يعرف الإقليم الصحراوي عادة بأنه الإقليم الحار، الجاف، الذي يندر فيه سقوط الأمطار، لكن في الأساس يطلق أسم الصحراء على كل منطقة شاسعة يندر فيها أشكال الحياة، فتعد الأماكن الجليدية أيضًا من ضمن الصحراء ويطلق عليها أسم التندرا، وتختلف أنواع النباتات باختلاف طبيعة الصحراء التي تتواجد فيها.

أشهر صحاري العالم:

  • الصحراء الكبرى: هي أكبر صحراء في العالم وتبلغ مساحة 9 مليون كم مربع، وتوجد في قارة أفريقيا.
  • الصحراء الأسترالية: تصل مساحة الصحراء الأسترالية ل 1.7 مليون كم مربع.
  • صحاري المملكة العربية السعودية: تحتوي المملكة العربية على عدة صحاري منها؛ النفوذ في الشمال، والربع الخالي في الجنوب، والدهنا في الشرق.
  • صحراء أنتاركتيكا: هي صحراء جليدية، سمك الجليد قد يصل إلى 2 كم ومساحتها 14 مليون كم مربع.

نباتات الإقليم الصحراوي الحار:

  • تختلف النباتات الموجودة بذلك الإقليم، ويمتاز كل نبات بعدة خصائص ومن أهم الخصائص التي تتميز بها تلك النباتات وتعتبر متشابهة فيها فيما بينها هي مقاومة الطبيعة المناخية الحارة، ولكن تختلف أيضًا طريقة كل مجموعة عن المجموعة الأخرى في كيفية المقاومة.
  • ففي الإقليم الصحراوي الحار يقل مستوى الأمطار فيها جداً، فتعمل كل مجموعة على توفير المياه بميزتها الخاصة، يوجد أنواع من النباتات تقوم بحفظ ماء المطر داخل سيقانها وجذورها، والبعض الأخر يمتد طول جذوره حتى تصل إلى المياه الجوفية وتقوم بسحب تلك المياه، وهناك نباتات تستطيع أخذ المياه من الضباب في الصباح الباكر.
  • والبعض الأخر يقوم بحماية نفسه قدر المستطاع من أشعة الشمس من خلال تسخير سيقانه للالتفاف حوله ومنع أشعة الشمس من الوصول إليه وتتمتع تلك النباتات بوجود طبقة شمعية موجودة على أوراقها لمنع تبخر المياه منها وبذلك تحافظ على المياه لأطول فترة ممكنة، ويوجد عدة أنواع معروفة من نباتات البيئة الصحراوية الحارة ومن أشهرها الصبار:
  • نبات الصبار: ويعرف أيضًا بصبار التين الشوكي، ويدخل في الطب البديل وله عدة خصائص علاجية كخفض مستوى السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكر، ويدخل أيضًا في مجال التجميل كالعناية بالشعر والبشرة.
  • النخيل: يعرف النخيل بثماره على أنها ثمار غذائية للإنسان ويمك الاستفادة منها كوجبة غذائية متكاملة وله خصائص علاجية، ويمكن استخدام جميع أجزاء النخيل في أغراض صناعية، مثل صناعة السلات من أوراقها واستخدام جريدها كأسقف للبيوت قديمًا.
  • نبات الجعدة: يستخدم ذلك النبات كعشبة خضراء لأغراض علاجية، منها علاج جميع أنواع مرض الحمى، وكذلك مرض الملاريا، وعلاج الربو، وعند تنشيف الجعدة يستخدم في طرد الحشرات من المكان.
  • نبات الربل: يستخدم الربل في البادية كنوع من أنواع النباتات الغذائية، كما يستخدم كذلك في تسكين الام القولون.
  • نبات المرام: يستخدم كنبات علاجي في علاج لدغات الثعابين.
  • نبات الخزامى: تتميز أزهاره بالألوان الحمراء والبنفسجية، كما تمتاز أيضًا برائحتها الجذابة.

نباتات الإقليم الصحراوي البارد:

  • على تلك النباتات أن تتحمل البقاء في البرودة الشديدة طول السنة، لأن الصحاري المتجمدة يندر فيها ظهور فصل الصيف، فتظهر النباتات الصغيرة مثل الحزازيات والآشنات والطحالب لتلبي حاجة الحيوانات الموجودة هناك فهي نباتات مهمة لبقاء الحيوانات الجليدية النباتية على قيد الحياة، ولا تظهر الأزهار الا في وقت الصيف النادر.
  • ولقلة البشر في تلك الأنحاء تعتبر أغلب النباتات الموجودة هناك خاصة بتغذية الحيوانات، وبسبب الجليد الصلب فان النباتات لا تستطيع الاستفادة من التربة ومعادنها، فتنموا بذور النباتات بالقرب من جثث الحيوانات النافقة، وتقوم النباتات بتعريض أكبر جزء ممكن لأشعة الشمس لتظل دافئة ومن تلك النباتات: نبات الخردل.