انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟

Shaima11 شهر

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟ إن خراج الأسنان أمر مزعج جداً في حالة حدوثه ومؤلم للغاية وهو عبارة عن وجود جيب يحدث في السنة أو الضرس يكون مليء بالقيح وهذا يكون نتيجة عدوى بكتيرية وهناك أسباب كثيرة لحدوث الخراج كما أنه يظهر في أماكن مختلفة داخل الفم.

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟

في الكثير من الأحيان يلجأ الطبيب إلى وصف المضاد الحيوي في حالة وجود خراج داخل الفم وذلك للقضاء على البكتيريا الموجودة في عصب السنة أو الضرس أو اللثة، والمضادات الحيوية لها دور مهم جداً أيضاً في منع انتشار البكتيريا داخل أجزاء الفم، ومن أنواع المضادات الحيوية الفعالة في علاج خراج الأسنان واللثة ما يلي:

الازيثروميسين

هو نوع من أنواع المضادات الحيوية التي تناسب الأشخاص الذين لديهم حساسية من أنواع أخرى مثل البنسلين ولابد من تناوله تحت إشراف الطبيب وتكون جرعته 500 مجم كل 24 ساعة ولابد من تناولها لمدة ثلاثة أيام متتالية.

البنسلين

هو يعتبر من أهم المضادات الحيوية في تاريخ مرضى الأسنان وقد يصف الطبيب عدة جرعات لتناسب كل شخص عن غيره وهي:

جرعة 500 مجم كل 8 ساعات

جرعة 1000 مجم كل 12 ساعة ولابد من الاهتمام بالأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه هذا النوع من المضاد الحيوي ووصف نوع آخر لهم.

الكليندامايسين

تمت دراسات بخصوص هذا النوع من المضاد الحيوي وتم استخدامه في علاج خراج الأسنان للمرضى الذين إذا كانت العدوى البكتيرية لديهم تقاوم البنسلين والجرعة المناسبة منه تكون ما بين   300 مجم إلى 600 مجم كل 8 ساعات وذلك من خلال وصف الطبيب المختص.

الميترونيدازول

يعد هذا النوع من المضاد الحيوي من الأنواع قليلة الانتشار بين الأطباء لأنه لا يناسب معظم المرضى لكنه موجود وجرعته تكون تحت إشراف الطبيب من 500 مجم إلى 700 مجم كل 8 ساعات.

الآثار الجانبية للمضادات الحيوية

نظراً لأهمية المضادات الحيوية في علاج مشاكل اللثة والأسنان لكنها مثل كثير من الأدوية توجد بها عدة آثار جانبية منها:

  • الحساسية.
  • الدوخة.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • العدوى الفطرية.

أسباب حدوث خراج الأسنان

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟

قبل تكوين الخراج في الفم هناك عدة أسباب ينتج عنها الخراج ومن هذا الأسباب:

تسوس الأسنان

حيث أن تسوس الأسنان سبب مهم جداً لحدوث الخراج وهو يعد مرحلة أولية لتكوين الخراج.

التهاب اللثة

عند حدوث التهابات داخل الفم تنشأ بيئة بكتيرية تساعد على تكوين الخراج حيث أن التهاب اللثة سبب مهم جداً لحدوث الخراج وهذه الالتهابات تنتج عن التسوس أحياناً.

إهمال الشعور بألم داخل الفم

يتسبب هذا الإهمال في حدوث خراج وذلك عن طريق تفاقم الحالة وتركها دون علاج وامتداد التسوس والألم إلى باقي الأسنان وزيادة حجم الالتهابات مما قد يؤثر على عظام الفك أيضاً واللجوء الفوري إلى الجراحة.

أعراض خراج الأسنان

توجد عدة أعراض في حالة الشعور بها لابد من زيارة الطبيب فوراً لأنها تدل على حدوث خراج داخل الفم ومنها:

  • الشعور بألم شديد في الأسنان والفم وقد يمتد إلى الرقبة والأذن أيضاً.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع وجود ألم في منطقة الفم من أعراض خراج الأسنان.
  • من أعراض الخراج أيضاً ملاحظة وجود ورم في منطقة الخد أو الوجه عموماً.
  • الشعور بعدم الراحة عند المضغ أو احتساء أي شيء بارد أو ساخن.
  • كما أنه من أعراضه أيضاً وجود صعوبة في البلع.
  • الشعور بوجود سوائل داخل الفم وانبعاث رائحة غير مستحبة من الفم أيضاً.

مضاعفات خراج الأسنان

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟

إن وجود خراج هو أمر مهم لا يستهان به لأنه في حالة حدوث خراج داخل الفم تكون هناك عدة مضاعفات يجب النظر إليها والاهتمام بها واللجوء إلى الطبيب لوصف المضاد الحيوي المناسب لخراج الأسنان ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • حدوث تسمم في الدم وذلك من خلال وصول البكتيريا الموجودة داخله إلى الدم.
  • وأيضاً من هذه المضاعفات وجود أكثر من خراج داخل منطقة الفم.
  • كما أنه من الممكن أيضاً أن تنتقل البكتيريا إلى عظام الفك مما يؤدي إلى حدوث ضرر كبير وضرورة تدخل جراحي على الفور.
  • ومن المضاعفات أيضاً ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وحدوث ألم شديد لا يحتمل.

طرق علاج خراج الأسنان

هناك عدة طرق لعلاج خراج الأسنان من الضروري القيام بها نظراً لخطورة الأمر ويجب اتباع عدة طرق لعلاجه منها:

  • من الضروري جداً وتعتبر أول خطوة يجب أن تتم وهي الفحص الشامل للأسنان لتحديد المكان المصاب بالضبط.
  • عمل أشعة على الأسنان لسهولة تحديد المكان المصاب دون اللجوء إلى الطرق على الأسنان نظراً لصعوبة الألم.
  • في حالة امتداد الخراج وانتشاره لابد من عمل إجراء طبقي محوري لتوضيح الإصابة بشكل تفصيلي.

علاج خراج الأسنان عند الطبيب

لابد في هذه الحالة من اللجوء الى الطبيب المختص للتخلص من الخراج بطريقة آمنة ويقوم الطبيب بعدة خطوات منها:

فتح الخراج

حيث يقوم الطبيب بفتح الخراج وتنظيفه من الداخل بالماء والملح داخل القناة التي يقوم بفتحها كما يقوم بوضع مصرف مطاطي حتى يظل مكان الخراج مفتوحاً لسهولة تنظيف ما يتكون بداخله مرة أخرى.

عمل قناة الجذر

هذه القناة تتم عن طريق ثقب المكان المصاب داخل الفم وتنظيفه من الأنسجة المصابة وتصريف الخراج وتنظيفه وعمل حشو داخله لمنع تكوين صديد داخله.

سد قنوات الجذر

بعد ذلك يقوم الطبيب بسد قنوات الجذر التي قد قام بفتحها وعمل غلاف للسنة المصابة أو الضرس.

خلع الأسنان المتضررة

في بعض الأحيان يكون الحل في خلع السنة المصابة أو الضرس المصاب للتخلص من الخراج.

وصف المضادات الحيوية

قد يصف الطبيب مضادات حيوية إذا انتشرت العدوى إلى باقي الأسنان للسيطرة عليها كما أنه يوصف المضادات الحيوية أيضا بعد الخلع ولكن في حالة عدم انتشار العدوى قد لا يصف الطبيب أي مضادات حيوية.

طرق الوقاية من خراج الأسنان

لابد من اتباع عدة طرق للوقاية من خراج الأسنان تجنباً لحدوثه ومن هذه الطرق ما يلي:

  • التنظيف المستمر للأسنان خلال اليوم بحيث تكون عملية تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يومياً وذلك للحفاظ عليها من التسوس لأن تسوس الأسنان من أهم أسباب حدوث الخراج.
  • استخدام معجون أسنان مناسب لأن كل شخص يختلف عن الآخر لكن لابد من احتواء معجون الأسنان على مادة الفلورايد لتنظيف الأسنان.
  • ومن الطرق الوقائية أيضاً استخدام الخيط الطبي نظراً إلى دقته في استخراج جميع بقايا الطعام العالقة بين الأسنان فلابد من استخدامه يومياً.
  • ضرورة تناول غذاء صحي والبعد عن السكريات والحلويات خاصة في فترة المساء.
  • كما أنه من الضروري أيضاً المداومة على استخدام غسول الفم.
  • لابد من اختيار فرشاة أسنان مناسبة وضرورة تغييرها كل ثلاثة شهور.

وفي نهاية المقال نود أن نكون أفدناكم في موضوع ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟ وذلك من خلال ما تم تقديمه وتوضيحه من خلال شرح مفصل عن خراج الأسنان وعن أسبابه وطرق علاجه وطرق الوقاية منه والمضادات الحيوية المناسبة في حالة حدوثه.

قد يهمك مشاهدة ايضًا:

ما يفعل المضاد الحيوي لخراج الاسنان؟
في الكثير من الأحيان يلجأ الطبيب إلى وصف المضاد الحيوي في حالة وجود خراج داخل الفم وذلك للقضاء على البكتيريا الموجودة في عصب السنة أو الضرس أو اللثة، والمضادات الحيوية لها دور مهم جداً أيضاً في منع انتشار البكتيريا داخل أجزاء الفم، ومن أنواع المضادات الحيوية الفعالة في علاج خراج الأسنان واللثة ما يلي: الازيثروميسين هو نوع من أنواع المضادات الحيوية التي تناسب الأشخاص الذين لديهم حساسية من أنواع أخرى مثل البنسلين ولابد من تناوله تحت إشراف الطبيب وتكون جرعته 500 مجم كل 24 ساعة ولابد من تناولها لمدة ثلاثة أيام متتالية. البنسلين هو يعتبر من أهم المضادات الحيوية في تاريخ مرضى الأسنان وقد يصف الطبيب عدة جرعات لتناسب كل شخص عن غيره وهي: جرعة 500 مجم كل 8 ساعات جرعة 1000 مجم كل 12 ساعة ولابد من الاهتمام بالأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه هذا النوع من المضاد الحيوي ووصف نوع آخر لهم. الكليندامايسين تمت دراسات بخصوص هذا النوع من المضاد الحيوي وتم استخدامه في علاج خراج الأسنان للمرضى الذين إذا كانت العدوى البكتيرية لديهم تقاوم البنسلين والجرعة المناسبة منه تكون ما بين 300 مجم إلى 600 مجم كل 8 ساعات وذلك من خلال وصف الطبيب المختص. الميترونيدازول يعد هذا النوع من المضاد الحيوي من الأنواع قليلة الانتشار بين الأطباء لأنه لا يناسب معظم المرضى لكنه موجود وجرعته تكون تحت إشراف الطبيب من 500 مجم إلى 700 مجم كل 8 ساعات.
الآثار الجانبية للمضادات الحيوية
نظراً لأهمية المضادات الحيوية في علاج مشاكل اللثة والأسنان لكنها مثل كثير من الأدوية توجد بها عدة آثار جانبية منها: ● الحساسية. ● الدوخة. ● الإسهال. ● الغثيان. ● العدوى الفطرية.
أسباب حدوث خراج الأسنان
قبل تكوين الخراج في الفم هناك عدة أسباب ينتج عنها الخراج ومن هذا الأسباب: تسوس الأسنان حيث أن تسوس الأسنان سبب مهم جداً لحدوث الخراج وهو يعد مرحلة أولية لتكوين الخراج. التهاب اللثة عند حدوث التهابات داخل الفم تنشأ بيئة بكتيرية تساعد على تكوين الخراج حيث أن التهاب اللثة سبب مهم جداً لحدوث الخراج وهذه الالتهابات تنتج عن التسوس أحياناً. إهمال الشعور بألم داخل الفم يتسبب هذا الإهمال في حدوث خراج وذلك عن طريق تفاقم الحالة وتركها دون علاج وامتداد التسوس والألم إلى باقي الأسنان وزيادة حجم الالتهابات مما قد يؤثر على عظام الفك أيضاً واللجوء الفوري إلى الجراحة.
أعراض خراج الأسنان
توجد عدة أعراض في حالة الشعور بها لابد من زيارة الطبيب فوراً لأنها تدل على حدوث خراج داخل الفم ومنها: ● الشعور بألم شديد في الأسنان والفم وقد يمتد إلى الرقبة والأذن أيضاً. ● ارتفاع درجة الحرارة مع وجود ألم في منطقة الفم من أعراض خراج الأسنان. ● من أعراض الخراج أيضاً ملاحظة وجود ورم في منطقة الخد أو الوجه عموماً. ● الشعور بعدم الراحة عند المضغ أو احتساء أي شيء بارد أو ساخن. ● كما أنه من أعراضه أيضاً وجود صعوبة في البلع. ● الشعور بوجود سوائل داخل الفم وانبعاث رائحة غير مستحبة من الفم أيضاً.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد