تعتبر السيرة الذاتية للشخص أمر هام، وضروري عند التقدم لوظيفة ما، لذا يجب أن تتسم بعدة أساسيات حتى يمكنها جذب انتباه صاحب العمل، وزيادة نسبة الحصول على الوظيفة، ومن المعروف لدى الجميع أن كتابة السيرة الذاتية بطريقة غير صحيحة أو بأسلوب غير جيد قد يؤدي إلى الإخفاق في الحصول على الوظيفة، كما أنه يؤثر بصورة سلبية في إظهار قدرات، وخبرات الفرد، حيث أن صاحب العمل يبحث في السيرة الذاتية التي تم تقديمها على مسيرة المتقدم منذ التخرج، وحتى لحظة تقدمه للوظيفة.

ألا تقل السيرة الذاتية عن صفحتين

  • ينبغي كتابة السيرة الذاتية في صفحتين، أو صفحة ونصف على الأقل خاصة بالنسبة لحديثي التخرج، ويجب أن تحتوي السيرة الذاتية على المعلومات الشخصية كالاسم، وتاريخ الميلاد، ومحل الإقامة، والجنسية، والحالة الاجتماعية.
  • بالإضافة إلى كتابة المؤهلات الاجتماعية، والخبرات، والدورات التدريبية، وكذلك الأنشطة، والمهارات التي يمتلكها المتقدم للوظيفة مع ذكر معلومات للتواصل.

مراعاة التنظيم في الكتابة

  • يجب تنظيم الكتابة عند إعداد السيرة الذاتية، وكتابة العناوين الرئيسية بالخط العريض، للتفرقة بينها، وبين غيرها من المعلومات مع مراعاة عدم استخدام ألوان مؤذية للعين، وتقسيم محتوى السيرة الذاتية جيداً.
  • مع كتابة هدف الرغبة في الحصول على هذه الوظيفة، وينبغي كتابة هذا الهدف واضح حتى يتم لفت انتباه صاحب العمل، بالإضافة إلى تجنب الأخطاء الإملائية، واللغوية في الكتابة، كما يمكن الاستعانة بذوي الخبرة اللغوية، أو استخدام المدقق اللغوي إذا تمت الكتابة على برنامج الوورد.

مراعاة الاختصار عند الكتابة

  • لا ينبغي الثرثرة، أو ذكر ما ليس له علاقة بالموضوع أثناء كتابة السيرة الذاتية، أي كتابة العناوين، والبنود الأساسية.
  • كما يمكن الاستغناء عن الكلمات الزائدة التي لا يخل الاستغناء عنها بالمعنى المطلوب إيصاله للقارئ.

إرفاق خطاب تقديم مع السيرة الذاتية

  • من الجيد أثناء كتابة السيرة الذاتية أن يتم إرفاق خطاب تقديم، أو ما يسمى خطاب رسمي، ويتميز هذا الخطاب بأنه صعب للغاية في إعداده بصورة أكبر من كتابة السيرة الذاتية.
  • حيث أنه لا بد أن يكون هذا قادر على إقناع مدير العمل بالشخص المتقدم، وذلك باستخدام أسلوب جيد في الكتابة مع اختيار الكلمات بعناية شديدة، والابتعاد عن الكلمات العامية.
  • وتوجيه هذا الخطاب إلى الشركة المتقدم إليها، وكتابة أرقام للتواصل، أو عنوان للبريد الإلكتروني، حيث يمكن للمتقدم متابعة عملية القبول للوظيفة من خلال هذه الأرقام.

كتابة المهارات العلمية والمهنية

  • يفضل عند كتابة السيرة الذاتية أن يتم ذكر المهارات العلمية، والمهنية للمتقدم.
  • مع مراعاة كتابة المهارات الأساسية للمتقدم سواء كانت خاصة بالوظيفة المتقدم إليها، أو مهارات أخرى.

كتابة الخبرات السابقة

  • يجب كتابة الخبرات السابقة، والوظائف التي تولاها المتقدم منذ التخرج، وحتى لحظة التقدم للوظيفة.
  • وينبغي أن تتدرج هذه الخبرات من الأقدم إلى الأحدث.

عدم ذكر الراتب

  • ينبغي عدم كتابة الراتب الذي يرغب الشخص في الحصول عليه، وأن يترك هذا الأمر للمناقشة أثناء المقابلة الشخصية.
  • حيث من الممكن أن تقع في بؤرة الرفض نتيجة عدم قدرة الشركة على مضاهاة قدر الراتب الذي ترغب الحصول عليه.
  • ولذلك أجعل الأمر غير محدد، ويمكنك مناقشة ذلك الأمر بسهولة كبيرة عند إجراء المقابلة.

عدم إرفاق صورة شخصية

  • لا تقم بوضع صورة شخصية لك عند كتابة، وتقديم السيرة الذاتية، ولكن عليك الاكتفاء فقط بالمحتوى المكتوب.
  • بالإضافة إلى هذه النصائح يجب استخدام نوع جيد من أوراق الطباعة عند طباعة السيرة الذاتية.
  • والتأكد من صلاحية أرقام التواصل، وعناوين البريد الإلكتروني التي تم إدراجها