انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

هل البقع المنغولية عند الأطفال الرضع خطيرة؟

فريق مقال للكتابة8 أشهر

البقع الداكنة أو الزرقاء، أو ما يمكن تسميتها بالبقع المنغولية أو الوحمات الرمادية، هي وحمات ملونه تظهر عند الولادة أو ربما بعدها بفترة قصيرة للغاية، وتكون في نفس مستوى سطح الجلد في العادة عندما تراها الأم تشعر بقليل من الهلع، لكن لا تقلقي في موقع فتات سنخبرك بمدى خطورتها.

مدى خطورة البقع المنغولية عند الأطفال

  • ما أن ترى الأم في جسم طفلها الرضيع حديث الولادة بقع زرقاء أو ربما وجمات رمادية، حتى تشعر بالقلق والأمر بصراحة مخيف، بشكل خاص عندما تكون أنه يمكن للبقع أن تكون كبيرة وربما يصل قطرها إلى ثمانية سنتيمترات.
  • وهنا تتسع أمامك الاحتمالات المخيفة، فهناك هيموفيليا الأطفال الرضع أو سرطان الجلد، أو ربما حتى يكون طفلك الصغير يكون تعرض لكدمة غاية في العنف والقوة بدون معرفتك.
  • على أية حال بعد فحص الطبيب لطفلك الصغير يقول لكِ أنها بقع منغولية فلا توجد مشكلة تستدعي قلقك.
  • إذ أن البقع المنغولية ليست خطرة كما تظنين، كما أنها لا تخبرك عن أي مشاكل مرضية.
  • البقع المنغولية تحدث بشكل أساسي بسبب إنتاج جسد رضيعك كم كبير من الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين في مكان تلك الوحمة الكبيرة.
  • كما أن البقع المنغولية ليست مؤلمة بتاتاً.  لكن قبل كل شيء يتوجب عليكِ التأكد من أنها بقع منغولية في المقام الأول من خلال طبيبك. لا داعي للاعتماد على ثقافتك الشخصية فقط.
  • إذ أنه ربما يمكن للأمهات أن يخلطن بين البقع المنغولية والتي لا تسبب ضرر وليست ناتجة عن أي ضرر وبين بعض الحالات الخطيرة
  • فعلى سبيل المثال هناك: الوحمات الدموية، والسنسنة المشقوقة الخفية
  • بمجرد ما يفحص الطبيب طفلك الرضيع بشكل اعتيادي، غالباً سيعرف على الفور البقع المنغولية، لذا لا داعي للقلق.
  • وفي حالة خوفه من احتمالية وجود أي شكوك في وجود مضاعفات أو في هوية الوحمة الكائنة عند طفلك الرضيع.
  • ففي الغالب سيطلب منك المزيد من الفحوص، كالأشعة السينية على سبيل المثال.
  • بغرض استبعاد السنسنة مشقوقة الخفية والوحمات الدموية لا أكثر.
  • أما في حالة يقين الطبيب من تشخيص طفلك بالبقع المنغولية فلا تقلقي أبداُ.
 سبب ظهور بقع زرقاء على ظهر الطفل

سبب ظهور بقع زرقاء على ظهر الطفل

  • ليس هناك أي علاج دوائي لتلك المشكلة.
  • وغالباً ما ستختفي رويداً رويداً مع تقدم طفلك الرضيع في العمر، وعلى الأغلب ستزول بشكل نهائي عند اقترابه من سن البلوغ.
  • من الضروري أن تحرصي على تعرض بقعة طفلك للفحص من قبل طبيب بشكل دورية.
  • أما لو كانت البقعة ضخمة وتسبب إزعاج لكِ و لطفلك، فيمكنك مناقشة أمر إزالتها باستخدام الليزر مع الطبيب.
  • الوحمات الدموية: الوحمات الدموية هي وحمات حمراء. وتحدث في العادة بسبب تواجد الكثير من السعرات الدموية في المنطقة حول مكان الوحمة. والمشكلة أن لها القليل من المضاعفات المزعجة، كالألم والنزيف على سبيل المثال.
  • السنسنة المشقوقة الخفية: السنسنة المشقوقة الخفية هي عيب خلقي من الوارد أن يولد به طفلك الرضيع، ويحدث عادة في أشهر الحمل الأولى. وفي حالة السنسنة المشقوقة الخفية لا تنغلق عظام العمود الفقري بشكل صحيح كما يجب. وهناك الكثير من المصابين بتلك المشكلة لا تكون لديهم فكرة عن وجودها لديهم طوال حياتهم.
  • لكن قليلاً مِن مَن لديهم تلك المشكلة تظهر عليه القليل من الأعراض: كآلام الظهر، وتشوه شكل الساق، والفخذ، وضعف الرجلين، وضعف التحكم في المثانة على سبيل المثال.
  • في حالة بعض الأطفال حديثي الولادة ربما تظهر وحمة في الظهر بها القليل من الشعر ربما.
  • يتأكد الطبيب من كونها السنسنة المشقوقة الخفية عن طريق عمل أشعة سينية للطفل الرضيع.

 

التعليق

أقرأ ايضا