض بالقلق والتوتر بدون سبب يؤدى ذلك إلي الاكتئابالتأثير السلبي لعمليات التكميم على الجسم قد تتأثر الكلى والكبد فتصاب الكلى بالتهاب يصل إلي التليف وتصاب الكلى بالفشل اضطراب الحالة المزاجية للمريض في شعر بالغثيان وفقدان الشهية الدائم فلا تتولد لديه رغبة في تناول الطعام قد يصاب المريض بالجفاف بعد إجراء العملية لذلك ينصح بشرب كميات كافية من المياه بالإضافة إلي تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب للمريض والتي تحتوي على ألياف مما يعوضه عن فقده للألياف التي لا يأخذها عن طريق الطعام بعد إجراء العملية مباشرة ولكن يبدأ في تناولها مرة أخرى بعد انتهاء المدة الزمنية التي يحددها الطبيب من بعد أجراء عملية التكميم قد يحدث تسرب للطعام خارج المعدة من الجزء الذي تم خياطته قد يستمر هذا التسرب إلي أن يظهر على الجلد قد تصاب الجروح ببعض الملوثات كالبكتريا والفيروسات والفطريات مما يؤخر التئام هذه الجروح ولكن يمكن العناية بهذه الجروح عن طريق أخذ مضادات حيوية تساعد على التئام الجرح كما لابد من أخذ أدوية قاتلة للبكتريا في حالات نادرة قد تصاب بعض الأعضاء المجاورة للمعدة بالتلف عن طريق الخطأ أثناء إجراء العملية الجراحية يمكن تفادى هذه المشكلات بأجراء هذه العملية تحت يد أطباء لديهم مهارة عالية في الجراحة وإتباع تعليماتهم بما يجب تحقق العملية نجاحها

التعليق

أقرأ ايضا