انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

Shaima11 شهر

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟ على الرغم من أن بعض الناس يعتقدون أن “السجائر الإلكترونية” هي بديل آمن لتدخين التبغ إلا أن الدراسات استمرت في إثبات درجة خطورتها  ركزت أحدث دراسة للقيام بذلك على ردود فعل الجسم بعد نفخة واحدة فقط من السيجارة الإلكترونية وقارنت الدراسة آثار جلسة تدخين واحدة على الجسم وخاصة الرئتين، والتأثيرات التي تركتها على المدخنين الدائمين، سواء من السجائر الإلكترونية أو التبغ  كما تتبعت آثار تدخين السجائر الإلكترونية لأول مرة على غير المدخنين  لقد أسفرت عن نتائج مقلقة كانت خطيرة.

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

  • من خلال هذه المقارنة أظهرت نتائج الدراسة  التي تم إصدارها في بيان على موقع المركز وتم تنفيذها في مركز رونالد ريغان الطبي بجامعة كاليفورنيا  أن “التدخين الإلكتروني، أو ما يعرف بالـ vaping، مرة واحدة فقط في حياتك (المرة الأولى)، يمكن أن يؤثر بشكل كبير على صحتك، والسبب في ذلك هو أن الباحثين لاحظوا ارتفاعًا ملحوظًا في مستويات “الإجهاد التأكسدي” لدى هؤلاء الأفراد بعد جلسة التدخين الأولى.

الآثار السلبية للسجائر الإلكترونية

على الرغم من ظهور بعض المعتقدات بأن السيجارة الإلكترونية أقل ضررًا من السيجارة التقليدية، بل إنها تساعد في الإقلاع عن الإدمان لكن هناك دليل علمي على أن السجائر الإلكترونية خطرة خاصة لمن لم يدخن قط فيما يلي بعض عيوب السجائر الإلكترونية:

  • فرصة أكبر للولادة في وقت مبكر جدًا
  • الولادة المبكرة وموت الجنين في بعض الأحيان هما من الآثار السلبية للسجائر الإلكترونية على النساء الحوامل على وجه الخصوص.
  • لاحتوائه على النيكوتين له تأثير سلبي على الجسم.

فيما يلي بعض الآثار الضارة والواسعة النطاق للنيكوتين على الجسم

  • الكوابيس واضطرابات النوم والقضايا.
  • قضايا الإعارة.
  • القيء وجفاف الفم.
  • التشنجات المتعلقة بالرئتين.
  • إسهال.
  • المفاصل تؤلم
  • ارتجاف العضلات.
  • عدم الراحة في الجهاز الهضمي وحرقان.
  • زيادة احتمال الإصابة بالنوبات القلبية.
  • تشمل مخاطر النيكوتين أيضًا تأثيره على مراكز التعلم والتركيز في الدماغ، والتي تستمر في النمو حتى سن 25 عامًا.
  • يسبب النيكوتين الإدمان والشعور الدائم بالحاجة إليه، وهذا يؤثر على صحة الجنين أيضًا.

اقرا ايضًا: هل السجائر الإلكترونية أقل ضررا من السجائر؟

مصابا بمجموعة من السموم

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

مصابا بمجموعة من السموم

بالإضافة إلى النيكوتين تحتوي هذه السجائر أيضًا على عدد من المواد الكيميائية الخطرة التي تضر بالجسم  مثل:

  • يعتبر كل من الفورمالديهايد والأسيتالديهيد من المواد المسببة للسرطان.
  • الأكرولين مادة كيميائية تسبب أمراض الرئة الرئيسية مثل سرطان الرئة والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • يحتوي دخان السيارة على مادة كيميائية تسمى البنزين وهي ضارة بالدماغ والصحة بشكل عام.
  • يحدث التهاب الشعب الهوائية عن طريق ثنائي أسيتيل.
  • يحتوي مضاد التجمد على مادة كيميائية تسمى البروبيلين غليكول.
  • تشمل المواد الأخرى التي يحتمل أن تكون ضارة الرصاص والكادميوم.

تأثير سلبي على الآخرين

  • الآثار الضارة للسيجارة الإلكترونية على الآخرين بجانب المدخن من عيوبها.

زيادة ميل المراهقين إلى التدخين

  • تغري الشركات التي تروج للسجائر الإلكترونية العملاء بأذواق مغرية وتدعي أنها آمنة، مما يشجع الشباب على البدء في التدخين والإدمان عليه.

تأثير ضار على الدماغ

  • للنيكوتين تأثير سلبي على الدماغ، ويزيد من الرغبة في تجربة مواد إدمانية أخرى مثل المخدرات والكوكايين، ويتداخل مع مناطق الانتباه والتعلم والمزاج في الدماغ.

ارتفاع احتمال الإصابة بأمراض الرئة المزمنة

  • يزداد انتشار أمراض الرئة المزمنة الرئيسية، والتي تظهر على شكل ألم في الصدر، ومشاكل في التنفس، وسعال نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية.

علامات المرض تظهر على الجسم

قد يؤدي استخدام السيجارة الإلكترونية إلى ظهور عدد من الأعراض بما في ذلك:

  • غثيان.
  • القيء / الإسهال.
  • التعب والحرارة.
  • فقدان الوزن.
  • نظرًا لخطورة العديد من الحالات، كان العلاج في المستشفى ضروريًا في كثير من الأحيان، وكانت أمراض الرئة تؤدي أحيانًا إلى وفيات.
  • تجدر الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تثبت سلامة السجائر الإلكترونية أو فعاليتها في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين.
  • للعثور على أفضل الطرق والوسائل للإقلاع عن التدخين، يجب على الشخص الحريص على القيام بذلك مع الحفاظ على صحته التحدث مع الأطباء والمتخصصين.

نصائح حول كيفية التوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

نصائح حول كيفية التوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية

بعد تثقيفك حول مخاطر استخدام السيجارة الإلكترونية، ضع في اعتبارك النصائح الحيوية التالية لمنع أي شخص في عائلتك المباشرة من الاستسلام للتدخين:

  • ثقّف نفسك بمخاطر التدخين، وامتنع عن التدخين، واحترس من أن أطفالك لا يتعرضون لخطر التدخين السلبي من خلال التواجد حول مدخنين.

مخاطر التدخين واستخدام السجائر الإلكترونية.

  • بالمقارنة مع التدخين فإن استخدام السجائر الإلكترونية أقل خطورة  يعد تدخين السجائر التقليدية من أكثر الأنشطة ضررًا  بالنسبة لثلثي مدخنيه مدى الحياة، فإنه يؤدي إلى الوفاة. لذلك، إذا قارناها بالتدخين، فمن المحتمل أن استخدام السجائر الإلكترونية أقل ضررًا لكل وحدة، لكن هذا لا يشير إلى أنها آمنة أو صحية تمامًا.
  • يتم نقل النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى إلى الرئتين عن طريق دخان السجائر، حيث تدخل مجرى الدم وتصل بسرعة إلى الدماغ.
  • يتبع استخدام السجائر الإلكترونية النمط المماثل ومع ذلك، بدلاً من حرق أوراق التبغ لإطلاق النيكوتين، تُستخدم البطاريات لتسخين سائل يحتوي على النيكوتين في رذاذ يتم نقل النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى عن طريق الهباء الجوي المستنشق إلى الرئتين، حيث يتم نقلها إلى مجرى الدم ثم بسرعة إلى الدماغ  يؤدي توصيل كميات كبيرة من النيكوتين بسرعة إلى الدماغ إلى الإدمان  قد يصبح الشخص مدمنًا على استخدام السيجارة الإلكترونية تمامًا مثل التدخين  اعتمادًا على الجهاز.
  • بالإضافة إلى النيكوتين يمكن أن يؤدي التدخين واستخدام السجائر الإلكترونية إلى إنتاج جزيئات متناهية الصغر ومعادن ثقيلة ومركبات عضوية متطايرة ومواد مسرطنة أخرى ومع ذلك  عند مقارنتها بالتدخين، غالبًا ما تكون مستويات هذه الملوثات أقل بشكل كبير عند استخدام السيجارة الإلكترونية.
  • لذلك قد يؤدي التحول إلى استخدام السجائر الإلكترونية إلى تقليل الخطر إذا كان الشخص مدخنًا مزمنًا بشراهة على الرغم من انتشاره بشكل كبير، إلا أن التدخين واستخدام السيجارة الإلكترونية في نفس الوقت ليس لهما آثار إيجابية على الصحة ومع ذلك فإن استخدام السجائر الإلكترونية من قبل الشباب الذين لا يدخنون عادة يثير مشاكل صحية عامة خطيرة لأن المزيد من المراهقين الأمريكيين يعرضون أدمغتهم للنيكوتين أكثر من أي وقت مضى.
  • يصبح المراهقون مدمنين على نكهات السجائر الإلكترونية، ويمكنهم الإضرار ببعض خلايا الرئة.
  • علاوة على ذلك يزعم 80 بالمائة من المراهقين الأمريكيين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية أنهم يستخدمون مذاقات أخرى غير التبغ  تساعد المواد الكيميائية الموجودة في النكهات (مثل المانجو أو النعناع أو الحلوى) في تفسير سبب انتشار السجائر الإلكترونية بين الشباب.
  • وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن 83٪ من المراهقين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية قد استهلكوا مادة منكهة في الشهر السابق.
  • تم العثور على العديد من عوامل النكهة، بما في ذلك polygon (للنعناع) و diacetyl (للنكهات الدهنية)، تضر أنسجة الرئة على الرغم من السماح بها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يمكن أن تكون هذه المركبات خطيرة إذا تم تسخينها وامتصاصها بشكل متكرر في الرئتين بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام السجائر الإلكترونية قد يضعف الجهاز المناعي للرئتين ويضر بشكل دائم الشعب الهوائية الصغيرة.

لا يوجد عواقب لاستخدام السجائر الإلكترونية.

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

لا يوجد عواقب لاستخدام السجائر الإلكترونية.

  • على الرغم من أن السعال المستمر، والتهاب الشعب الهوائية، ونوبات الربو، والالتهاب الرئوي كلها مرتبطة باستنشاق النيكوتين، إلا أن عمر السيجارة الإلكترونية القصيرة يمنع الباحثين من تقدير مخاطر استخدامها على المدى الطويل أصبحت الدراسات حول المنتج أكثر صعوبة بسبب حقيقة أنه يأتي بأشكال متنوعة  نظرًا للطريقة التي دخلت بها السيجارة الإلكترونية إلى السوق الأمريكية وعدم وجود قيود تم وضعها حتى هذه النقطة، هناك العديد من السلع المتاحة والمستهلكون غير مدركين لسلامة المنتج.
  • من ناحية أخرى قضت إحدى المحاكم بأنه بينما تعتبر السجائر الإلكترونية من منتجات التبغ، فإنها يمكن أن تظل في السوق طالما أن مصنعيها لا يؤكدون أن لديهم أي فوائد طبية  بمعنى آخر، لا يُسمح لشركات السجائر الإلكترونية بالادعاء بأن منتجاتها يمكن أن تساعد الأشخاص في الإقلاع عن التدخين  دفع هذا هذه الشركات إلى التفكير في طرق مبتكرة لبيع سلعها على أنها سلع “تحويلية” أو لاستخدام عناوين مثل المصطلح اللاتيني “Fin”، والذي يعني “النهاية”  بدون قواعد، شهد السوق إنشاء وبيع عشرات الآلاف من النماذج التي تنوعت في طاقة البطارية والنكهات ومستويات النيكوتين والمواد الأخرى  من ناحية أخرى، كان لقرار المحكمة تأثير على الدراسة أيضًا  لا يمكن دراسة السجائر الإلكترونية في تجارب معشاة ذات شواهد لتحديد ما إذا كانت تساعد حقًا المدخنين في الإقلاع عن التدخين في الولايات المتحدة أم لا.

اجراء تجربة الاقلاع عن التدخين

  • تم إجراء أفضل تجربة للإقلاع عن التدخين حتى الآن في المملكة المتحدة، حيث تم تقديم المشورة للمدخنين البالغين حول كيفية التوقف ثم تم إعطاؤهم خيار استخدام سيجارة إلكترونية أو تناول العلاج ببدائل النيكوتين (مثل لصقات النيكوتين أو علكة النيكوتين ) أولئك الذين استخدموا السيجارة الإلكترونية لديهم فرصة أكبر للإقلاع عن التدخين (18٪) من أولئك الذين تناولوا العلاج ببدائل النيكوتين (10٪ فقط)  ومع ذلك، استمر 80٪ من الأشخاص الذين توقفوا عن التدخين في استخدام السجائر الإلكترونية بعد عام، مقارنة بـ 9٪ فقط من أولئك الذين توقفوا عن استخدام العلاجات ببدائل النيكوتين  في حالة التحويل الكلي، تثير هذه النتائج مخاوف من أن إدمان النيكوتين قد يستمر من خلال السجائر الإلكترونية، حتى لو كان إدمانًا لمنتج من المفترض أن يكون أقل خطورة من التدخين (أي عدم استخدام كليهما).
  • هناك القليل من الأبحاث حول المخاطر الصحية لاستخدام السجائر الإلكترونية لاستنشاق مواد أخرى، مثل الحشيش والمخدرات الأخرى صدر بيان من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها نتيجة اكتشاف أن بعض أجهزة الاستنشاق تحتوي على فيتامين E أسيتات، والذي تم ربطه بحالة الرئة التي أدت إلى العديد من حالات الاستشفاء والوفيات في أواخر عام 2019.
  • على الجانب الآخر لا يمكن للناس أن يكونوا على دراية بمحتويات السيجارة الإلكترونية بسبب نقص التنظيم، وعدم كفاية الكشف عن المنتج، وسهولة التخصيص  على غرار الطريقة التي استغرقها إجبار صناعة التبغ على الكشف عن محتويات سجائرها القاتلة لسنوات، فإنه يمثل تحديًا للمستهلكين العاديين، وخاصة الشباب، وحتى الباحثين، لتقييم المخاطر بسبب هذا النقص في المعلومات.

يشكل النيكوتين خطرًا أكبر على صحة الشباب.

ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟

يشكل النيكوتين خطرًا أكبر على صحة الشباب.

  • عندما يدخن أو يتنفس فإنه يضر بالدماغ النامي قد يتغير دماغ المراهق، الذي لا يزال ينمو حتى منتصف سنه  نتيجة التعرض للنيكوتين.
  • فعلت الشركات التي تبيع السجائر الإلكترونية نفس الشيء الذي قامت به شركات التبغ التي سبقتها من خلال تركيز جهودها التسويقية على المراهقين والشباب أصبح المراهقون الآن أكثر عرضة للتعرض للنيكوتين بفضل الترويج المكثف له على التلفزيون والمتاجر، وتمويل المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، وإدخال منتجات عالية النيكوتين ذات الأذواق التي تروق للقصر.
  • قد يكون الإقلاع عن التدخين صعبًا لكن المشكلة بالتأكيد تستحق العناء.
  • أفضل طريقة للوقاية من إدمان النيكوتين في المقام الأول هي الامتناع عن استخدام التبغ أو منتجات النيكوتين كليًا، خاصة عندما يكون الطفل أو المراهق لأن هذا يحدث عندما يكون الدماغ لا يزال في طور النمو.
  • يجب على الآباء إجراء محادثة مع أطفالهم حول التدخين واستخدام السجائر الإلكترونية يمكنهم الاستفسار، على سبيل المثال، “ما الذي سمعته عن استخدام السيجارة الإلكترونية؟” كم مرة تلاحظ الأطفال يستخدمونها على أي مواقع التواصل الاجتماعي تشاهد الصور كن صادقا بشأن المخاطر. على الرغم من أن استخدام السيجارة الإلكترونية أقل سمية من تدخين التبغ، إلا أن هذا لا يعني أنها خالية من المخاطر أو أن الإقلاع عنها بمجرد أن تبدأ أمرًا بسيطًا  يمكن أن يتطور الفضول، والرغبة في تجربة أشياء جديدة، ومحاولة مواكبة زملائك في الفصل بسرعة إلى إدمان مدى الحياة يمكن أن يكون له آثار كارثية ومكلفة.

ما هي آثار التدخين الإلكتروني على القلب؟

  • وفقًا لدراسة أولية، فإن التدخين الإلكتروني الفيبينج – vaping ضار بصحة القلب.
  • يحتوي الهباء الجوي السائل الإلكتروني على جسيمات وعوامل مؤكسدة وألدهيدات ونيكوتين، وفقًا لمؤلفي مراجعة عام 2019 يمكن أن يكون لهذه البخاخات آثار سلبية على القلب والدورة الدموية عند استنشاقها.
  • نشرت مطبعة الأكاديميات الوطنية (NAP) بحثًا في عام 2018 كشف عن أدلة مقنعة على أن تدخين سيجارة إلكترونية بالنيكوتين يرفع معدل ضربات قلبك.
  • بالإضافة إلى ذلك ناقش المؤلفون بعض الأبحاث التي تشير إلى أن استنشاق السيجارة الإلكترونية يرفع ضغط الدم، والذي يمكن أن يكون له تأثير على صحة القلب على المدى الطويل.
  • أظهرت دراسة أجريت عام 2019، حللت بيانات من مسح وطني شمل ما يقرب من 450 ألف فرد، عدم وجود صلة قاطعة بين استخدام السجائر الإلكترونية والإصابة بأمراض القلب
  • ومع ذلك اكتشفوا أن مدخني كل من السجائر التقليدية والسجائر الإلكترونية لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب.
  • وفقًا لدراسة أجريت عام 2019 استنادًا إلى نفس المسح الوطني، فإن استخدام السجائر الإلكترونية يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والذبحة الصدرية والسكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • حتى بعد حساب خصائص نمط الحياة الأخرى، فإن التدخين الإلكتروني – الفيبينج – Vaping اليومي مرتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، وفقًا لمؤلفي الدراسة لعام 2018، الذين استخدموا معلومات من مسح صحي وطني منفصل.

توفر السجائر الإلكترونية بعض المخاطر على القلب

  • قد توفر السجائر الإلكترونية بعض المخاطر على القلب والجهاز الدوري، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون بالفعل من نوع من أمراض القلب، وفقًا للمصدر الموثوق به حول التأثيرات القلبية الوعائية للتدخين الإلكتروني.
  • توصل الباحثون إلى استنتاج مفاده أن تدخين السجائر يعتبر عمومًا أكثر ضررًا للقلب من تدخين السجائر الإلكترونية.

ما هو تأثير السجائر الإلكترونية على اللثة والأسنان؟

  • يبدو أن صحة الفم تتأثر سلبًا بالـ vaping بعدة طرق. على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن التعرض للهباء الجوي من السجائر الإلكترونية يزيد من خطر نمو البكتيريا على أسطح الأسنان توصل المؤلفون إلى استنتاج مفاده أن vaping قد يزيد من فرصة تسوس الأسنان.
  • تزعم دراسة أخرى من عام 2016 أن التدخين الإلكتروني – الفيبينج Vaping – مرتبط بالتهاب اللثة، وهي حالة يُعتقد أنها تساهم في ظهور أمراض اللثة.
  • على غرار ذلك أشار تقييم عام 2014 إلى أن التدخين الإلكتروني – الفيبينج Vaping قد يسبب تهيج الحلق واللسان واللثة
ما هي مخاطر السجائر الالكترونية؟
• من خلال هذه المقارنة أظهرت نتائج الدراسة التي تم إصدارها في بيان على موقع المركز وتم تنفيذها في مركز رونالد ريغان الطبي بجامعة كاليفورنيا أن "التدخين الإلكتروني، أو ما يعرف بالـ vaping، مرة واحدة فقط في حياتك (المرة الأولى)، يمكن أن يؤثر بشكل كبير على صحتك، والسبب في ذلك هو أن الباحثين لاحظوا ارتفاعًا ملحوظًا في مستويات "الإجهاد التأكسدي" لدى هؤلاء الأفراد بعد جلسة التدخين الأولى.
الآثار السلبية للسجائر الإلكترونية
على الرغم من ظهور بعض المعتقدات بأن السيجارة الإلكترونية أقل ضررًا من السيجارة التقليدية، بل إنها تساعد في الإقلاع عن الإدمان لكن هناك دليل علمي على أن السجائر الإلكترونية خطرة خاصة لمن لم يدخن قط فيما يلي بعض عيوب السجائر الإلكترونية: • فرصة أكبر للولادة في وقت مبكر جدًا • الولادة المبكرة وموت الجنين في بعض الأحيان هما من الآثار السلبية للسجائر الإلكترونية على النساء الحوامل على وجه الخصوص. • لاحتوائه على النيكوتين له تأثير سلبي على الجسم. فيما يلي بعض الآثار الضارة والواسعة النطاق للنيكوتين على الجسم • الكوابيس واضطرابات النوم والقضايا. • قضايا الإعارة. • القيء وجفاف الفم. • التشنجات المتعلقة بالرئتين. • إسهال. • المفاصل تؤلم • ارتجاف العضلات. • عدم الراحة في الجهاز الهضمي وحرقان. • زيادة احتمال الإصابة بالنوبات القلبية. • تشمل مخاطر النيكوتين أيضًا تأثيره على مراكز التعلم والتركيز في الدماغ، والتي تستمر في النمو حتى سن 25 عامًا. • يسبب النيكوتين الإدمان والشعور الدائم بالحاجة إليه، وهذا يؤثر على صحة الجنين أيضًا. مصابا بمجموعة من السموم بالإضافة إلى النيكوتين تحتوي هذه السجائر أيضًا على عدد من المواد الكيميائية الخطرة التي تضر بالجسم مثل: • يعتبر كل من الفورمالديهايد والأسيتالديهيد من المواد المسببة للسرطان. • الأكرولين مادة كيميائية تسبب أمراض الرئة الرئيسية مثل سرطان الرئة والربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن. • يحتوي دخان السيارة على مادة كيميائية تسمى البنزين وهي ضارة بالدماغ والصحة بشكل عام. • يحدث التهاب الشعب الهوائية عن طريق ثنائي أسيتيل. • يحتوي مضاد التجمد على مادة كيميائية تسمى البروبيلين غليكول. • تشمل المواد الأخرى التي يحتمل أن تكون ضارة الرصاص والكادميوم. تأثير سلبي على الآخرين • الآثار الضارة للسيجارة الإلكترونية على الآخرين بجانب المدخن من عيوبها. زيادة ميل المراهقين إلى التدخين • تغري الشركات التي تروج للسجائر الإلكترونية العملاء بأذواق مغرية وتدعي أنها آمنة، مما يشجع الشباب على البدء في التدخين والإدمان عليه. تأثير ضار على الدماغ • للنيكوتين تأثير سلبي على الدماغ، ويزيد من الرغبة في تجربة مواد إدمانية أخرى مثل المخدرات والكوكايين، ويتداخل مع مناطق الانتباه والتعلم والمزاج في الدماغ. ارتفاع احتمال الإصابة بأمراض الرئة المزمنة • يزداد انتشار أمراض الرئة المزمنة الرئيسية، والتي تظهر على شكل ألم في الصدر، ومشاكل في التنفس، وسعال نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية. علامات المرض تظهر على الجسم قد يؤدي استخدام السيجارة الإلكترونية إلى ظهور عدد من الأعراض بما في ذلك: • غثيان. • القيء / الإسهال. • التعب والحرارة. • فقدان الوزن. • نظرًا لخطورة العديد من الحالات، كان العلاج في المستشفى ضروريًا في كثير من الأحيان، وكانت أمراض الرئة تؤدي أحيانًا إلى وفيات. • تجدر الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تثبت سلامة السجائر الإلكترونية أو فعاليتها في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين. • للعثور على أفضل الطرق والوسائل للإقلاع عن التدخين، يجب على الشخص الحريص على القيام بذلك مع الحفاظ على صحته التحدث مع الأطباء والمتخصصين.
نصائح حول كيفية التوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية
بعد تثقيفك حول مخاطر استخدام السيجارة الإلكترونية، ضع في اعتبارك النصائح الحيوية التالية لمنع أي شخص في عائلتك المباشرة من الاستسلام للتدخين: • ثقّف نفسك بمخاطر التدخين، وامتنع عن التدخين، واحترس من أن أطفالك لا يتعرضون لخطر التدخين السلبي من خلال التواجد حول مدخنين.
مخاطر التدخين واستخدام السجائر الإلكترونية.
• بالمقارنة مع التدخين فإن استخدام السجائر الإلكترونية أقل خطورة يعد تدخين السجائر التقليدية من أكثر الأنشطة ضررًا بالنسبة لثلثي مدخنيه مدى الحياة، فإنه يؤدي إلى الوفاة. لذلك، إذا قارناها بالتدخين، فمن المحتمل أن استخدام السجائر الإلكترونية أقل ضررًا لكل وحدة، لكن هذا لا يشير إلى أنها آمنة أو صحية تمامًا. • يتم نقل النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى إلى الرئتين عن طريق دخان السجائر، حيث تدخل مجرى الدم وتصل بسرعة إلى الدماغ. • يتبع استخدام السجائر الإلكترونية النمط المماثل ومع ذلك، بدلاً من حرق أوراق التبغ لإطلاق النيكوتين، تُستخدم البطاريات لتسخين سائل يحتوي على النيكوتين في رذاذ يتم نقل النيكوتين والمواد الكيميائية الأخرى عن طريق الهباء الجوي المستنشق إلى الرئتين، حيث يتم نقلها إلى مجرى الدم ثم بسرعة إلى الدماغ يؤدي توصيل كميات كبيرة من النيكوتين بسرعة إلى الدماغ إلى الإدمان قد يصبح الشخص مدمنًا على استخدام السيجارة الإلكترونية تمامًا مثل التدخين اعتمادًا على الجهاز. • بالإضافة إلى النيكوتين يمكن أن يؤدي التدخين واستخدام السجائر الإلكترونية إلى إنتاج جزيئات متناهية الصغر ومعادن ثقيلة ومركبات عضوية متطايرة ومواد مسرطنة أخرى ومع ذلك عند مقارنتها بالتدخين، غالبًا ما تكون مستويات هذه الملوثات أقل بشكل كبير عند استخدام السيجارة الإلكترونية. • لذلك قد يؤدي التحول إلى استخدام السجائر الإلكترونية إلى تقليل الخطر إذا كان الشخص مدخنًا مزمنًا بشراهة على الرغم من انتشاره بشكل كبير، إلا أن التدخين واستخدام السيجارة الإلكترونية في نفس الوقت ليس لهما آثار إيجابية على الصحة ومع ذلك فإن استخدام السجائر الإلكترونية من قبل الشباب الذين لا يدخنون عادة يثير مشاكل صحية عامة خطيرة لأن المزيد من المراهقين الأمريكيين يعرضون أدمغتهم للنيكوتين أكثر من أي وقت مضى. • 2. يصبح المراهقون مدمنين على نكهات السجائر الإلكترونية، ويمكنهم الإضرار ببعض خلايا الرئة. • علاوة على ذلك يزعم 80 بالمائة من المراهقين الأمريكيين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية أنهم يستخدمون مذاقات أخرى غير التبغ تساعد المواد الكيميائية الموجودة في النكهات (مثل المانجو أو النعناع أو الحلوى) في تفسير سبب انتشار السجائر الإلكترونية بين الشباب. • وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن 83٪ من المراهقين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية قد استهلكوا مادة منكهة في الشهر السابق. • تم العثور على العديد من عوامل النكهة، بما في ذلك polygon (للنعناع) و diacetyl (للنكهات الدهنية)، تضر أنسجة الرئة على الرغم من السماح بها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يمكن أن تكون هذه المركبات خطيرة إذا تم تسخينها وامتصاصها بشكل متكرر في الرئتين بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام السجائر الإلكترونية قد يضعف الجهاز المناعي للرئتين ويضر بشكل دائم الشعب الهوائية الصغيرة.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد