خلق الله عز وجل غريزة الأمومة في قلب كل أنثى، وعليه فإن كل سيدة متزوجة تحلم وتتمنى أن تكون أم وأن تحظى بالذرية الصالحة، لكن في نفس الوقت قد يشاء الله أن يجعل تحقيق تلك الأمنية صعبة بالطرق الطبيعية، ولذلك تلك السيدات في تلك الحالة إلى إجراء عملية أطفال الأنابيب، وهي عملية حساسة جدا تتطلب الكثير من الدقة والحذر، لذلك سوف نقدم لكي نصائح تساعد لإنجاح هذه العملية بإذن الله تعالى.

سرعة البدء في إجراءات العملية 

  • لأن نجاح عملية أطفال الأنابيب يعتمد على سن السيدة التي ترغب في الإنجاب.
  • حيث كلما كان سن السيدة صغيرة في السن كلما زادت فرصة نجاح العملية، حيث تكون عندها درجة الخصوبة عالية والتي تقل بالتدريج مع التقدم في العمر.
  • أما إذا كانت السيدة تبلغ فوق سن 35، فعندها يجب عليها الإسراع في بدء إجراء عملية أطفال الأنابيب لضمان نجاحها.

إجراء فحص للرحم والمبايض بالمنظار

  • من الضروري قبل البدء في إجراء عملية أطفال الأنابيب، فحص كلا من المبيضين والرحم بواسطة المنظار، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مسببات قد تسبب فشل عملية أطفال الأنابيب.
  • والتي تتمثل في ورم في الرحم أو أحد المبايض أو كلاهما  أو انسداد في قناة فالوب الواصلة بين المبيض والرحم أو أي مشكلة غيرها.
  •  اكتشف أحد الأطباء أن عمل الفحص بالمنظار مفيد جداً لعملية أطفال الأنابيب، حتى لو لم تكن السيدة تعاني من أي مشكلة، إلا أن المنظار يعمل على تحفيز بطانة الرحم لاستقبال الجنين، فقد يسبب المنظار حدوث خدوش في بطانة الرحم مما يجعلها قابلة بشكل أكبر لالتحام الجنين بها.

إجراء فحوصات للزوج 

  • على الزوج أيضا عمل فحوصات للتأكد من سلامة الجهاز التناسلي الخصوبة لديه، وجودة الحيوانات المنوية التي سوف يتم تلقيح البويضة بها.
  •  كذلك يجب عمل فحوصات جينية للتأكد من عدم وجود أمراض وراثية أو عيوب خلقية تؤدي إلى عدم القدرة على الإنجاب.

تغيير نمط الحياة اليومية لكلا الزوجين 

  • إن عملية أطفال الأنابيب هي عملية مشتركة بين الزوجين، لذا يتوقف نجاحها على حالة كلاً منهما الصحية والنفسية، لذلك كان من الضروري الاهتمام بنمط حياة صحية لكل منهما.
  •  يجب الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات وأخذ الأدوية المخدرة أو التي تتسبب في تشويه الحيوانات المنوية أو تقلل الخصوبة لدى أيا منهما.
  • الاهتمام بالنوم عدد كافي من الساعات يومياً، حيث أن قلة النوم له تأثير سلبي على الصحة.
  •  كذلك يجب الالتزام بتناول الأدوية والفيتامينات التي يحددها الطبيب المعالج والالتزام بالجرعات المحددة لكلا الزوجين.
  •  الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية والطازجة المفيدة للجسم، وخاصة التي تزيد معدل الخصوبة

ومنها:

  1. العسل الغني بغذاء ملكات النحل.
  2. الأسماك والبطارخ أو بيض السمك.
  3. المكسرات بأنواعها.
  4.  النخاع الموجود في عظام الماشية.
  5. الحبوب مثل الشوفان وبذور الكتان.

إنقاص وزن للزوجة

  • أثبتت الدراسات أن الزيادة في الوزن تُعد سبب من أسباب تأخر أو منع حدوث الحمل، ويرجع ذلك بسبب كون الدهون تشكل عائق في مسألة تخصيب البويضة داخل رحم الزوجة.
  • لذا كان من الضروري قبل البدء في عملية أطفال الأنابيب، العمل على تعديل وزن الجسم، عن طريق المشي وممارسة الرياضة وتجنب الوجبات التي تزيد نسبة الدهون في الجسم.

الاهتمام بالحالة النفسية والمزاجية

  • يجب على السيدة المقبلة على إجراء عملية أطفال الأنابيب أن تكون في حالة من الهدوء والراحة النفسية.
    فعليها البعد عن القلق والمشاكل التي قد تسبب لها الانزعاج والعصبية وأيضاً الاكتئاب.