تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل آمن؟

الرئيسية تربية الاطفال هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل آمن؟
فريق مقال للكتابة 126
هل استخدام خوذة تعديل رأس الطفل آمن؟

استخدام خوذة تصحيح الجمجمة وتقويمها نوع من العلاج المتاح على الأطفال الرضع لكي يستقر شكل رأسهم بشكل سليم، قد ينتج عن الولادة أو طريقة جلوس الطفل في بطن أمه تشوه لشكل جمجمة الطفل بنسب مختلفة. تابعوا معنا على موقع فتكات لتتعرفوا على المزيد في هذا الموضوع المهم.

نتائج استخدام خوذة تعديل الرأس للأطفال

تشوه شكل الجمجمة

  • محدودية رأس الرحم الذي ينتج عنه احتكاك شديد ومتكرر للرأس، يحدث غالباً للأطفال الذين يتخذون الوضعية المقعدة في الرحم أو وجود أكثر من جنين داخل الرحم.
  • الأطفال الذي تطول فترة بقائهم في قناة الولادة برأس عالق فيها.
  • نتيجة لاستخدام أدوات الشفط أو التفريغ اثناء الولادة.
  • إبقاء الجهة الخلفية من رأس الطفل في نفس المكان لفترة طويلة.
  • بشكل عام قد يكون السبب هو كون عظام الطفل رقيقة وهشة في هذه الأثناء.

تشوهات شكل الرأس

  • الرأس المسطح.
  • الرأس العريض.
  • وجود نتوء بالجبهة.
  • وجود بروز من الجانبين.
  • قصر الرأس.

تقويم شكل الجمجمة:

  • تعمل الخوذة على تقويم الجمجمة عن خلال توجيه النمو من البقعة المسطحة ويجب ارتداء الخوذة خلال وقت نمو الجمجمة بنشاط وسرعه، يتم ذلك بدون تعريض الطفل لألم لكنه في بعض الأحيان يكون غير مريح للطفل لأنه ملزم بارتدائها حوالي عن 23 ساعة في اليوم أي يومه كله ماعدا وقت الاستحمام أو خلع وارتداء الملابس.
  • يتم تفصيل خوذة رأس مخصصة لكل طفل لتصحيح شكل رأسه وتقويم عظام الجمجمة، لا تسبب الخوذة ألم للطفل أحياناً تسبب عدم راحة له حتى يتم التعود عليها فهي امون مناسبة له ويتم تعديلها كل فترة حسب نمو الطفل.
  • تتوقف مدة العلاج على حالة وشكل الجمجمة، ولكن في المتوسط يجب أن يرتديها الطفل لمدة ثلاثة أشهر.
  • تكون الخوذة مبطنه بالإسفنج من الداخل ولها غلاف صلب من الخارج.
  • عندما يتم تشخيص الطبيب للطفل بتشوه الرأس وكان عمره أقل من عام فقد يكون مرشح لاستخدام الخوذة.
  • لأفضل نتائج يجب بدأ استخدامها بداية من سن 4 لأشهر إلى 6 أشهر.
  • قد يلجأ الأطفال المصابين بتعظم الدروز البارز بعد الجراحة لارتداء الخوذة بأمر الطبيب المختص.
  • يجب ارتداء الخوذة طوال اليوم باستثناء وقت الاستحمام وتبديل الملابس ووقت تنظيف الخوذة.

تثبيت شكل الجمجمة:

  • جمجمة الرضيع تكون طرية جداً خلال الولادة لسهولة مرورها من قناة الولادة، تتعرض الجمجمة للضغط أثناء وجود الجنين في رحم أمه سواء بأن يكون موضعه ضاغطاً على رأسه أو مع وجود أكثر من جنين داخل الرحم.
  • بعد الولادة قد يصاب الطفل بمرض الصعر وهو مرض يطلق على حالة تصلب عضلة في جانب واحد من رقبة الطفل، يواجه الطفل صعوبة في هذه الأثناء عند الالتفات برأسه.
  • قد يحدث أحياناً عند نوم الطفل مستلقياً على ظهره لفترات طويلة تغيرات في شكل رأسه وعند نومه أيضاً على جانب واحد كثيراً بسبب وجود ضغط كبير على العظام اللينة مما يجعلها مسطحه.
  • تسطح الرأس يظهر عند النظر من أعلى إلى رأس الرضيع، تكون مؤخرة الرأس مسطحه بشكل غير متساوي وتظهر الأذن في الناحية المنطقة المسطحة بشكل بارز أكثر.
  • يحتاج الرضيع لمدة قد تصل إلى سنة ونصف حتى تأخذ جمجمته شكلها الكامل والأخير وتتلاحم أجزاؤها ويثبت شكل الجمجمة والرأس.
  • في بعض الأحيان قد تثبت شكل جمجمة الطفل خلال 9 أشهر أو أكثر حتى 18 شهر.
  • إذا بلغ الرضيع 12 شهراً ورأسه مسطح فلا يرشح له استخدام الخوذة بسبب تصلب عظام الجمجمة وثباتها.
  • يجب الحفاظ على صحة أطفالنا عن طريق البحث وسؤال المتخصصين عن كل ما يقلقنا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة