تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

الرئيسية معلومات تهمك نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها
yourcolor 100
نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

تعتبر فترة المراهقة من الفترات الصعبة التي يمر بها الأبناء نظراً للتغيرات الجسدية والنفسية ونوبات الغضب التي يمرون بها خلال هذه الفترة. ويصاب المراهقون بالغضب وسرعة الانفعال بسهولة شديدة، ويعبرون عن هذا بطريقة خاطئة وصادمة للوالدين. وقد تؤثر هذه التغيرات بالسلب على دراستهم العقلية وصحتهم البدنية. لذلك يجب علي للوالدين الحصول على المساعدة لمعرفة كيفية التعامل مع أبنائهم المراهقين في نوبات الغضب.

سوف نتناول في هذا المقال نوبات الغضب عند المراهقين، أسباب نوبات الغضب والعدوانية عند المراهقين. بالإضافة إلى الآثار الناتجة عن الغضب والسلوك العدواني لدى المراهقين. كما سنتناول طرق التعامل مع غضب المراهقين، فتابع معنا.

ما هي نوبات الغضب عند المراهقين

الإساءة اللفظية أو الجسدية

ويقصد هنا بالإساءة اللفظية أو الجسدية بأنها الغضب المباشر والواضح، مثل اعتداء المراهق الغاضب على الآخرين بالكلام والشتائم وتوجيه الإهانات أو اتباع سلوكيات عدوانية مثل الضرب والهجوم المباشر والاعتداء الجسدي.

تحطيم الأشياء وتحطيمها

يحدث هذا عندما يشعر المراهق بضعفه في مواجهة المواقف التي تثير غضبه، فيصب غضبه على الأشياء من حوله مثل الأواني وأثاث المنزل فيحطمها ويكسرها.

الغضب الكاذب

يستخدم المراهق هذا النوع من الغضب عندما يدرك أنه يستطيع جعل الآخرين يتماشون مع رغباته، فيذهب إلى جانب ليتم التنازل عن عقابه من قبل الآخرين أو لتحقيق ما يريد.

الهروب من المدرسة

فقد يشعر المراهق بالاكتئاب والانزعاج من قبل معلميه وأعضاء هيئة التدريس الذين يجبرونه على اتباع لوائح المدرسة وقوانينها. وبسبب ذلك يأتي رد فعله الغاضب هنا من خلال الهروب من المدرسة.

قمع المشاعر

في بعض الأحيان يغضب المراهق وينفجر بسبب قمعه للغضب والكراهية تجاه الموضوع الذي أغضبه لفترات طويلة.

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

الخروج من المنزل

يعتبر الخروج من المنزل من السلوكيات الشائعة بين المراهقين ويحدث هذا عندما يشعر المراهق أن أسرته تحد من حركته وتحد من أفعاله ورغباته، فيلجأ إلى التعبير عن غضبه بهذه الطريقة.

الكذب

عندما لا يكون المراهق مُسْتَعِدًّا للانتقام مباشرة من الأشخاص الذين أغضبوه فقد يستخدم الأكاذيب لإيذائهم كتلفيق بعض الاتهامات ضدهم أو التحدث عنهم بشكل يضر بصورتهم. وهذا يحدث عادة عندما يكون غضبه بسبب غيرته من بعض الناس.

أسباب نوبات الغضب عند المراهقين

التدخل في شؤونه

يرغب المراهق دائمًا في امتلاك الحرية في أفعاله ويطالب بالاستقلالية في اختيار شؤونه. ويشعر بالغضب عندما تُعطى له الأوامر والنصائح والتوجيهات. وذلك لأنه يراها تدخلاً في شؤونه وانتقاصًا منه وهذا ما يسبب غضبه.

لفت الانتباه

قد يظهر بعض المراهقين الغضب والعدوانية في سلوكهم للفت نظر الآخرين إلى وجودهم وأهميتهم وتأثيرهم.

الغيرة

هي أحد أكثر أسباب الغضب، وليس فقط لدى المراهقين ولكن أيضًا لدى البالغين والصغار. وقد تكون الغيرة شعورًا سيئًا يضعف الثقة بالنفس وينمي مشاعر الكراهية والبغضاء.

معاملته كطفل

أكثر ما يزعج المراهق هو شعوره بأن من حوله يعاملونه كطفل صغير، فيشعر أنه محاط بالتعليمات والأوامر إلى الحد الذي يقيد سلوكه ويحد من تصرفاته. ويعتبر المراهق طفل صغير لا يعرف ماذا يفعل ولذلك يلجأ إلى الغضب لإثبات وجوده وفرض رأيه وإجبار الآخرين على احترامه وإظهار نفسه كشخص بالغ.

الأسباب النفسية لغضب المراهقين

الإحباط

عادة ما يكون الإحباط  ناتج عن فشل المراهق في تحقيق أهدافه أو بسبب أنه يرى أن المهمة الموكلة إليه أكبر منه ولا يمكنه القيام بها فيستخدم غضبه كوسيلة للفرار من فشله.

الشعور بالظلم

يشعر المراهق بالظلم عندما يسخر منه من حوله، وهذا يحدث عندما يرى أن لا أحد يفهم رغباته ومفاهيمه وأنهم يقفون بينه وبين أحلامه وتطلعاته، وقد يؤدي هذا إلى شعوره بالغضب.

الشعور بالدونية وانعدام الثقة بالنفس

يحاول المراهق سد هذا النقص من خلال السلوكيات العدوانية. وذلك لأنه يرى غضبه يخيف الآخرين ويجبرهم على احترامه.

قمع مشاعر الضيق والتوتر

قمع مشاعر الضيق والغضب الناتجة عن حالات الإحباط المتتالية والمتكررة، قد يتسبب انفجارها إلى نوبات من الغضب الشديدة.

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

نوبات الغضب عند المراهق وطرق التعامل معها

الحرمان

قمع حرية التفكير والتصرف وتحقيق الرغبات والحرمان من الاستقلالية، كل هذا يؤدي إلى الشعور بالضيق والتصرف بعدوانية.

أسباب بيولوجية لغضب المراهقين

النمو المتسارع والتغيرات الجسدية التي تميز مرحلة المراهقة

النمو المتسارع والتغيرات الجسدية غالبًا ما تعطي طابعًا خَاصًّا للمرحلة وعددًا من التأثيرات الأخرى، مما يجعل المراهق حاد المزاج ويتسم سلوكه بسرعة الغضب والعدوانية.

الاضطرابات الناتجة عن تغير الإفرازات الهرمونية

الاضطرابات الناتجة عن تغير الإفرازات الهرمونية تنعكس في الطبيعة النفسية لردود فعل المراهقين على الظروف التي يوجهونها وتؤدي إلى غضب المراهقين.

النضج الجنسي

في مرحلة المراهقة، يصل المراهق إلى مقدار النضج الجنسي الكامل . وهذا يخلق احتياجات جديدة تنتهي بشعور مستمر بالتوتر وبالتالي الشعور بالضيق العام الذي ينتج عنه بعض السلوكيات العدوانية.

الآثار الناتجة عن الغضب والسلوك العدواني لدى المراهقين

يوجد العديد من العوامل التي يمكنها ان تؤثر علي المراهق وتؤدي إلى الزيادة من سلوكه العدواني، ومن ضمنها الآتي:

سوء العلاقة

سوء العلاقة والمعاملة السيئة للمراهق قد تؤدي إلى عدم اندماج الطفل مع البيئة المحيطة به وعدم القدرة على خلق علاقات طبيعية مع الآخرين. ومن الممكن أن تؤدي إلى العزلة عن البيئة وخلق مشاكل مع الآخرين.

التراجع الدراسي

قد يؤدي الغضب إلى التراجع الدراسي للتلميذ المراهق وذلك بسبب عدم قدرته على تحمل ساعات الدروس وأداء واجباته المدرسية وعدم قدرته على الاندماج في المجتمع الجامعي.

العناد وافتعال الغضب

إذا استخدم المراهق أسلوب الغضب، وحصل على النتائج المرغوبة. فإنه سوف يكرر هذه الطريقة باستمرار حتى يحصل على ما يريده في كل مرة. ومن جهة أخرى اذا قمت بالقمع، فذلك سوف يخلق منه شخصية ضعيفة، وقد يؤدي إلى اهتزاز ثقته بنفسه لاعتقاده بانه غير قادر علي التأثير بالأخرين.

طرق التعامل مع غضب المراهقين

في بعض الأوقات تتحول نوبات الغضب عند المراهقين إلى حالات من العنف، إذا هاجم طفلك المراهق أنت أو أي شخص آخر، فيجب عليك اتباع النصائح الآتية حتي تستطيع مساعدته في التحكم في غضبه، على سبيل المثال:

  • عليك أن تدع طفلك يسترخي وعليك الابتعاد عنه.
  • امنحه بعض المساحة بمجرد أن يهدأ ثم تحدث معه بعد أن يهدأ.
  • علمه أن هناك حدودًا لسلوكه وأن العنف غير مقبول.
  • تحدث إلى طبيبك أو مدرسة طفلك حول طرق المساعدة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة