انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

مكيف الهواء

Shaima12 شهر

مكيف الهواء المقصود به جهاز أو آلية أو نظام يصمم لغرض تحقيق استقرار درجة الحرارة ورطوبة الهواء في منطقة معينة (يتم استخدامه للتبريد أو للتدفئة اعتمادا على جودة الهواء في وقت معين).

مكيف الهواء

مكيف الهواء

قد يعتقد البعض أن تكيف الهواء اختراع حديث نسبيا، ولكن ما لا يعرفه الكثير أن الأمر بدأ مع الرومان القدماء.

تطور التكييف على مر العصور

  • ابتكر الرومان القدماء طريقة لتبريد منازل الأثرياء الفاخرة عن طريق إحاطة جدرانها بقنوات مياه لتقوم بتبريدها.
  • تعتبر المروحة الدوارة أحد أشكال المكيف.
  • تم اختراع المروحة الدوارة في القرن الثاني الميلادي في الصين، وكانت عبارة عن سبع عجلات قياس قطرها ثلاثة أمتار، وكانت تدار يدويا.
  • كان يتم تهوية المباني في إيران في القرون الوسطى باستخدام الأوعية (أحواض مفتوحة كبيرة الحجم لتجميع مياه الأمطار.
  • كما كان يستخدم أبراج الرياح أيضا لعمليات تبريد المباني في إيران.
  • اخترع تكييف الهواء في مصر منذ القرون الوسطى أيضا وكان يستخدم في المنازل على نطاق واسع.
  • ذكر موفق الدين البغدادي أن كل منازل القاهرة كان بها جهاز تهوية، بتكلفة قد تصل إلى 500 دينار على حسب حجم الجهاز وشكله.
  • أما جهاز المكيف كما نعرفه في وقتنا الحاضر فهو اختراع البريطاني فاراداي.
  • ذكرت بعض المصادر أيضا أن أول من اخترع المكيف ويليس كاريير.
  • فكرة اختراع التكييف تتلخص في أن ضغط غاز النشادر (الأمونيا) وتسييله يقوم بتبريد الهواء وذلك السماح للنشادر المسال بالتبخر.
  • في بادئ الأمر كان يتم استخدام الغازات السامة مثل النشادر في أجهزة التكييف الأولى، ثم تم اختراع الفريون، وهو من مركبات الهيدروفلوروكربون.

أنواع المكيفات

مكيف الهواء

  • قد يتبادر إلى الذهن أننا نقصد بأنواع المكيف هل هو شباك أم سبليت.
  • ولكن الواقع أننا نقصد بأنواعه هل هو يستخدم للراحة أم يستخدم بشكل عملي.
  • المقصود بمكيف الهواء المصمم للراحة هو الذي يهدف إلى جعل البيئة في المباني والأماكن المغلقة ثابتة نسبيا، بغض النظر عن التغييرات الخارجية في الجو أو درجات الحرارة.
  • من الأماكن التي تستخدم المكيفات الهوائية كتطبيق للراحة: المنازل، والمباني التجارية، المؤسسات والمباني، والمستشفيات والمساحات الصناعية.
  • تستخدم المكيفات الهوائية كتطبيق عملي لتوفير بيئة مناسبة تبعا للظروف والاحتياجات والتطبيقات العملية وليس لراحة البشر.
  • من الأمثلة التي تستخدم فيها المكيفات الهوائية بشكل عملي غرف عمليات المستشفيات، حيث ينقى الهواء بدرجة كبيرة للتقليل من مخاطر العدوى.
  • ومن هذه الأمثلة أيضا غرف الأبحاث التي تحتاج إلى مستوى مرتفع جدا من نقاء الهواء مثل التي تنتج الأدوية والدوائر المتكاملة.

تكييف السيارة

  • هو من التطبيقات التي صممت لتمنح سائق السيارة والركاب شعورا بالراحة وخاصة في الطرق المزدحمة أو رحلات السفر الطويلة وبالأخص مع ارتفاع درجات الحرارة أو الارتفاع النسبي للرطوبة.
  • تم إنتاج أول مكيف للسيارة بواسطة مصنع باكارد للسيارات عام 1939.

مما يتركب المكيف؟

  • المبخر: ويحتوي على ملفات للتبريد، وتكون هذه الملفات مزودة بمربد الذي يقوم بدوره بتحويل السائل المخصص للتبريد إلى غاز.
  • المنفاخ: وهو عبارة عن مروحة الوظيفة الأساسية لها تحريك الغاز حول ملفات التبريد الموجودة بداخل المبخر.
  • المكثف: ويتكون من مروحة وظيفتها طرد الغاز الساخن للهواء بالخارج.
  • الضاغط: وهو مضخة تعمل على نقل الغاز بعد التبريد بين كل من المبخر والمكثف ليتم تبريد الهواء بالداخل.
  • المروحة: وتقوم بدفع الهواء الساخن نحو المكثف لطرده للهواء بالخارج.
  • المرشح: هو قطعة يتم تثبيتها على المكيف من الخارج تتمثل وظيفتها في إزالة الشوائب والغبار الموجود بالهواء المبرد والخارج من مكيف الهواء.
  • الثيرموستات: هي وحدة تمثل نظام تحكم في درجات التبريد التي يتم ضبط المكيف لتبريد الهواء إليها.

مبدأ عمل التكييف حسب النوع

مكيف الهواء

تختلف المكيفات في النوع باختلاف كل من المساحة التي يمكن للمكيف أن يقوم بتبريدها بكفاءة، والهدف من الاستخدام.

التكييف المركزي

  • ويستخدم هذا النوع لتبريد الأماكن ذات المساحات الكبيرة.
  • يزود هذا النوع بأنابيب تكون ممتدة عبر المساحات المطلوب تبريد الهواء بها، ويسمى هذا النظام بالأنبوبي، ويكون موصل بوحدة مكيف رئيسية.

المكيف الاسبليت

  • وهذا النوع من المكيفات يكون مخصص للأماكن ذات المساحات المحدودة، ويتميز بتوفير الطاقة.
  • يثبت هذا المكيف على الحائط، ويكون مزود بمروحة، وتتصل فيه كل من الوحدة الداخلية والخارجية بأنابيب تدور بها مادة التبريد.

المكيف الشباك

  • يقوم هذا النوع بتبريد المساحات الصغيرة والكبيرة على حد سواء، وذلك يكون بحسب حجم المكيف.
  • على عكس نوع الاسبليت فهذا النوع من المكيف يتكون من وحدة واحدة يوجد بداخلها كل الأجزاء الرئيسية، ويثبت على النفاذة.

تكييف الهواء المتنقل

  • نعم ما قرأته صحيح فقد أصبحت تستطيع نقل تكييف الهواء معك في أرجاء المنزل أو المكتب بفضل التكنولوجيا الحديثة.
  • يوجد شكل آخر من مكيف الهواء المتنقل يطلق عليه مبردات الهواء، وتختلف عن المكيف العادي أنه ليس له ضاغط أو مكثف، ويعمل بالماء السائل حيث يتبخر ويطلق برودة التبخير في المنطقة.

المكيف المثبت على الأرض

  • يستخدم هذا النوع عادة في المباني الزجاجية، أو إذا كانت جدرانها مائلة، وأيضا للمساحات الضيقة.
  • يتميز هذا النوع بسهولة فك فلاتر الهواء بها والعمل على تنظيفها بصفة مستمرة.

المكيفات الذكية

مكيف الهواء

يعتبر هذا النوع مدعم بأنظمة ذكية تسمح بربطها بالهواتف الذكية للتحكم بها عن طريق تطبيقات خاصة يمكن تحميلها على الهواتف الذكية.

التكييف الأرضي الحراري

وهو الذي يعتمد على طاقة الحرارة الجوفية في الأرض، حيث أن حرارة الأرض في عمق 121-182 سنتيمتر تكون ثابتة طوال العام.

التكيف الهجين

  • وهذا النوع من التكييفات يعتمد على كل من الكهرباء والوقود الأحفوري.
  • يتكون هذا التكييف من مضخة تعمل على تسخين الهواء، وفرن للغاز، حيث يقوم بالتبديل بين الكهرباء وحرق الوقود في التشغيل.
  • يتميز هذا النوع عن سابقيه أنه لا يوجد لديه مخرجات كربونية تضر بالبيئة، لذا فهو صديق للبيئة.
  • يعتبر التكييف الهجين أيضا موفرا للطاقة، وتعتبر مشكلته الأساسية أنه عالي التكلفة.

كيف يقوم المكيف بعملية التدفئة؟

  • عندما يتم ضبط المكيف على وضع التدفئة يقوم الفريون بالتدفق في عكس الاتجاه.
  • يتدفق الفريون في صورته السائلة إلى الملفات الخارجية لاكتساب الحرارة.
  • يتبخر الفريون بعد ذلك في بخار ذو ضغط منخفض.
  • ثم ينتقل بعد ذلك بواسطة الضاغط ليتم توجيهه إلى صمام الانعكاس، ثم إلى الملف الداخلي.
  • وتنطلق الحرارة في المكان بسبب تحول الفريون من بخار إلى سائل عند عبوره في الملف الداخلي.

استهلاك الكهرباء

  • يزيد معدل استهلاك المكيف للكهرباء في الصيف أكثر من الشتاء بسبب أن الفرق درجات الحرارة الفعلية والمطلوبة كبير.
  • يقوم المكيف بتنفيذ دورات تبريد للفريون في الصيف أكثر من الشتاء للوصول لدرجة الحرارة المطلوبة، مما يتسبب في استهلاك المزيد من الطاقة.

أهم النصائح للحفاظ على المكيف

  • أن يتم ضبط درجات حرارة في معدل من 20 إلى 25 درجة للتقليل من دورات التبريد للفريون.
  • صيانة المكيف بشكل دوري وتنظيفه مرة واحدة على الأقل سنويا للحفاظ عليه.
  • وضع حافظة قماشية على الوحدة الخارجية خلال فترات عدم الاستخدام للمحافظة عليها من الأتربة.
  • تنظيف الفلاتر بصورة دورية، حيث أن امتلائها بالأتربة يقلل من الكفاءة الفعلية للمكيف.
  • غلق الأبواب أثناء التشغيل وكذلك النوافذ ضمان عدم تسرب الهواء المبرد خارج المكان.
  • الحفاظ على الوحدة الخارجية بعدم تعريضها للشمس، وتغطيتها بمظلة، حيث أن الأشعة المباشرة للشمس تضعف كفاءة المكيف.
  • فحص الوصلات الكهربائية باستمرار للتأكد من سلامتها.
  • يجب فصل المكيف فورا في حالة انقطاع الكهرباء، ففي بعض الأحيان عند عودة التيار تكون شدة التيار عالية فتتسبب في تلف المكيف.
  • فحص ضغط الفريون وعند حدوث تسرب يتم إعادة شحنه.

في الختام تناولنا في هذا المقال كل شيء عن مكيف الهواء منذ بداية نشأة فكرة التبريد، وأغراض استخدامه وتركيبه وطريقة عمله، وأخيرا نصائح الحفاظ عليه.

قد يهمك مشاهدة ايضًا:

مكيف الهواء
قد يعتقد البعض أن تكيف الهواء اختراع حديث نسبيا، ولكن ما لا يعرفه الكثير أن الأمر بدأ مع الرومان القدماء.
تطور التكييف على مر العصور
• ابتكر الرومان القدماء طريقة لتبريد منازل الأثرياء الفاخرة عن طريق إحاطة جدرانها بقنوات مياه لتقوم بتبريدها. • تعتبر المروحة الدوارة أحد أشكال المكيف. • تم اختراع المروحة الدوارة في القرن الثاني الميلادي في الصين، وكانت عبارة عن سبع عجلات قياس قطرها ثلاثة أمتار، وكانت تدار يدويا. • كان يتم تهوية المباني في إيران في القرون الوسطى باستخدام الأوعية (أحواض مفتوحة كبيرة الحجم لتجميع مياه الأمطار. • كما كان يستخدم أبراج الرياح أيضا لعمليات تبريد المباني في إيران. • اخترع تكييف الهواء في مصر منذ القرون الوسطى أيضا وكان يستخدم في المنازل على نطاق واسع. • ذكر موفق الدين البغدادي أن كل منازل القاهرة كان بها جهاز تهوية، بتكلفة قد تصل إلى 500 دينار على حسب حجم الجهاز وشكله. • أما جهاز المكيف كما نعرفه في وقتنا الحاضر فهو اختراع البريطاني فاراداي. • ذكرت بعض المصادر أيضا أن أول من اخترع المكيف ويليس كاريير. • فكرة اختراع التكييف تتلخص في أن ضغط غاز النشادر (الأمونيا) وتسييله يقوم بتبريد الهواء وذلك السماح للنشادر المسال بالتبخر. • في بادئ الأمر كان يتم استخدام الغازات السامة مثل النشادر في أجهزة التكييف الأولى، ثم تم اختراع الفريون، وهو من مركبات الهيدروفلوروكربون.
أنواع المكيفات
• قد يتبادر إلى الذهن أننا نقصد بأنواع المكيف هل هو شباك أم سبليت. • ولكن الواقع أننا نقصد بأنواعه هل هو يستخدم للراحة أم يستخدم بشكل عملي. • المقصود بمكيف الهواء المصمم للراحة هو الذي يهدف إلى جعل البيئة في المباني والأماكن المغلقة ثابتة نسبيا، بغض النظر عن التغييرات الخارجية في الجو أو درجات الحرارة. • من الأماكن التي تستخدم المكيفات الهوائية كتطبيق للراحة: المنازل، والمباني التجارية، المؤسسات والمباني، والمستشفيات والمساحات الصناعية. • تستخدم المكيفات الهوائية كتطبيق عملي لتوفير بيئة مناسبة تبعا للظروف والاحتياجات والتطبيقات العملية وليس لراحة البشر. • من الأمثلة التي تستخدم فيها المكيفات الهوائية بشكل عملي غرف عمليات المستشفيات، حيث ينقى الهواء بدرجة كبيرة للتقليل من مخاطر العدوى. • ومن هذه الأمثلة أيضا غرف الأبحاث التي تحتاج إلى مستوى مرتفع جدا من نقاء الهواء مثل التي تنتج الأدوية والدوائر المتكاملة
تكييف السيارة
• هو من التطبيقات التي صممت لتمنح سائق السيارة والركاب شعورا بالراحة وخاصة في الطرق المزدحمة أو رحلات السفر الطويلة وبالأخص مع ارتفاع درجات الحرارة أو الارتفاع النسبي للرطوبة. • تم إنتاج أول مكيف للسيارة بواسطة مصنع باكارد للسيارات عام 1939.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد