انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

تجربتي في إزالة دهون الكبد

Shaima11 شهر

تجربتي في إزالة دهون الكبد باختصار، هي تشخيص إصابتي بفيروس التهاب الكبد (B) واكتشفت أنني مصاب بدون أي تخطيط أو مقدمات قبل حوالي 5 أشهر، وبعدها أجريت العديد من الفحوصات، والحمد لله كانت النتائج سليمة، وقال الطبيب أن الأمور جيدة، وسأوضح لكم كافة المعلومات التي عرفتها عن هذا المرض خلال فترة الإصابة بالمرض

تجربتي في إزالة دهون الكبد

تجربتي في إزالة دهون الكبد

في خلال فترة إصابتي بالمرض، ومع كثرة الاطلاع على كافة المعلومات التي تخص مرض الكبد، سأقوم بتوضيح وشرح كل أنواع أمراض الكبد، فهناك أنواعًا مختلفة من أمراض الدهون في الكبد، والتي تختلف نتيجة السبب المؤدي إليها وهي كالتالي:

  • مرض الكبد الدهني البسيط، حيث أنه أقل أنواع الدهون في الكبد خطورة، إلا أنه لم يتسبب لي في أي التهابات مختلفة أو إلحاق الضرر بالخلايا.
  • التهاب الكبد الدهني، حيث أنه من الأنواع الأكثر شدة بقليل، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل مختلفة في الكبد، مثل الالتهابات وتلف الخلايا وتليف الكبد.
  • مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول، حيث أنه من الأنواع التي تحدث بسبب شرب كميات كبيرة من الكحول باستمرار، ولكن يمكن التخلص منه بالتوقف عن شرب الكحول، ويمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل المختلفة، وهي ظهور التهاب الكبد الكحولي، ثم يتحول إلى تليف الكبد الكحولي.

تجربتي بتشخص الأطباء لإصابتي بالمرض

ومن الطبيعي في الأمر، أنه يتوجب على زيارة الطبيب وتشخيصي، لكي يتم تحديد العلاج المناسب.

  • قمت بتحاليل للدم، وفحوصات تسمى اختبارات وظائف الكبد لتشخيص أمراض الكبد.
  • قمت بعمل فحوصات التصوير، يمكن أن تظهر فحوصات الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي تلف الكبد.
  • فحصت عينة من الأنسجة، يمكن أن يساعد الحصول على عينة من أنسجة الكبد (خزعة) في تشخيص مرض الكبد والبحث عن علامات تلف الكبد.

تجربتي في أعراض إصابتي بمرض الكبد الدهني

أثناء إصابتي بمرض الكبد الدهني، قد حدث لي العديد من المشاكل المختلفة في الكبد وظهرت على بعض الأعراض، وهي كالآتي:

  • لقد شعرت ببعض الألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن.
  • وتسبب لي في انتفاخ بطني بشكل كبير.
  • عانيت من مشكلة تضخم الأوعية الدموية تحت الجلد.
  • يمكن أن تظهر مشكلة التثدي، وهي تضخم الثديين عن الوضع الطبيعي للرجال.
  • كذلك اصفرار جلدي وعيناي نتيجة الإصابة بالأرق.

أهم العوامل في مرض الكبد الدهني الكحولي

تجربتي في إزالة دهون الكبد

حيث أن شرب الكحول، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة كبيرة عن المعتاد في الإصابة بهذا المرض وتتلخص أسبابه في الآتي:

السمنة المفرطة

  • كما أنه يتم إصابة الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، بشكل أكبر.

التهاب الكبد

  • يعاني من التهاب الكبد الفيروسي المزمن.

العوامل الوراثية

  • هناك أيضًا بعض العوامل الوراثية التي تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
  • وتزداد فرصة الإصابة بهذا المرض، مع تقدم العمر.
  • كما أنه منتشر على نطاق واسع، بين المنحدرين من أصل أفريقي.

تجربتي مع الأطباء والمختبرات في إزالة دهون الكبد

قرأت أنه إذا كان الفيروس نشطًا، فإنه سيدمر الكبد في فترة وجيزة، وربما بعد سنوات سيسبب مرض السرطان، وطبعًا الناس يتحدثون عنه وعن خطورته، وأنه سيتسبب في تضخم الكبد حتى لو كان غير نشط، وأتذكر أن فني المختبر أخبرني مرة أنه علي أن أفحص (بروتين ألفا بيتا) للتأكد من أنه لا يسبب أمراض خطيرة، وعليه فمن بين هذه الشائعات الكثيرة تجدني مرتبكًا وخائفًا وأحيانًا قلقة جدًا دون أن أنام، رغم أن الأطباء طمأنوني والحمد لله وقالوا إنه لا يوجد خوف حاليا فأريد منكم أن تدحضوا هذه المعلومة التي ذكرتها لكي تشطبوها وتثبتوا نقيضها في ذهني؟ وأن الفيروس ليس له حد زمني حتى يكون نشطًا، فهناك من يقول بعد سنوات، لكني أتذكر أن طبيبًا قال: قد يعيش معك 50 عامًا ولا يكون نشطًا.

  • قمت بعمل جميع الفحوصات والصور التي قد تكون مطلوبة والحمد لله النتائج جيدة (لا أريد أن أذكرها لكثرة عددها) وحتى الطبيب قال إن فيروسي ليس معدي إلا عن طريق الدم.
  • سيكون وضعي كالآتي لما سيأتي، وكما قال لي الطبيب بإذن الله: فحص إنزيم الكبد (Ast، ALT) كل خمسة أو أربعة أشهر، وأشعة الكبد كل سنة أو سنتين.
  • أرعبني أحد الأطباء غفر الله له عندما قال لي، من يخاف شيئاً سيصل إليه، وأنني سأزداد سوءاً، لا سمح الله، إذا لم أتوقف تماماً عن التفكير بالفيروس، لكن أحياناً أفكر وأخشى كلام الطبيب، وأصبح الوضع برمته إلهاء وهوسًا وقلقًا، خاصة وأنه أحيانا أشعر أن هناك مثلا وخز في جانبي الأيمن أو وجع، لذلك أتذكر قصة الفيروس.
  • نصحني طبيب المختبر بالتخلص منه بأطعمة مثل العسل الطبيعي، الحبة السوداء، الزنجبيل، الأكل الصحي، والابتعاد تماماً عن الدهون.

تجربتي مع تطهير الكبد وفوائد تنظيفه

تجربتي في إزالة دهون الكبد

حيث يمكنك الآن التعرف عند قراءة المقال عن أسباب تراكم الدهون في الجسم، وكذلك الآثار الجانبية التي تظهر على الشخص المصاب كما ذكرت سابقا، وكيفية التخلص من الدهون، ويمكنك الآن التعرف على تجربتي مع تطهير الكبد وأهم فوائد تنظيفه.

  • حيث أن تنظيف الكبد، يعمل على استمرارية إمداد الجسم بالطاقة، والحفاظ على التوازن وعدم الشعور بالإرهاق.
  • كما أنه يعمل على تقوية جهاز المناعة، ويزوده بالطاقة المناسبة لحماية الجسم من التعرض للأمراض المختلفة.
  • كما أنه يقلل من مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم.
  • كما تعمل أيضا، على إيصال الغذاء المناسب لجميع مناطق الجسم.
  • كما أنه يعمل على منع تكون الحصوات في المرارة.
  • كما أنه يعمل على حماية بشرة الجسم، من ظهور حب الشباب والبثور.
  • كما أنه يعمل على تقليل علامات الشيخوخة والتجاعيد التي تظهر نتيجة الشيخوخة.

طرق العلاج والوقاية من عدوى الكبد الدهني

يجب اتباع العديد من النصائح المختلفة من أجل الحفاظ على الكبد من تراكم الدهون، وإليكم أهم طرق الوقاية والعلاج من هذه العدوى

  • يجب الابتعاد عن التدخين، الذي يعمل على التأثير على الجسم كله بشكل كامل.
  • تجنب تناول الوجبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، وسكريات ودهون زائدة.
  • كما يجب التوقف عن شرب الكحوليات نهائياً، فهي تتسبب في أضرار بالغة الخطورة.
  • كما يجب اتباع نظام غذائي صحي ونظام غذائي يتناسب مع احتياجات الجسم وتجنب السمنة المفرطة.
  • كذلك، يجب عدم تناول الأدوية التي تجهد الكبد وتضره.
  • كما يجب الحرص على تنظيم معدل السكر في الدم.
  • كما يجب تحسين مستوى الكوليسترول الضار في الجسم وزيادة الكولسترول النافع.
  • كما أنه من أهم الأشياء في الحفاظ على الجسم بشكل عام الاستمرار في ممارسة الرياضة دائمًا.
  • كما يجب المحافظة على تناول الماء بشكل مستمر وبالمعدل المناسب للجسم.
  • يجب أن تحصل أيضًا على قسط كافٍ من النوم، والذي يتراوح بين 6 ساعات إلى 8 ساعات.

الكبد الدهني الحاد أثناء الحمل

تجربتي في إزالة دهون الكبد

الكبد الدهني الحاد، هو أحد مضاعفات الحمل النادرة، والتي قد تهدد حياة الأم والجنين، تبدأ الأعراض في الثلث الثالث من الحمل، وتشمل ما يلي:

  • الغثيان والقيء المستمر.
  • ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • الأرق.
  • الشعور العام بالضيق.

تجربتي مع الشفاء من مرض الكبد الدهني

 مرض الكبد الدهني، يعني ببساطة أن المريض لديه دهون داخل الكبد، يمكن أن تؤثر بمرور الوقت على وظائفه، وتسبب الضرر، كما هو محدد في موقع جامعة جونز هوبكنز.

  • وفقًا لجونز هوبكنز، ينقسم “الكبد الدهني” إلى نوعين، الكبد الدهني الناتج عن تناول الكحول، والآخر الذي لا ينتج عن تناول الكحول، إذا كان المريض يعاني من دهون فقط ولكن لا يوجد ضرر للكبد، فإن هذا يسمى “مرض الكبد الدهني”. إذا كان لديه دهون في الكبد، بالإضافة إلى علامات الالتهاب وتلف خلايا الكبد، يطلق عليه “التهاب الكبد الدهني”.
  • وذكر موقع “تي أونلاين” الألماني نقلاً عن مواقع طبية أن “الكبد الدهني” ناتج بشكل عام، عن زيادة الوزن أو شرب الكثير من الكحول، لذلك يجب على المرضى اتخاذ الإجراءات بأنفسهم للتخلص من الدهون الزائدة في الكبد.
  • تشمل خطة العلاج إتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، والامتناع عن الكحول، (والمخدرات الأخرى).
  • لكن التحول إلى العادات الصحية، ليس بالأمر السهل، وعادة ما يستغرق قدرًا كبيرًا من الانضباط وبعض الوقت، لذلك يتساءل الكثير من الناس كم من الوقت يستغرق الكبد الدهني للتعافي؟
  • على الرغم من عدم وجود إجابة عامة، فإن مدة التعافي تعتمد، من بين أمور أخرى، على سبب إصابتك بالكبد الدهني، فإذا كان الإفراط في تناول الكحول هو السبب، يمكن أن تنحسر الدهون المتراكمة في الكبد في غضون أسابيع قليلة، إذا تمكن المصابون من التوقف عن شرب الكحول، وفقًا لـ T-Online.
  • ولكن إذا كان سبب الكبد الدهني هو زيادة الوزن بشكل أساسي، فقد يستغرق التعافي وقتًا أطول، اعتمادًا على الموقع، لأن فقدان الوزن غالبًا ما يستغرق وقتًا؛ ففي هذه الحالة، ليست مدة نمط الحياة الصحي هي الحاسمة، بل تأثيرها.
  • تشير الدراسات إلى أن تكسير الدهون في الكبد، يتناسب في الواقع مع فقدان الوزن، أي أنه كلما زاد الوزن الذي يفقده المرضى بشكل عام، قلت نسبة الدهون في الكبد.

نصائح للتخلص من دهون الكبد

هناك العديد من النصائح المهمة التي يجب عليك اتباعها، للتخلص من مشكلة الكبد الدهني، أو الوقاية منها، حيث كانت تجربتي في علاج الكبد الدهني اتباع هذه النصائح، وهي

  • يجب تجنب التدخين الذي يصيب الجسم كله، ويمثل السموم التي تدخل الجسم، ويعاني الكبد من التخلص منها:
  • تجنب جميع الوجبات السريعة، والتي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، والسكريات الثقيلة والدهون المشبعة.
  • من المهم جدًا، التوقف عن شرب الكحول بكافة أنواعه تمامًا، لأنه يسبب الكثير من الأضرار الجسيمة جدًا، التي تؤثر سلبًا على صحتك، وخاصة صحة الكبد.
  • يجب عليك اتباع نظام غذائي صحي صارم، حسب احتياجات الجسم فقط، وتجنب السمنة أو الزيادة المفرطة في الوزن، والتي تسبب لك الكثير من المشاكل الصحية.
  • احرص دائماً على عدم تناول الكثير من الأدوية أو المسكنات، التي تضغط بشدة على الكبد وتضر به.
  • يجب عليك أيضًا الاهتمام بتنظيم مستويات السكر في الدم.
  • يجب الحرص التام، على تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الجسم وزيادة الكوليسترول المفيد، وبالتالي دعم أفضل للكبد، وجعله أكثر صحة.
  • من المهم أيضًا الحفاظ على شكل الجسم بشكل عام، من خلال ممارسة الرياضة بانتظام وبشكل مستمر، وذلك لتجنب أي مشاكل صحية مرتبطة بزيادة الوزن، وبالتالي زيادة الدهون في الكبد.
  • بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تحافظ باستمرار على كمية كافية من الماء لجسمك.

وهكذا أكون قد قدمت ​​لكم، من خلال هذا المقال، تجربتي في علاج دهون الكبد بعدة طرق مختلفة وفعالة، مع الإشارة إلى أنواع وأعراض الكبد الدهني، وكيفية الوقاية والتخلص منه؛ ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية، وحفظنا الله وإياكم من كل سوء ومكروه أو مرض.

قد يهمك مشاهدة ايضًا:

تجربتي في إزالة دهون الكبد
في خلال فترة إصابتي بالمرض، ومع كثرة الاطلاع على كافة المعلومات التي تخص مرض الكبد، سأقوم بتوضيح وشرح كل أنواع أمراض الكبد، فهناك أنواعًا مختلفة من أمراض الدهون في الكبد، والتي تختلف نتيجة السبب المؤدي إليها وهي كالتالي: ● مرض الكبد الدهني البسيط، حيث أنه أقل أنواع الدهون في الكبد خطورة، إلا أنه لم يتسبب لي في أي التهابات مختلفة أو إلحاق الضرر بالخلايا. ● التهاب الكبد الدهني، حيث أنه من الأنواع الأكثر شدة بقليل، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل مختلفة في الكبد، مثل الالتهابات وتلف الخلايا وتليف الكبد. ● مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول، حيث أنه من الأنواع التي تحدث بسبب شرب كميات كبيرة من الكحول باستمرار، ولكن يمكن التخلص منه بالتوقف عن شرب الكحول، ويمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل المختلفة، وهي ظهور التهاب الكبد الكحولي، ثم يتحول إلى تليف الكبد الكحولي.
تجربتي بتشخص الأطباء لإصابتي بالمرض
ومن الطبيعي في الأمر، أنه يتوجب على زيارة الطبيب وتشخيصي، لكي يتم تحديد العلاج المناسب. ● قمت بتحاليل للدم، وفحوصات تسمى اختبارات وظائف الكبد لتشخيص أمراض الكبد. ● قمت بعمل فحوصات التصوير، يمكن أن تظهر فحوصات الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي تلف الكبد. ● فحصت عينة من الأنسجة، يمكن أن يساعد الحصول على عينة من أنسجة الكبد (خزعة) في تشخيص مرض الكبد والبحث عن علامات تلف الكبد.
تجربتي في أعراض إصابتي بمرض الكبد الدهني
أثناء إصابتي بمرض الكبد الدهني، قد حدث لي العديد من المشاكل المختلفة في الكبد وظهرت على بعض الأعراض، وهي كالآتي: ● لقد شعرت ببعض الألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن. ● وتسبب لي في انتفاخ بطني بشكل كبير. ● عانيت من مشكلة تضخم الأوعية الدموية تحت الجلد. ● يمكن أن تظهر مشكلة التثدي، وهي تضخم الثديين عن الوضع الطبيعي للرجال. ● كذلك اصفرار جلدي وعيناي نتيجة الإصابة بالأرق.
تجربتي مع تطهير الكبد وفوائد تنظيفه
حيث يمكنك الآن التعرف عند قراءة المقال عن أسباب تراكم الدهون في الجسم، وكذلك الآثار الجانبية التي تظهر على الشخص المصاب كما ذكرت سابقا، وكيفية التخلص من الدهون، ويمكنك الآن التعرف على تجربتي مع تطهير الكبد وأهم فوائد تنظيفه. ● حيث أن تنظيف الكبد، يعمل على استمرارية إمداد الجسم بالطاقة، والحفاظ على التوازن وعدم الشعور بالإرهاق. ● كما أنه يعمل على تقوية جهاز المناعة، ويزوده بالطاقة المناسبة لحماية الجسم من التعرض للأمراض المختلفة. ● كما أنه يقلل من مستويات الكوليسترول الضارة في الجسم. ● كما تعمل أيضا، على إيصال الغذاء المناسب لجميع مناطق الجسم. ● كما أنه يعمل على منع تكون الحصوات في المرارة. ● كما أنه يعمل على حماية بشرة الجسم، من ظهور حب الشباب والبثور. ● كما أنه يعمل على تقليل علامات الشيخوخة والتجاعيد التي تظهر نتيجة الشيخوخة.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد