تختلف أنواع النباتات باختلاف البيئة التي تزهر فيها، وتتنوع النباتات وتصل النباتات لأكثر من 8.7 مليون نوع مختلف من النباتات، وتنقسم النباتات إلى مجموعتين نباتات وعائية ونباتات مزهرة، وتوجد أنواع عدة من النباتات الموجودة في الصحراء، وتصنف نباتات البيئة الصحراوية كنباتات جفافية فهي تتحمل بيئة الصحراء المعروفة بـ الجفاف وندرة هطول الأمطار والملوحة العالية بسبب طبيعة الصحراء.

فوائد النباتات:

عامةً للنباتات فوائد كثيرة جداً، منها:

  فوائد غذائية:

  • فهي غذاء للإنسان والحيوان، وبدونها قد تموت الحيوانات التي لا تعيش إلا على النباتات فهي ضمن الهرم الغذائي، والنباتات تحتوي أيضا على عدة مغذيات للإنسان كالكربوهيدرات الفيتامينات والمعادن.

  فوائد علاجية:

  • تدخل النباتات في صناعة الكثير من الأدوية العلاجية كأدوية علاج الألم أو التجميل، وقديمًا وقبل اكتشاف إمكانية صناعة الأدوية كانوا يستخدمونها مباشرة، والى الآن بعض الأعشاب تستخدم دون الأدوية مثل اليانسون والنعناع وغيرهم.

  الفوائد العطرية:

  • تدخل الأزهار في صناعة الكثير من العطور بسبب رائحتها الجميلة مثل نبات اللافندر، ومن الأزهار أيضًا يستخدم في كريمات التي تتميز برائحة عطرية.

   الفوائد الجمالية:

  • يقوم الأنسان بزراعة النباتات لجمال مظهرها، فيقوم بزراعة النباتات أمام المنزل في الحدائق المنزلية، وبعض الناس يقومون بتخصيص مكان للزراعة داخل منزلهم.
  • وأخيرا أمداد الوسط الموجودة به بالأكسجين وسحب ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية التمثيل الضوئي.

مميزات نباتات الصحراء:

تتميز نباتات الصحراء ومقاومتها للعوامل المناخية القاسية الموجودة في بيئتها، مثل شدة الحرارة، والجفاف، وقلة الأمطار، وتتميز أيضا بأن أوراقها شوكية، ويوجد طرق عديدة تمكن النباتات الصحراوية من التكيف منها:

  • تقوم بعض النباتات بتخزين مياه الأمطار داخل جذرها أو ساقها لوقت الحاجة.
  • بعض النباتات تطول سيقانها حتى تصل الى المياه الجوفية.
  • البعض منها يقوم بحماية نفسه من أشعة الشمس بالتفاف سيقانه حوله.

أنواع النباتات الصحراوية:

            الصبار:

  • أكثر النباتات شهرة في البيئة الصحراوية الجافة، ويعرف أيضا نبات التين الشوكي، وهو ينتمي للنباتات المزهرة، ويوجد عدة أنواع من الصبار تعيش في مختلف البيئات مثل المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.
  • ولكن ينمو معظم أنواع الصبار في المناطق الجافة وتتكيف مع بيئتها، ويعتبر الصبار من النباتات العلاجية أيضًا، فهو يخفض من نسبة السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكر، وأيضا مضاد للفيروسات، يعمل على حماية الخلايا العصبية، ويخفض من مستوى الكوليسترول في الدم.

            النخيل:

  • من النباتات المشهورة بها الصحراء أيضا النخيل، ويعد النخيل من النباتات الغذائية بالنسبة للإنسان، وذلك لأن ثمار النخيل تعد وجبة غذائية متكاملة، فثمار النخيل تحتوي على الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم كالسكريات والبروتين وأملاح البوتاسيوم وغيرهم، إلى جانب ذلك تعد من النباتات العلاجية فتستخدم لعلاج عدة أمراض منها الإمساك الحاد، والبواسير، والقولون، تنظيم نسبة السكر في الدم، والحماية من عدة أمراض سرطانية مختلفة.

            الأثل:

  • يعد الأثل من النباتات المشهورة أيضا في البيئة الصحراوية الحارة، ويعد من النباتات الوعائية ويصنف من النباتات الأرضية ذوات الفلقتين، ويطلق عليه أيضا اسم الطرفاء، ويحتوي نبات الأثل على عدة مواد منها: الصوديوم، والمغنسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والكثير من المعادن الأخرى، ويحتوي أيضا على الجلوكوز والدكسترين والفركتوز، وتوجد عدة فوائد نبات الاثل منها: يعالج ارتفاع درجة حرارة الأنسان بسبب الحمى، يعالج أمراض الكبد، ينشط الجسم، مليّن طبيعي للمعدة، يعالج البواسير، يعمل على تخفيف آلام الأسنان ويزيلها في بعض الأوقات، يقوم بتخفيف آلام الصداع ويعالجها.

            القليقلان:

  • يعد القليقلان من النباتات ذات الفوائد الهامة بالنسبة للحيوانات التي تعيش في الصحراء الحارة، فهو يقيهم من عدة أمراض ويمدها بالطاقة والنشاط ويزيد من إنتاجها لادرار الحليب.