انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

بيت مري

فريق مقال للكتابةشهرين

“بيت مري” أو “بيروت القديمة” اسمان لمنطقة لبنانية واحدة عاشت في وقت تاريخي مميز واحتضنت شعوب وحضارات كثيرة ومتنوعة أقدمها يعود إلى العصر اليوناني. إنها مدينة نموذجية تضفي سحر التراث اللبناني التقليدي من جهة ، وتتميز بالحداثة والأناقة من جهة أخرى. والآن مع منتدى فتكات سنتعرف أكثر على منطقة بيت مري التي تقع في بيروت.

كل ما يتعلق بمنطقة بيت مري

تاريخ مدينة بيت مري

  • يرجع مسمي “بيت مري” إلى اللغة السامية ويعني “بيتو موريو” أو بيت الآلهة.
  • ربما أخذ هذا الاسم على مرمى البصر من المعبد الفينيقي “بيريت”، الذي لا تزال أطلاله موجودة داخل موقع دير القلعة حتى يومنا هذا، أو إلى العدد الهائل من المعابد التاريخية التي تعاقبت عليها الحضارات من الآشوريين إلى الفينيقيين، والكندية ، والرومانية ، وأيضًا البيزنطية. لا تزال معابد عشتروت وجونو تجتذب السياح العرب والأجانب.
  • بيت مري تبهر زوارها بأجمل المناظر الطبيعية التي تطل على المحيط على الجبل. من الشمال تطل علي جبال كسروان وجبيل.
  • الساحل اللبناني من البترون وجبيل إلى خلدة والعامور والدامور. وإذا نظرت إلى الغرب ، ستذهلك العاصمة بيروت في الظلام بألوانها الفسيفسائية التي تزين حركة الميناء وبالتالي أضواء السفن في وسط المحيط.
  • بمجرد توجهك جنوبًا ، يظهر أمامك مشهد المطار الدولي وبالتالي حركة الطائرات ذهابًا وإيابًا ، وبالتالي تظهر أمامك سحر مدن الشويفات وعالية وبحمدون وصوفر ، حتى تصل شرقًا إلى جبل صامد يجلس على عرشه بغطاء أبيض نوع من الحارس الأمين ، وهو جبل صنين ، الذي ينعشك بنسيمه ، ويظلل غابات وادي بيروت بأشعة الشمس المعطرة.

موقع مدينة بيت مري

  • ولعل موقعها الفريد على كتف العاصمة وداخل قلب البلاد جعل بيت مري مقراً للعديد من الشعوب والحضارات التي تلت ذلك على رأس الأشياء داخل الشرق الأوسط ، بدءاً من العصور اليونانية والفينيقية والرومانية والصليبية، حتى العصر العثماني.
  • لا تزال أطلالها مدهشة في العديد من الأماكن ، أبرزها دير القلعة الشهير.

معلومات عن سكان بيت مري

  • كان الفينيقيون من بين الشعوب الأصلية التي سكنت بيت ميري منذ خمسة آلاف عام. وأنهم بنوا معبداً للإله “مزار بعل” إله الرقص ، وكان المعبد الأساسي الذي بناه الفينيقيون على قمة بارزة تطل على الساحل.
  • ثم جاء الرومان واتخذوا هذا المعبد كمنطقة لعبادة آلهتهم ، لذلك كان الإله “ضريح بعل” مثل كوكب المشتري الروماني.
  • قاموا أيضًا ببناء معبد تحت اسم الإلهة جونو وكانت مثل عشتروت للفينيقيين. في أيام قيصر كلوديوس عام 55 بعد الميلاد ، تم بناء الهياكل والحمامات والملاعب حول دير القلعة.

المعالم التاريخية لمدينة ببيت مري

المعالم التاريخية ببيت مري

المعالم التاريخية ببيت مري

  • من بين الآثار البيزنطية ، نكتشف بقايا كنيسة بنيت في القرن الخامس الميلادي ، كانت أراضيها مغطاة بفسيفساء تحمل رسومات ملونة ضمن أنواع الطيور والنباتات والرموز التي لم يبق منها سوى القليل.
  • بالإضافة إلى تراثها القديم ، تعتبر بلدة بيت مري مركزًا مهمًا وفريدًا للصيف والسياحة ، وكأنها بوابة إلى الجبل في العاصمة بيروت.
  • إذا قمت بإلقاء نظرة عليها من الساحل ، فأنت معجب بتناغم تلالها الأربعة المطلة ، وبالتالي فإن الشيء العظيم في انفتاح غاباتها الخضراء الذي يرضي الانتباه.
  • ولكن إذا حضرت إلى المدينة ، فستشعر كما لو كنت على قمة المنزل.
  • التماسك القوي بين أهل المدينة ليس أقل تماسكًا مع الضيف أينما جاء، الترحيب الصادق يداعب مشاعره ويدفعه إلى البقاء صيفًا وشتاءًا في هذه البلدة. خاصة وأن “بيت مري” تتمتع بمناخ معتدل خلال الفصول الأربعة ، كما أن ارتفاعها عن تلوث البلدة جعلها منتجع صحي.
  • دفع قربها من العاصمة بيروت الكثيرين إلى اعتمادها كمقر إقامة دائم لهم ، بالإضافة إلى النوافذ المختلفة الناتجة عنها.

مميزات بلدة بيت مري

الفنادق

  • وفي المقابل توفر بيت مري لسكانها وزوارها جميع أجواء الراحة والترفيه ، مثل الفنادق والمطاعم والمنتجعات السياحية والنوادي الرياضية ومراكز الخدمة والحدائق العامة والعيادات.
  • كما أنها تواكب التطور التقني ، خاصة تكنولوجيا المعلومات ، حتى تكون دائمًا أول ما يوفر كل احتياجات هذا العصر.
  • يعتبر فندق البستان الذي تفتخر به المدينة واحداً من أشهر الفنادق في لبنان، بل في العالم العربي ، وقد أثبت جدارته وتفوقه على مدار سنوات قليلة.
  • تتمتع بمكونات سياحية وإصلاحية مميزة ، مما جعلها وجهة للفن والفكر والثقافة والسياسة من كل مكان على كوكب الأرض.
  • وكان ضيف الشرف خلال عدد من الأفلام المصرية والعربية. ودعونا لا ننسى “مهرجان البستان الدولي” الذي يقام سنويًا لمدة أسبوع أو أسبوعين ويتضمن برامج فنية وثقافية متنوعة بين حفلات موسيقية راقية وعروض تراثية ومعارض للرسم والنحت.
  • كما يستقبل المهرجان سنويًا فرقًا أجنبية رائعة في مختلف مجالات الفن ، وذلك للتأكد من التنوع الثقافي والفن داخل المنطقة ، بالإضافة إلى تشجيع السياحة الفنية في لبنان.
  • تضم “بيت مري” أيضًا مجموعة متنوعة من الفنادق الصغيرة ، بما في ذلك فندق بيت مري وبالتالي فندق أكاسيا ، بالإضافة إلى الشقق المفروشة للإيجار الصيفي أو السنوي.

المطاعم

مميزات بلدة بيت مري

مميزات بلدة بيت مري

  • أما المطاعم والمقاهي فهي كثيرة ومتنوعة داخل المدينة ، ولعل أبرزها مطعم “الجنة” الذي اشتهر في لبنان وبالتالي في العالم العربي ، ولا يزال السائحون يترددون عليه خلال فترة موسم الصيف ، بفضل جلسته الطبيعية الهادئة بين أشجار الصنوبر والشلالات ، بالإضافة إلى تقديم أبسط المقبلات والمشاوي اللبنانية على الفحم ، لأن الشيشة قد تكون ضيفًا دائمًا على كل طاولة.
  • كما نذكر مطعم “القلعة” الذي يضم اليوم قاعة شتوية وقاعة صيفية ، بينما تم إغلاق أبواب قاعة “بيانو بار” وبالتالي المطعم الأوروبي.
  • قبل بضع سنوات ، تم افتتاح مطعم المزار في موقع مميز للغاية حيث ستسمع فقط زقزقة الطيور وحفيف أوراق الشجر.
  • بالإضافة إلى مطعم “منير” الذي يقع بين منطقتي “بيت مري” و “رومية” ، كما يشتهر بأناقة طعامه ووجباته الشهية.

أماكن سياحية أخرى

  • على الرغم من أن بيت مري قد تكون مدينة جبلية بامتياز ، إلا أنها تضم ​​منتجعًا سياحيًا باهظ الثمن يسمى بيت مري كلوب ، والذي يقدم جميع الخدمات السياحية التي ترضي مختلف الأذواق.
  • يتميز بتصميم هندسي معاصر لا يقل عن المنتجعات السياحية العالمية.
  • يضم المشروع نادي رياضي مجهز بأحدث الآلات والتقنيات ، ومسبحين داخليين وخارجيين ، ومركز رعاية صحية ، ومنتجع صحي ، وقاعة كبيرة للمؤتمرات وأخرى للاحتفال بالحفلات والمناسبات السعيدة ، ومطعم وبار بيانو ، وحدائق ومتنزهات خضراء.
  • كما تحرص بلدة بيت مري على نشر الثقافة الموسيقية بين أبنائها ، من خلال إقامة مشروع لأوركسترا آلات النفخ والآلات الإيقاعية ، والسفر من قبل جمعية متخصصة تسمى الجمعية اللبنانية لنشر الموسيقى ، وبالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى.
  • يشار إلى أن تعليم دروس الموسيقى مجاني للشباب والشابات داخل المنطقة الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا.
  • يتم إدارة التدريب من قبل مجموعة من أساتذة المعهد الوطني للموسيقى.
  • تضم بيت مري بعض المحلات التجارية الصغيرة التي تلبي الاحتياجات اليومية للسكان من المواد الغذائية والسلع ، باستثناء محلات الملابس والأحذية المتوفرة في المناطق المجاورة مثل بلدتي برمانا والمنصورية. إلا أن قرب المسافة بين الجبل والساحل يحل المشكلة ويشجع السكان على التردد على المجمعات التجارية الضخمة المنتشرة في بيروت وضواحيها.
  • بالإضافة إلى الخدمات السياحية ، وبالتالي الأنشطة الترفيهية والفنية والرياضية التي تشتهر بها.
  • تحتفل بلدة بيت مري ، مثلها مثل البلدات اللبنانية الأخرى ، بمجموعة متنوعة من الاحتفالات والمهرجانات التقليدية السنوية التي تنظمها النوادي والمنظمات غير الحكومية. من بينها “مهرجان الضيعة” الذي يتميز بطابع تراثي خاص ، معظمه مستوحى من أصالة هذه المنطقة وتاريخها العريق.
  • يتضمن المهرجان عروضًا غنائية وعروضًا تقليدية أهمها رقص الدبكة اللبنانية بالإضافة إلى معرض للحرف اليدوية تشارك فيه مجموعة من الحرفيين.
  • رائحة خبز الصاج اللذيذ ، ومناقيش الزعتر ، والجبن ، واللبنة والكشك ، وكذلك جميع أنواع المنتجات الغذائية المحلية ، لا تغيب عن المكان.
  • وقريباً سيقوم المجلس البلدي ببدء مهرجانات دير القلعة العالمية مرة أخرى التي توقفت بسبب الحروب الماضية.

التعليق

أقرأ ايضا
السياحة والسفر

عجلتون

لم يعجبني
0
السياحة والسفر

بيت مري

لم يعجبني
0
السياحة والسفر

النبطية

لم يعجبني
0
السياحة والسفر

رأس المتن

لم يعجبني
0
السياحة والسفر

محميات قطر

لم يعجبني
0