انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

هل اللهاية تسبب الغازات للرضع؟

فريق مقال للكتابةسنة واحدة

الأطفال الرضع غالباً ما يعانون من غازات وانتفاخ ولذلك تلجأ الأم إلى اللهاية لتهدئة الرضيع وتشتيت انتباهه. ولذلك منتدي فتكات يقدم سؤال يشغل بال كثير من الأمهات هل اللهاية تسبب الغازات للرضع؟

هل اللهاية تسبب الغازات للرضع؟

ابتلاع الطفل هواء كثير

  • د/ روبرت بوغان دكتور الطب الباطني وطب الأطفال في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور يقول “اللهاية عادة لا تسبب أي غازات بشكل مباشر للطفل الرضيع اللهاية.
  • اللهاية تسبب غازات للطفل الرضيع في حالة واحدة فقط وهي إذا ابتلع هواء بكثرة نتيجة مص اللهاية بطريقة خاطئة وأشار إلى أن الدرع المحيط في قاعدة النهاية يجب أن تغطي الفم وان السدادة المصنوعة من السيليكون او اللاتكس في اللهاية يجب ألا تتلف”

غازات اللهاية

  • وهناك أطباء يقولون أن اللهاية من اكثر أسباب الغازات للأطفال الرضع والذي ينتج عنها عدة أعراض مصاحبة لها مثل مغص والم حاد في البطن نتيجة دخول الهواء إلى معدة الطفل الرضيع.
  • وننصح الأم بعدم إعطاء اللهاية الي الرضيع طوال الوقت بل بالعكس يجب إعطاءها له في حالات معينة فقط مثل الصراخ الشديد والبكاء المستمر الغير متوقف وعندما يبدأ في الهدوء تأخذه منه حتى لا يتعود عليها وتصبح عادة لديه.

نصائح لتجنب الغازات

  • ويجب فحص اللهاية والتأكيد أنها بالحجم المناسب للطفل الرضيع وذلك لتقليل الهواء الذي يبتلعه الطفل.
  • ويجب فحص طريقة وضعها اذا كانت بصورة خاطئة او بطريقة غير مريحة له.
  • اللهاية قد تؤثر على الأذن الوسطى للطفل الرضيع.
  • اللهاية سر طمأنينة للطفل الرضيع ولذلك يلجأ إليها كلما يبكي.
  • تعتبر مصدر تشتيت يتم استخدامه أثناء الخضوع لحقن او اختبار الدم.
  • اللهاية تساعد الطفل الرضيع في النوم براحة وطمأنينة.
  • اللهاية تقلل من شعور الغربة لدى الطفل في الأماكن الغريبة وتشعره بالأمان.
  • تساعده في وقت السفر لأن الطفل لا يستطيع تحمل الم الاذن الناتج من تغيير ضغط الهواء.
  • بالإضافة إلى ذلك تقلل من متلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • ينصح بإعطاء الطفل اللهاية في الفترة الفاصلة للرضاعة الطبيعية وعدم إعطائها له كلما بكى وصرخ وتجنب تركها في فمه لفترات طويلة.
  • من الآثار السلبية لاستخدام طفلك اللهاية في عمر مبكر انها قد تؤثر علي الرضاعة الطبيعية وذلك لان مص الثدي في الرضاعة يختلف عن مص اللهاية.
  • وبعض الدراسات والأبحاث اثبتت ان هناك علاقة تربط بين انخفاض نسبة الرضاعة الطبيعية واستخدام اللهاية او أي حلمة صناعية.
  • طفلك يمكن أن يتعود على اللهاية وخصوصاً اذا كان ينام بها وسوف تعانين من استيقاظك أثناء الليل عدة مرات على بكائه واحياناً صراخه وذلك بسبب سقوط اللهاية من فمه.
  • استخدام اللهاية لمدة طويلة من الوقت قد تؤدي إلى ظهور مشاكل في أسنان الرضيع وخاصة الأسنان العلوية.
  • الاكاديمية الامريكية تنصح بواجب الانتظار في استخدام اللهاية لبعد الولادة بحوالي 5 أسابيع على الأقل وذلك حتى تتأكد الأم اتقانه الرضاعة الطبيعية.
  • وفي حال سقوط اللهاية من فم الرضيع من الأفضل ألا تعيدها إلى فمه مرة أخرى حتى نمنع تعوده عليها.
  • من الأفضل عدم وضع اللهاية في أي سكريات قبل إعطائها الى الطفل.
  • اللهاية تؤدي الي تعجيز عملية الرضاعة الطبيعية، ففي حالة رضاعة طفلك طبيعي وتعوده عليها منذ ولادته، فربما يخلط بين حلمة الثدي واللهاية مما قد يؤدي الى رفض الرضاعة.
  • استخدام اللهاية قد لا ينتج عنه أي اثار في الوقت الحالي، لكن على المدى البعيد قد يؤدي الى اعوجاج في اسنان الطفل.
  • من الأثار الجانبية للهاية تأخر الكلام والمهارات اللفظية.
ابتلاع الطفل هواء كثير
د روبرت بوغان دكتور الطب الباطني وطب الأطفال في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور يقول اللهاية عادة لا تسبب أي غازات بشكل مباشر للطفل الرضيع اللهاية اللهاية تسبب غازات للطفل الرضيع في حالة واحدة فقط وهي إذا ابتلع هواء بكثرة نتيجة مص اللهاية بطريقة خاطئة وأشار إلى أن الدرع المحيط في قاعدة النهاية يجب أن تغطي الفم وان السدادة المصنوعة من السيليكون او اللاتكس في اللهاية يجب ألا تتلف
غازات اللهاية
وهناك أطباء يقولون أن اللهاية من اكثر أسباب الغازات للأطفال الرضع والذي ينتج عنها عدة أعراض مصاحبة لها مثل مغص والم حاد في البطن نتيجة دخول الهواء إلى معدة الطفل الرضيع وننصح الأم بعدم إعطاء اللهاية الي الرضيع طوال الوقت بل بالعكس يجب إعطاءها له في حالات معينة فقط مثل الصراخ الشديد والبكاء المستمر الغير متوقف وعندما يبدأ في الهدوء تأخذه منه حتى لا يتعود عليها وتصبح عادة لديه
نصائح لتجنب الغازات
ويجب فحص اللهاية والتأكيد أنها بالحجم المناسب للطفل الرضيع وذلك لتقليل الهواء الذي يبتلعه الطفل ويجب فحص طريقة وضعها اذا كانت بصورة خاطئة او بطريقة غير مريحة له اللهاية قد تؤثر على الأذن الوسطى للطفل الرضيع اللهاية سر طمأنينة للطفل الرضيع ولذلك يلجأ إليها كلما يبكي تعتبر مصدر تشتيت يتم استخدامه أثناء الخضوع لحقن او اختبار الدم اللهاية تساعد الطفل الرضيع في النوم براحة وطمأنينة اللهاية تقلل من شعور الغربة لدى الطفل في الأماكن الغريبة وتشعره بالأمان تساعده في وقت السفر لأن الطفل لا يستطيع تحمل الم الاذن الناتج من تغيير ضغط الهواء بالإضافة إلى ذلك تقلل من متلازمة موت الرضع المفاجئ ينصح بإعطاء الطفل اللهاية في الفترة الفاصلة للرضاعة الطبيعية وعدم إعطائها له كلما بكى وصرخ وتجنب تركها في فمه لفترات طويلة من الآثار السلبية لاستخدام طفلك اللهاية في عمر مبكر انها قد تؤثر علي الرضاعة الطبيعية وذلك لان مص الثدي في الرضاعة يختلف عن مص اللهاية وبعض الدراسات والأبحاث اثبتت ان هناك علاقة تربط بين انخفاض نسبة الرضاعة الطبيعية واستخدام اللهاية او أي حلمة صناعية طفلك يمكن أن يتعود على اللهاية وخصوصا اذا كان ينام بها وسوف تعانين من استيقاظك أثناء الليل عدة مرات على بكائه واحيانا صراخه وذلك بسبب سقوط اللهاية من فمه استخدام اللهاية لمدة طويلة من الوقت قد تؤدي إلى ظهور مشاكل في أسنان الرضيع وخاصة الأسنان العلوية الاكاديمية الامريكية تنصح بواجب الانتظار في استخدام اللهاية لبعد الولادة بحوالي 5 أسابيع على الأقل وذلك حتى تتأكد الأم اتقانه الرضاعة الطبيعية وفي حال سقوط اللهاية من فم الرضيع من الأفضل ألا تعيدها إلى فمه مرة أخرى حتى نمنع تعوده عليها من الأفضل عدم وضع اللهاية في أي سكريات قبل إعطائها الى الطفل اللهاية تؤدي الي تعجيز عملية الرضاعة الطبيعية ففي حالة رضاعة طفلك طبيعي وتعوده عليها منذ ولادته فربما يخلط بين حلمة الثدي واللهاية مما قد يؤدي الى رفض الرضاعة استخدام اللهاية قد لا ينتج عنه أي اثار في الوقت الحالي لكن على المدى البعيد قد يؤدي الى اعوجاج في اسنان الطفل من الأثار الجانبية للهاية تأخر الكلام والمهارات اللفظية

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد