عملية الاتصال تعني أن يستطيع شخص التواصل مع آخر ويتبادلون المعلومات والأفكار ووجهات نظر، وتتم عملية الاتصال من خلال طرق عديدة ومختلفة فمن الممكن أن تنتقل المعلومات وتصل عن طريق الحديث أو الكتابة أو الرسم، تتم عملية الاتصال من شخص لشخص، ومن شخص لمكان، ومن مكان لشخص، تتم عملية الاتصال من خلال مرسل، مرسل إليه، محتوى الرسالة، طريقة الإرسال، من خلال موضوعنا سنتعرف أكثر على رحلة وسائل الاتصال من القديم للحديث وكيف مرت بمراحل تطور متعددة.

الرموز

  • عند النظر إلى أول ما بدأ الإنسان القديم التواصل به سنجد أنه عبارة عن مجموعة من الرموز المختلفة، والتي منها ما وجده الباحثون منقوشًا على جدران المعابد والصخور.
  • كان الإنسان القديم يستخدم الرموز المختلفة من الحيوانات والنباتات والأدوات التي يستخدمها ليعبر عما في نفسه ويستخدمها في الحكي والقص  وتسجيل التاريخ.

إشارة الدخان

  • إشارة الدخان كانت أيضًا من وسائل الاتصال القديمة والتي كانت عادة ما تستخدم في الحروب، كما أن أول من عملت بها هي الصين لنقل الأخبار أو لفت انتباه الجنود في حالات الحرب.
  • كانت الهند أيضًا تستخدم إشارة الدخان تعبيرًا عن استغاثة وطلب المساعدة.

الحمام الزاجل

  • الحمام الزاجل من أكثر وسائل الاتصال التي شاع استخدامها قديمًا وظلت لمدة هائلة تستخدم،منذ عهد الرومان وحتى الحضارة الإسلامية وما بعدها.
  • كان عادة ما يستخدم الحمام الزاجل في نقل أخبار الحروب، ونقل المعلومات بين التجار، والتواصل بين الأمراء والخلفاء ورؤساء البلاد.
  • كان للحمام الزاجل دور بارز في كل من الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية في نقل أهم الأخبار والمعلومات.

البريد

  • وسيلة الاتصال بالبريد من الوسائل التي بدأت في القدم واستمرت حتى وقتنا هذا مع المرور بمراحل تطور مختلفة.
  • بدأ البريد عام 2400 قبل الميلاد وظل حتى قام  دي فلاير عام 1653 ميلاديًا بتعديل النظام البريدي ليصبح النظام المتعارف عليه الآن، فكانت الرسائل تجمع في صندوق ويتم إيصالها مقابل مبلغ من المال.

التلغراف

  • التلغراف كانت وسيلة اتصال تم التوصل إليها لتسريع التواصل ونقل المعلومة سريعًا عبر المسافات الطويلة.
  • اخترع التلغراف شخص يدعى صموئيل مورس، وكان هذا عن طريق اختراعه لشفرات تعبر عن الأحرف اللاتينية، ويتم نقل الرسالة بشكل أضواء أو نغمات أو نقرات وتم دمجها مع جهاز التلغراف في عام 1830، وقد تم إرسال أول تلغراف عام 1844 وكان التلغراف هو البداية لثورة الاتصال الحديثة.

الفاكس

  • وسيلة الاتصال الفاكس كانت الوسيلة الأولى بالنسبة لوسائل الاتصال الحديثة، وهو عبارة عن جهاز ينقل من خلاله جميع الرسائل والنصوص والصور والوثائق المختلفة.
  •  من خلال الموجات اللاسلكية والأسلاك يقوم الفاكس بعمل مسح ضوئي، وتنقل الرسائل إلى جهاز فاكس آخر له طابعة.
  • يقوم الجهاز الآخر بترجمة كافة الإشارات والرموز والموجات التي تأتي عبر المودرم وتحولها لشكل الوثيقة أو الصورة أو النص الذي تم إرساله من الطرف الآخر.

الهاتف

  • قام الكساندار جراهام بيل باختراع الهاتف ليصبح في الأماكن أن يتواصل كل شخص مع الآخر صوتيًا في نفس الوقت، وكان هذا بمثابة خطوة تقدم هائلة في عالم الاتصال.
  • اخد الهاتف في يتطور حتى أصبح وصلنا إلى الهاتف المحمول، الذي أصبح الآن في جميع الآيادي ويستطيع الشخص من خلاله أن يتواصل بالصوت والصورة مع أي شخص يريده حول العالم.

الانترنت

  • الانترنت هو أحدث وسائل الاتصال والتي جعلت الإنسان قادرًا على الاستغناء عن كل ما سبق، فهو الوسيلة الأسرع على الإطلاق.
  • الانترنت وسيلة لنقل البيانات والمعلومات، أصبح الآن يستطيع الإنسان يتواصل مع كافة الأشخاص حول العالم بالصوت والصورة وهو داخل منزله، ويستطيع التواصل مع أكثر من شخص في نفس الوقت كتابة، بالإضافة أنه أصبح بإمكانك حتى التسوق دون الخروج من منزلك وشراء كل ما تريد، وعمل البيزنس الخاص بك أيضًا من خلال الإنترنت.