اللوزتين هما جزآن بيضاويان يتكونان من الأنسجة، ويتواجد كل جزء في جانب من جانبين الرئة، وتُعتبر اللوزتين من أوائل الأجزاء المُعرضة للإصابة بالعدوى والالتهاب؛ لكونهم الأجزاء الأولى في الجهاز المناعي للدفاع عن الفيروسات التي قد تدخل الفم، وفي معظم الأحيان يكون التهاب اللوزتين نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية، ومن أنواع البكتيريا المسببة لاحتقان اللوزتين: العِقديَّة المُقيحة أو البكتيريا المسببة لحدوث التهاب في الحلق.

أعراض احتقان اللوزتين

عادة ما يحدث احتقان اللوزتين للأطفال بين سن ما قبل الدراسة حتى منتصف فترة المراهقة، ويظهر الاحتقان على شكل:

  • تورم واحمرار اللوزتين.
  • ظهور بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين.
  • التهاب الحلق.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بالأم أو حدوث تضخم في الغدد الموجودة بالرقبة خصوصًا الغدد اللمفاوية.
  • صوت مبحوح أو مكبوت.
  • وجود رائحة فم كريهة.
  • الشعور بالألم في المعدة.
  • حدوث تيبس في الرقبة.
  • الإصابة بالصداع.

أما بالنسبة للأطفال العاجزين عن التعبير عن آلامهم، يظهر الالتهاب على شكل:

  • سيلان اللعاب.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • رفض تناول الطعام.
  • عصبية غير معتادة.

مشروب الشاي الأحمر

  • في الحالات المزمنة يتم العلاج عن طريق القيام بعملية جراحية لإزالة اللوزتين، وهي عملية سهلة ومنتشرة يخضع لها المريض عندما لا تستجيب اللوزتين لطرق العلاج الأخرى
  • تُعد المشروبات الساخنة مثل الشاي من أهم المشروبات التي تعمل على تخفيف احتقان اللوزتين؛ حيث يحتوي الشاي على مادة طبيعية تساعد في علاج البرد.
  • كما يملك العسل قدرة فائقة على علاج تلك الالتهابات؛ لاحتوائه على خواص مضادة للبكتيريا.
  • ولذلك فإن شرب العسل المذوب بشكل كامل في الشاي الدافئ لا الساخن من العوامل المساهمة بشكل كبير في تخفيف آلام احتقان اللوزتين.
  • من أنواع الشاي المفيدة أيضًا شاي الزنجبيل؛ لكونه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات.
  • وكذلك شاي الشمر الذي يعمل على تخفيف آلام الالتهابات، وهو من أكثر المشروبات التي تعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي أيضا.

مشروب الشاي الأخضر

  •  إن علاج التهاب اللوزتين يعتمد بشكل أساسي على السبب، وعادة ما يكون العلاج عن طريق تناول المضادات الحيوية، وخاصة البنسلين ويؤخذ على شكل حقن.
  • يعتبر النعناع من الأعشباب الطبيعية المفيدة، بالإضافة لقدرته على تقوية مناعة الجسم، فالشاي الأخضر يتكون من مواد مضادة للأكسدة تعمل على علاج الالتهابات.

مشروب عصير الليمون

  • يتميز الليمون باحتوائه على فيتامين C بالإضافة إلى احتوائه على مواد مضادة للأكسدة تقوي من قدرة جسم الإنسان على التخلص من السموم عن طريق تنشيط الجسم لإنتاج كريات دم بيضاء.
  • ويُنصح بضربه في الخلاط بقشره، كما من الضروري أن يكون مُضاف إليه العسل، ويظهر مفعول هذا المزيج عند شربه بشكل منتظم يوميًا.

مشروب البابونج

  • يحتوي البابونج على العديد من المواد المضادة للأكسدة، ومضادات الالتهاب.
  • ما يجعله من الأعشاب ذات الأهمية الكبيرة والفعالة في علاج التهابات اللوزتين.
  • ويُستفاد من تلك الأهمية عن طريق خلط البابونج مع الزنجبيل، وإضافة مقدار ملعقة من العسل.
  • ويُنصح بشرب هذا الخليط بشكل منتظم يوميًا قبل النوم.

غرغرة الفم بالماء والملح

  • تعتبر الغرغرة بالماء والملح من الطرق الأساسية التي تساهم في علاج التهابات اللوزتين.
  • ويكون ذلك عن طريق إضافة مقدار نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى مقدار 120 ملليلتر من الماء الدافئ بشكل خاص.
  • ثم يُقلب المزيج حتى يذوب الملح تمامًا في الماء، وتتم تلك الغرغرة عبر الحلق عن طريق مضمضة هذا المحلول عبر الفم لمدة من الوقت لا تتعدى بضع ثوان، ثم يُبصق ويُغسل الفم بالماء العادي.