أعشاب تقوية الذاكرة والتركيز 2018

.
23 نوفمبر, 2017 4:20 م Admin Hala
.

أعشاب تقوية الذاكرة والتركيز 2018

اقوي علاج للذاكرة 2018 – اعشاب لتقوية الذاكرة وسرعة الحفظ 2018 – اعشاب للتركيز و الحفظ 2018 – اعشاب لتقوية الذاكرة وسرعة الحفظ 2018

هل تواجه مشكلة في تذكر المكان الذي تركت فيه مفاتيح سيارتك؟ هل نسيت التقاط عنصر ما من المتجر أو السوبر ماركت؟ هل الموعد مع طبيبك الذي قمت بجدولتة الأسبوع الماضي قد نسيته تماما ؟

  • تعتبر الذاكرة الضعيفة امر محبطا جدا في الحياة اليومية!

    حيث أن مشاكل الذاكرة هي شكوى شائعة جدا، وخاصة مع زيادة العمر. وهناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر على الذاكرة الخاصة بك مثل الحرمان من النوم، والإجهاد، والاكتئاب، ونقص التغذية (وخاصة الفيتامينات B)، الغدة الدرقية غير النشطة أو المفرط، وشرب الكحول والتدخين واستخدام بعض الأدوية.

    هناك الكثير من الأشخاص يعانوا من امراض فقدان الذاكرة أو ضعف مستوي التركيز بشكل كبير، ويعتبر ذلك من اصعب الأمور التي يمكن أن تواجه أي شخص.

    وهذا عادة ما يصيب الأشخاص الكبار في السن بشكل كبير حيث أن اغلب الأشخاص الذي يعانوا من فقدان الذاكرة هم من الأشخاص الكبار في السن. وهناك الكثير من الأمور التي من الممكن أن تعمل على تحسين حالة الذاكرة الخاصة بالشخص بشكل كبير سواء كانت هذه الأمور هي ادوية أو اعشاب. وسوف نتناول في مقالة اليوم كيفية استخدام الأعشاب المختلفة في تقوية الذاكرة وزيادة التركيز لجميع الأشخاص سواء للأطفال أو لكبار السن.

    استخدام الأعشاب في تقوية الذاكرة:

    وقد استخدمت الأعشاب منذ فترة طويلة للمساعدة في تعزيز الذاكرة السليمة والوظيفة العصبية. حيث قد أجريت العديد من الدراسات في أوروبا والولايات المتحدة حول آثار المكملات الطبيعية على الدماغ. وكانت النتائج واعدة.

    الهندباء على سبيل المثال، توفر الفيتامينات A و C، وزهورها هي واحدة من أفضل مصادر الليسيثين، والمواد الغذائية التي ترفع أستيل الدماغ ويمكن أن تلعب دورا في الوقاية من مرض الزهايمر.

    وعلاوة على ذلك، فإن التوازن الصحيح بين العناصر الغذائية مهم لحماية وتعزيز وظيفة خلايا الدماغ الصحية.

    وهناك جانب هام آخر هو حماية الشرايين وتوريد الأكسجين والمواد المغذية إلى الدماغ.

    تعتبر الأعشاب هي أدوية الطبيعة حيث أنها قد استخدمت لعلاج الكثير من الأمراض المختلفة لفترات طويلة من الزمن.

    حيث أن الأعشاب عموما آمنة ولها مفعول جيد. ومع ذلك، فإنها لا تزال تحتوي على المواد الكيميائية النباتية التي تعدل العمليات البيوكيميائية في الجسم. ولذلك، فإنها يمكن أيضا أن تكون سامة في حالة استخدام جرعات عالية، حيث انها تسبب آثار جانبية في الجرعات العادية وغير آمنة للاستخدام مع بعض الأدوية.



    وقد تحولت الأدوية التقليدية من مختلف الثقافات، وخاصة الأدوية التقليدية الصينية والهندية، دائما إلى الأعشاب لإبطاء التدهور المعرفي وفقدان الذاكرة العكسية.

    مع التقدم الحالي في الطب والعلوم البيولوجية، فمن الممكن الآن أن يتم تحديد أي من هذه الأعشاب فعالة حقا لتحسين الذاكرة بشكل كبير. من خلال استخراج المبادئ النشطة في هذه الأعشاب، والباحثين قادرون على التنبؤ كيف تعمل هذه الأعشاب وما هي الجرعات التي يمكن أن تعتبر مناسبة.

    ولذلك، مع فهمنا الأفضل للفوائد العلاجية من الأعشاب، فهناك 10 انواع من الأعشاب المنشطة للذهن والأكثر فعالية لتحسين الذاكرة.

    اعشاب مفيدة لتقوية الذاكرة:

    الشاي الأخضر:

     

    يحتوي الشاى الأخضر على العديد من المواد المميزة بشكل كبير حيث أن الشاي الأخضر من المواد الغنية في البوليفينول المضادة للأكسدة، الفلافونويدات وكذلك الكاروتينات، توكوفيرول، وفيتامين C، والسيلينيوم والزنك والكروم والمنغنيز.

    الاستهلاك المنتظم من الشاي الأخضر له الفضل في عدد من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين وظائف المناعة، والحد من مخاطر أمراض القلب وبعض أنواع السرطان، وانخفاض معدلات الكولسترول السيئة ومستويات الكولسترول الكلي.

    كما أنها فعالة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، تجاويف الأسنان، والسمنة وفقدان العظام.

    يعمل الشاي الأخضر كمضاد للأكسدة، وبهذه الطريقة، فإنه يحمي الخلايا العصبية وخلايا الدماغ الأخرى من الأكسدة الضارة.

    كما أن الشاي الأخضر أيضا يحفز الخلايا العصبية. وهذا يعني أنه يزيد من إنتاج خلايا الدماغ الجديدة.

    يمكن أن تؤدي الخلايا العصبية بسهولة إلى زيادة قدرة الدماغ وتحسين الوظائف المعرفية. عندما يحدث نمو الخلايا العصبية، فإنه يمكن أن يؤدي إلى تحسن كبير في الذاكرة والتعلم.

    لتقوية الذاكرة و الحفظ وعدم النسيان

    الروزمارى:



    روزماري هو احد توابل الطبخ الشعبية ولكن هو أيضا يستخدم في الكثير من الأستخدامات الطبية المتنوعة على نطاق واسع.

    يستخدم روزماري في الطب التقليدي لعلاج تساقط الشعر والعضلات وآلام المفاصل وكذلك لتعزيز الذاكرة.

    وخلصت دراسة نشرت عام 2003 في المجلة الدولية لعلم الأعصاب إلى أن الروزماري يمكن أن يعزز الجودة الشاملة للذاكرة وكذلك عوامل الذاكرة الثانوية.

    على الرغم من أن الروزماري يحتوي على عدد من المواد المضادة للاكسدة مثل حمض روزمارينيك وحمض الكارنوسيك، فأن فوائده للذاكرة تشمل أيضا زيادة مستوى الأستيل كولين.

    قد يكون زيت روزماري الحالة الأولى من العلاج بالروائح كمحسن الذاكرة وهذا ما ذكر من قبل دراسة طبية.

    اكتشف الباحثون أن المادة الكيميائية الأكثر نشاطا في زيت روزماري، 1، 8-سينول تم العثور عليها في عينات الدم للمتطوعين وأن المستوى المقاس لهذا المركب يتوافق مع زيادة الوظائف المعرفية.

    في هذه الدراسة تم اكتشاف أن الروزمارى يعمل على تحسين دقة الذاكرة، وسرعة معالجة المعلومات وحتى المزاج

    روزماري هو عشب شعبي أخر لتحسين الذاكرة الضعيفة. حتى استنشاق رائحته يمكن أن تساعد في تحسين الكثير من الأمور. في دراسة أجريت عام 2013 في جامعة نورثومبريا في انكلترا، وجد الباحثون أن رائحة الروزماري يمكن أن تساعد على تحسين الذاكرة المؤقتة، وهو أمر بالغ الأهمية للعمل اليومي.

    قم بوضع ملعقة صغيرة من الروزماري المجفف في كوب من الماء المغلي لمدة خمس دقائق. إذا كان لديك روزماري الطازج، قم بوضعه في إبريق الشاي الذي يحتوي على الماء الساخن لمدة ثلاث إلى خمس دقائق. قم بتصفيته وإضافة العسل للطعم، إذا رغبت في ذلك. ويجب أن تنتظم فى شربه يوميا لبضعة أسابيع.

    زيت السمك:

    تم العثور على مكملات زيت السمك للمساعدة في تحسين الذاكرة والحد من التدهور المعرفي، وذلك بفضل احتوائه على مستويات عالية من الأحماض الدهنية أوميغا 3.

    تناول مكملات زيت السمك، التي تحتوي على ما لا يقل عن 600 ملغ  يوميا. للحصول على الجرعة المناسبة وملاءمتها، قم باستشارة الطبيب.

    يمكنك أيضا تضمين الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والرنجة والماكريل والسردين في النظام الغذائي الخاص بك.

    تحسين أداء الدماغ:

    التغذية ضرورية لعمل الدماغ. من المهم أن ندرك أن جسمك هو نظام بيئي، وبطبيعة الحال فأن الدماغ هو جزء من تلك البيئة.

    لذلك عندما تفكر في خيارات لنمط حياتك، يمكنك بعد ذلك أن تضع في اعتبارك أن الغذاء في معدتك سوف يؤثر على جميع أجزاءك بما في ذلك الدماغ والأداء العقلي.

    عندما تفهم أن عقلك هو جزء من البيئة البشرية الخاصة بك، فإنك سوف تنظر بطبيعة الحال إلى احتياجاتها.

    الممارسات الصحية الأساسية مثل تناول الطعام الجيد، وممارسة الرياضة والراحة هي امور ضرورية لصحة الدماغ بطريقة كبيرة. تقنيات الاسترخاء مثل التأمل مساعدة كذلك في هذا الأمر.

    ومع ذلك، في عالمنا الحديث المكثف عقليا فإنه يساعد على دعم الدماغ مع الأعشاب والجواهر التي تقلل من البلى من الإرهاق والإجهاد.

    العديد من الأعشاب المذكورة أعلاه متوفرة بشكل فردي أو في تركيبة مع الآخرين بحيث يمكنك اختيار الأعشاب التي تستهدف قضية محددة أو استخدام إعداد العشبية التي تدعم العقلية العامة.

    رعاية الدماغ لديه الكثير من الفوائد. الدماغ السليم يتخذ قرارات جيدة، وبالتالي يدعم حياتك. عندما لا تعمل بشكل جيد، يمكن أن الدماغ يخلق مشاكل كثيرة بالنسبة لك.

    العناية بصورة اساسية بالدماغ يجعل حياتك أسهل. هذه الأعشاب يمكن أن تساعدك على الوصول الى هدفك.

    نصائح للوصول إلى اعلى تركيز ممكن:

    *ابق هادئا

    الإجهاد يسبب جسدنا للدخول في حالة عالية من الوعي، وذلك بسبب الإفراج عن بعض الهرمونات والناقلات العصبية.

     

    *تعلم التأمل

    واحدة من أكثر الطرق استرخاء وتنشيطا من اجل تحسين تركيزك هو من خلال التأمل. حيث أن هناك العديد من الأشكال والفلسفات المختلفة للتأمل، والتي تتجاوز نطاق هذه المادة، ولكن عن طريق مسح عقلك والتركيز على “لا شيء” أو تعويذة واحدة، كنت تدريب عقلك لمسح الانحرافات في حياتك العادية. هذا يمكن أن يكون قوي جدا إذا كنت تناضل من أجل الاستمرار في عملية التركيز.

    *إدارة اهتمامك

    يجب أن تحاول أن تبقى موجود وتشارك في مهمة واحدة أو فكرة دون أن تفقد هذا الاهتمام وتضيع في فكر آخر. من خلال “إدارة” انتباهك، يمكنك تحسين صلاحيات التنظيم، سواء عقليا وجسديا.

    *ممارسة الأولوية

    في كثير من الأحيان، تبدو الحياة ساحقة لأن هناك الكثير من الأشياء التي يجب القيام بها. قائمة المهام الخاصة بك لا تزال تنمو وتجد صعوبة في التركيز على مهمة واحدة دون التفكير في العشرات من الأشياء الأخرى التي يتعين القيام بها بحلول نهاية الشهر. تحديد الأولويات تمكنك من القضاء على هذا المصدر من التوتر. هذا سوف يعطيك المزيد من السيطرة على الجدول الزمني الخاص بك وعقلك، بدلا من السماح لمسؤولياتك بالسيطرة عليك!

    *تنظيم النظام الغذائي الخاص بك

    تناول الطعام له تأثير كبير على الطريقة التي نعمل بها في الحياة اليومية. إذا كنت تقوم بتخطي وجبات الطعام بسبب جدول غير مؤكد، أو إذا كنت تميل إلى الإفراط في المواقف العصيبة، فهذا يجعل انه من الصعب كثيرا عليك أن تقوم بالتركيز. حيث ان الجسم والعقل بحاجة التغذية السليمة من اجل العمل بشكل صحيح.

    *تعيين جدول زمني

    إن وضع جدول زمني للحياة أمر شاق بالنسبة لبعض الناس، ويستحيل تصوره بالنسبة الى الآخرين. ومع ذلك، إذا كنت على استعداد لتنظيم حياتك أكثر من ما تفعل، وذلك من خلال عمل أوقات محددة للذهاب إلى النوم والاستيقاظ، سوف يكون الجسم على أكثر من إيقاع ومستويات الإجهاد الخاص بك سوف تنخفض.

     الأطعمة التي تعمل على تعزيز الدماغ:

    الأشياء التي تختارها من اجل تناول الطعام لها أيضا تأثير كبير على تركيزك. وذلك مثل الأطعمة التي هي عالية في معدل الفيتامينات والمعادن، والمركبات العضوية التي تحفز الجسم والعقل هي كبيرة بالنسبة لتحفيز التركيز، في حين أن محتوى الدهون المشبعة عالية، والسكريات الاصطناعية، والسعرات الحرارية الفارغة لن تفعل أي فائدة عندما تكون في محاولة للتركيز. حاول إضافة الشاي الأخضر، العنب البري، سمك السلمون، دقيق الشوفان، والبيض إلى النظام الغذائي الخاص بك بصورة أسبوعية أو يومية.

    *استخدام تمارين التركيز

    هناك عدد من التمارين البسيطة التي يمكن أن تعزز الدماغ وعملية التركيز. حيث يمكنك البحث عن العديد من هذه التمارين من اجل ممارستها على الانترنت، ومعظم الاستراتيجيات و “التدريبات” يمكن أن تكتمل في بضع دقائق كل يوم. حيث أن تدريب الدماغ هو مثل تدريب جسمك. لن ترى تحسنا إلا إذا كنت تعمل بجد في ذلك!

    تصنيف الخبر :