انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أنواع بكتيريا المهبل

Shaima12 شهر

التهاب المهبل البكتيري هو ذلك الالتهاب الذي يصيب جدار المهبل لدي معظم السيدات، وينتج التهاب المهبل البكتيري من خلال وجود عدوي في أحد أعضاء الجهاز التناسلي أو في حالة التعرض لمادة كيميائية معينة، ويعتبر التهاب المهبل البكتيري من الأنواع الشائعة لدي الكثير من السيدات، ولكن ما هي أنواع بكتيريا المهبل المختلفة والتي سوف نقوم بتوضيحها من خلال مقالنا.

أنواع بكتيريا المهبل

أنواع بكتيريا المهبل

أنواع بكتيريا المهبل

وجدت العديد من أنواع بكتيريا المهبل والتي تتمثل في الاتي الانواع الاكثر شيوعا هي:-

  • التهاب المهبل البكتيري:-

يحدث ذلك النوع في بعض الاحيان بسبب فرط نمو البكتيريا المهبلية التي تكون موجودة بشكل طبيعي في المهبل، ويشكل هذا النوع 50 % من نسبة حالات بكتيريا المهبل.

  • داء المبيضات المهبلي

ويعتبر من تلك الأنواع لبكتيريا المهبل والتي تحدث بسبب وجود عدوي فطرية وتعتبر من ثاني أنواع اصابة المهبل شيوعا.

  • داء المشعرات

وينتج عن وجود كائن طفيلي وحيد الخلية يطلق عليه اسم المشعرات المهبلية وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي وهو من أكثر الأنواع شيوعا أيضا.

  • التهاب المهبل الضموري

ويعتبر من أنواع التهاب المهبل الغير معدية ويحدث في منطقة المهبل لدي السيدات في فترة ما بعد انقطاع الحيض ويكون بسبب انخفاض مستوي هرمون الاستروجين لدي المرأة في تلك الفترة وبالتالي تصبح بطانة المهبل أقل سمك وأكثر عرضة للالتهاب والتهيج.

  • التهاب المهبل الفيروسي

يحدث في حالة الإصابة بنوع معين من الفيروسات مثل فيروس الهربس البسيط أو فيروس الورم الحلمي البشري ويكون نتيجة الاتصال الجنسي.

  • التهاب المهبل الدوري

ويحدث ذلك النوع قبل بداية الدورة الشهرية ويحدث نتيجة وجود خلل في التوازن البكتيري في المهبل والذي ينتج من تناول المضادات الحيوية أو في حين تناول موانع الحمل الهرمونية.

هل يمكن الشفاء من بكتيريا المهبل؟

نعم يمكن الشفاء بكل سهولة من الاصابة ببكتيريا المهبل وذلك في حالة الحرص علي تناول المضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب المعالج، وتكون علي هيئة دواء يتم أخذة من خلال الفم أو من خلال الكريم الذي يتم وضعه في منطقة المهبل، ولكن يجب الحرص علي استخدام ذلك الدواء في خلال المدة التي يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج، حيث أنه في حالة إذا ما تم أيقاف العلاج في وقت مبكر من العلاج قد يزيد ذلك الأمر من احتمالية تكرار الإصابة، بالإضافة إلي أن التنظيف لا يؤدي إلي إزالة العدوي المهبلية.

كيف يكون شكل المهبل عند الالتهابات؟

في حالة إذا ما لاحظت السيدة خروج إفرازات مهبلية قد تكون تلك الافرازات مؤشر علي نوع التهاب المهبل المصابة به وذلك علي سبيل المثال:-

  • في حالة الاصابة بالتهاب المهبل البكتيري تكون الإفرازات بلون ابيض ضارب الي اللون الرمادي، وتكون أيضا ذات رائحة كريهة تشبه رائحة السمك وتكون أكثر وضوحا بعد انتهاء الجماع.
  • عدوي الخمائر وهي التي تكون مصاحبة لوجود حكة شديدة وخروج إفرازات لزجة باللون الأبيض.
  • داء المشعرات تكون في حالة خروج إفرازات بلون أصفر يقلب إلي الخضرة وفي بعض الأحيان تكون إفرازات رغوية.

اقرأ ايضا:الناسور المهبلي

سبب تكرار الاصابة ببكتيريا المهبل

أنواع بكتيريا المهبل

سبب تكرار الاصابة ببكتيريا المهبل

قد تكون هناك العديد من الاسباب التي تكون وراء تكرار الاصابة ببكتيريا المهبل ولكن يظل أهم تلك الأسباب هو عدم العلاج الصحيح وكذلك قد تتمثل الاسباب في التالي:-

  • عدم الحفاظ علي نظافة الأعضاء الجنسية بشكل جيد.
  • وقد تكون كثرة النظافة مضرة لأنها قد تكون سبب في القضاء علي الفلورا التي تكون موجودة علي الاعضاء التناسلية.
  • وقد تكون بسبب وجود اصابة بمرض السكري.
  • تناول المضادات الحيوية بكثرة قد يزيد من احتمالية خفض بكتيريا النافعة التي توجد في الجسم ويتم تغير درجة الحموضة وبالتالي تزداد الخميرة عن معدلها الطبيعي وتسبب خلل في عدد البكتيريا الموجودة في المهبل.

علامات الشفاء من بكتيريا المهبل

يمكن للسيدات معرفة أنه قد تم الشفاء من الإصابة ببكتيريا المهبل وذلك في حالة اختفاء الأعراض المصاحبة للعدوي وبالتزامن مع انتهاء مدة العلاج المحددة من قبل الطبيب المعالج، ولذلك يجب الحرص علي اتخاذ الجرعة المحددة من قبل الطبيب لضمان عودة التوازن من جديد بين البكتيريا والفطريات التي توجد بالمهبل، وتتمثل علامات الشفاء فيما يلي :-

  • اختفاء الإفرازات المهبلية السميكة والإفرازات المائية وعودة الإفرازات المهبلية الي قوامها المعتاد عليه ورائحتها العادية.
  • اختفاء الحكة من إصابة المهبل بالالتهابات.
  • انخفاض نسبة الاحمرار والتهيج والطفح الجلدي في منطقة المهبل.
  • عودة الأعضاء التناسلية الي مظهرها الطبيعي والصحي.
  • اختفاء الإحساس بالحرقة والألم عند التبول أو في حالة ممارسة الجماع.

كم تستغرق فترة الشفاء من بكتيريا المهبل

تختلف المدة الزمنية المحددة للشفاء من الإصابة ببكتيريا المهبل وفقا لظهور علامات الشفاء منها وذلك بين العديد من السيدات المصابة، وحسب كذلك شدة العدوي، ولكن قد تكون وفقا للمدة التالية وهي:-

  • عدوي البكتيريا المهبلية البسيطة تستمر فترة الشفاء من فترة زمنية تتراوح ما بين ثلاث أيام حتي سبع أيام.
  • عدوي البكتيريا المهبلية المتوسطة حتي الشديدة تستمر فترة الشفاء من أسبوع حتي أسبوعين.

مضاعفات الاصابة ببكتيريا المهبل

ولقد وجدت العديد من المضاعفات الصحية التي تحدث بسبب اهمال الاصابة ببكتيريا المهبل أو في حالة القيام باستخدام علاج خاطئ ومن تلك المضاعفات ما يلي:-

  • قد يزيد من خطر حدوث تمزق مبكر للأغشية في حالة اصابة سيدة حامل وبالتالي يحدث المخاض المبكر وقد يكون سبب في حدوث انخفاض في وزن الطفل من ولادته.
  • يزيد من خطر إصابة المرأة في بعض الأحيان بمرض جهازي يكون ناتج بسبب انتشار مرض السيلان.
  • وقد يكون سبب في زيادة خطر إصابة المرأة بالأمراض المنقولة جنسيا.

ختاما نكون قد أوضحنا من خلال مقالنا اليوم أنواع بكتيريا المهبل المختلفة وكيفية العلاج منها.

أنواع بكتيريا المهبل
وجدت العديد من أنواع بكتيريا المهبل والتي تتمثل في الاتي الانواع الاكثر شيوعا هي:- • التهاب المهبل البكتيري:- يحدث ذلك النوع في بعض الاحيان بسبب فرط نمو البكتيريا المهبلية التي تكون موجودة بشكل طبيعي في المهبل، ويشكل هذا النوع 50 % من نسبة حالات بكتيريا المهبل. • داء المبيضات المهبلي ويعتبر من تلك الأنواع لبكتيريا المهبل والتي تحدث بسبب وجود عدوي فطرية وتعتبر من ثاني أنواع اصابة المهبل شيوعا. • داء المشعرات وينتج عن وجود كائن طفيلي وحيد الخلية يطلق عليه اسم المشعرات المهبلية وينتقل عن طريق الاتصال الجنسي وهو من أكثر الأنواع شيوعا أيضا. • التهاب المهبل الضموري ويعتبر من أنواع التهاب المهبل الغير معدية ويحدث في منطقة المهبل لدي السيدات في فترة ما بعد انقطاع الحيض ويكون بسبب انخفاض مستوي هرمون الاستروجين لدي المرأة في تلك الفترة وبالتالي تصبح بطانة المهبل أقل سمك وأكثر عرضة للالتهاب والتهيج. • التهاب المهبل الفيروسي يحدث في حالة الإصابة بنوع معين من الفيروسات مثل فيروس الهربس البسيط أو فيروس الورم الحلمي البشري ويكون نتيجة الاتصال الجنسي. • التهاب المهبل الدوري ويحدث ذلك النوع قبل بداية الدورة الشهرية ويحدث نتيجة وجود خلل في التوازن البكتيري في المهبل والذي ينتج من تناول المضادات الحيوية أو في حين تناول موانع الحمل الهرمونية.
هل يمكن الشفاء من بكتيريا المهبل؟
نعم يمكن الشفاء بكل سهولة من الاصابة ببكتيريا المهبل وذلك في حالة الحرص علي تناول المضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب المعالج، وتكون علي هيئة دواء يتم أخذة من خلال الفم أو من خلال الكريم الذي يتم وضعه في منطقة المهبل، ولكن يجب الحرص علي استخدام ذلك الدواء في خلال المدة التي يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج، حيث أنه في حالة إذا ما تم أيقاف العلاج في وقت مبكر من العلاج قد يزيد ذلك الأمر من احتمالية تكرار الإصابة، بالإضافة إلي أن التنظيف لا يؤدي إلي إزالة العدوي المهبلية.
كيف يكون شكل المهبل عند الالتهابات؟
في حالة إذا ما لاحظت السيدة خروج إفرازات مهبلية قد تكون تلك الافرازات مؤشر علي نوع التهاب المهبل المصابة به وذلك علي سبيل المثال:- • في حالة الاصابة بالتهاب المهبل البكتيري تكون الإفرازات بلون ابيض ضارب الي اللون الرمادي، وتكون أيضا ذات رائحة كريهة تشبه رائحة السمك وتكون أكثر وضوحا بعد انتهاء الجماع. • عدوي الخمائر وهي التي تكون مصاحبة لوجود حكة شديدة وخروج إفرازات لزجة باللون الأبيض. • داء المشعرات تكون في حالة خروج إفرازات بلون أصفر يقلب إلي الخضرة وفي بعض الأحيان تكون إفرازات رغوية.
سبب تكرار الاصابة ببكتيريا المهبل
قد تكون هناك العديد من الاسباب التي تكون وراء تكرار الاصابة ببكتيريا المهبل ولكن يظل أهم تلك الأسباب هو عدم العلاج الصحيح وكذلك قد تتمثل الاسباب في التالي:- • عدم الحفاظ علي نظافة الأعضاء الجنسية بشكل جيد. • وقد تكون كثرة النظافة مضرة لأنها قد تكون سبب في القضاء علي الفلورا التي تكون موجودة علي الاعضاء التناسلية. • وقد تكون بسبب وجود اصابة بمرض السكري. • تناول المضادات الحيوية بكثرة قد يزيد من احتمالية خفض بكتيريا النافعة التي توجد في الجسم ويتم تغير درجة الحموضة وبالتالي تزداد الخميرة عن معدلها الطبيعي وتسبب خلل في عدد البكتيريا الموجودة في المهبل.
علامات الشفاء من بكتيريا المهبل
يمكن للسيدات معرفة أنه قد تم الشفاء من الاصابة ببكتيريا المهبل وذلك في حالة اختفاء الأعراض المصاحبة للعدوي وبالتزامن مع انتهاء مدة العلاج المحددة من قبل الطبيب المعالج، ولذلك يجب الحرص علي اتخاذ الجرعة المحددة من قبل الطبيب لضمان عودة التوازن من جديد بين البكتيريا والفطريات التي توجد بالمهبل، وتتمثل علامات الشفاء فيما يلي :- • اختفاء الإفرازات المهبلية السميكة والإفرازات المائية وعودة الإفرازات المهبلية الي قوامها المعتاد عليه ورائحتها العادية. • اختفاء الحكة من اصابة المهبل بالالتهابات. • انخفاض نسبة الاحمرار والتهيج والطفح الجلدي في منطقة المهبل. • عودة الأعضاء التناسلية الي مظهرها الطبيعي والصحي. • اختفاء الاحساس بالحرقة والألم عند التبول أو في حالة ممارسة الجماع.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد