انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

ما هو الطعام الذي يقوي اللثة؟

Shaima8 أشهر

ما هو الطعام الذي يقوي اللثة؟ لعل هذا السؤال الأكثر شيوعًا بين الناس والذي سوف نجاوب عليه اليوم من خلال هذا المقال من خلال عرض الأطعمة التي تقوي اللثة والتي يكون لها دور فعال في حفظ الأسنان من التسوس أيضاً، تابع قراءة المقال حتى تتعرف الأطعمة التي تقوي اللثة.

ما هو الطعام الذي يقوي اللثة؟

ما هو الطعام الذي يقوي اللثة؟

سنعرض عليكم بتفاصيل بعض الأطعمة التي تقوي اللثة ونذكرها فما يلي:

السمك الدهني

  • فهو في غاية الأهمية لتقويه اللثة حيث يحتوي على فيتامين د ونعني بالسمك الدهني سمك السلمون.
  • يعد فيتامين د من الفيتامينات التي تساعد على امتصاص الكالسيوم وبالتالي تناول كمية من سمك السلمون يساعد على تقوية اللثة.

اللحوم الدهنية

  • أو اللحوم قليلة الدهون، فتعد مصدر أساسي للبروتينات وتشمل اللحوم الحمراء، البيض، والدواجن.
  • بالإضافة لذلك الأسماك وبالخصوص الأسماك الدهنية.

المكسرات وأهميتها للثة

هناك أنواع كثيرة من المكسرات التي تقوي وتحفظ اللثة وسنتعرف عليها الآن:

  • أولا اللوز ويعد من أهم المكسرات التي تعمل على تقوية اللثة.
  • وكذلك يعد الكاجو الذي يعمل على انتاج اللعاب.
  • والجوز البرازيلي مفيد للثة فتناوله باستمرار يقوي اللثة والأسنان.
  • ويعد الفول السوداني مصدر أساسي ورئيسي للكالسيوم وفيتامين د.

الفواكه والخضروات في تقوية اللثة

  • تعد الفواكة والخضروات الطازجة من الأشياء التي تقوي وتحفظ لثة الأنسان وسنتعرف على تلك الفواكة والخضروات فما يلي.
  • تعد الفواكة والخضروات مصدر رئيسي لفيتامين ج.
  • البرتقال والليمون والحمضيات بشكل عام تحتوي على فيتامين ج والتي تعمل على تقوية الأوعية الدموية والأنسجة في الجسم حيث تقلل من الالتهابات التي تصيب اللثة.
  • كما ينصح بتناول الخضروات كالسبانخ والجرجير والطماطم والخضروات الورقية كالكرنب.
  • ويحتوي السبانخ على فيتامين أ، ب١، ب٣ لذلك فهو في غاية الأهمية ويجب تناوله بشكل دائم.

8 أطعمة ضرورية للثة

أولا: التفاح؛ ويعد مصدر أساسي الألياف التي تعمل على التطهير.

كما يحتوي التفاح على حمض الماليك والذي يعزز من إفراز اللعاب ويعمل على تطهير الفم من البكتيريا ويحفظ اللثة.

ثانيا: المكسرات؛ وتعمل على تقليل أمراض اللثة.

ثالثا: الحمضيات؛ والتي تتوفر البرتقال والليمون والتوت وهما غنيين بفيتامين ج، ويحموا من العدوى وأمراض اللثة.

رابعا: اللبن وهو غني عن التعريف فهو غني بالكالسيوم المفيد للأسنان والذي يحتوي على بروتين الكازين وهو يعمل على تقليل الأحماض في فم الإنسان وبالتالي يمنع تآكل اللثة.

خامسا: الصبار؛ وهو له خواص فعاله في منع الالتهابات كما يحتوي على حمض السالسيليك أحد المكونات الأساسية للأسبرين فهو يعالج الآلام فعند استخدامه كمغرغر فهو مفيد في حالات التهابات اللثة ويسكن من الألم اللثة.

سادسا: التوت؛ فهو يعمل على حماية اللثة وتناوله بصفه مستمرة يعد تدليك طبيعي للثة.

سابعا: الزعتر؛ فهو مقاوم ومحارب للبكتيريا وعند شربة كأي مشروب أخر يقوم بعالج الالتهابات وأمراض اللثة.

ثامنا: الخضروات الورقية؛ فهي غنية بالألياف المفيدة للجسم وتعمل على تقويته كما تقوي للثة والأسنان كما تعمل الخضروات الورقية على محاربة البكتيريا التي تدمر اللثة.

يجب على الإنسان تناول الأطعمة التي تعمل على حفظ اللثة والأسنان من الالتهابات، كالخضروات والفواكه التي تحتوي على فيتامين د وج وأ وب وغيرها، ويعد اللبن غني بالكالسيوم المفيد للأسنان واللثة ولا يمكن الاستغناء عنه، وإلى هُنا نكون قد أجبنا على سؤال يتكرر دائمًا على ألسنة الناس ما هو الطعام الذي يقوي اللثة، وإلى لقاء قريب إن شاء الله.

ما هو الطعام الذي يقوي اللثة؟
سنعرض عليكم بتفاصيل بعض الأطعمة التي تقوي اللثة ونذكرها فما يلي: السمك الدهني • فهو في غاية الأهمية لتقويه اللثة حيث يحتوي على فيتامين د ونعني بالسمك الدهني سمك السلمون. • يعد فيتامين د من الفيتامينات التي تساعد على امتصاص الكالسيوم وبالتالي تناول كمية من سمك السلمون يساعد على تقوية اللثة. اللحوم الدهنية • أو اللحوم قليلة الدهون، فتعد مصدر أساسي للبروتينات وتشمل اللحوم الحمراء، البيض، والدواجن. • بالإضافة لذلك الأسماك وبالخصوص الأسماك الدهنية. المكسرات وأهميتها للثة هناك أنواع كثيرة من المكسرات التي تقوي وتحفظ اللثة وسنتعرف عليها الآن: • أولا اللوز ويعد من أهم المكسرات التي تعمل على تقوية اللثة. • وكذلك يعد الكاجو الذي يعمل على انتاج اللعاب. • والجوز البرازيلي مفيد للثة فتناوله باستمرار يقوي اللثة والأسنان. • ويعد الفول السوداني مصدر أساسي ورئيسي للكالسيوم وفيتامين د. الفواكه والخضروات في تقوية اللثة • تعد الفواكة والخضروات الطازجة من الأشياء التي تقوي وتحفظ لثة الأنسان وسنتعرف على تلك الفواكة والخضروات فما يلي. • تعد الفواكة والخضروات مصدر رئيسي لفيتامين ج. • البرتقال والليمون والحمضيات بشكل عام تحتوي على فيتامين ج والتي تعمل على تقوية الأوعية الدموية والأنسجة في الجسم حيث تقلل من الالتهابات التي تصيب اللثة. • كما ينصح بتناول الخضروات كالسبانخ والجرجير والطماطم والخضروات الورقية كالكرنب. • ويحتوي السبانخ على فيتامين أ، ب١، ب٣ لذلك فهو في غاية الأهمية ويجب تناوله بشكل دائم.
8 أطعمة ضرورية للثة
أولا: التفاح؛ ويعد مصدر أساسي الألياف التي تعمل على التطهير. كما يحتوي التفاح على حمض الماليك والذي يعزز من إفراز اللعاب ويعمل على تطهير الفم من البكتيريا ويحفظ اللثة. ثانيا: المكسرات؛ وتعمل على تقليل أمراض اللثة. ثالثا: الحمضيات؛ والتي تتوفر البرتقال والليمون والتوت وهما غنيين بفيتامين ج، ويحموا من العدوى وأمراض اللثة. رابعا: اللبن وهو غني عن التعريف فهو غني بالكالسيوم المفيد للأسنان والذي يحتوي على بروتين الكازين وهو يعمل على تقليل الأحماض في فم الإنسان وبالتالي يمنع تآكل اللثة. خامسا: الصبار؛ وهو له خواص فعاله في منع الالتهابات كما يحتوي على حمض السالسيليك أحد المكونات الأساسية للأسبرين فهو يعالج الآلام فعند استخدامه كمغرغر فهو مفيد في حالات التهابات اللثة ويسكن من الألم اللثة. سادسا: التوت؛ فهو يعمل على حماية اللثة وتناوله بصفه مستمرة يعد تدليك طبيعي للثة. سابعا: الزعتر؛ فهو مقاوم ومحارب للبكتيريا وعند شربة كأي مشروب أخر يقوم بعالج الالتهابات وأمراض اللثة. ثامنا: الخضروات الورقية؛ فهي غنية بالألياف المفيدة للجسم وتعمل على تقويته كما تقوي للثة والأسنان كما تعمل الخضروات الورقية على محاربة البكتيريا التي تدمر اللثة.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد