زلال البول هو عبارة عن خروج البروتين من جسم الحامل على شكل زلال البيض في البول فيوجد كثير من الناس تعتقد أن تناول البيض هو الذي ينتج عنه زلال البول ولكن في الحقيقة أن البيض يحتوي على بروتين الذي في الطبيعة يشبه زلال البول لذلك جاءت الفكرة من هنا وهو من الامور الخطيرة التى يجب على كل سيدة الاهتمام بها وعند ظهور اى من اعراضها يجب الاسراع فى زيارة الطبيب لمعرفة ما سبب تلك الزلال وكيف يمكن التخلص من ذلك المرض.

ما هو زلال الحمل ؟

بما إن وظيفة الكلى هي تنقية الدم من جميع السموم الموجودة في الجسم والتخلص من جميع الفضلات الموجودة في الجسم أيضا في البول وفي كثير من الأحيان تمر جزئيات البروتينات عند حدوث خلل في الوظائف الحيوية في الكلي، وبالتالي ينتج عنه خروج البروتين بنسب عالية وهذا ما يظهر زلال البول عند التبول، ويتم الإصابة بزلال البول لدى الحمل نتجية للتعرض لأي سبب من تلك الأسباب وهي :

  • أيضا ارتفاع مستوى ضغط الدم في الجسم ينتج عنه ظهورا زلال البول في الجسم.
  • وأيضا عند حدوث التهاب في المثانة والمسالك البولية إثناء فترة الحمل ينتج عنه ظهورا الزلال في البول.
  • وأيضا عند حدوث تسمم الحمل في الشهور الأخيرة من فترة الحمل ينتج عنه زلال البول وهي عبارة عن حالة ضعف تحدث نتيجة عدم وصول الدم إلى الجنين بشكل طبيعي إلى مشيمة إلام وينتج عنه أيضا عدم وصول الأكسجين بالشكل الكافي للجنين وأيضا عند نقص وزن الجنين عند الولادة بصورة كبيرة.

كيف يتسبب البيض في الإصابة بزلال الحمل ؟

يحتوي اليض على قدر كبير من البروتين، ونرظا لزيادة معدل البروتين في البول لدى المرأة الحامل، يتم احتباس قدر كبير من الماء والأملاح في الكلى، ويظهر ذلك بشكل واضح من خلال عيانات البول للمرأة الحامل، ولذلك على الحامل ان تقوم ببضع الأمور والتي من أهمها :

  • تناول البيض يقدر معين لا يزيد عن بيضة واحدة في اليوم.
  • تجنب تناول البروتينات بشكل كبير في نفس اليوم التي ستقوم فيه بتناول البيض.
  • عمل الفحوصات والتحاليل الطبية لمتابعة نسبة الزلال في البول للوقاية أو العلاج.

أعراض زلال الحمل 

في الأصل يتم معرفة نتيجة وجود زلال في البول عند طريق تحليل البول التي تقوم به السيدة الحامل عند الطبيب بمتابعة حالة الحمل وأيضا بواسطة عدة إعراض تتعرض لها السيدة الحامل ومن هذه الإعراض ما يلي:

  • تورم ملحوظ في إطراف الحامل مثل القدمين وأيضا الوجه واليدين.
  • الشعور في الصداع في الرأس.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • تورم الكاحلين واليدين وتورم في الوجه وبالأخص حول العين.
  • حدوث احتباس في الماء في جسم السيدة الحامل.
  • ظهور رغاوي في بول الحامل بشكل ملحوظ خصوصا في الشهور الأخيرة من فترة الحمل.
  • إضرابات بصعوبة الرؤية والنظر .
  • الشعور بآلام مختلفة تحت الأضلاع.

النوع الأول لزلال الحمل

  • النوع الأول هو “الزلال المستمر” ويصاب الإنسان بذلك النوع من الزلال نتيجة تراكم جزء معين من المياه ونسبة من الأملاح داخل الكلى.
  • بالتالي يبدأ الإنسان في الشعور بالأعراض التي من أهمها انتفاخ المنطقة الموجودة حول العين.
  • يتم معالجة ذلك النوع من الزلال بمادة الكورتيزون، حيث أن تلك المادة الفعالة والأنسب للتخلص من كم تلك المياة والأملاح داخل الجسم.
  • ويعتبر ذلك النوع من زلال الحمل هو الأكثر خطورة، حيث انه قد يؤيد إلى تسمم الحمل وإجهاض الجنين وخسارة الحمل.

النوع الثاني لزلال الحمل

  • النوع الثاني هو “الزلال المؤقت”، ويصاب الإنسان بذلك النوع من الزلال نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجيء.
  • بناء على ذلك ترتفع نسبة البروتين الموجودة في البول، ولذلك يمكننا اكتشاف الإصابة بذلك المرض من خلال عمل التحاليل الطبية بعينة من البول.
  • يعتبر ذلك النوع اقل خطرا من النوع الأول، ولذلك فهو لا يحتاج إلى الحصول على جرعة دوائية، ولكن الحرص على الاهتمام بالصحة العامة.

علاج زلال الحمل بالأدوية 

  • إذا تم التشخيص أن سبب زلال البول عند الحامل هو بسبب الالتهاب الحادث في المسالك البولية والمثانة ويتم علاجه بواسطة عدة أدوية مضادة حيوية تعمل على علاج الالتهابات المختلفة.
  • وفي حالة إذا كان السبب هو تسمم الحمل يكون العلاج إذا كانت إلام وجنينها بصحة جيدة يتم الولادة بشكل مبكر عن المعاد المحدد وذلك يكون من الحلول المضمونة لحماية الجنين وإلام معا.
  • إما في حالة إن عدم ملائمة الولادة المبكرة يتم علاج ضغط الدم المنخفض عن السيدة الحامل مع الراحة التي يجب أن تحصل عليها إلام مع الحرص على شرب كمية مياه مناسبة في اليوم والبعد عن تناول الأطعمة المشبعة بالأملاح في الطعام مع تناول الأدوية التي يحددها الطبيب لحل هذه المشكلة .

علاج زلال الحمل بالأعشاب الطبيعية

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدماه في علاج السيدة الحامل من الزلال، وتتمثل طرق العلاج في النقاط الآتية :

  • “وصفة الليمون الساخن”، فكل ما عليكي في تلك الوصفة هي القيام بتحصير مغلى عصير الليمون وتناوله بملعقة واحدة من السكر أو مقدار ملعقة واحدة صغيرة من العسل الأبيض، كما ستجنبك تلك الوصفة أيضا حالات تسمم الحمل.
  • “وصفة مغلى الزنجبيل”، ستقومين في تلك الوصفة بغلي بذور الزنجبيل وستقومي بتفيتها جيدا وتتناوليه، سيحسن ذلك المشروب من أداء جهاز الهضمي، حيث انه سجنبك عسر الهضم، بالإضافة إلى قدرته على علاج مشكلة زلال البول.
  • “وصفة مغلى الكرفس”، وتحضريه من خلال تقيع الكرفس وغليه في الماء، ثم القيام بتصفيته جيدت، ومن بعد ذلك تتناوليه، ويكفي ان تقومي بتلك الوصفة 3 مرات أسبوعيا.

أطعمة غذائية لمعالجة زلال الحمل

هناك بعض المأكولات والمشروبات يمكن القيام بتناولها للوقاية من زلال الحمل وعلاجه أيضا، وتتمثل تلك الأغذية في الآتي:

  •   مغلى شوشة الذرة.
  • لبن الناقة.
  • عصير الخروب.
  • الفاصوليا الخضراء.
  • تناول فصوص الثوم.
  • تناول عصير البنجر.
  • العنب الأحمر والأصفر.

وفي النهاية نحب أن ننبه على ضرورة الحرص دائما على متابعة الطبيب والقيام بالتشخيصات الطبيعة باستمرار وبدورية لأن التشخيص والفحص المبكر يعمل على تفادي أي حدوث مضاعفات شديدة وكبيرة على المريض وبالأخص الحامل لأنها تكون في فترة مهمة يجب الاهتمام بصحتها وصحة الجنين بداخلها لذلك نحن ننصح باستشارة الأطباء في أي مراحل من الحمل .